افتح القائمة الرئيسية

نخاو الثاني

نخاو الثاني Necho II (أحياناً نكاو) ثاني ملوك الأسرة السادسة والعشرين (664ـ 525 ق.م) في مصر الفرعونية. كان جده نخاو الأول (ذو الأصل الليبي) أميراً على سايس Sais ومنف Memphis. وهو أحد الأمراء المحليين الذين عينهم الآشوريون على مقاطعات الدلتا عند احتلالهم لمصر زمن الملك الآشوري أسرحدون عام 671 ق.م. أما أبوه پسماتيك الأول Psammetich (664ـ610 ق.م) من الزوجة الملكية الكبرى Mehtenweskhet. اسمه الملكي: Wahemibre ويعني "منفـِّذ رغبة رع للأبد." (Clayton: p.195) فهو المؤسس الحقيقي للأسرة السادسة والعشرين، وهو الذي أورث ولده نخاو الثاني دولة قوية إذ أعاد توحيد مصر بالقوة مستغلاً ضعف الامبراطورية الآشورية، بلاد بابل ومملكة يهوذا وانشغالها في الصراع مع عيلام وبابل، كما أصلح الإدارة والجيش وأعاد بذلك بناء قوة الحكم الفرعوني في مصر وعظمته، متخذاً من سايس عند الجهة الشمالية الغربية للدلتا عاصمة له. أقام پسماتيك الأول أيضاً علاقات جيدة مع بلاد اليونان وتوسع في فلسطين وسوريا. وبعد وفاته تسلم السلطة ابنه نخاو الثاني (610 ـ 595 ق. م).

ويلاحظ عالم المصريات دونالد ردفورد أنه بالرغم من أن نخاو كان "رجل أفعال منذ بداية عهده، وكان يتمتع بخيال ربما تعدى خيالات معاصريه، فإنه كان يعطي الانطباع بأنه فاشل." وبالرغم من ذلك، فقد توغل في آسيا، أكثر مما فعل أي فرعون قبله أو بعده.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

سيرته

بمجرد ارتقائه العرش، واجه نخاو الفوضى التي خلقتها غارات الكيمريين والسكوذيين، الذين لم ينهبوا فقط آسيا غرب الفرات، بل ايضاً ساعدوا البابليين على تدمير الامبراطورية الآشورية. تلك الامبراطورية التي كانت يوماً مهيبة الجانب، أضحت اليوم فلولاً من الجنود والمسئولين والنبلاء تجمعوا حول قائد عسكري تحصن في حران، واتخذ الاسم الملكي آشور-اوباليت الثاني. حاول نكاو أن يساعد هؤلاء الفلول بمجرد اعتلائه العرش، إلا أن القوة التي بعث بها ثبت أنها أصغر من المطلوب، واضطر الجيش المصري الآشوري المشترك للانسحاب غرباً عبر الفرات.


السياسة الخارجية

تابع نخاو سياسة أبيه الخارجية التي كانت تهدف إلى إعادة السيطرة المصرية على سوريا، وقد تحالف مع الآشوريين في حروبهم مع البابليين، ففي عام 609 ق.م قام جيش مصري آشوري مشترك بعبور الفرات وانتصر على الجيش البابلي، لكنه لم يتمكن من دخول حرّان، مما اضطر نخاو في العام التالي 608 ق.م أن يقود الجيش المؤلف من فرق أجنبية ومرتزقة يونان بنفسه. كان على نخاو الثاني أن ينظم إدارة سوريا، وذلك بعد اندثار الحكم الآشوري نهائياً في الفترة بين 608ـ605 ق.م، وهناك كتابات هيروغليفية من صيدا تثبت أن الساحل الفينيقي أصبح خاضعاً للفرعون المصري.

الحملة الأولى

تمكن نخاو الثاني عام 606 ق.م من السيطرة على مدينة كيموخو Kimukhu على الفرات بعد حصار دام أربعة أشهر، لكن نبوخذ نصّر الثاني ـ وكان حينها وليا للعهد في بابل ـ تمكن عام 605 ق.م، من هزيمته عند كركميش (جرابلس حالياً) ولاحق فلول الجيش المصري حتى حماة وتابع سيره حتى الحدود المصرية. وقد حاول نبوخذ نصّر بعد توليه العرش البابلي إخضاع سوريا كلها للحكم الكلداني. وإلى هذا العصر تعود رسالة ملك عسقلان إلى الفرعون نخاو الثاني يطلب فيها المساعدة ضد نبوخذ نصّر، وقد فكر هذا الأخير بغزو مصر فالتقى عام 601 ق.م في معركة كبرى بالجيش المصري بقيادة نخاو عند الحدود المصرية تكبد فيها الطرفان خسائر فادحة، وعاد نبوخذ نصّر بعدها إلى بابل خائباً.

