افتح القائمة الرئيسية

خونسو

خونسو أو خونس أو خنسو هو إله القمر في الديانة المصرية القديمة. خونسو هو إله القمر، وابن آمون وموت في ثالوث طيبة.

خونسو أو خنسو
خونسو .
إله القمر
الاسم بالهيروغليفية
Aa1
N35
O34
M23G43G7
مركز العبادة الرئيسيالكرنك
الرمزقرص القمر
الوالدانآمون-موت
خنسو طيبة
"صانعة" مصائر الرجال -
Chonsu-pa-âri-sekher-em-"Uas-t"

بالهيروغليفية
Aa1
,
N35
M23G43G40D4S29Aa1
r
Y1
Z3G17R19t
,
O49

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

الاسم

"الهائم على وجه" يشتق أسمه من فعل "خنس" (xns)بمعنى (يعبر) ، نظراً إلى عبور القمر للسماء. وهو فعل معروف لنا من "نصوص الأهرام" في الفقرات التي تشير إلى عبور القمر للسماء.

أى أن اسم "خونسو" يعنى (العابر)، بل يعد إشارة أيضاً في عالم الموتى إلى عبور المتوفى للعالم، مثله في ذلك مثل القمر. كما يعنى اسمه أيضاً: (الذى يسافر)؛ و: (الذى يجرى)؛ و: (الذى يتحرك)؛ و: (الذى يمر).[1]

ذو هيئة آدمية بعلامة القمر فوق رأسه. كإبن "لأمون وموت" .[2]


الرمز

يعتبر المعبود (خنسو) ابناً للمعبود (آمون) ، وكان يمثّل في شكل رجل له رأس صقر يعلوه قرص قمري، كما ظهر أيضاً في صورة مومياء أو طفل يعتبر أحد آلهة القمر، أو رداء ضيق محكم. لذا فإن يديه قد تكونان كلها أو نصفياً غير مقيدتين. ويعلو رأسه الهلال والقمر، وتتدلى من رأسه خصلة شعر. وعادة ما يقبض على مجموعة من الشارات والصولجانات، وهى (حقا، واس، چد، نخخ).

وأحياناً ما يصور برأس الصقر كرب سماوى، ويميز عن المعبودين "رع" و"حـور" بقرص القمر والهلال.

ويظهر على هيئة إنسان أو صقر، مرتديا ثوبا ضيقا يغطي جسده. ويحمل على رأسه الهلال، يحيط به قرص القمر الكامل، وتتدلى من جانب رأسه ضفيرة، في إشارة لدوره ابنا في ثالوث طيبة.

ويعتبر القرد البابون أحد رموزه الدينية كرب للقمر، على الرغم من أن "خونسو" نفسه لا يصور في هيئة القرد كثيراً، بخلاف المعبود "چحوتى"، والذى يصور عادة في هيئة القرد.

وله ألقاب كثيرة(خنسو السامي العقل) (لقبه الطيبي)(صاحب السمو)(خونسو المدبّر في طيبة) (المعبود الذي يطرد الأرواح الشريرة)

العبادة

تعتبر "طيبة" هى مكان العبادة الرئيسى للمعبود "خونسو" كأحد أعضاء الثالوث الخاص بها. إلا أنه وجدت له العديد من المقاصير الخاصة بالعبادة في أماكن عديدة في أرجاء البلاد. ومعبده في نطاق معابد "الكرنك" من عصر الملك "رعمسيس الثالث"، وتم توسيعه بواسطة عدد من خلفائه.

وكان "خونسو" يشارك في العديد من الاحتفالات والأعياد الدينية، مثل (عيد بداية السنة)، حيث كان تمثاله المقدس ينتقل في مركب من معبده في "الكرنك" إلى معبد "الأقصر"، حيث يشارك أبويه "آمون" و"موت" في الاحتفالات.

المعبد

معبد خونسو بالكرنك ، معبد جميل وهام، وهو نموذج كامل للمعبد المصرى القديم. بدأ بناءه الملك "رمسيس الثالث" ثانى ملوك الأسرة العشرين سنة 1198 قبل الميلاد، ثم زاد فيه من بعده ولده "رمسيس الرابع"، ثم "رمسيس الحادى عشر"، وأخيراً أتمه "حريحور" رئيس الكهنة الذى أصبح ملكاً "فرعوناً" عام 1085 ق. م، وهو آخر ملوك الأسرة العشرين.[3]

التمثال

مثال رب القمر خنسو، ابن آمون-رع و موت. وهو يمسك صولجاناً مركباً، شعار الملكية الذى كان يرمز للرخاء والإستقرار.

ويظهر خنسو كطفل أو شاب، حيث يضع على رأسه خصلة الشعر الجانبية. وتشبه ملامح وجهه ملامح الملك توت-عنخ-آمون. ونلاحظ أن التمثال يُعرف خنسو على أنه بتاح، الأمر الذى يفسر وجود مناظر عبادة بتاح في مقصورة خنسو الموجودة في الفناء الكبير المفتوح بمعبد آمون في الكرنك.

المصادر