بوداپشت

(تم التحويل من بودابست)

بوداپست ( Budapest ؛ UK /ˌb(j)dəˈpɛst,_ˌbʊdʔ,_ˈb(j)dəpɛst,_ˈbʊdʔ/؛ الأمريكي /ˈbdəpɛst,_ʔpɛʃt,_ˌbdəˈpɛʃt/؛[10][11][12] النطق في المجرية: [ˈbudɒpɛʃt] ( استمع)) هي عاصمة المجر و أكبر مدنها. تعتبر المركز السياسي والاقتصادي والصناعي للبلاد. يسكنها 1.7 مليون نسمة. أصبحت بودابست مدينة واحدة على ضفتي نهر الدانوب بعد اتحاد مدينتي بودا و أوبودا (أي بودا القديمة) على الضفة الغربية مع مدينة بست على الضفة الشرقية عام 1873 م. تقع بودابست سادسة في قائمة أكبر المدن في الاتحاد الأوروبي.

بوداپست

Budapest
Capital City of Hungary
Magyarország fővárosa
20190502 Widok na Budę z brzegu Dunaju 0653 1875 DxO.jpg
20190502 View of Buda Castle from Gellért Hill 1636 2135 DxO.jpg
Parliament of Hungary November 2017.jpg
Heroes Square Budapest 2010 01 (cropped 2).jpg
Budapest, St. Stephen's Basilica C16.jpg
علم بوداپست
Flag
Coat of arms of Budapest
Coat of arms
الكنية: 
Heart of Europe, Queen of the Danube, Pearl of the Danube, Capital of Freedom, Capital of Spas and Thermal Baths, Capital of Festivals
بوداپست is located in المجر
بوداپست
بوداپست
Location within Hungary
بوداپست is located in أوروپا
بوداپست
بوداپست
Location within Europe
الإحداثيات: 47°29′33″N 19°03′05″E / 47.49250°N 19.05139°E / 47.49250; 19.05139Coordinates: 47°29′33″N 19°03′05″E / 47.49250°N 19.05139°E / 47.49250; 19.05139
البلدالمجر
المنطقةوسط المجر
Unification of Buda, Pest and Óbuda17 November 1873
الأحياء
الحكومة
 • النوعMayor – Council
 • الكيانGeneral Assembly of Budapest
 • MayorGergely Karácsony (Dialogue)
المساحة
 • العاصمة525٫2 كم² (202٫8 ميل²)
 • الحضر
2٬538 كم² (980 ميل²)
 • العمران
7٬626 كم² (2٬944 ميل²)
المنسوبLowest (Danube) 96 m
Highest (János Hill) 527 m (315 to 1,729 ft)
التعداد
 (2017)[7][8]
 • العاصمة1٬752٬286[1]
 • الترتيب1st (9th in EU)
 • الكثافة3٬388/km2 (8٬770/sq mi)
 • Urban
2٬997٬958[5]
 • العمرانية
3٬011٬598[4]
صفة المواطنBudapester, budapesti (Hungarian)
منطقة التوقيتUTC+1 (CET)
 • الصيف (التوقيت الصيفي)UTC+2 (CEST)
Postal code(s)
1011–1239
Area code1
ISO 3166 codeHU-BU
NUTS codeHU101
HDI (2018)0.901[9]very high · 1st
الموقع الإلكترونيBudapestInfo Official
Government Official
موقع تراث عالمي لليونسكو
Official nameBudapest, including the Banks of the Danube, the Buda Castle Quarter and Andrássy Avenue
السماتCultural: ii, iv
مراجع400
التدوين1987 (11 Session)
الامتدادات2002
المساحة473.3 ha
منطقة عازلة493.8 ha

