منتوحوتپ الثاني

(تم التحويل من منتوحتب الثاني)

نب‌حپت‌رع منتوحوتپ الثاني (حكم ح. 2046 ق.م. - 1995 ق.م.) من الأسرة الحادية عشر. ويعتبر مؤسس الدولة الوسطى. وهو ابن إنتف الثالث من ملكة صغرى اسمها "إياه". زوجته كانت الأم الملكية "تـِم"، بالإضافة إلى الزوجات الثانويات نـِفـِرو (وكانت اخته) وخمس نسوة آخرين دفنوا معه في مجمعه الجنائزي. الابن الوحيد المعروف هو منتوحوتب الثالث.

منتوحوتپ الثاني
Mentuhotep II
منتوحوتپ الثاني في نقش بارز من معبده الجنائزي في دير البحري
فرعون مصر
الحكم2060–2009 BC[1], الأسرة الحادية عشر
سبقهIntef III
تبعهMentuhotep III
القرينةتم، نفرو الثانية، Ashayet, Henhenet, Kawit, Kemsit, Sadeh
الأنجالMentuhotep III, Mayet(?)
الأبIntef III
الأمIah
توفي1995 BC ?
المدفنmortuary temple at Deir-el-Bahri
تمثال جالس من الحجر الرملي الملون لـ نب‌حپت‌رع منتوحوتپ الثاني، المتحف المصري، القاهرة.

Mentuhotep II ascended Egypt’s throne in the Upper Egyptian city of Thebes during the First Intermediate Period. Egypt was not unified during this time, and the Tenth Dynasty, rival to Mentuhotep’s Eleventh, ruled Lower Egypt from Herakleopolis. After the Herakleopoitan kings desecrated the sacred ancient royal necropolis of Abydos in Upper Egypt in the fourteenth year of Mentuhotep’s reign, the pharaoh dispatched his armies north to conquer Lower Egypt. Continuing his father Intef III’s conquests, Mentuhotep succeeded in unifying his country, probably shortly before his 39th year on the throne.[5][6] Following and in recognition of the unification, in regnal year 39, he changed his titulary to Shematawy (المصرية القديمة: Šmˁ-.w(j), meaning "He who unifies the two lands").[7]

Following the unification, Mentuhotep II reformed Egypt's government. To reverse the decentralization of power, which contributed to the collapse of the Old Kingdom and marked the First Intermediate Period, he centralized the state in Thebes to strip nomarchs of some of their power over the regions. Mentuhotep II also created new governmental posts whose occupants were Theban men loyal to him, giving the pharaoh more control over his country. Officials from the capital travelled the country regularly to control regional leaders.[8]

Mentuhotep II was buried at the Theban necropolis of Deir el-Bahari. His mortuary temple was one of Mentuhotep II’s most ambitious building-projects, and included several architectural and religious innovations. For example, it included terraces and covered walkways around the central structure, and it was the first mortuary temple that identified the pharaoh with the god Osiris. His temple inspired several later temples, such as those of Hatshepsut and Thutmose III of the Eighteenth Dynasty.[8] Some depictions of Mentuhotep II seem to indicate that he suffered from elephantiasis, resulting in swollen legs. [9][10]

قام الفرعون منتوحتب الثاني بتغيير اسمه عدة مرات خلال حكمه، الشيء الذي قد يدل على تغيرات سياسية. ظل في الحكم واحد وخمسين عاما يوجد في متحف القاهرة لوحة عثر عليها في ذراع أبى النجا نقش عليها حور نتر حزت ملك الوجة القبلى والوجة البحرى نب حتب رع منتو حتب.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

 
نقش صخرة السلسلة يصور الملك منتوحوتپ الثاني، عملاقاً، وإلى يمينه إنتف الثالث والخازن ختي ، وإلى يساره الملكة إياح.

