ولنگتون

(تم التحويل من ولينجتون)

ولنگتون (Wellington ؛ ماوري: Te Whanganui-a-Tara قالب:IPA-mi)، هي عاصمة نيوزيلندا وثاني أكبر مدنها وأكبر عواصم أوقيانوسيا من حيث عدد السكان. تقع المدينة في منطقة ولنگتون، جنوب الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، في وسط الدولة.

Wellington

Te Whanganui-a-Tara (ماوري)
Harbour and business district at night
Cable car
The Beehive
The Bucket Fountain
Oriental Bay
Clockwise from top: Waterfront and Te Aro along Wellington Harbour, The Beehive, Oriental Bay at sunset, Cuba Street and its Bucket Fountain, Wellington Cable Car
علم Wellington
Flag
درع Wellington
Coat of arms
الكنية: 
Windy Wellington, Wellywood
الشعار: 
Suprema a Situ[1]
English: Supreme by position
Wellington is located in نيوزيلندا
Wellington
Wellington
Wellington is located in أوقيانوسيا
Wellington
Wellington
Wellington (أوقيانوسيا)
Wellington is located in المحيط الهادي
Wellington
Wellington
Wellington (المحيط الهادي)
الإحداثيات: 41°17′20″S 174°46′38″E / 41.28889°S 174.77722°E / -41.28889; 174.77722Coordinates: 41°17′20″S 174°46′38″E / 41.28889°S 174.77722°E / -41.28889; 174.77722
CountryNew Zealand
RegionWellington
Territorial authoritiesWellington City
Lower Hutt City
Upper Hutt City
Porirua City
Settled by Europeans1839
السمِيْA. Wellesley, 1st Duke of Wellington
NZ ParliamentHutt South
Ikaroa-Rāwhiti (Māori)
Mana
Ōhāriu
Remutaka
Rongotai
Te Tai Hauāuru (Māori)
Te Tai Tonga (Māori)
Wellington Central
الحكومة
 • MayorAndy Foster
 • MPs
المساحة
 • الحضر
303٫67 كم² (117٫25 ميل²)
 • العمران
1٬388٫83 كم² (536٫23 ميل²)
أعلى منسوب
495 m (1٬624 ft)
Lowest elevation
0 m (0 ft)
التعداد
 (June 2020)[3]
 • العمرانية
436٬100
 • الكثافة العمرانية310/km2 (810/sq mi)
 • Demonym
Wellingtonian
منطقة التوقيتUTC+12 (NZST)
 • الصيف (التوقيت الصيفي)UTC+13 (NZDT)
Postcode(s)
5010, 5011, 5012, 5013, 5014, 5016, 5018, 5019, 5022, 5024, 5026, 5028, 6011, 6012, 6021, 6022, 6023, 6035, 6037
مفتاح الهاتف04
Local iwiNgāti Toa Rangatira, Ngāti Raukawa, Te Āti Awa
الموقع الإلكترونيwww.wellingtonnz.com


Wellington Harbour & Cable Car (view from Kelburn)
New Zealand government "Beehive" and the Parliament Buildings

أصبحت ولنگتون عاصمة نيوزيلندا في عام 1865، بعد أن كانت مدينة أوكلاند العاصمة. بلغ عدد السكان بها حوالي 370000 نسمة عام 2005. تعتبر ولنجتون العاصمة الواقعة في أقصى الجنوب بالنسبة للعالم. يقع بجنوبها مضيق كوك، البحر الواقع بين الجزيرة الشمالية والجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا. تعرف المدينة بكثرة التلال، وبوجود مرفأ مشهور.

