جاينية

الجاينية تعرف ب"جاين داهارما" وهي ديانة وفلسفة بدأت في حقبة ما قيل التاريخ في جنوب آسيا والآن هم اقلية في الهند الحديثة ولكن اتباع المنهج ينتشرون حول العالم.

جزء من سلسلة عن
الجاينية

Swastik4.svg

تاريخ الجاينية
خط زمني
المجالس الجاينية

الأسس
أهيمسا · موكشا · أستيا
براهماتشاريا · ساتيا
نرڤانا · أپاريگراها
أنكنتڤادا

المفاهيم الرئيسية
كِڤالـْگِنان · Cosmology
سمسرا · كارما
دارما · تناسخ الأرواح
Swadhyay

الشخصيات الرئيسية
الترثنكارات الأربعة وعشرون
لورد ريشاب إلى مهاڤيرا
Acharyas · Ganadhars
Siddhasen Divakar · Haribhadra

الممارسات وسبل البلوغ
المراحل الأربع من الاستنارة
Paramis · Meditation

الجاينية حول العالم
India · الغربية

مذاهب الجاينية
Svetambara · Digambara
Terapanthi · Early schools
Sthanakvasi · Bisapantha
Deravasi

نصوص
Navakar Mantra · Kalpasutra
Agama (text) · Tattvartha Sutra
Sanmatti Prakaran

دراسات مقارنة
ثقافة · قائمة مواضيع
بوابة: الجاينية

 ع  ن  ت
باكتمارا ستوترا: ملجاء من محيط إعادة الولادة

جاينية Jainism ( تعرف أيضا ب "جاين دارما" (जैन धर्म) ) أحد الديانات الدارمية ذات الطابع الفلسفي نشأت في الهند القديمة تبعا لتعاليم ماهافيرا (حوالي القرن السادس قبل الميلاد). أتباع هذه الديانة حاليا يشكلون أقلية في الهند إضافة لتجمعات مهاجرة متزايدة في الولايات المتحدة ، غرب أوروبا ، أفريقيا ، الشرق الأقصى و أمكان أخرى . تحافظ الجاينية على تقاليد الشرمان (श्रमण) القديمة او ما يدعى : ascetic .

للجاينية تأثيرات عديدة على كامل الثاقفة الهندية الدينية و الإخلاقية و السياسية لأكثر من ألفيتين . تركز الجاينية على الاستقلالية الروحانية و المساواة egalitarianism لجميع انواع الحياة مع التأكيد على اللاعنف و ضبط الذات Self-control أو ما يسمونه (व्रत, vratae) للوصول إلى مرحلة "كيفال جنان" و أحيانا موكشا moksha أي تحقق الطبيعة الأصلية للروح .

الديانة الجاينية حافظت على تقاليد الشرامان القديمة و قد اثرت الديانة الجينية على الصعيد السياسى و الديني و الثقافى و الاخلاقى لأكثر من الفيتين وهي ديانة تؤكد على الأستقلالية الروحية و المساواة في شتى انواع الحياة مع التأكيد على نبذ العنف.

اتباع المذهب الجايني ينقسمون إلى أربعة رتب "شرافاكا" أو المستمع والمستمعة والراهب والراهبة. يؤمن اتباع الجينة بالموكشا وهي عملية التخلص من دائرة الموت و الحياة (إعادة الولادة) عن طريق التحكم بالنفس والزهد وتحرير الروح من الجسم والارتباط الإلهي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأدبيات

 
مخطوط جايني يعطي تعاليم لأفضل الطرق لاتباع حياة جاينية حقة.


تاريخ الكون

فلسفة الجاينية: جاين دارما

تتمركز الفلسفة الجاينية حول الحقيقائق الكونية الخالدة، مع الوقت تختفى هذه الحقائق وتعود إلى الظهور من خلال التعليمات الخاصة بالمتنورين من البشر، الذين وصلوا إلى المعرفة الكاملة او التنوير الكامل (كيفل كينان)، يعتقد المتبعين لهذة العقيدة بان لورد ريشبها هو أول امن عرف الحقيقة الكونية وتبعة بعد ذلك لورد برشفا 877 - 777 قبل الميلاد، وتبعة بعد ذلك لورد فاردهمانا او مهافيرا 599 - 527 قبل الميلاد.

ُتعلم الجينية ان الانسان مسؤول عن تصرفاتة وان كل كائن حى له روح خالدة، او جيفا. تصر الجينية على التفكير والعيش والعمل بشرف و باحترام للطبيعة الروحية لكل الحياة.

