كولن پاول

(تم التحويل من كولن باول)
General

كولن لوثر پاول
Colin Powell official Secretary of State photo.jpg
65th وزير خارجية الولايات المتحدة
في المنصب
20 يناير، 2001 – 26 يناير، 2005
الرئيس جورج دبليو بوش
نائب ريتشارد أرميتاج
سبقه مدلين أولبرايت
خلفه كوندوليزا رايس
12th رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية
في المنصب
1 أكتوبر 1989 – 30 سبتمبر 1993
الرئيس جورج بوش الأب
بيل كلنتون
نائب روبرت تي هيريس (1989)
ديڤيد إي. جيريمياه (1989-1993)
سبقه ويليام جاي كرو
خلفه ديڤيد إي. جيريمياه
رقم 16 مستشار الأمن القومي
في المنصب
23 نوفمبر 1987 – 20 يناير 1989
الرئيس رونالد ريگان
نائب جون نگروپونتي
سبقه فرانك كارلوتشي
خلفه برنت سكوكروفت
تفاصيل شخصية
وُلِد أبريل 5 1937 (1937-04-05) (العمر 85 سنة)
مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية.
توفي 18 أكتوبر 2021
الحزب الجمهوري
الزوج ألما ڤيڤيان جونسون پاول
الجامعة الأم كلية مدينة نيويورك (بكالوريوس العلوم)
جامعة جورج واشنطن (ماجستير إدارة الأعمال)
المهنة عسكري
رجل دولة
الدين البروتستانتية
التوقيع
الخدمة العسكرية
الولاء الولايات المتحدة الولايات المتحدة الأمريكية
الخدمة/الفرع الجيش الأمريكي
سنوات الخدمة 1958-1993
الرتبة US-O10 insignia.svg جنرال
الوحدة 3rd US Armored Division SSI.png 3rd Armored Division
Americal patch.svg 23rd Infantry Division
قاد V Corps
Chairman of the Joint Chiefs of Staff
U.S. Army Forces Command
المعارك/الحروب حرب ڤيتنام
Invasion of Panama
Gulf War
الأوسمة Defense Distinguished Service ribbon.svg Defense DSM (4)
Distinguished Service Medal ribbon.svg Army DSM (2)
US Defense Superior Service Medal ribbon.svg Defense Superior Service Medal

Legion of Merit ribbon.svg Legion of Merit (2)
Soldier's Medal ribbon.svg Soldier's Medal
Bronze Star ribbon.svg Bronze Star
Purple Heart BAR.svgPurple Heart

كولن لوثر پاول (و. 5 أبريل 1937 - ت. 18 أكتوبر 2021 ) جنرال وسياسي أمريكي ولد في نيويورك في عائلة مهاجرة من أصل جمايكي. تولى وزارة الخارجية الأمريكية من 20 يناير 2001 حتى 26 يناير 2005 في الفترة الرئاسية الأولى من عهد الرئيس جورج دبليو بوش. وكان قبل ذلك قد وصل إلى رئاسة هيئة الأركان المشتركة الثانية عشر وذلك بالفترة من 1 أكتوبر 1989 حتى 20 سبتمبر 1993.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مستشار الأمن القومي

 
الرئيس رونالد ريگان ومستشار الأمن القومي باول في 1988


رئيس أركان حرب

 
البورتريه الرسمي لرئيس أركان حرب القوات المسلحة الأمريكية


وزير خارجية

 
پاول، مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس ووزير الدفاع دونالد رمسفلد ستمعون إلى الرئيس جورج دبليو بوش يتكلم.


 
صورة تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر لـ منشأة إنتاج متنقلة مزعومة للأسلحة البيولوجية، قدمها باول في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. في 27 مايو 2003، فحص خبراء من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة المقطورات وأعلنوا أنه لا علاقة لهم بالسلاح البيولوجي.[1]


في سبتمبر 2005، سُئل پاول عن الخطاب خلال مقابلة مع باربرا والترز وأجاب بأنه "وصمة" في سجله. ومضى يقول، "سيكون دائمًا جزءًا من سجلي. كان مؤلمًا. إنه مؤلم الآن". [2]

قال ويلكرسون إنه شارك في خدعة الشعب الأمريكي في تحضير شهادة پاول الخاطئة أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. [3]

ولأن پاول كان يُنظر إليه على أنه أكثر اعتدالًا من معظم الشخصيات في الإدارة، فقد نجا من العديد من الهجمات التي وُجهت إلى دعاة الغزو الأكثر إثارة للجدل، مثل دونالد رمسفلد وپول ولفويتس. في بعض الأحيان، كان للاقتتال الداخلي بين وزارة الخارجية بقيادة پاول، ووزارة الدفاع بقيادة رمسفلد، ومكتب تشيني تأثير استقطاب الإدارة حول القضايا الحاسم، مثل الإجراءات التي يجب اتخاذها بشأن إيران وكوريا الشمالية .

 
Secretary Powell with NATO Secretary General ياپ ده هوپ شفر.
 
