افتح القائمة الرئيسية

المواجهة الإندونيسية الماليزية

المواجهة الإندونيسية الماليزية
Indonesia–Malaysia confrontation
جزء من تشكيل ماليزيا و الحرب الباردة
British forces in Borneo during Confrontation.jpg جندي بريطاني تنتنشله مروحية وستلاند وسكس أثناء إحدى العمليات العسكرية في بورنيو.
التاريخ20 يناير 1963 – 11 أغسطس 1966
(3 سنة , 6 شهر , 3 أسبوع و 1 يوم)
الموقع
النتيجة

انتصار الكومنولث:

الخصوم

كومنولث الأمم

قبل الاتحاد:


بدعم من:
كندا  كندا (مساعدات مادية)[1][2]
 الهند[1][3]
 تايلند[4]
 الولايات المتحدة[5]
 فيجي (material aid)

الأطراف المنحازة:
Flag of the Sarawak People's Guerilla Force.svg الحزب الشيوعي في شمال كليمنتن

  •  • Sarawak People's Guerilla Force (SPGF)
  •  • الجيش الشعبي لشمال كليمنتن (NKPA)

Flag of the North Borneo Federation.svg Brunei People's Party

  •  • North Kalimantan National Army (NKNA)

Communist Party of Indonesia.svg الحزب الشيوعي الإندونيسي[6][7]


بدعم من:
 الصين[8][9][10]
 الفلپين[11][12]
 الاتحاد السوڤيتي[13][14][15]
القادة والزعماء
الخسائر
  • 114 قتيل
  • 181 جريح
  • 590 قتيل
  • 222 جريح
  • ضحايا المدنيين
  • 36 قتيل
  • 53 جريح
  • 4 أسير
هذه المقالة هي جزء من
سلسلة تاريخ ماليزيا
History merdeka.jpg
قبل التاريخ (60,000–2,000 ق.م.)
الممالك المبكرة
گاڠگا نگارا (القرون 2-11 م)
لاڠ‌كاسوكا (القرون 2-14)
پان پان (القرون 3-5)
سري ڤيجايا (القرون 3-14)
نشأة الدويلات الإسلامية
سلطنة قدح (1136–الحاضر)
سلطنة ملقا (1402–1511)
سلطنة سولو (1450–1899)
سلطنة جوهور (1528–الحاضر)
Jementah Civil War (1879)
الاستعمار الاوروبي
ملقا البرتغالية (1511 - 1641)
ملقا الهولندية (1641 - 1824)
مملكة سرواك (1841–1946)
مالايا البريطانية (1874–1946)
المعاهدة الأنگلو هولندية سنة 1824
معاهدة برني (1826)
مستوطنات المضايق (1826–1946)
حرب لاروت (1861–1874)
حرب كلاڠ (1867–1874)
معاهدة پاڠكور 1874
دول الملايو المتحدة (1895–1946)
دول الملايو غير المتحدة (1800s–1946)
المعاهدة الأنگلو سيامية سنة 1909
معركة پنانگ (1914)
بورنيو الشمالية (1882–1963)
تمرد مات صالح (1896–1900)
الحرب العالمية الثانية
الاحتلال الياباني (1941–1945)
معركة الملايو (1941–42)
مذبحة پاريت سولوڠ (1942)
معركة موار (1942)
معركة سنغافورة (1942)
سيبوري (1942–1945)
معركة بورنيو الشمالية (1945)
مسيرات الموت في سندكان (1945)
ماليزيا في مرحلة انتقال
اتحاد الملايا (1946–1948)
اتحاد الملايو (1948–1963)
طوارئ الملايو (1948–1960)
حادثة بوكيت كپوڠ (1950)
يوم الاستقلال (1957)
اتحاد ماليزيا (1963–الحاضر)
العملية كولدستور (1963)
المواجهة مع إندونسيا (1962–1966)
ثورة بروناي (1962–1966)
سنغافورة في ماليزيا (1963–1965)
الشغب العرقي 1964 (1964)
حرب التمرد الشيوعي (1967-1989)
ماليزيا المعاصرة
ماليزيا اليوم
حادثة 13 مايو (1969)
السياسة الاقتصادية الجديدة (1971–1990)
العملية لالاڠ (1987)
الأزمة الدستورية 1988 (1987–88)
الأزمة المالية الآسيوية (1997–98)
[edit this box]
هذا المقال هو جزء من
سلسلة تاريخ إندونسيا
Historyofindonesia.png
انظر أيضاً:
خط زمني للتاريخ الإندونيسي

