تاريخ الاتصالات

(تم التحويل من تطور الاتصالات)

تاريخ الاتصالات بدأ باستخدام إشارات الدخان والطبول في أفريقيا وآسيا والأمريكتين[بحاجة لمصدر]. وفي عقد 1790، بزغت أول أنظمة سيمافور ثابتة في أوروپا. إلا أن أنظمة الاتصالات الكهربائية لم تبدأ في الظهور حتى عقد 1830. هذا المقال يفصـِّل تاريخ الاتصالات والأشخاص الذين ساعدوا على جعل أنظمة الاتصالات ما هي عليه اليوم. تاريخ الاتصالات هو جزء هام من تاريخ التواصل الأكبر.

نسخة طبق الأصل من أبراج سيمافور كلود شاپ (تلغراف بصري) في نالباخ، ألمانيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأنظمة القديمة والتلغراف البصري

 
شفرة الحروف والرموز لتلغراف شاپ (من سايكلوپيديا ريس)

دائماً ما حاول الإنسان، ان بواسطة الإشارات البصرية ام السمعية، التغلّب على المسافات و اختصارها من خلال السعي لتأمين نظام سريع لايصال المعلومات. لكن أول شبكة اتصالات فعلية لم ترى النور الّا مع مجيء الثورة الفرنسية.

ففي تلك المرحلة، كانت الحرب مستعرة في بلد غير مستقر، احتاج فيه الحكم المركزي إلى نظام اتصالات يؤمن السرعة و السرية في ايصال المعلومات للجهات التابعة له. في هذا السياق، لاقى التلغراف البصري الذي قدمه "كلود شاب" (1763-1805) امام الجهات الرسمية المختصة في 22 مارس-آذار 1792، ترحيباً قوياً.

يتألف نظام "شاب" التلغرافي من محطتين رئيسيتين، بالإضافة إلى محطات ثنوية عديدة بينهما. في أعلى كل من تلك المحطات سارٍ ثابت تدور حوله اذرعة خشبية قادرة على أخذ وضعيات عدة. كل وضعية تشكّل رمزاً معيناً في نظام شاب، ويتم تناقل الرمز من محطة إلى أخرى باعادة تكوين الرمز المشاهد لكي يتمكن العاملون في المحطة التالية من اعادة العملية نفسها إلى حين وصول الرمز إلى المحطة المعنية. هذه الشبكة الأولى من نوعها في عالم الاتصالات مكّنت السلطة من ايصال أوامرها عبر المسافات البعيدة باقل وقت ممكن. و قد اعتمد النظام رسمياً في الأول من نيسان عام 1972 وأضحى "شاب" أو مصمم تلغراف.


التلغراف الكهربائي

التلغراف الكهربائي، الممهد لنظام اتصالات على المستوى العالمي، كان ثمرة عدة اختراعات و تجارب. أهم تلك الاختراعات، كانت البطارية، التي اخترها في عام 1800 العالم "اليساندرو فولتا" و التي شكلت الأساس للتقنيات الكهربائية في ما بعد. ثم ما لبث في عام 1920 ان تم اكتشاف الكهرومغنطيس من قبل ثلاثة فيزيائيين هم "اورستيد"، "امبير" و " اراغو" الذين اثبتوا امكانية استعمال الكهرباء في مجال الاتصالات. و جاء العامل المكمل عبر "مورس" الذي و من خلال شيفرة تعتمد على اختلاف نمط نبضات التيار الكهربائي لتحديد معلومة معينة، تمكن في 24 ايار من عام 1844 من تأمين أول خط تلغرافي كهربائي بين واشنطن و بالتيمور.

اعتمد نظام مورس بسرعة كبيرة لاتصال و ايصال المعلومات. و قد ساهم في ما بعد المهندس الفرنسي "بودو" مستفيداً من مبدأ تقسيم الوقت، بتطوير التلغراف و تأمين سرعة أكبر في التواصل.