كولن باول ممسكاً بنموذج لقنينة جمرة خبيثة أثناء إلقائه خطاباً في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

أعلن پاول استقالته من منصب وزير الخارجية في 15 نوفمبر / تشرين الثاني 2004. وبحسب واشنطن پوست، فقد طلب منه رئيس موظفي البيت الأبيض أندرو كارد الاستقالة.[4] وأعلن باول أنه سيبقى في منصبه حتى نهاية ولاية بوش الأولى أو حتى إقرار الكونجرس من يحل محله. في اليوم التالي، عين بوش مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس خلفًا لپاول. أثارت أنباء مغادرة باول للإدارة ردود فعل متباينة من السياسيين في جميع أنحاء العالم — البعض انزعج من فقدان رجل دولة يُنظر إليه على أنه عامل معتدل داخل إدارة بوش، لكن البعض الآخر تأمّل أن يمارس خليفة پاول مزيدًا من النفوذ داخل مجلس الوزراء .

في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر)، صرح پاول أنه اطلع على أدلة جديدة تشير إلى أن إيران كانت تعدل صواريخ من أجل نظام توصيل نووي. [5] جاء الاتهام في نفس وقت تسوية اتفاق بين إيران و IAEA والاتحاد الاوروبي.

في 31 ديسمبر 2004، احتفل پاول بالعام الجديد برمي الكرة في تايمز سكوير مع عمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبرگ، إيذانًا ببدء عام 2005. ظهر على الشبكات التي كانت تبث عروض خاصة لـ ليلة رأس السنة وتحدثت عن هذا الشرف، فضلاً عن كونه من مواطني مدينة نيويورك. [6]

الحياة بعد المرحلة الدبلوماسية

بعد تقاعده من منصب وزير الخارجية، عاد پاول إلى الحياة الخاصة. في أبريل 2005، اتصل به أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون لينكولن تشافي و تشك هيگل. [7] في ذلك الوقت، أبدى پاول تحفظات ومراجعات متباينة بشأن تعيين جون بولتون سفيراً لدى الأمم المتحدة، لكنه امتنع عن نصح أعضاء مجلس الشيوخ بمعارضة بولتون (كان پاول قد اصطدم مع بولتون أثناء ولاية بوش الأولى). [8] تم النظر إلى القرار على أنه من المحتمل أن يلحق أضرارًا كبيرة بفرص بولتون في التأكيد. قد وتم تسليم بولتون المنصب عن طريق تعيين العطلة بسبب المعارضة القوية في مجلس الشيوخ .

 
پاول مع بان كي مون الأمين العام لـ الأمم المتحدة .

انتخابات 2008 ودعمه لأوباما

قبل أسابيع قليلة من الانتخابات الأمريكية 2008 أعلن في لقاء صحفي مع قناة أن بي سي عن دعمه للمرشح الديمقراطي باراك أوباما الأمر الذي فاجئ الجمهوريين وماكين والشعب الأمريكي، كما إنه قال إن أوباما لديه القدرة على الإلهام، وكل الأمريكيين وليس فقط الأمريكيون من أصول أفريقية سيكونون فخورين بفوز أوباما، كما إنه شدد على قدرة أوباما في مواجهة الأزمة الاقتصادية، ويعتبر هو أول عضو جمهوري بارز وكبير يؤيد أوباما. وبعد الانتخابات وصف فوز أوباما بالتاريخي وهنئه وهنئ الشعب الأمريكي بفوزه.

وفاته

في 18 أكتوبر 2021 أعلن عن وفاة كولن باول وزير خارجية السابق للولايات المتحدة الأمريكية، عن 84 عاماً.[9] وبحسب بيان عائلة كولن باول، فإن وفاته حدثت جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ Warrick, Joby (April 12, 2006). "Lacking Biolabs, Trailers Carried Case for War; Administration Pushed Notion of Banned Iraqi Weapons Despite Evidence to Contrary". Washington Post. p. A01.
  2. ^ "Colin Powell on Iraq, Race, and Hurricane Relief". 20/20. ABC News. September 8, 2005. Retrieved February 3, 2007.
  3. ^ Brancaccio, David (February 3, 2006). "Iraq Pre-War Intelligence". NOW. PBS. Retrieved February 3, 2007.
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة DeYoung2006
  5. ^ Sciolino, Elaine (November 18, 2004). "Exiles Add to Claims on Iran Nuclear Arms". New York Times. Retrieved February 8, 2007.
  6. ^ Anderson, Cooper (December 31, 2004). "Transcripts: New Year's Eve Special". CNN. Retrieved February 3, 2007.
  7. ^ VandeHei, Jim and Robin Wright (April 22, 2005). "Powell Playing Quiet Role in Bolton Battle". Washington Post.
  8. ^ Borger, Julian (April 23, 2005). "Powell's remarks harm Bolton's chances of UN job". The Guardian. Retrieved February 3, 2007.
  9. ^ روسيا اليوم

قراءات إضافية

مرئيات


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

  اقرأ اقتباسات ذات علاقة بكولن پاول، في معرفة الاقتباس.
اقرأ نصاً ذا علاقة في

Author:Colin L. Powell


Wikinews has related news:
مناصب قانونية
سبقه
Frank Carlucci
United States National Security Advisor
1987–1989
تبعه
Brent Scowcroft
مناصب سياسية
سبقه
مدلين أولبرايت
وزارة الخارجية بالولايات المتحدة
خدم في عهد: {{{president}}}

20 يناير، 2001 - 26 يناير، 2005
تبعه
كوندوليزا رايس
مناصب عسكرية
سبقه
William J. Crowe
Chairman of the Joint Chiefs of Staff
1989–1993
تبعه
David E. Jeremiah
جوائز وانجازات
سبقه
Mikhail Gorbachev
Recipient of The Ronald Reagan Freedom Award
1993
تبعه
اسحق رابين