قبل التاريخ
الممالك المبكرة
سري ڤيجايا (القرون الثالث إلى الرابع عشر)
تاروما نگارا (358-723)
سايلندرا (القرنان الثامن والتاسع)
مملكة سوندا (669-1579)
مملكة مطرم (752–1045)
كديري (1045–1221)
سنغاساري (1222–1292)
ماجاپاهيت (1293–1500)
نشأة الدول الإسلامية
انتشار الإسلام (1200–1600)
سلطنة ملقا (1400–1511)
سلطنة دماك (1475–1518)
سلطنة آچه (1496–1903)
سلطنة بانتن (1526–1813)
سلطنة مطرم (1500s to 1700s)
الاستعمار الاوروبي
البرتغاليون (1512–1850)
شركة الهند الشرقية الهولندية (1602–1800)
الهند الشرقية الهولندية (1800–1942)
بزوغ إندونسيا
الصحوة الوطنية (1899–1942)
الاحتلال الياباني (1942–45)
إعلان الإستقلال (1945)
الثورة الوطنية (1945–1950)
إندونسيا المستقلة
الديمقراطية الليبرالية (1950–1957)
الديمقراطية المهدية (1957–1965)
بداية النظام الجديد (1965–1966)
النظام الجديد (1966–1998)
عصر الإصلاح (1998–الحاضر)
عدّل هذا القالب

المواجهة الإندونيسية الماليزية أو مواجهة بورنيو (وتُعرف أيضاً بإسمها الإندونيسي/الماليزي، كونفرونتاسي Konfrontasi) كانت نزاعاً عنيفاً في الفترة 1963–66 نبع من معارضة إندونيسيا لإنشاء ماليزيا. كان تأسيس ماليزيا نتاج دمج لاتحاد الملايو (غرب ماليزيا حالياً)، سنغافورة ومستعمرة التاج/محميات شمال بورنيو وسرواك البريطانية (تعرف مجتمعة باسم بورنيو البريطانية، شرق ماليزيا حالياً) في سبتمبر 1963.[17] ومن النزاعات الرئيسية التي سبقت المواجهة الإندونيسية الماليزية سياسة المواجهة ضد غينيا الجديدة الهولندية من مارس-أغسطس 1962 وثورة بروناي في ديسمبر 1962.

واقعيا ملايو ماليزيا وإندونيسيا هم شعب واحد ولكن النزاع كان بين االنفوذ الغربي "بريطانيا" والنفوذ الشيوعي "روسيا والصين" ذلك الوقت,

كانت المواجهة بمثابة حرب غير معلنة حيث وقعت معظم الأعمال العسكرية في المنطقة الحدودية بين إندونسيا وشرق ماليزيا على جزيرة بورنيو (كليمنتن، إندونسيا حالياً). تميز النزاع بالقتال البري المقيد والمغزول، منظم ضمن تكتيكات سياسة حافة الإنهيار المتدنية. عادة ما كان القتال يتم بواسطة قوات بحكم السرية - أو الفصيلة على جانبي الحدود. سعت حملة التسلل الإندونيسي في بورنيو إلى استغلال التنوع العرقي والديني في صباح وسرواك ممن ينتمون إلى الملايو أو سنغافورة، بهدف الكشف عن ولاية ماليزيا المقترحة.

أجبرت التضاريس الصعبة في بورنيو ونقص الطرق الواقعة على الحدود بين ماليزيا وإندونسيا اقوات الكومنولث والقوات الإندونيسية على إجراء دوريات راجلة طويلة. اعتمد كلا الجانبين على عمليات المشاة الخفيفة والنقل الجوي، على الرغم من أن قوات الكومنولث تمتعت بميزة نشر المروحيات بشكل أفضل وإعادة الإمداد إلى قواعد العمليات الأمامية. كما استخدم النهر كوسيلة للنقل والتسلل. على الرغم من أن العمليات القتالية كانت تتم بشكل أساسي بواسطة القوات البرية، إلا أن القوات الجوية لعبت دوراً داعماً أساسياً وضمنت القوات البحرية تأمين الأجنحة البحرية. وفرت بريطانيا معظم الجهود الدفاعية، على الرغم من رفع القوات الماليزية لإسهاماتها بشكل كبير، وكان هناك مساهمات دورية من القوات الأسترالية والنيوزيلندية ضمن قوات الاحتياطي الاستراتيجي في الشرق الأقصى المعسكرة في غرب ماليزيا وسنغافورة.[18]