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المدينة

تبلغ مساحة بودابست 525كم². وتربط ثمانية جسور بين الضفتين الشرقية والغربية لنهر الدانوب في بودابست. وتُعَد جزيرة مارجريت ـ الواقعة في الدانوب ـ منطقة ترويح شعبية. أما مدينة بودا ـ التي تشكِّل جزءًا من بودابست ـ فهي تقع على الجانب الشرقي من النهر. تغطي تلالها المنحدرة الخشبية كنائس تاريخية كثيرة، ومساكن جميلة قديمة. ويقف القصر الملكي ـ الذي يضم آثار قلعة قديمة ـ على قمة كاسل هِل، في وسط المنطقة. يعيش حوالي 75% من السكان على الجانب الشرقي من النهر، حيث كانت هذه المنطقة في يوم من الأيام مدينة بست، وفي هذا القطاع ـ الذي بُني على سلسلة من الهضاب ـ المكاتب الحكومية المختلفة. توجد أكاديمية المجر للعلوم ومبنى البرلمان، في داخل المدينة القديمة. ويُسمَّى هذا بيلفاروس. أما المناطق الصناعية فهي تتاخم الأجزاء الشمالية والشرقية والجنوبية من المدينة. يوجد في بودابست عدد من المتاحف والأماكن الأخرى الممتعة. بالمتحف الوطني مجموعات من آثار حضارات ماقبل التاريخ، والحضارات الرومانية، والمجرية القديمة، والعثمانية الإسلامية. وهناك مجموعة من اللوحات المجرية الحديثة معلقة في الصالة الوطنية. ويمتاز ميدان المدينة بملعب للتسلية، ومطاعم وحديقة حيوانات. ومن سماته الأخرى دار الأوبرا المجرية، والنصب التذكاري للينين، ومتحف الفنون الجميلة. وتضُم بودابست عددًا من الكليات والجامعات ومراكز الأبحاث.

تاريخ

بنيت أوبودا أو بودابست القديمة على أنقاض المدينة الرومانية أكوينكم عام 89 م وكانت عاصمة لمقاطعة بانونيا السفلى منذ عام 106 م حتى القرن الرابع الميلادي.

أهم الأحداث في تاريخ بودابست مرتبة ترتيبا زمنيا

  • 900 م احتلال المدينة من قبل المجريين.
  • 1241 م احتلال المدينة من قبل المنغول وتدميرها دمارا كليا.
  • 1247 م استعادة المدينة عافيتها واختيارها مقرا للقصر الملكي المجري.
  • 1361 م اختيار المدينة عاصمة للمجر.
  • 1541 م العثمانيون يحكمون قبضتهم على المدينة بأكملها.

بودابست أكبر مدن المجر ، وهي المركز السياسي والاقتصادي والصناعي للبلاد، ويسكنها 1.8 مليون نسمة، بعد أن أصبحت مدينة واحدة تقع على ضفتي نهر الدانوب، إثر اتحاد مدينتي بودا على الجانب الغربي بمبانيها التاريخية العتيقة وأفضل الفنادق والمتاحف، وبست من الجانب الشرقي، التي تشتهر بأفضل الأماكن لحياة الليل، وبعد عشرات السنين من توحيد المدينة عام 1873، تبقى بودابست إحدى جواهر المدن الأوروبية، حيث بنيت بودابست القديمة على أنقاض المدينة الرومانية أكوينكم عام 89م وكانت عاصمة لمقاطعة بانونيا السفلى منذ عام 106 م حتى القرن الرابع الميلادي. جمالها وذكرياتها يؤثران على نفسية الزائر، خاصة القادمين من الدول العربية والشرق الأوسط، وقد يرجع ذلك لأشياء أخرى كثيرة قد نفتقدها في مجتمعاتنا، مثل النظافة المبالغ فيها وجمال الطبيعة والهدوء القاتل والنظام في الطرقات والشوارع، مما يجعل زيارتك اليها بمثابة مشهد عالق في الذهن يصعب على السائح نسيانه على مر السنين. وبودابست مثلها مثل أي مدينة أوروبية تنام مبكرا، حيث تغلق المحال التجارية أبوابها عند الثامنة مساء، ولا يتبقى للزائر الكثير ليقوم به ليلا، سوى التنزه على ضفاف نهر الدانوب أو تناول العشاء في أحد المطاعم المنتشرة هناك، أو الذهاب إلى النوادي الليلة والأماكن الموسيقية ذات العروض الفلكلورية.