يعتقد المؤمينين بتلك العقيدة بان الاله هو خصائص غير متغيرة داخل كل كائن حيى وهى المعرفة التامة و الانطباع والضمير والسعادة. ولا يؤمن أتباع الجاينية بأن الإله هو اله عظيم متفرد بذاته وإنما يؤمنون بكون أبدى يُحكم بالقوانين الطبيعية.

المخطوطات الجينية المقدسة كتبت في وقت كبير و اكثر تلك الكتب المقدسة ذكراً هو كتاب تاتفارثا سوترا المعروف بكتاب الواقعية والذى كتبه اوماسفاتي والأخير هناك اختلاف على الفترة الذى عاش فيها وحول تاريخه.

العظماء في الجاينية هم التيرثانكار أو الحاصلين على العلم الكامل وهم أعلى مرتبة في الجاينية. يوجد هناك قسمين من الجينية هما الديجامبر و الشيفتامبر وكلاهما يؤمنون بالأهيمسا أو اللاعنف ويؤمنون بالزهد والكارما، أى القدَر، ويؤمنون أيضاً بـالجيفا وهي مثل الروح.


الجاينية Jainism (أو الجاينية) مذهب فلسفي وعقائدي هندي قديم، اشتق اسمه من كلمة جينا Jina التي تعني المنتصر أو الظافر، وهو لقب كان يطلق على مؤسسه واردهمانا Vardhamana ‏(عاش 529-599 ق.م.، وفي مصادر أخرى 504 ـ 468 ق.م.)، وقد لقب أيضاً بمهاويرا Mahavira أي «البطل العظيم» وهو الاسم الذي اشتهر به.

والجاينية من المذاهب الفلسفية ذات الطابع المادي التي تنكر قدسية الڤيدا (وهي مجموعة الكتب المقدسة لدى البراهمانية)، وقد نشأت شأنها شأن البوذية في رحم طبقة الكشاتريا Kshatriyas؛ أي الطبقة الأرستقراطية العسكرية التي ينتمي إليها كل من مهاويرا وبوذا معاصره، والتي كانت من أكثر الطبقات سخطاً على الامتيازات التي خص بها البراهمة أنفسهم.

يتضمن تراث اليانية الاعتقاد بوجود 24 سلفاً لمهاويرا من المرشدين العابرين (تيرثانكارا Tirthankara)؛ أي الذين عبروا محراث التناسخ Metempsychosis أو اجتازوا محيط التقمص وهجرة النفوس وانتقالاتها، وأشهر هؤلاء الدعاة العابرين پارشڤاناثا Parshvanatha من القرن الثامن قبل الميلاد، وهو أيضاً كان يحمل لقب يينا المنتصر مثل مهاويرا.

لا تؤمن اليانية بوجود كائن أعلى في السماء خلق العالم، ولا بحقيقة خلود العالم أيضاً، فما هو خالد خلوداً أبدياً بالنسبة إليهم هي روح الإنسان، والآلهة في نظرهم ليست مصدر الحكمة، بل مصدرها الرهبان والقديسون الذين اكتملت معرفتهم عن العالم وارتبط سلوكهم بهذه المعارف. ولاتؤمن اليانية بالطبقات والطوائف ولا بالأصنام وعبادتها، ولا بتقديم الأضاحي والقرابين للآلهة والصلاة لها، لكنها تؤمن بالمساواة التامة بين الرجل والمرأة. ولذلك عُدّت حركة عقلية متحررة من سلطان البراهمة، وحركة مناهضة للهندوسية بصفة عامة، مع أنها ظلت مطبوعة بالذهن الهندوسي العام، مع احترامها لآلهة البراهمةعامة، عدا الثالوث (براهما وشنو وسيفا).

ويعتقد اليانيون أن الكائنات والأشياء حتى الجمادات أرواح حية (جيڤا Jiva) هي مصدر الوعي، وأن نزوع الروح إلى الاتحاد بالجسد (وهي حصيلة حياتها الماضية) وانقيادها إلى رغباته وشهواته الجامحة هو سبب تعاسة الإنسان الناجمة عن الجهل بالحياة، لذا تقع على عاتق المعرفة مهمة تحرير الروح من أسر المادة.