اعتمدت الهجمات الإندونيسية الأولية في شرق ماليزيا بشكل كبير على المتطوعين المحليين الذين دربهم الجيش الإندونيسي. بمرور الوقت أصبحت القوات المتسلسلة أكثر تنظيماً مع إدراج مكون أكبر من القوات الإندونيسية. لردع وتعطيل حملة التسلل الإندونيسية المتنامية، ردعت بريطانيا عام 1964 بإطلاق عملياتها السرية الخاصة على كلمنتن الإندونيسية تحت الاسم الرمزي العملية كلارت. تزامناً مع إعلان سوكارنو 'عام المعيشة الخطرة' والشغب العرقي السنغافورية 1964، شنت إندونسيا حملة موسعة من العمليات العسكرية في غرب ماليزيا يوم 17 أغسطس 1964، التي لم تحقق نجاحاً عسكرياً.[19] شهدت القوات الإندونيسية على حدود كلمنتن في ديسمبر 1964 نشر للقوات البريطانية القيادة الاستراتيجية العسكرية بالمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا لقوات قتالية roulement من غرب ماليزيا إلى بورنيو عام 1965–66. بدأت حدة الصراع في التراجع بعد أحداث حركة 30 سبتمبر وارتقاء سوهارتو السلطة. بدأت جولة جديدة من مفاوضات السلام بين إندونسيا وماليزيا في مايو 1966 وتم توقيع اتفاقية السلام النهائية في 11 أغسطس 1966 بإعتراف إندونسيا رسمياً بماليزيا.[20]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

خلفية

 
بورنيو اليوم؛ منقسمة بين بروناي، إندونيسيا وماليزيا. كان السيطرة على الجزيرة الموضوع الرئيسي للحرب في ذلك الوقت.


 
أعضاء قوات حرب العصابات الشعبية السرواكية، جيش شمال كليمنتن الوطني والقوات المسلحة الوطنية الإندونيسية يلتقطون صورة معاً بمناسبة العلاقات الوثيقة بينهما تحت حكم سوكارنو.



النزاع


امتداد النزاع إلى شبه الجزيرة الماليزية

 
قوات سرواك رانجرز (جزء من الرانجرز الماليزية حالياً) تشمل قفزة الإيبان من مروحية بل يوإتش-1 إروكيوس التابعة للقوات الجوية الأسترالية الملكية لحراسة الحدود التايلندية-الماليزية.

بالتنسيق لعقدها بالتزامن مع إعلان سوكارنو 'عام الحياة الخطرة' أثناء احتفالات عيد الاستقلال الإندونيسي، بدأت القوات الإندونيسية حملتها بالتسلل المحمول جواً وبحراً إلى شبه الجزيرة الماليزية في 17 أغسطس 1964. في 17 أغسطس 1964 قامت قوة محمولة بحراً من حوالي 100 فرد، تضم مظليين من airforce Pasukan Gerat Tjepat (قوات التدخل السريع -PGT)، KKO وما يقارب اثنى عشر شيوعياً ماليزياً، بعبور مضائق ملقة بواسطة زورق، والإبرار في پونتيان ليلاً على ثلاثة أفواج.[21] بدلاً من استقبالهم كمحررين، تم التحفظ عليهم من قبل قوات الكومنولث وتم القبض على جميع المتسللين باستثناء أربعة في غضون بضعة أيام.[22] في 2 سبتمبر، انطلقت ثلاث طائرات من طراز سي-130 جيه سوبر هركيوليز من جاكرتا تجاه شبه الجزيرة الماليزية، محلقة على ارتفاع منخفض لتجنب اكتشافها بالرادار. في المساء التالي، خططت طائرتان سي-13- للوصول إلى هدفها برفقة مظليي PGT ، الذين قفزوا من الطائرة ونزلوا في المنطقة المحيطة بلابيس بجوهر (على بعد 100 ميل تقريباً من شمال سنغافورة). تحطمت الطائرة الثالثة في مضائق ملقة أثناء محاولتها تفادي اعتراض طائرة جاڤلي إف إيه دبليو 9 تابعة للقوات الجوية الملكية انطلقت من قاعدة تنگاه الجوية.[21] بسبب عبوب عاصفة رعدية، تبعثر المظليون الـ96 بشكل كبير. أدى هذا إلى هبوطهم بالقرب من 1/10 Gurkhas، حيث انضمت إليهم الفصيلة الأولى، فوج المشاة الملكي النيوزيلندي المعسكرة بالقرب من ملقة وفرقة مشاة الكومنولث رقم 28. نُفذت العمليات بواسطة أربع ألوية ماليزية، لكن الأمر استغرق شهراً من قوات الأمن لأسر أو قتل 90 من المظليين الـ96، حيث فُقد رجلين أثناء القتال.[23][24][25]