The position of Wellington as capital of New Zealand is not defined in legislation, but established by convention.[4] Its metropolitan area comprises four local authorities: Wellington City, on the peninsula between Cook Strait and Wellington Harbour, contains the central business district; Porirua City on Porirua Harbour to the north is notable for its large Māori and Pacific Island communities; Lower Hutt City and Upper Hutt City are largely suburban areas to the northeast, together known as the Hutt Valley. These four cities are considered large parts of Wellington, but are governed separately. The Wellington urban area, which only includes urbanised areas within Wellington City, has a population of 215,100 residents as of June 2020.[3] The urban areas of the four local authorities have a combined population of 429700 residents as of June 2020.[3]

Wellington was originally designed by Captain William Mein Smith the first Surveyor General for Edward Wakefield's New Zealand Company in 1840.[5] It has served as the nation's capital since 1865,[4] the New Zealand Government and Parliament, the Supreme Court, and most of the public service are based in the city. Architectural sights include the Old Government Buildings—one of the largest wooden buildings in the world—as well as the iconic Beehive, the executive wing of Parliament Buildings. Wellington is also home to several of the largest and oldest cultural institutions in the nation, such as the National Archives, the National Library, the Museum of New Zealand Te Papa Tongarewa, and numerous theatres. It plays host to many artistic and cultural organisations, including the New Zealand Symphony Orchestra and Royal New Zealand Ballet. One of the world's most liveable cities, the 2016 Mercer Quality of Living Survey ranked Wellington 12th in the world, and was first in the world for both liveability and non-pollution by Deutsche Bank, from 2017 to 2018.[6][7] Wellington's economy is primarily service-based, with an emphasis on finance, business services, and government. It is the centre of New Zealand's film and special effects industries, and increasingly a hub for information technology and innovation,[8] with two public research universities. Wellington is one of New Zealand's chief seaports and serves both domestic and international shipping. The city is served by Wellington International Airport, the third busiest airport in the country. Wellington's transport network includes train and bus lines which reach as far as the Kapiti Coast and the Wairarapa, and ferries connect the city to the South Island.

The culture of Wellington is a diverse and often youth-driven one which has yielded influence across Oceania. Cultural precincts such as Cuba Street and Newtown are renowned for creative innovation, "op shops", historic character, and food. The city leads in large summer festivals, such as CubaDupa and the Newtown Festival.[9] The city is known for its coffee scene, with now-globally common foods and drinks such as the flat white perfected here.[10] Coffee culture in Wellington is vastly overrepresented- the city has more cafés per capita than New York City in the United States- and was pioneered by Italian and Greek immigrants to areas such as Mount Victoria, Island Bay and Miramar.[11] Nascent influence is derived from Ethiopian migrants. It has a strong art scene, with hundreds of art galleries. Most of these are small and independent, but the four major ones are New Zealand's national museum Te Papa Tongarewa, City Gallery Wellington, Pātaka and the Dowse.[12][13][14]

Wellington's cultural vibrance and diversity is well-known across the world. It is New Zealand's 2nd most ethnically diverse city, bested only by Auckland, and boasts a "melting pot" culture of significant minorities such as Malaysian, Italian, Dutch, Korean, Chinese, Greek, Indian, Samoan and indigenous Taranaki Whānui communities as a result. Described by Lonely Planet in 2013 as "the coolest little capital in the world",[4][15] the global city[16][17] has grown from a bustling Māori settlement, to a remote colonial outpost, and from there to an Australasian capital that has experienced a "remarkable creative resurgence".[18][19]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

كانت قبائل ماوري أول من استوطن المدينة ، وكانوا يسمونها "Te Upoko o te Ika a Māui"، أي "رأس سمك الماوي". بدأ الاستيطان الأوروبي بالمدينة مع قدوم شركة نيوزيلندا عبر سفينة توري (Tory)، وذلك في 20 سبتمبر 1839. تلت السفينة دفعة أخرى مكونة من 150 مستوطن قدموا على متن سفينة أورورا (Aurora) في 22 يناير 1940.

 
360° panorama of the old Government Buildings.
 
Satellite photo of the Wellington conurbation: (1) Wellington; (2) Lower Hutt; (3) Upper Hutt; (4) Porirua.
 