البداية جاء الرعاة المجريون المحاربون فوضعوا أيديهم على سهل المجر العظيم في قلب أوروبا، وأنشأوا بالقوة، وكانوا حينها المحاربين الأشداء، مملكتهم بين جبال الكربات شرقاً والألب غرباً، في القرن التاسع الميلادي، لكنهم لم يلبثوا، وحرصاً على البقاء بين الكتل الثلاث القوية المشار إليها، أن اضطروا إلى الابتعاد عن شرّ التمايز اتقاءً لخطورة الاختلاف، الذي حتام يجلب عداء الآخرين، إلى التحول من الوثنية السائدة بين قبائلهم السبع إلى المسيحية الكاثوليكية بقرار سياسي شهير من الملك اشتفان، الذي أعمل فيهم سيفه حتى أنجز بالحديد والنار هذا التحول المنشود، فاستحق بذلك أن كرسته روما فيما بعد قديساً... وفي عصور لاحقة اندمجت الأسرتان المالكتان في فينا وبودابست في ما يعرف بأسرة الهابسبورغ التي حكمت إمبراطورية النمسا والمجر، أو بالأحرى، تم إلحاق بودابست بفينا، ولعله من هنا مصدر بعض التشابه الراهن الملاحظ بين المدينتين، وسر العلاقة الخاصة والمميزة بين الدولتين الجارتين... وظل هذا الحال هو الحال حتى الحرب العالمية الأولى وما طرأ بعدها من تغييرات معروفة في الخارطة السياسية الأوروبية أدت في ما أدت إليه إلى ضياع أقاليم مجرية أربعة ابتلعها الجيران مثل فيدشاغ أو ففيودينا في صربيا راهناً، وأرديي أو ترانسيلفانيا في رومانيا، حيث مؤل الثقافة المجرية تقليدياً، وبُجوني التي أصبحت تعرف ببراتسلافا في سلوفاكيا، وهي المدينة التي كانت قد شهدت ما يشبه أول برلمان مجري في تاريخ الأمة المجرية، وكارباتاليا (أسفل الكربات) في أكرانيا. واستمر الحال هو الحال فيما بعد، فمثلاً في نهايات الحرب العالمية الثانية سقطت برلين في يد الحلفاء في حين كانت خليفتها بودابست المخلصة في ظل حكم سالاشي لا تزال تقاوم الجيش الأحمر... بعدها، أي في نهاية الحرب، التحقت بودابست كسواها من جاراتها الشرقيات بموسكو، لتبدأ الحقبة الاشتراكية المجرية، ولتصبح من ثم سياساتها الخارجية تفصيلاً من تفاصيل السياسة السوفييتية، أو بما لا يخرج عن استراتيجيات حلف وارسو... بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، وانتهاء الحرب الباردة، تبخرت على الفور الاشتراكية المجرية، وبسرعة فاقت بكثير سرعة فرضها إثر دخول الجيش الأحمر بودابست، معلناً بدء التحول الذي ساد إبان الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية وحتى حدوث هذا الانهيار... كانت على أي حال الاشتراكية المجرية وفق التعبير الدارج اشتراكية "سكر خفيف"... وعليه، وعلى أثر انهيار حلف وارسو، كان لا بد وأن تجنح السياسة الخارجية المجرية غرباً باحثة بالضرورة عن مركز تدور في فلكه، كان في انتظارها بالطبع حلف الناتو والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي... ومن البعيد وعبر الأطلسي الإيحاءات الأمريكية، أو المايسترو الذي لا يبتعد عازفو أوروبا كثيراً عما ترسمه كونياً الحركة العامة لعصائته المقتدرة!