امتداد النزاع الإندونيسي إلى شبه الجزيرة الماليزية أشعل أزمة مضائق سوندا، الذي تضمن العبور المتوقع لمضيق سوندا من قبل حاملة الطائرات البريطانية إتش‌إم‌إسڤيكتوريوس ومدمرتين مرافقتين. كانت قوات الكومنولث جاهزة لشن ضربات جوية على مناطق التسلل الاندونيسية في سومطرة إذا قامت إندونسيا بالمزيد من المحاولات للتسلل إلى شبه الجزيرة الماليزية. استمرت حالة التوتر لثلاثة أسابيع قبل حل الأزمة سلمياً.[26]

بحلول الأشهر الأخيرة من عام 1964 كان النزاع قد اشتعل مرة أخرى ليصل إلى طريق مسدود، مع تحقق قوات الكومنولث من حملة التسلسل الإندونيسية في بورنيو، ثم شبه الجزيرة الماليزية.[بحاجة لمصدر] ومع ذلك، بدا من المرجح تغير حالة التوازن الهشة مرة أخرى في ديسمبر 1964 عندما بدأت أجهزة مخابرات الكومنولث بالإبلاغ عن تكدس قوات التسلل الإندونيسية في كليمنتن قبالة كوتشينگ، مما يشير إلى إمكانية حدوث تصعيد في الأعمال العدائية. سرعان ما تم نشر كتيبتين بريطانيتين إضافيتين في بورنيو.[27][28] في الوقت نفسه، وبسبب عمليات الإبرار في ماليزيا واستمرار بناء القوات في إندونيسيا، وافقت أستراليا ونيوزيلندا أيضاً على البدء في نشر قوات قتالية في بورنيو في أوائل عام 1965.[29]

العملية كلارِت

 
Queen's Own Highlanders 1st Battalion conduct a patrol to search for enemy positions in the jungle of Brunei.

كانت العملية كلارت أطول سلسلة طويلة من الغارات السرية عبر الحدود التي أجرتها قوات الكومنولث البريطانية في بورنيو من يونيو 1964 إلى أوائل عام 1966. نُفذت هذه الغارات بواسطة قوات خاصة- تشمل الخدمة الجوية الخاصة البريطانية، فوج الخدمة الجوية الخاصة الأسترالية، والخدمة الجوية الخاصة النيوزيلندية- بالإضافة إلى قوات المشاة النظامية. أثناء المراحل المبكرة من النزاع لم تحاول القوات الكومنولث البريطانية والماليزية سوى السيطرة على الحدود والحصول على معلومات والدخول في "مطاردة ساخنة" لسحب المتسللين الإندونيسيين.[30] تم الموافقة عليها أولاً في مايو 1965، ثم تم توسيعها لتشمل كمينًا عبر الحدود في يوليو.[31]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خفض التوتر

 
قاذفة القنابل أڤرو ڤولكان التابعة لسلاح الجو البريطاني تهبط عند قاعدة بتروورث، ماليزيا، ح. 1965. وجود قاذفات القنابل الإستراتيجية تلك كان كان رادعاً كبيراً للإندونيسيين أثناء فترة المواجهة.