وخلافاً لموقف الهندوسية في موضع الكارما Karma والتناسخ ترى اليانية أن الكارما كائن مادي يخالط الروح منذ الولادة، ويمكن تحرير الروح من أسوار الكارما عن طريق التقشف والزهد Asceticism والتطهير من أوساخ العواطف والشهوات الحيوانية، ومن قيود الحياة ومن تكرار المولد والموت، ويرى اليانيون أن هذا الطريق يقود إلى النجاة (موكشا Moksha)، وأن السبيل إلى النجاة والتحرر والانعتاق شاق وعسير، ولايطمح فيه إلا الخاصة من الرهبان والراهبات بوصفهم المثل الأعلى في المعتقدات اليانية، فهم لايملكون سوى مكنسة للنظافة ورداء متواضع وإناء للطعام وعصا للمشي، ويمشي الراهب متجولاً يتسول الطعام معذباً نفسه بقهر جميع المشاعر والعواطف والحاجات، فلا يشعر بما حوله، ويمكن أن يتعرى فلا يحس بحياء أو عار، فالشعور بالحياء يتضمن تصور الإثم، وإن الانقطاع عن الحياة وعدم الاهتمام بالجسد الفاني، حتى الانتحار أمر شائع عند الرهبان قديماً، والياني المخلص الذي يشعر باستعداده للموت يأخذ عهد «السالخانة» ويقابل الموت في صوم مستمر وتحت إرشاد الراهب أو المرشد. ويحرص اليانيون على عدم إزهاق روح أي كائن حي مهما كان ضئيلاً، لذلك فهم لايأكلون اللحوم ولا المنتجات الحيوانية ولا الحليب، ولايغلون الماء خوفاً من إيذاء الكائنات الحية فيه، فشعارهم الرئيس هو اللاعنف (أهيمسا Ahimsa).

التراث المقدس

يتكون التراث المقدس للجاينية من خطب مهاويرا ووصاياه وخطب مريديه ووصاياهم وكذلك من خطب الرهبان والنساك، ومن القانون الياني الذي كتبه زعماؤهم عام 57م وعدد من الكتب المقدسة، من أهمها ما وضعه كوندا كوندا Kunda Kunda وأوما سواتي Umasvati في القرن الأول الميلادي. وتتمثل الفلسفة اليانية بالقول إن الحياة الدنيا تعاسة مستمرة نعيمها زائل والعيش فيها باطل، وأن الغواية Mihpaiua هي سبب العقائد الفاسدة والأخلاق السيئة والجهل والضلال، وأن الروح تظل تتأرجح بين الموت والولادة حتى ينبثق النور الذي يوصل إلى بر السلامة وإلى السعادة الروحية، إما بطريق المصادفة أو الإلهام، وإما بتوجيه المرشدين والمبشرين وهدايتهم، وللوصول إلى ذلك لابد من التمسك بثلاث جواهر أو يواقيت هي:

ـ الاعتقاد الصحيح بالتراث المقدس، وهو رأس «النجاة».

ـ العلم الصحيح؛ أي معرفة الكون بفصل أثر المادة عن الروح، ليبدو الكون في صورته الحقيقية، وتتكشف للمرء الحقائق اليقينية.

ـ الخلق الصحيح؛ أي التمسك بالحسنات والابتعاد عن السيئات واتباع الوصايا الخمس (وهي: لا تقتل، ولا تكذب، ولا تسرق، ولا تحيا حياة الفجور، ولا ترغب في شيء على الإطلاق).

وقد وضع اليانيون سبعة مبادئ رئيسة لطهارة الروح هي:

ـ تقديم العهود والمواثيق للقادة والرهبان بالتمسك بالأخلاق الحميدة والزهد والتقى.

ـ المحافظة على الورع وتجنب الأذى والضرر لأي كائن حي مهما كان ضئيلاً.

ـ التقليل من الكلام والحركات البدنية، وعدم إضاعة الجهد والوقت في التفكير بأمر الحياة الثانوية والتافهة.

ـ التحلي بعشر خصال هي أمهات الفضائل وهي: العفو والصدق والاستقامة والتواضع والنظافة وضبط النفس والتقشف الظاهري والباطني والزهد والإيثار واعتزال النساء.

ـ التركيز على التفكير بحقائق الكون والنفس الرئيسة بوساطة الحواس والعقل.

ـ السيطرة على متاعب الحياة وهمومها وعدم الاهتمام بالنزوات والشهوات المادية.

ـ القناعة الكاملة والطمأنينة والخلق الحسن والطهارة الظاهرية والباطنية.

الفلسفة الجاينية

وتقسم الفلسفة الجاينية العلم أربعة أقسام رئيسة هي:

ـ علم الإدراك بطريق الحواس.