خلف والده إنتف الثالث، وحمل لقب «سي عنخ إيب تاوي» ومعناه «الذي يحمي قلب الأرضين»، و ظل سلطانه محصوراً بين الجندل الأول جنوباً حتى أهناسيا شمالاً وقامت بين مملكة أهناسيا (محافظة بني سويف) ومملكة طيبة هدنة مؤقتة ما لبثت أن انهارت في العام الرابع عشر من حكم منتوحتب الثاني عندما حاول ملك أهناسيا استعادة مدينة ثني - كان خيتي الثالث حاكم أهناسيا فقد مدينة ثني في حربه مع إنتف الثاني حاكم طيبة - مما أدى إلى استئناف العداء بين طيبة و أهناسيا، وقاد منتوحتب الثاني هجوماً ضخماً على أهناسيا، أسفر هذا الهجوم عن سقوطها وبسط سلطان منتوحتب الثاني على مصر العليا كلها، و بعد ذلك أخذ يبسط سلطانه على مصر السفلى، وقد استغرق هذا العمل سنوات طويلة ربما حتى العام التاسع والثلاثين من حكمه، ففي هذا العام اتخذ لقباً جديداً هو «سما تاوي» ومعناه «الذي وحد الأرضين» أي مصر العليا والسفلى، وهناك لوحة في متحف تورين بايطاليا تعود إلى العام السادس والأربعين من حكم منتوحتب الثاني تُحِّدث بأن «تقدماً طيبياً قد حدث بسبب منح الإله منتو الأرضين للملك منتوحتب الثاني».


Mentuhotep II
بالهيروغليفية
الإسم الملكي: نب حوتپ رع
 
ra
nb
Hp
 
الإسم الأصلي: منتو حوتپ تپ
 
mn
n
T
wHtp
t p
 


السياسة الداخلية

 
ختم أسطواني لمنتوحوتپ الثاني، متحف اللوڤر.

حاول منتوحتب الثاني في سياسته الداخلية أن يركز سلطان الحكم في عاصمته وأن يحد من سلطات حكام الأقاليم ومنع تداول حكم الأقاليم وراثياً، وقد نجح منتوحتب الثاني فيما أراد، فاختفى لقب «حاكم الإقليم العظيم» وغيره من النعوت الضخمة التي انتحلها حكام الأقاليم لأنفسهم في عصر الانتقال الأول، ولم يعد حكام الأقاليم ينحتون مقابرهم في أقاليمهم، بل نحتوا أغلب مقابرهم حول مقابر الملوك في غرب العاصمة طيبة.

اعادة تنظيم الحكومة

 
ثالث طاقم ألقاب لمنتوحوتپ من معبده لمونتو في الطود.

قام منتوحتب الثاني بالتخلص من العناصر غير الموالية له، وتعيين موظفيه الطيبيين في المواقع المهمة في الدولة، وشغل أحد هؤلاء الموظفين وظيفة حاكم مصر السفلى، وهي وظيفة جديدة استلزمتها ظروف وجود العاصمة في طيبة في الجنوب.

السياسة الخارجية

وفيما يتصل بالسياسة الخارجية للملك منتوحتب الثاني، فقد أرسل حملة إلى وادي الحمامات قضت على مصادر الشغب في هذه المنطقة، كما أعاد فتح الطريق إلى مناجم الفيروز في سيناء، وفيما يخصّ حدود مصر الغربية أرسل حملة إلى قبائل التحنو الليبية تمكنت من قتل قائد هذه القبيلة، وحاول استعادة ما كان لمصر من نفوذ في النوبة عند نهاية الأسرة السادسة.

الألقاب

برنامج منتوحوتپ الثاني لتأليه نفسه يتضح من المعابد التي شيدها حيث يظهر معتمراً تاج مين و آمون. ولعل أفضل دليل على سياسته هو الثلاثة أطقم من الألقاب: اسما حورس ونبتي في الطاقم الثاني كانا المقدس ذو التاج الأبيض بينما أصبح يشار إليه بلقب ابن حتحور في نهاية عهده.