مع احلال سكك الحديد في البلاد، اضحى التلغراف وسيلة و سبباً في آن واحد للثورة الصناعية. فقد ساهم بشكل كبير بتسهيل التواصل بين الدول، و إطلاق نظام اتصالات عالمي سرّع بشكل كبير تبادل و انتشار المعلومات. وفى منطقه العصافره وبالتحديد منزل عبس الكبير وفى منطقه سيدى بشر وبالتحديد منزل حنفى الكبير اوى اوى وفى منطقه الحجر لم يدخل لها اى تلغرافات لان التليفونات لسه دخله السنه دى ومن الجدير بالذكر م /أحمد القصبى مخترع المصباح الكهرومغناطيسى

اختراع الهاتف

في الوقت الذي كان التلغراف الكهربائي ينتشر حول العالم، خصوصاً مع وضع أول كابل عابر للاطلسي في عام 1865، برزت تقنية جديدة تحت

تسمية "التلغراف الناطق". و يعود الفضل في هذا الاختراع إلى عدة باحثين و مخترعين. ففي عام 1854 برهن عامل التلغراف "بورسول"، انه من الممكن إرسال الذبذبات الصادرة عن الصوت البشري. و في ألمانيا، نجح "ريس" بارسال و تلقي الموسيقى. لكن لم يسجل اختراع الهاتف بشكل رسمي الا في 14 شباط من عام 1876، عندما حصل "غراهام بل" على براءة الاختراع، سابقاً ببضع ساعات مواطنته "اليشا غراي". و قد قام اختراعه على التأثير المغناطيسي.

اما اكتشاف الميكروفون عام 1877، عبر الاميركي "هيوغز"، فكان الحجر الأساس الذي سوف ترتكز عليه الابحاث في ما بعد. أهم تلك الابحاث هي التي قام بها "توماس إديسون" و التي لعبت دوراً مفصلياً في تاريخ الهاتف من حيث تطوير قدراته. و قد تبعت أولى الخطوط الهاتفية خطى التلغراف مقتصرة على تأمين الاتصال بين نقتطين، لكن سرعان ما برزت الحاجة لمراكز تحويل لتنظّم اتصالات شبكة متكاملة من الخطوط الهاتفية. و في عام 1878، تم وضع أول نموذج نظام هاتفي تجاري في الخدمة في كونكتكت.

في عام 1891 سمح أول نظام تحويل الكتروميكانيكي من اختراع "ستروغر" بتوسيع الشبكة الهاتفية. و مع بداية القرن العشرين، اضحى الهاتف رمز الحداثة، مستبيحاً المكاتب و مغيّراً بشكل جذري الحياة اليومية للمدينة كما القرية. وكانت أول قرية تقوم باستخدامه ابيس2 وبالتحديد منزل الحاج اصبى الكبير

ولادة الراديو

في عام 1870، اثبت البريطاني "ماكسويل" ان الموجات الكهرومغناطسية تنتقل في الفراغ كما في المادة، بسرعة الضوء، فاتحاً بذلك الطريق امام اكتشافات جديدة في مجالات الاتصال، البث و التواصل عن بعد. ثم ما لبث "هرتز" ان اكمل افكار "ماكسويل" و اثبت عام 1887 كيفية الحصول على موجات عرفت لاحقاً بالموجات الهرتزية. و في عام 1890 في باريس، قام بروفسور الفيزياء "برانلي" باكتشاف طريقة لالتقاط الموجات الكهرومغناطسية، فيما قام المهندس الروسي "بوبوف" بتصميم أول هوائي لالتقاط تلك الموجات. لكن أولى تجارب بث و تلقي موجات الراديو لم تتم الّا في عام 1895 من قبل الفيزيائي "ماركوني".