ـ العلم عن طريق الوثائق المقدسة.

ـ العلم بالوجدان المحدود المحيط؛ أي إدراك ماليس له صورة الآن بطريق الروح، فهو إدراك يتخطى الأزمنة والأمكنة والظاهر والباطن.

ـ العلم بمكنونات الضمائر والتصورات في السرائر، وهو العلم بما لم يوجد بعد من حيث أنه خاطر في الذهن، وهو أرقى درجات العلم.

كانت اليانية فرقة واحدة طوال حياة مهاويرا، وفي عام 79م انشق اليانيون إلى فرقتين نتيجة اختلاف الرأي حول موضوع العري، تسمى إحداهما ديغامبارا Digambara أي أصحاب الزي السماوي (أي العراة)، والثانية تدعى سويتامبارا Svetambara أي أصحاب الزي الأبيض. ومن هاتين الفرقتين تفرعت فرق أخرى مهمة، لكن تعدد الفرق لم يمس الفلسفة أو العقائد الأساس لليانية، علماً أن أبناء الفرقتين يلبسون اليوم الثياب العادية، وإن كان الرهبان وحدهم لايزالون يجوبون الطرقات عراة الأجسام، والراهبات يرتدين الملابس العادية، ويؤلف الرهبان والراهبات المنقطعون للعبادة فرقة خاصة، أما عامة اليانيين فإن دورهم هو في التمسك بالعقيدة والأخلاق اليانية ودعم الرهبان مادياً.

ويمثل اليانيون المجموعة الدينية السادسة في الهند من حيث العدد؛ إذ يزيد عددهم على ثلاثة ملايين ياني، ولهم بحكم تراثهم ومركزهم المالي أثر قوي في حياة الهند وتاريخها، كما أن هناك جماعات يانية صغيرة في شرقي إفريقيا (كينيا) وأوربا (إنكلترا) والولايات المتحدة وكندا.

ويتجه عامة اليانيين بسبب عقيدتهم إلى عالم المال والتجارة والمصارف؛ إذ وفرت لهم هذه الأعمال نصيباً كبيراً في الثراء، مما أكسبهم نفوذاً واسعاً في خدمة الثقافة الهندية والتراث العلمي والفني.

لم يعرف اليانيون المعابد والتماثيل في أول الأمر، لكنهم بمضي الزمن بنوا عدة معابد وأقاموا تماثيل كبيرة لمهاويرا والعابرين المبشرين الثلاثة والعشرين، وبرعوا في النحت براعة فائقة، وقد نحتوا الكهف العظيم المسمى «هاتي كنبا» في منطقة أوريسة في القرن الثاني قبل الميلاد، والكهوف اليانية كثيرة ومنتشرة في مختلف أنحاء الهند، كما كان لليانيين الفضل في النهوض بفن العمارة؛ إذ يحب أثرياؤهم صرف الأموال على بناء المعابد لأبناء عقيدتهم، حتى أصبح في الهند اليوم نحو أربعين ألف معبد، بعضها آية في الروعة والجمال، وتُعدّ من المعالم السياحية البارزة ولاسيما في منطقة «كهجورا»، كما يعدّ معبدهم فوق جبل «آبو» من عجائب الهند السبع.

الفن والعمارة

 
باهوبالي هو تمثال من جلمود لـشراڤانابلاگولا

العادات والممارسات

 
جاينيون يصلون تحت أقدام تمثال للإله باهوبالي.
 
سادڤي يتعبدون

العبادة

ناموكارا مانترا هي صلاة رئيسية في الجاينية. في تلك الصلاة، لا يوجد ذِكر لأي أسماء، بما في ذلك أسماء تيرثانكارا. ولا يطلب الجاين في صلاته أفضالاً أو منافع مادية من تيرثانكارا أو من الرهبان. وببساطة فإن تلك الصلاة هي إيماءة احترام عميق تجاه الكائنات التي يعتقد المصلون أنهم أفضل منهم روحياً ولتذكير أتباع الجاينية بهدفهم الأسمى، النرڤانا.[1]

الأعياد

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الصوم

معظم الجاين يصومون في أوقات خاصة، خصوصاً أثناء الأعياد. إلا أن الجاين قد يصوم وقتما يرى ذلك مناسباً. وثمة تقليد فريد في هذه الديانة يتضمن صوماً مقدساً حتى الموت، يسمى صلى‌خانا.

التأمل

الرهبنة

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Shah1998a