"The Old Shebang" في شارع كوبا، ح. 1883.

يعزى اكتشاف ولنجتون إلى المكتشف البولينيزي كوبي الذى أبحر إلى مرفأ ولنجتون في القرن العاشر الميلادي، والذي وجد المنطقة غير مسكونة. ويعتقد الخبراء أن استيطان الشعب البولينيزي قد تم في القرن الرابع عشر الميلادي. وفي عام 1773، أصبح المكتشف جيمس كوك أول أوروبي يرى مرفأ ولنجتون، وفي عام 1826 أبحر المكتشف جيمس هيرد إلى داخل مرفأ ولنجتون.

ويرجع السبب الأساسي في استيطان ولنجتون إلى طاقة ونشاط إدوارد جيبون ويكفيلد الذي ساعد في تنظيم شركة نيوزيلندا. ووصل المستوطنون الأوائل إلى ولنجتون يوم 22 يناير عام 1840، حيث شيدوا قرية عند ضاحية بيتون على الساحل الشمالي من المرفأ. وفي ذلك الوقت كان هناك نحو 500 شخص ماووري يعيشون في قرى صغيرة متناثرة حول المرفأ. وفيما بعد انتقل المستوطنون إلى أرض أكثر صلابة وقليلة المستنقعات وخصصوا منطقة لتكون مركز الحكومة في الأربعينيات من القرن التاسع عشر، وانتقل برلمان نيوزيلندا من ولنجتون إلى أوكلاند عام 1865م.[20]



عاصمة نيوزيلندا

 
The historic former High Court building, since restored to become the Supreme Court of New Zealand.
 
360° panorama of the old Government Buildings.


الجغرافيا

 
منطقة ولنگتون الحضرية (باللون القرنفلي) ويحكمها خمس مجالس مدن

تقع مدينة ولنگتون جنوب مرفأ طبيعي عميق المياه بالقرب من الطرف الجنوبي لجزيرة الشمال. ويغطي المرفأ مساحة قدرها 8,500 هكتار، وتحيط به التلال تقريباً من كل ناحية، والتي تحميه كذلك من مياه مضيق كوك الأكثر اضطرابًا. وأدى زلزال في عام 1855م إلى ارتفاع قاع المرفأ بمقدار متر مما ساعد على تجفيف واستصلاح بعض الأراضي. وتشكل هذه الأراضي اليوم موقع معظم المنطقة التجارية في المدينة. وتعتبر ولنجتون مركز الحكومة في نيوزيلندا، وهي كذلك محور خطوط الطيران النيوزيلندية وخطوط الملاحة وشبكة الطرق. وتربط عباّرات السيارات ولنجتون بميناء الجنوب بيكتن. وتتخذ معظم الهيئات الثقافية النيوزيلندية من ولنجتون مقراً رئيسياً لها. وعلى الرغم من أن طقس ولنجتون معتدل إلا أن المدينة عادة ما تكثر فيها الرياح.

المناخ

تعيش المدينة في السنة متوسط 169 يوما مشمسا.[21]

متوسطات الطقس لولنگتون، نيوزيلندا
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر السنة
متوسط العظمى °م 20.3 20.6 19 16.7 14.2 12 11.4 12 13.5 15 16.6 18.5 15٫8
متوسط الصغرى °م 13.4 13.6 12.6 10.9 8.8 6.9 6.3 6.5 7.7 9 10.3 12.2 9٫9
هطول الأمطار mm 72 62 92 100 117 147 136 123 100 115 99 86 1٬249
متوسط العظمى °ف 69 69 66 62 58 54 53 54 56 59 62 65 60
متوسط الصغرى °ف 56 56 55 52 48 44 43 44 46 48 51 54 50
Precipitation inch 2.8 2.4 3.6 3.9 4.6 5.8 5.4 4.8 3.9 4.5 3.9 3.4 49٫2
المصدر: NIWA[22] Oct 2007