ثورة الالكترونيات

في بداية القرن العشرين، برزت ثورة مهمة في عالم الاتصالات، ثورة الالكترونيات. فاختراع "لي دي فوريست" للتريود في عام 1906 شكّل أساس الالكترونيك التي ستسمح بتطوّر الراديو و زيادة طول المسافات بين مستعملي الهاتف. و قد برهن التلغراف اللاسلكي بسماحه بالقيام باتصالات مستمرّة عن تطبيقات مهمة خصوصاً في مجالي الطيران و البحرية. و مع حلول العقد الثالث من هذا القرن، انتشرت محطات بث وتلقي الراديو في مختلف انحاء العالم، واضعة وسيلة اعلامية جديدة و طريقة اتصال جديدة للعامة.

ساهم اختراع الترانزستور عام 1947 في تقدّم و تطوّر الالكترونيات بشكل كبير، تبعه اختراع الدوائر المتاكاملة في عام 1960. بشكل متواز، شكل تصميم الاميركي "جون فون نيومان" أول حاسوب في عام 1949، نقطة البداية لما يسمى المعلوماتية، و هي تقنية تحويل المعلومات إلى ارقام، والتي سوف تساهم بتحسين نوعية و خدمة الاتصالات خصوصاً البعيدة منها. و في عام 1961 تم اختراع الليزر، و بدأ العمل في مجال الالياف البصرية، تبعه بعد عقد من الزمن صناعة أول معالج معلومات فاتحة المجال امام تصغير حجم المعدات المعلوماتية و ادخالها مجال الاتصالات.

غزو الفضاء

ان التقدم العلمي المنجز خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 1950 و 1960 مكّن الهاتف، بعد قرن من اختراع التلغراف، من عبور الاطلسي. تم مدّ أول كابل هاتفي عبر الاطلسي الTAT 1 في عام 1956. بشكل مواز، كان قد بدأ العمل على تأمين الاتصالات الهاتفية عبر الاقمار الصناعية. و بعد عدة تجارب قام بها الأمريكان، نجحوا في ذلك عبر القمر الصناعي "تلستار" في عام 1962، لكن بشكل محدود اذ ان فترة الاتصال المتواصل به محدودة.

وفي ليلة العاشر من يوليو-تموز في عام 1962، تم بنجاح تبادل صور بين "أندوڤر، مساتشوستس" في الولايات المتحدة و "برتانيه" في فرنسا، ثم ما لبث ان تم تطوير و تبادل الاتصالات الهاتفية البعيدة المدى عبر الاقمار الصناعية. و ابتداء من عام 1965، بدأ إطلاق جيل جديد من الاقمار الصناعية، اولها "إنتلسات 1"، و معه بدأ عصر الاتصالات الفضائية يأخد نحواً عالمياً.

خط زمني

الطرق المرئية والسمعية وغيرها (غير الكهربائية)

الإشارات الكهربائية الأساسية

الإشارات الكهربائية المتقدمة والإلكترونية

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المراجع

المصادر

  • Wenzlhuemer, Roland. Connecting the Nineteenth-Century World: The Telegraph and Globalization. Cambridge University Press, 2013. ISBN 9781107025288

للاستزادة

  • Hilmes, Michele. Network Nations: A Transnational History of American and British Broadcasting (2011)
  • John, Richard. Network Nation: Inventing American Telecommunications (Harvard U.P. 2010), emphasis on telephone
  • Noll, Michael. The Evolution of Media, 2007, Rowman & Littlefield
  • Poe, Marshall T. A History of Communications: Media and Society From the Evolution of Speech to the Internet (Cambridge University Press; 2011) 352 pages; Documents how successive forms of communication are embraced and, in turn, foment change in social institutions.
  • Wheen, Andrew. DOT-DASH TO DOT.COM: How Modern Telecommunications Evolved from the Telegraph to the Internet (Springer, 2011)
  • Wu, Tim. The Master Switch: The Rise and Fall of Information Empires (2010)
  • Lundy, Bert. Telegraph, Telephone and Wireless: How Telecom Changed the World (2008)

وصلات خارجية