في بداية التحول تصادف وأن كنت في بودابست ليقدر لي في صبف 1989 أن أشهد بدايات فصوله التي لا تخلو من مفارقات. كان ذلك إبان الحقبة الغورباتشوفية التي اختتمت وقائعها الدراماتيكية الحقبة السوفييتية... في بودابست يوم ذاك أصرت المعارضة على إعادة تشييع ناجي إيمره رئيس الوزراء والرمز التاريخي لما عرف بانتفاضة المجر عام 1956... وافقت الدولة أو الحكومة الاشتراكية حين ذاك وقبلت طائعة لا مرغمة باشتراطات المعارضة... المعارضة التي برزت إلى الوجود فجأة وبعضها جاء من الخارج... وكان من بين هذه الاشتراطات أن تعطى المعارضة يوماً كاملاً خاصاً بها للاحتفال بهذه المناسبة، حيث يتم إخراج ناج إيمره من قبره الذي دفن فيه بعد إعدامه قبل عقود إثر القضاء على تلك الانتفاضة، والسير بجنازته مشيعاً إلى مثواه الأخير الثاني الذي اختارته له هذه المعارضة. وسارت الجنازة المظاهرة بدءاً من "ساحة الأبطال" التاريخية المعروفة إلى حيث المقبرة المختارة عبر الشوارع الفسيحة المديدة الخالية من الشرطة وكل مظاهر السلطة والحركة أو ما خلا المشيعين. وكان من بين الاشتراطات الاتفاق على أن يغطي الإعلام الرسمي هذا الحدث طيل يومه ذاك، وهذا ما كان. والأطرف أن الحكومة والحزب الحاكم مُنعوا من المشاركة إلا بشكل شخصي. وكانت عبر التلفاز والإذاعة الرسميين تتعالى طيلة اليوم شعارات المشيعين ضد "العهد البائد" الذي لا يزال في الحكم... بعد فترة زمنية لم تطل اجتمع الحزب الحاكم، حزب العمال المجري، أي الحزب الشيوعي، وحل نفسه وسلم السلطة للمعارضة، وذهب أعضائه بهدوء كل إلى بيته، ليستبدل النظام بنظام آخر دون أن تراق قطرة دم أو يعتقل أحد، أو يسأل أحدٌ أحداً عما جرى في الماضي أو ما يجري في الحاضر، باستثناء بعض مظاهر نبش الماضي إعلامياً!

فيما بعد، وربما هذه واحدة من المفارقات في أوروبا الشرقية، اجتمع الحزب الذي حل نفسه منهياً ما دُعي بحقبة "العهد البائد" فلم شمله وغير اسمه من حزب العمال المجري إلى الحزب الاشتراكي المجري، وخاض الانتخابات وكسبها وعاد إلى السلطة... وكان من أولى مهامه التي حققها، وكان من أشد المتحمسين لها، هو الانضمام إلى حلف الناتو، والحرص على مواصلة الجهود السياسية الساعية للانضمام للاتحاد الأوروبي، الأمر الذي تحقق كما هو معروف فبما بعد... قد يتبدد استغرابنا هذا إذا ما علمنا أن الأمين العام لهذا الحزب، مثلاً، وهو من أصبح رئيس الوزراء بعد العودة إلى السلطة، هو آخر وزير للخارجية إبان الحقبة الاشتراكية، إنه غيولا هورن، أول من سمح للألمان الشرقيين، أو رعايا الدولة الحليفة في حلف وارسو، الذي كان لا يزال قائماً في تلك الفترة، بالفرار عبر حدود بلاده إلى النمسا وعبرها إلى ما كانت ألمانية الغربية حينها، ليسهم هورن بذلك مساهمة أساسية في وضع حجر الأساس للحالة المؤدية لانهيار ما عرف بجدار برلين. ولم تقف مآثره عند هذا الحد، بل هو بذاته صاحب التصريح الشهير الذي زعم فيه بأن "الإرهابيين الفلسطينيين" يقاتلون جنباً إلى جنب مع "السيكوريتاتا" أو ما كان يطلق على أمن النظام الروماني ايام شاوشيسكو، إبان حوادث إسقاطه، تلك التي تلت هبة إرديي أو ترانسيلفانيا، أي الهبة التي بدأت شرارتها ليس بمحض الصدفة في مناطق الأقلية المجرية الكبيرة في رومانيا. والمعروف أن المجر كان لها دور، إعلامي على الأقل، في دعم تلك الأحداث التي أطاحت بشاوشيسكو... مفارقة أخرى، فيما بعد، أي بعد أعوام من التحول، عندما وافت المنية الأمين العام التاريخي لحزب العمال المجري يانوش كادار، اي الرجل غير العادي الذي أوكل إليه تضميد جراح المجر بعد أحداث 1956، وكان يتمتع بشعبية خاصة يزيد منها بساطته العائدة إلى أصوله العمالية وإطلالته البشوشة وهيئته الوقورة، اصطف المجريون على اختلاف فئاتهم طوابيراً لعدة أيام لكي يتسنى لهم المرور مودعين من أمام جثمانه المسجى في البرلمان... لعلها واحدة من خصوصيات التحول الذي شهدته بودابست.