الزلازل

ضواحي ولنگتون


السكان

 
Population density in Wellington region (2008) based on census data
سكان ولنگتون حسب المدينة والجنس (إحصاء 2006 )
المدينة الإجمالي رجال سيدات
ولنگتون 179,466 86,932 92,532
هوت السفلى 97,701 47,703 49,998
هوت العليا 38,415 19,088 19,317
پوريرا 48,546 23,634 24,912
إجمالي الأربع مدن 364,128 177,369 186,759

المصادر:إحصائيات نيوزيلندا (إحصاء 2006)[23]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

توزيع الأعمار

منطقة ولنگتون – توزيع الأعمار حسب المدينة
City تحت 20 20–39 40–59 60–79 80 وأكثر
ولنگتون 25% 37% 26% 10% 2%
هوت السفلى 30% 27% 27% 12% 3%
هوت العليا 30% 25% 28% 14% 3%
پوريرا 34% 27% 26% 10% 1%
إجمالي الأربع مدن 28% 32% 27% 11% 2%
نيوزيلندا 29% 27% 27% 14% 3%

العمارة

 
صورة ليلية للميناء.
 
منتزه ته أرو، وسط المدينة.
 
نافورة بوكت، شارع كوبا، أنشئت عام 1969.

يعد مبنى الحكومة والذي يقع على رصيف لامبتون البحري واحداً من أشهر المباني في ولنجتون. وتصميم هذا المبنى الذي يرتفع أربعة طوابق يعود إلى عصر المهاجرين الأوائل. وكان المبنى وقت إنشائه عام 1876م أضخم مبنى خشبي في نصف الكرة الجنوبي. وشيدت كنيسة سانت بولس، وهي كنيسة المدينة الأصلية بأكملها من الأخشاب المحلية التي جلبت من غابات نيوزيلندا. وإلى جنوب منطقة المنازل المتراصة في ضاحية ثورندون توجد أمثلة للبيوت الخشبية من أيام المهاجرين الأوائل والتي تعود إلى فترة الستينيات من القرن التاسع عشر. وتعد المكاتب التنفيذية التابعة للبرلمان والتي شيدت طبقًا لتصميم المعماري الإنجليزي السير بازل سبنس من أشهر المباني الحديثة في المدينة، ويطلق عليه الشعب اسم البيهايف (خلية النحل). ويعرف مبنى بلدية المدينة باسم مركز مايكل فاولار وهو عمدة المدينة القديم الذي أشرف على بناء المبنى.

الإسكان والعقارات

 
شقق في الخليج الشرقي.


الاقتصاد

تعتبر ولنجتون واحدة من أكثر موانئ نيوزيلندا حركة، فهي تتعامل مع أكثر من 6 ملايين طن متري من الشُحنات في السنة. وتصل أكثر من 200 سفينة حاويات كل سنة إلى الميناء الذي يقدم أسرع خدمة تفريغ على مستوى موانئ نيوزيلندا، وذلك في أقل من أربع دقائق لكل حاوية. وهناك أيضاً عدد متزايد من سفن الرحلات التي تستخدم الميناء. وتتخذ حوالي ثلث الصناعات الإنتاجية من ولنجتون مقرًا لها. وتعمل معظم مصانع ولنجتون في الصناعات الخفيفة وولنجتون هي المركز المالي والإداري لنيوزيلندا وبها المكاتب الرئيسية لمعظم الوزارات الحكومية وأكثر من نصف الهيئات التجارية مثل البنوك وشركات التأمين التي تتخذ من العاصمة مقرا رئيسيا لها. وتربط القطارات الكهربائية ولنجتون بضواحيها الشمالية الأكثر بعدًا، وتعتبر الحافلات الوسيلة الرئيسية للنقل العام داخل المدينة. وتوجد في ولنجتون شبكة سيارات الكابل الوحيدة في نيوزيلندا. ويعد مطار العاصمة، والذي يقع في ضاحية رونجوتاي، أكثر مطارات نيوزيلندا حركة والمطار الرئيسي فيها. ويستخدم مطار آخر في ضاحية باربارا أومو الذي يبعد نحو 56 كم شمال ولنجتون مطاراً بديلاً. وفي ولنجتون صحيفتان يوميتان هما صحيفة ذي دومينيون وصحيفة ذي إيفيننج بوست وصحيفة يوم الأحد هي صحيفة نيوزيلندا تايمز. وتتولى هيئة الإذاعة النيوزيلندية الإشراف على تشغيل محطتي التلفاز في المدينة ومحطاتها الإذاعية الأربع. وهناك أيضًا محطة إذاعة خاصة وهي راديو ويندي.