وقد غيـَّر منتوحوتپ الثاني ألقابه مرتين خلال عهده:[11] أول مرة في السنة 14 من عهده، محتفلاً بانتصاراته الأولية في حملته ضد هركليوپوليس ماگنا إلى الشمال. المرة الثانية كانت في أو قبيل بدء العام 39 من عهده، محتفلاً بالنجاح النهائي لتلك الحملة، وإعادة توحيده كامل تراب مصر. وبدقة أكثر، هذا التغيير الثاني ربما قد حدث في مناسبة عيد سـِد أثناء السنة 39 من عهده.[12]

اللقب الأول
اللقب الثاني
اللقب الثالث
اسم حورس
G5
S29S34F34
N16
N16

S.ˁnḫ-ib-t3wy
"حورس، محيي
قلب الأرضين"
R8S2

Nṯrj-ḥḏt
"المقدس ذو
التاج الأبيض"
F36N16
N16

Šm3-t3.w(j)
"موحد الأرضين"
اسم نبتي
G16
R8S2

Nṯrj-ḥḏt
"المقدس ذو
التاج الأبيض"
F36N16
N16

Šm3-t3.w(j)
"موحد الأرضين"
اسم حورس الذهبي
G8
N29 G5
S12
S9

Bjk-nbw-q3-šwtj
"الصقر الذهبي،
lofty in plumes"
اسم العرش
M23
X1
L2
X1
ra
nb
Aa5

Nb-ḥ3pt-Rˁ
"سيد الدفة
هو رع"
ra
nb
P8

Nb-ḥ3pt-Rˁ
"سيد الدفة
هو رع"
اسم الميلاد
G39 N5
mn
n
T
wHtp
t p

Mn-ṯw-ḥtp
"قرة عين مونتو"
mn
n
T
wHtp
t p

Mn-ṯw-ḥtp
"قرة عين مونتو"
mn
n
T
wHtp
t p

Mn-ṯw-ḥtp
"قرة عين مونتو"

وعموماً، فإن ألقاب منتوحوتپ الثاني تُظهر رغبة في العودة إلى تقاليد المملكة القديمة. وبالذات، فقد اتخذ طاقماً كاملاً من الألقاب الخمسة بعد إعادة توحيده مصر، على ما يبدو لأول مرة منذ الأسرة السادسة، بالرغم من أن السجلات المعروفة تفتقر إلى تفاصيل عن الفترة الانتقالية الأولى التي سبقته. ودليل آخر على أن منتوحوتپ الثاني أعطى اهتماماً فائقاً لتقاليد المملكة القديمة هو اسمه الشخصي الثاني، الذي نجده أحياناً كالتالي

<
O10nbO28n
t O49
G39
Y5
V13
Htp
>

s3 Hw.t-Hr nb(.t) iwn.t mnTw-Htp

"ابن حتحور، سيدة دندرة، منتوحوتپ"

الاشارة إلى حتحور، بدلاً من رع، تماثل لقب پپي الأول. وأخيراً، ففي قوائم الملوك المتأخرة، فإن منتوحوتپ يشار إليه بتنويعة من الطاقم الثالث من ألقابه

<
ra
nb
P8
>
<
Y5
n
U33Z7Htp
t
pZ7G7
>

المعابد والتماثيل

أمر منتوحوتپ الثاني بإنشاء العديد من المعابد لم يبق منها سوى عدد قليل. معظمهم كان في مصر العليا، وعلى وجه التحديد في أبيدوس، أسوان، الطود، أرمنت، الجبلين، الكاب، الكرنك، دندرة.[13] وبإنجازه هذا، فقد اتبع منتوحوتپ تقليداً بدأه جده إنتف الثاني: يدأت أنشطة مباني ملكية في المعابد الإقليمية بمصر العليا في عهد إنتف الثاني واستمرت طوال المملكة الوسطى.[14]

المعبد الجنائزي لمنتوحوتپ الثاني بالهيروغليفية
G25Aa1Q1Z1
Z1
Z1
<
N5nbP8
>

3ḫ-swt-nb-ḥpt-Rˁ AkhsutnebhepetRe
"معمورة هي أماكن نب حپت رع"
G25stt
Z2
M17Y5
N35
G7O24

3ḫ-swt-Jmn Akhsutamun
"معمورة هي أماكن آمون"[15]

أقام منتوحتب الثاني العديد من المعابد، منها: معبد الإلهة ساتت في الفنتين (جزيرة فيلة) ومعبد الإلهة نخبت في الكاب (عاصمة مصر العليا قبل التوحيد)، كما أعاد بناء معبد الإله مونتو في الطود (في محافظة قنا إلى الجنوب الغربي من مدينة الأقصر)، وأقام معبده الجنائزي في منطقة الدير البحري في غرب طيبة.

