افتح القائمة الرئيسية

فكري أباظة

فكري أباظة

فكري أباظة (و. أغسطس 1896 - ت. فبراير 1979) ، هو أديب وصحفي وشاعر ومناضل سياسي مصري.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

حياته المبكرة والعمل السياسي

من مواليد شهر أغسطس عام 1896 في قرية كفر أبو شحاته في الشرقية، في عائلة أباظة التي ترجع إلى أصول شركسية. حصل على ليسانس الحقوق عام 1917، واشترك في ثورة عام 1919 بنشيده الوطنى الذى لحنه وألقاه في كنيسة الأقباط في أسيوط واتهمه الإنجليز بأنه كان فتيل الثورة، وقد مارس العمل السياسى فانضم إلى الحزب الوطني المصري وأصبح عضوا بمجلس النواب عام 1923 .


حياته العملية

بدأ حياته بالعمل محاميا تحت التمرين بأسيوط، و بدأ ممارسة العمل الصحفى في صحيفة "المؤيد" ثم في "الأهرام" ثم في مجلة "المصور" عام 1924، وتولى رئاسة التحرير بالمصور عام 1926، واستمر لأكثر من ربع قرن وكان قد اعتزل المحاماة عام 1944 ليتفرغ للصحافة، وانتخب نقبياً للصحفيين أعوام 1945، 1948، 1951، 1952.

شغِل منصب رئيس تحرير مجلة الهلال الشهرية المصرية طوال عدة سنوات. وفي 18 أغسطس عام 1961م صدر قرار حكومي مصري بِإعفائه، ويقال بِأن الإعفاء كان من قِبل الرئيس جمال عبد الناصر نتيجة مقالة سياسية قام بنشرها.

دوره الرياضي

كان فكري أباظة لاعباً بالنادي الأهلي الرياضي لبعض الوقت، وقد انتُخب فيما بعد رئيس شرف للنادي الأهلي.

التأليف الموسيقي

كان فكري أباظة موسيقيا هاوياً، وقد ألّف 100 قطعة موسيقية تُعزف على الناي والمندولين.

المناصب الفخرية والتكريمات

كان عضوا في المجلس الأعلى لدار الكتب المصرية، وحصل على درجة الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون.

أهم أعماله

  • كتاب "حواديت" الذى يضم 46 حدوته عن تاريخ حياته.
  • كتاب "الضاحك الباكى" و "أحاديث فكرى أباظة"، كما ألف فيلم "خلف الحبايب".
  • له مائة قطعة موسيقية معزوفة على المندولين والناى وضع ألحانها بنفسه.

شارك في تقديم الأحاديث الإذاعية منذ البدايات الأولى للإذاعة المصرية، وكان يقدم حديثا مرة كل أسبوع. كان عضوا بالمجلس الأعلى لدار الكتب ورئيس شرف النادى الأهلى.

حصل على الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون، ومثل الصحافة في عدد كبير من المؤتمرات الدولية.


مصادر ووصلات خارجية