الحملة الثانية

إنجازات نخاو الثاني

من أهم أعمال نخاو الثاني السلمية بناء أحد أكبر الأساطيل البحرية التجارية في ذلك الوقت مستعينا بالبحارة الفينيقيين. كان قسم من هذا الأسطول يرسو على ساحل البحر المتوسط والآخر في البحر الأحمر. وقد كان لهذا الأسطول دور كبير في تقوية مركز مصر التجاري. كذلك بدأ نخاو ـ حسب ما يذكر هيرودوت ـ بشق قناة تربط البحر الأحمر بالمتوسط، وقد كلف شق هذه القناة حياة عدد كبير من العمال المصريين لكنه لم يُنجِز هذا العمل وذلك تنفيذاً لنبوءة تحذره من أن هذا العمل سيكون لفائدة أعداء مصر.


ومن إنجازات نخاو الثاني المهمة إرساله حملة من البحارة الفينيقيين الذين تمكنوا من الدوران حول إفريقيا انطلاقاً من البحر الأحمر عبر المحيطين الهندي والأطلسي حتى البحر المتوسط مروراً بمضيق جبل طارق (أعمدة هرقل) وقد استمرت رحلتهم تلك ثلاث سنوات.».[1]

ذكراه

مات نخاو الثاني في 595 ق.م. تاركاً خلفه ابن وثلاث بنات. ابنه، پسماتيك الثاني، خلفه فرعوناً على مصر.

الهوامش والوصلات الخارجية

الهوامش والمراجع

  1. ^ عماد سمير. "نخاو الثاني". الموسوعة العربية. Retrieved 2013-03-11.
سبقه
پسماتيك الأول
فرعون مصر
610 - 595 ق.م.
الأسرة المصرية السادسة والعشرون
تبعه
پسماتيك الثاني


  أعلام قدماء المصريين عدّل  
حكام الدولة القديمة: الملك عقرب |نارمر | مينا | حور عحا | خنت دجر | خاسخموي|زوسر | سنفرو | خوفو | خفرع | من كاو رع | ساحورع| پيپي الثاني
حكام الدولة الوسطى: منتوحوتپ الثاني | منتوحوتپ الرابع |أمنمحات الأول | سنوسرت الأول| سنوسرت الثالث | أمنمحات الثالث | سوبك نفرو
حكام الفترة المصرية الانتقالية الثانية: أوسركارع | نفر حتب الأول | سوبك حتب الرابع | مر نفر رع اى | نيبيرو | أبوفيس الأول | سوبك ام ساف الثاني | انتف السابع| سقنن رع | كامس
حكام الدولة الحديثة: أحمس | حتشپسوت | تحتمس الثالث| أمنحتب الثاني| أمنحوتپ الثالث | أخناتون | توت عنخ أمون | رمسيس الأول | سيتي الأول | رمسيس الثاني |رمسيس الثالث
حكام الفترة المصرية الانتقالية الثالثة: بسوسنس الأول | سي أمون | شوشنق الأول | أوسركون الثاني | شوشنق الثالث | أوسركون الثالث | پيعنخيِ | تف ناختي الأول | شباكا | طهارقة
حكام آخرون: پسماتيك الأول | نخاو الثاني | أحمس الثاني | نعي فعاو رد الأول | نخت أنبو الأول | پسماتيك الثالث | خباباش |الإسكندر الأكبر | بطليموس الأول | بطليموس الثاني | بطليموس الثالث عشر | كليوباترا السابعة | بطليموس الخامس عشر | قيصرون
أحبة: تتي شري | أحمس-نفرتاري | أحمس | تي‌يه | نفرتيتي | عنخ سن پا أتن | نفرتاري | مارك أنطونيو
مسئولو القصر: إمحوتپ | وني | أحمس بن إبانا | إنني | سنموت | رخميرع | يويا | مايا | يوني | مانيتو | پوثينوس