... والآن وقد أصبحت المجر عضواً في الاتحاد الأوروبي، وقبله عضواً في الناتو، ترى أي سياسة خارجية تنتهج؟!

من تحصيل الحاصل حرصها على الالتزام بالخط العام للاتحاد الأوروبي، وهذا هو ما يتم على اية حال، لكن، وبدلاً من انتهاج سياسة خاصة تخدم المصالح المجرية أولاً ولا تخرج عن الإطار العام الأوروبي ثانياً، كما يفترض، وهذا هو ما ينتهجه أغلب الأوروبيين في غرب القارة عموماً، يجنح الأوروبيون الشرقيون، وفي مقدمتهم بولونيا، والمجر، وتشيخيا، ومعهم الآخرين، نحو الولايات المتحدة الأمر الذي يجعل من هؤلاء، وفقما يصفهم البعض هنا، يشكلون ما هو أشبه بشوكة في حلق سياسات الاتحاد الأوروبي الساعية أحياناً للتمايز بقدر ما عن السياسة الأمريكية، دون الابتعاد كثيراً عنها، أو أنهم، أي الشرقيين، قد غدوا في الواقع عبئاً معيقاً لبعض طموحات ما يدعوهم الأمريكان بأوروبا القديمة، هؤلاء اللذين لا تخلو مخيلاتهم من طموح وأحلام المراكز الكبرى، وإن هم لا يسعون بحال من الأحوال إلى شق عصا الطاعة على القطب الكوني الأوحد.

قد لا يكون هنا هو المجال للحديث عن زحف الناتو شرقاً باتجاه تطويق حظيرة الدب الروسي المستعيد عافيته ببطء بعد بيات شتوي قاسٍ أعقب نهاية الحرب الباردة، أو الكلام عن الصواريخ المزمعة نصبها في بولونيا أو تشيخيا، والسجون الكونية الأمركية السرية الطائرة والمقيمة هنا أو هناك في المنطقة والتي يدور الحديث في الجزء الغربي من القارة عنها، ولا القواعد العسكرية الأمريكية التي ستنشأ في بلغاريا أو سواها، وقبل ذلك، الدور الذي لعبته دول أوروبا الشرقية كمواقع عبور أو مواقف منحازة إبان الحرب على صربيا أو ما تبقى من يوغسلافيا، وكل المظاهر التي تأتي في سياق مسايرة السياسة الأمريكية الكونية بعد تفرد الولايات المتحدة بقرار العالم، أو عقب أحداث 11 سبتمبر... لكننا وقد اتخذنا المجر نموذجاً، فإنه، وفي ذات السياق، نجد أنفسنا ندلف إلى موضوع يهمنا وهو العلاقات المجرية العربية... الموقف المجري من قضايانا، وتحديداً الموقف الشعبي المختلف عن الرسمي من الحرب الدائرة على العراق..

السكان

معظم سكان بودابست مجريون، يتحدثون اللغة المجرية. وأكثرهم من الرومان الكاثوليك. وهناك جماعات دينية أخرى كبيرة مثل الكالفينيين، واللوثريين. تُقدم في بودابست كثير من عروض الباليه، وعروض الأوبرا. وتشهد ـ خلال فصل الصيف ـ جموع من الناس الحفلات الموسيقية التي تقام في ميادين المدينة، كما تستمتع بالسباحة في المسابح المعدنية العديدة.