السياحة

تقع بالقرب من المدينة العديد من الشواطئ الجميلة. ويوجد في ولنجتون أربعة حمامات عمومية للسباحة. وتشمل حدائق المدينة تجهيزات لممارسة العديد من أنواع الرياضة، ويعد ملعب أثليتك بارك؛ من ملاعب نيوزيلندا الرئيسية لاتحاد كرة الرجبي وكذلك ملعب بيسن ريزيرف، وهو من الملاعب الرئيسية للعبة الكريكيت، ومن الساحات الرياضية الرئيسية.

الحدائق النباتية، ومرصد كارتر وحديقة ولنجتون للحيوانات وحديقة المستوطنين الأوائل التذكارية كلها مفتوحة للجمهور. وتضم جامعة فكتوريا في ولنجتون ثمانية آلاف طالب منتظم طول الوقت أو بعض الوقت. ويوجد في ولنجتون كذلك كلية لتدريب المعلمين وأخرى لتدريب معلمي رياض الأطفال. وتتخذ مدرسة نيوزيلندا للمراسلة من المدينة مقراً لها وتقدم كلية ولنجتون للتعليم المهني عدداً كبيراً من الدورات التعليمية المهنية.

الفنون والثقافة

 
Te Papa ("Our Place"), the Museum of New Zealand.
 
Art Ferns and Civic Square.

تضم المدينة مكتبة نيوزيلندا الوطنية التي تحتوي على مكتبة الإسكندر تيرنبل التي تحوي المجموعة الرئيسية للكتب النادرة والمخطوطات في نيوزيلندا. وتجمع المكتبة الوطنية كذلك شبكة نيوزيلندا للمكتبات وخدمات المراجع والإعارة بين المكتبات. أما المكتبة الوطنية لحقوق النشر ومكتبة الجمعية العامة فموجودتان في مباني البرلمان. ويقع كل من المتحف الوطني وقاعة نيوزيلندا الوطنية للفنون الجميلة على تل ليس بعيداً عن وسط المدينة. وتعد ولنجتون المقر المحلي لفرقة الباليه الملكية النيوزيلندية وكذلك فرقة نيوزيلندا الموسيقية، وتعد شركة داون ستيج للفنون المسرحية أقدم شركة محترفة للفنون المسرحية في ولنجتون وتقدم الشركات الصغرى عروضها على مسرحي سيركا و ديبو.

المطبخ

الرياضة

 
ملعب وستپاك

التعليم

 
جامعة ڤيكتوريا.

النقل

 
A view from Wadestown of the rail yard looking southwest.
 