المعبد الجنائزي لمنتوحوتپ الثاني

 
I معبد منتوحوتپ الثاني الجنائزي، 1) خبيئة باب الحصن، 2) القاعات الدنيا ذات العـُمـُد، 3) القاعة العليا، 4) المبنى المركزي، ربما هرم وبين (رقمي 3 و 4) يقع ambulatory, 5) Hypostyle Hall, 6) قدس الأقداس.

زوجاته

أقام لزوجاته الستة (هنهنب - كاويت - كمسيت - عاشيت - مايت - ساره) ستة هياكل في صف .وهذة الهياكل كانت تتألف من مجموعتين كل مجموعة ثلالة هياكل وكانت كل اميرة من هؤلاء الأميرات تنتحل لنفسها لقب المحظية الملكية الفريدة. وكذلك كانت تلقب كل منهن بكاهنة الإله حتحور

 
منتوحوتپ الثاني

مكانته

تظهر مكانة منتوحتب البارزة بين ملوك مصر مؤسساً لعصر جديد وموحِّداً للبلاد بين أقرانه العظام: الملك مينا مُوحِّد مصر ومؤسس الدولة القديمة، الملك أحمس الأول مؤسس الدولة الحديثة، وذلك في معبد الرمسيوم (بمحافظة سوهاج بناه الملك رعمسيس الثاني) حيث ظهر الملوك الثلاثة: مينا ومنتوحتب الثاني وأحمس الأول بوصفهم المؤسسين للدولة القديمة والدولة الوسطى والدولة الحديثة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تأريخ

العهد الأسرة سنوات الحكم
الفترة الإنتقالية الأولى الأسرة الحادية عشر 2064 ق.م. - 2013 ق.م. ± 30 سنة


 
صورة جوية للمعبد الجنائزي لمنتوحوتپ الثاني في الدير البحري
الكاتب سنوات الحكم
دودسون 2066 ق.م. - 2014 ق.م.
گريمال 2061 ق.م. - 2009 ق.م.
ردفورد 2061 ق.م. - 2000 ق.م.
شو 2055 ق.م. - 2004 ق.م.
مالك 2050 ق.م. - 1999 ق.م.
فون بكرات 2046 ق.م. - 1995 ق.م.
فرانكه 2008 ق.م. - 1957 ق.م.
شنايدر 2008 ق.م. - 1957 ق.م.

معرض صور

قراءة اضافية

  • W. Grajetzki, The Middle Kingdom of Ancient Egypt: History,Archaeology and Society, Duckworth, London 2006 ISBN 0-7156-3435-6, 18-23
  • Labib Habachi: King Nebhepetre Menthuhotep: his monuments, place in history, deification and unusual representations in form of gods. Annales du Service des Antiquités de l'Égypte 19 (1963), p. 16-52
  • "The Mortuary Temple of Mentuhotep II by Mark Andrews