 
Population growth of Budapest (1870-2007)
 
Population growth of Budapest Metropolitan Area (1870-2005)

الاقتصاد

كانت القوى العاملة في بودابست تتكون من عدد كبير من العمال الحرفيين والعمال الذين يشتغلون في الصناعات الصغيرة، وأصبحت المصانع الكبيرة ـ في مطلع الأربعينيات من القرن العشرين ـ الجهات الرئيسية للتوظيف في المدينة. وتُنتج مصانع بودابست حوالي نصف السلع المصنوعة في المجر، وتشمل المنتجات الرئيسية الأخرى مواد البناء، والأجهزة الكهربائية، والمنتجات الغذائية. وتُعَد المدينة مركزًا للخدمات المصرفية والمالية في المجر. وتقع بودابست في مركز الخطوط الجوية المجرية وطرق السيارات وشبكات السكة الحديدية. وتتمتع المدينة بموانئ عديدة، من بينها ميناء سيسيبل الحر على نهر الدانوب.

الجزر

 
Budapest seen from Spot Satellite


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياحة

  • منطقة توكاي تعتبر هذه المنطقة من أجمل المناطق في البلاد وتقع على بعد 150 ميلا تقريبا شرق العاصمة بودابست، تتميز بمناخ جميل وتشتهر بزراعة العنب الابيض، ولا بد أن تتذوق فيها الحلوى التي تعدها المحلات الصغيرة بطريقة تقليدية قديمة خاصة بالمجر.
  • بحيرة بالاتون تقع بحيرة بالاتون الجميلة، وهي أكبر بحيرة مياه عذبة في أوروبا الوسطى، على بعد 60 ميلا من جنوب غرب بودابست، وهي أشهر منتجع لقضاء العطلات في المجر، يشتهر الشاطئ الشمالي للبحيرة بمنتجعاته وينابيعه المعدنية، أما في داخل البحيرة نفسها، فتعد شبه جزيرة تيهاني من أروع الحدائق الوطنية في المجر.

وتصل مساحة البحيرة إلى 595 كيلومترا مربعا، وتقع في منطقة ترانسدانوبيا الوسطى، و كانت هذه البحيرة بمساحتها الحالية مغمورة ببحر بانونيا، ونجد أضيق جزء من البحيرة في منطقة مضيق تيهاني، الذي يصل طوله إلى 1.5 كم فقط، وتتجمع مياه بحيرة بالاتون في مساحة لا تتجاوز 5774 كيلومترا، وتغذي هذه البحيرة ذات المياه الفريدة التركيب ينابيع المياه الجوفية، ويصب فيها حوالي 130 نهرا. وتعتبر منطقة بالاتون الصغيرة التي تقع في أقصى الجنوب الغربي للبحيرة محمية طبيعية، فهي ملجأ لأنواع نادرة ومهددة من الطيور مثل أبو ملعقة ومالك الحزين والغاق.

  • سيراميك زولناي تعد زيارة مصنع بيكس للخزف الحجري (السراميك) مهمة جدا للسائح في المجر، وذلك للسمعة الدولية التي اكتسبها هذا المصنع، والجهود الكبيرة التي قام بها صاحبه منذ تأسيسة وإدخال تصميمات جديدة، وقد شد هذا المصنع مجددا اهتمام الناس، بعد إجراء تجارب حول استخدام الطلاء المعدني المصقول، أدت إلى قيامه بإنتاج سيراميك يوزين المشهور.
  • خزف هيريند زيارة مصنع خزف هيريند لا تفوت أي سائح إلى المجر، حيث يعتبر أحد أقدم مصانع الخزف هناك، وتم تأسيسه عام 1826، وبدأ بإنتاج الخزف الصخري، ثم الخزف الصيني، وحظيت منتجات هيريند بالتقدير أينما حلت، ويطلق على هذا الخزف الذي تنتجه مصانع هيريند بـ«الذهب الأبيض» وهو عبارة عن خزف تقليدي صلب، يصنع من مزيج من الصلصال المستخدم في الخزف والفلسبار ودقائق المرو أو الكوارتز، ويصنع ويزخرف يدويا، ونال خزف هيريند الاهتمام العالمي، خصوصا بعد تصميمه المشهور، الذي يجمع بين فراشات صينية الطراز ورسوم أزهار، عند ظهوره في معرض لندن العالمي عام 1851.
  • قصر كيريالي بالوتا متحف كبير ومركز ثقافي يمكن الوصول إليه مشيا على الأقدام من ساحة ديز أو من ساحة كلارك ادم، الجناح الشمالي من المبنى مكرس لمتحف التاريخ المجري الحديث، والجناح المركزي من القصر يؤوي المركز الفني الوطني، وهو يعرض مجموعه من روائع اللوحات المجرية، التي تتراوح بين رسومات تعود إلى العصور الوسطى وأعمال نحتية حديثه.
  • حمامات بودابست تتمتع العاصمة بودابست بحمامات ليس لها نظير، ومياه ينابيعها مخصصة للاستشفاء، وتم منح بودابست في عام 1934 لقب «مدينة منتجعات المياه المعدنية»، وقد لا تحتوي عاصمة أخرى في العالم على مسابح وحمامات عامة منذ فترة القرنين السادس عشر والسابع عشر، لا تزال تستخدم حتى اليوم سوى في بودابست، كما تشتمل منتجعاتها، التي تعد الأكبر في أوروبا، على ينابيع مياه معدنية حارة في أشكال وألوان غنية.