Commuting patterns in the Wellington region during 2006; darker red lines indicate greater traffic. Source: Statistics New Zealand.[24]
 
Two of Metrolink's EM class electric multiple units working a southbound morning service on the Hutt Valley Line. Wellington is the only New Zealand city with electric suburban trains.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معرض الصور

 
Wellington Harbour and the lagoon
 
Night panorama of the city centre from Mount Victoria
 
Panorama from Victoria University of Wellington, Kelburn
 
The city centre from Mount Victoria
 
Mount Victoria

مشاهير المدينة


مدن شقيقة

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ Thorns, David; Schrader, Ben (11 March 2010). "City history and people – Towns to cities". Te Ara - the Encyclopedia of New Zealand. Retrieved 15 February 2021.
  2. ^ "Urban Rural 2020 (generalised) – GIS | | GIS Map Data Datafinder Geospatial Statistics | Stats NZ Geographic Data Service". datafinder.stats.govt.nz. Retrieved 2020-10-25.
  3. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NZ_population_data_2018
  4. ^ أ ب ت Levine, Stephen (20 June 2012). "Capital city – Wellington, capital city". Te Ara: The Encyclopedia of New Zealand. Archived from the original on 5 February 2019. Retrieved 23 May 2019. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)
  5. ^ Taonga, New Zealand Ministry for Culture and Heritage Te Manatu. "Wellington's plan". teara.govt.nz (in الإنجليزية). Retrieved 2021-11-15.
  6. ^ "2014 Quality of Living Worldwide City Rankings – Mercer Survey". www.mercer.com. 19 February 2014. Archived from the original on 25 June 2013. Retrieved 11 April 2014.
  7. ^ "Wellington named most liveable city for second year running". Stuff (in الإنجليزية). 25 May 2018. Archived from the original on 23 June 2019. Retrieved 2019-06-23.
  8. ^ Lim, Jason (29 November 2015). "Wellington Is Bigger On Tech And Innovation Than You Think". Forbes. Retrieved 15 November 2016.
  9. ^ Media, ShermansTravel. "Kiwi Culture in Wellington: New Zealand's Creative Capital | ShermansTravel". www.shermanstravel.com (in الإنجليزية). Retrieved 2021-07-23.
  10. ^ Symons, Michael (29 Jan 2012). "Spilling the beans". Stuff. Retrieved 2021-09-13.
  11. ^ "Overview". nzhistory.govt.nz (in الإنجليزية). Retrieved 2021-07-23.
  12. ^ Baker, Francesca. "Cultural Guide to Wellington | The Coolest Little Capital". Culture Trip. Retrieved 2021-07-23.
  13. ^ "Malaysians and Singaporeans". teara.govt.nz. Retrieved 2021-07-23.
  14. ^ "Greeks – the Hellenic community". teara.govt.nz. Retrieved 2021-07-23.
  15. ^ Noted. "How they saw us: 250 years of quotes about New Zealand". Noted (in الإنجليزية). Archived from the original on 9 July 2019. Retrieved 2019-07-09.
  16. ^ "Wellington is a Smart City of the future". iStart leading the way to smarter technology investment. (in الإنجليزية). Archived from the original on 9 July 2019. Retrieved 2019-07-09.
  17. ^ "The World According to GaWC 2020". GaWC – Research Network. Globalization and World Cities. Retrieved 31 August 2020.
  18. ^ "Huffington Post lauds Wellington's 'remarkable' creative resurgence". Stuff (in الإنجليزية). 19 September 2016. Archived from the original on 9 July 2019. Retrieved 2019-07-09.
  19. ^ "Wellington: New Zealand's creative capital". TNZ Media. Archived from the original on 9 July 2019. Retrieved 2019-07-09.
  20. ^ ولنجتون، الموسوعة المعرفية الشاملة
  21. ^ "Mean Monthly Sunshine (hours)". المعهد الوطني لأبحاث الغلاف الجوي والمياه.
  22. ^ "NIWA Climate Data 1971-2000" (in English).CS1 maint: unrecognized language (link)
  23. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة stats.govt.nz
  24. ^ "Commuterview New Zealand, 2006 Census of Population and Dwellings". Statistics New Zealand. July 2006. Retrieved 1 August 2009.

وصلات خارجية

قالب:Wellington, New Zealand قالب:Suburbs of Wellington City قالب:Capital Connection train stopsقالب:The Overlander train stops