افتح القائمة الرئيسية

پسوسنـِّس الأول

(تم التحويل من بسوسنس الأول)

پسوسنـِّس الأول Psusennes I، هو أحد فراعنة الأسرة الحادية والعشرين في مصر القديمة، وهو ابن كبير كهنة طيبة المدعو بينجم Pinoduem الذي قدم إلى تانيس ليخلف الملك سمندس Semendes على العرش.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

عهده

تتميز فترة حكمه بطول الأمد. وقد انتحل پسوسنـِّس كذلك اسم "رمسيس پسوسنـِّس Ramses – Psousennes" كوريث يتبع الأسرة العشرين، ولكنه عندما أعلن نفسه ملكا، والنبي الأول لآمون في آن واحد، اعتبر مؤسسا لأسرة ملكية خاضعة للاهوت الطيبي في مصر السفلى. ولقد قام هذا الملك بنقل العاصمة من پي-رعمسيس إلى تانيس ونقل أحجارها ليقيم بها مباني تانيس، وقد أقام هذا الملك فوق التلال الرملية في تانيس معبدا كرسه للإله آمون بلغت مساحته أربعة هكتارات ونصف (4500 م2) ، تزينه العديد من اللوحات المنقوشة الرائعة، وتحيط به منشآت شهيرة (يقال أنها هكسوسية).

وفي فترة حكم پسوسنـِّس أيضا قام "شاؤول Saul" ثم "داود David" الشاب، بوضع أسس مملكة يهوذا وإسرائيل دون أي تدخل مصري في آسيا.


الدفن

 
قلادة لپسوسنـِّس الأول من الذهب واللازورد في متحف القاهرة
 
تابوت من الفضة شبيه بالإنسان لپسوسنـِّس الأول

وببناء پسوسنـِّس لمقبرته في تانيس ، وتأسيسه لمقبرة تانيس الملكية يكون قد قطع الصلة مع التقاليد القديمة التي كانت تقتضي أن يكون المقر الأخير للفرعون في وادي الملوك.

وقام قام عالم المصريات الفرنسي پيير مونتيه Pierre Montet في سنة 1940م بالكشف عن مقبرته مع عدة مقابر من ملوك الأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين، ووجدت مقبرته بكامل كنوزها سالمة ولم تتعرض للنهب والتدمير.

وبهذا الإكتشاف نعرف العالم على الفرعون بسوسنس ، ولحجم الفضة التي عثر عليها بمقبرته سمي بالفرعون الفضي، وكان هذا الاكتشاف سيشكل حدثا هاما مثل حدث اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون لولا أن توقيت هذا الاكتشاف كان على أعتاب الحرب العالمية الثانية فلم ينل التغطية والاهتمام كما حدث عند اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.

ولذلك فإن "فرعون عام 1000 ق.م" يدين بشهرته إلى قناعه الذهبي وتابوته الفضي، وأوانيه النفيسة، والمجموعة الضخمة لمجوهراته التي تكملها كنوز وزيره "أوندباأوندد Oundebaounded" وخليفته على العرش "أمون إم أوپى Amenemope". ويشير هذا الكم من الأدوات المصنوعة من المعادن النفيسة إلى أن الخزائن الملكية كانت في حالة من الثراء الواضح، في نفس الوقت الذي شهد انحسار وتقهقر التوسع المصري.

صفاته الجسدية

بعد فحص الهيكل العظمي لبسوسنس الأول تم معرفة صفاته الجسدية منها أن طوله كان 166 سم ، وأنه كان قوي البنية ، ورأسه ضخم على جسده القصير ، وعينه اليمنى أعلى من عينه اليسرى ، وأنه توفي عن عمر 80 عاماً عندما كان معدل الأعمار في عصره هو 35 عاماً ، وقد وجد بعموده الفقري كسر عند الفقرة السابعة العليا شفي منه خلال حياته ، كما تم معرفة أنه عند وفاته كان يعاني من مرض الروماتيزم في الأنسجة الرابطة للعمود الفقري ، وكان فمه محدب نتيجة فقده لأسنان كثيرة.

المصادر

  1. ^ پاسكال ڤيرنوس (1999). موسوعة الفراعنة. دار الفكر. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

قراءات للإستزادة

  • Bob Brier, Egyptian Mummies: Unraveling the Secrets of an Ancient Art, William Morrow & Co, (1994), pp.146-147.
  • Jean Yoyotte, BSSFT 1(1988) 46 n.2.

وصلات خارجية