ويصل عدد الينابيع في منطقة بودابست الى حوالي 118 منبعا مختلفا، توفر يوميا حوالي 300 ألف متر مكعب من المياه الحارة، التي تتراوح درجة حرارتها بين 21 إلى 76 درجة، وترتفع في هذه المياه درجة المغنيسيوم والكالسيوم، وتعتبر حمامات كيرالي وروداس وراسز أجمل حمامات المدينة، ولكن هناك أيضاً مجموعة من الحمامات المجرية الحديثة كحمامات غيليريت الرائعة المبنية على الطراز الحديث وحمامات زيشيني المترفة الواقعة في الحديقة العامة (سيتي بارك).

  • مسبح جزيرة مارغيت يقع هذا المسبح في جزيرة مارغيت السياحية الشهيرة وسط الدانوب داخل المدينة، وافتتح سنة 1919، ومياهه معدنية، لكن أملاحه قليلة التركيز، أهمها بيكاربونات الكالسيوم والمغنيسيوم مع نسبة قليلة من أملاح الصوديوم، يوجد في هذا المسبح العديد من الأحواض، بينها حوض أمواج صناعية.

النقل

مدن شقيقة

البلد المدينة كونت/ District / منطقى/ ولاية التاريخ
  النمسا   فيينا   فيينا 1990
  البوسنة والهرسك   سراييفو   Sarajevo Canton 1995
  كرواتيا   زغرب   زغرب 1994
  ألمانيا   برلين   برلين 1992
  ألمانيا   فرانكفورت   Hesse 1990
  إسرائيل   تل أبيب مقاطعة تل أبيب 1989
  إيطاليا   فلورنسا   توسكاني 2008
  البرتغال   لشبونة مقاطعة لبشونة 1992
  الولايات المتحدة   Fort Worth   تكساس 1990
  الولايات المتحدة   مدينة نيويورك   نيويورك 1991


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معرض الصور

انظر ايضا

وصلات خارجية

المصادر

[1] [2]

  1. ^ "Population by type of settlement – annually". Hungarian Central Statistical Office. 12 April 2016. Retrieved 12 April 2016.
  2. ^ "The Municipality of Budapest (official)". 11 September 2014. Retrieved 11 September 2014.
  3. ^ "Budapest". Encyclopædia Britannica. 11 September 2014. Retrieved 11 September 2014. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)
  4. ^ "Metropolitan Area Populations". Eurostat. 21 October 2019. Retrieved 18 November 2019.
  5. ^ "Functional Urban Areas – Population on 1 January by age groups and sex – 2019". Eurostat. 2020. Retrieved 18 November 2019.
  6. ^ "Best view in Budapest from the city's highest hilltop". stay.com – Budapest. 11 September 2014. Archived from the original on 23 June 2010. Retrieved 11 September 2014.
  7. ^ "Gazetteer of Hungary, Hungarian Central Statistical Office, 2012" (PDF). Retrieved 2 October 2013.
  8. ^ "Budapest City Review". Euromonitor International. December 2017. Retrieved 8 May 2014.
  9. ^ "Sub-national HDI - Subnational HDI - Global Data Lab". globaldatalab.org.
  10. ^ قالب:Cite LPD
  11. ^ قالب:Cite EPD
  12. ^ قالب:Cite RDPCE