انظر أيضا

المصادر

  • سليم حسن (1992). موسوعة مصر القديمة. الهيئة العامة للكتاب.
  1. ^ Stewart, John (2006). African States and Rulers (Third ed.). London: McFarland. p. 81. ISBN 0-7864-2562-8.
  2. ^ "Ancient Egypt - Dynasty XI". www.narmer.pl.
  3. ^ Peter Clayton: Chronicle of the Pharaohs: The Reign-by-Reign Record of the Rulers and Dynasties of Ancient Egypt, Thames & Hudson, p. 72. 2006. ISBN 0-500-28628-0
  4. ^ Alan H. Gardiner: The royal canon of Turin.
  5. ^ Grajetzki, The Middle Kingdom, p. 19
  6. ^ Franke, Detlef (1988). "Zur Chronologie des Mittleren Reiches Teil II: Die sogenannte "Zweite Zwischenzeit" Altägyptens". Orientalia. Nova Series (in الألمانية). Gregorian Biblical Press. 57 (3): 133. ISSN 0030-5367. JSTOR 3793107.
  7. ^ Vandersleyen, Claude (1994). "La titulature de Montouhotep II". In Bryan, Betsy Morrell; Lorton, David (eds.). Essays in Egyptology in honor of Hans Goedicke (in الإيطالية). San Antonio, Texas: Van Siclen Books. pp. 317–320. ISBN 093317540X. OCLC 34552368.
  8. ^ أ ب Callender, Gae (2003) [2000]. "The Middle Kingdom Renaissance (c.2055–1650 BC)". In Shaw, Ian (ed.). The Oxford History of Ancient Egypt (in الإنجليزية). Oxford, New York: Oxford University Press. ISBN 9780191604621.
  9. ^ "History of Parasitology". Cairo University Parasitology Department. Retrieved 2 June 2022.
  10. ^ "Statue of King Mentuhotep II in the Jubilee Garment (c. 2051-2000 B.C.) From Thebes, Deir el-Bahri". Research Gate. Retrieved 2 June 2022.
  11. ^ Claude Vandersleyen, La titulature de Montouhotep II, Essays in Egyptology in honor of Hans Goedicke, Tex : Van Siclen, San Antonio, 1994.
  12. ^ Callender, In: Ian Shaw (edit.), Oxford History of Ancient Egypt, p. 141.
  13. ^ Grajetzki, The Middle Kingdom, p. 20-21
  14. ^ Callender, In: Ian Shaw (edit.): The Oxford History of Ancient Egypt p.127
  15. ^ Dieter Arnold Mentuhotep. vol. 2, p.90.
سبقه
إنتف الثالث
فرعون مصر
الأسرة الحادية عشر
تبعه
منتوحوتب الثالث


  أعلام قدماء المصريين عدّل  
حكام الدولة القديمة: الملك عقرب |نارمر | مينا | حور عحا | خنت دجر | خاسخموي|زوسر | سنفرو | خوفو | خفرع | من كاو رع | ساحورع| پيپي الثاني
حكام الدولة الوسطى: منتوحوتپ الثاني | منتوحوتپ الرابع |أمنمحات الأول | سنوسرت الأول| سنوسرت الثالث | أمنمحات الثالث | سوبك نفرو
حكام الفترة المصرية الانتقالية الثانية: أوسركارع | نفر حتب الأول | سوبك حتب الرابع | مر نفر رع اى | نيبيرو | أبوفيس الأول | سوبك ام ساف الثاني | انتف السابع| سقنن رع | كامس
حكام الدولة الحديثة: أحمس | حتشپسوت | تحتمس الثالث| أمنحتب الثاني| أمنحوتپ الثالث | أخناتون | توت عنخ أمون | رمسيس الأول | سيتي الأول | رمسيس الثاني |رمسيس الثالث
حكام الفترة المصرية الانتقالية الثالثة: بسوسنس الأول | سي أمون | شوشنق الأول | أوسركون الثاني | شوشنق الثالث | أوسركون الثالث | پيعنخيِ | تف ناختي الأول | شباكا | طهارقة
حكام آخرون: پسماتيك الأول | نخاو الثاني | أحمس الثاني | نعي فعاو رد الأول | نخت أنبو الأول | پسماتيك الثالث | خباباش |الإسكندر الأكبر | بطليموس الأول | بطليموس الثاني | بطليموس الثالث عشر | كليوباترا السابعة | بطليموس الخامس عشر | قيصرون
أحبة: تتي شري | أحمس-نفرتاري | أحمس | تي‌يه | نفرتيتي | عنخ سن پا أتن | نفرتاري | مارك أنطونيو
مسئولو القصر: إمحوتپ | وني | أحمس بن إبانا | إنني | سنموت | رخميرع | يويا | مايا | يوني | مانيتو | پوثينوس