مساء 30 سبتمبر 1965 وقعت محاولة انقلات في جاكرتا. قُتل ستة من كبار القادة العسكريين الإندونيسيين، بينما جان الجنرال ناسوتيون بصعوبة من الخاطفين. في مرحلة التخبط التي تلت ذلك وافق سوكارنو على السماح لسوهارتو بتولي قيادة الطوارئ والسيطرة على جاكرتا والقوات المسلحة المتمركزة هناك. لوماً على الانقلاب الفاشل الذي قام به الحزب الشيوعي الإندونيسي، وفي الأسابيع والشهور التالية لحملة من الاعتقالات والإعدام بدون محاكمة لأعضاء الحزب، خرج المتعطفين في أرجاء جاكرتا وإندونسيا. مع سيطرة سوهارتو على السلطة في جاكرتا وإندونيسيا ، بدأ حجم وشدة حملة التسلل الإندونيسية إلى بورنيو بالتراجع.[32] قاد قطار الأحداث الذي اندلع بفعل الانقلاب الفاشل إلى توطيد وجود سوهارتو بالسلطة تدريجياً وتهميش سوكارنو. في الوقت نفسه، انتشرت حملة التطهير المناهضة للشيوعية في أرجاء إندونسيا. سمح توطيد سوهارتو لأركان سلطته بعد أحداث 30 سبتمبر بتشكيل حكومة جديدة وفي مارس 1967 كان سوهارتو قادراً على تشكيل مجلس وزراء جديد لا يشمل سوكارنو.

في 20 مايو 1960، في مؤتمر عقد في بانكوك، أعلنت الحكومتان الماليزية والإندونيسية انتهاء الصراع. ومع ذلك، لم يكن واضحاً ما إذا كان لسوهارتو السيطرة الكاملة على إندونسيا (بدلاً من سوكارنو)، واستمر الحذر في بورنيو. مع تعاون سوهارتو، تم توقيع معاهدة سلام في 11 أغسطس وتم التصديق عليها بعد يومين.[33]

 
جندي أسترالي يحمل مدفع آلي متعدد الأغراض إل7 في الصفوف الأمامية.

أثناء ارتقاء سوهارتو للسلطة استمرة العملية كلارت، وفي مارس 1966، شاركت الفصيلة گوركا في واحدة من أقوى معارك الحملة أثناء غارتين جويتين على كليمنتن.[34] استمرت بعض الاشتباكات المحدودة من قبل القوات الإندونيسية في المنطقة الحدودية، بما يشمل محاولة إطلاق مدفعية مضادة ضد موقع مدفعية 105 مم في اللواء الأوسط (حسب إفادات المحليين الذين قالوا بأن القوات البريطانية ردت بإطلاق النيران على مدفع إندونيسي، يعتقد أنه 76 مم).



الإجراءات المضادة

ترتيبات القيادة

 
نحو 1,500 رجل من القبائل الأصلية في صباح وسرواك جندتهم الحكومة الماليزية ككشافة حدود تحت قيادة رتشارد نون وضباط آخرين من سنوي پراق للتصدي للتسللات الإندونيسية.


نسق القتال لقوات الكومنولث

 
جنود أستراليون ينتقلون في عبـّارة صغيرة، من ناقلة القوات HMAS سيدني لدى وصولها إلى بورنية الشمالية (صباح) كجزء من برنامج المعونة الدفاعية لماليزيا.
 
أسرى من المتسللين الإندونيسيين بالقرب من نهر كساڠ، ترنداك، ملقا في 29 أكتوبر 1964، اعتقلهم الفوج الأسترالي الملكي.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المخابرات

 
A Murut tribesman consulting the terrain map of Sabah (North Borneo) with Royal Australian Engineers member.


العمليات النفسية البريطانية

كان دور مكتب الخارجية وخدمة المخابرات السرية البريطانية أثناء المواجهة هو تسليط الضوء عليه في سلسلة من العروض التي قدمها پول لاشمار وأوليڤر جيمس في صحيفة الإندپندنت بدءاً من 1997، كما تم تغطيته في المجلات حول التاريخ العسكري والمخابراتي.


القوات الخاصة البريطانية

 
Indonesian M1 Garand rifle (possibly a B59, a modified Garand made by Beretta in Indonesia) captured by the British SAS. المتحف الحربي الامبراطوري، لندن


الأعقاب

الخسائر

الأصل القتلى الجرحى
بريطانيا
گورخا
19
43
44
83
الجيش الأسترالي 16 9
الجيش النيوزيلندي 7 7
البقية 29 38
الإجمالي 114 181


 
The withdrawal parade in Labuan from the Royal Navy, Royal Australian Navy and Royal New Zealand Navy at the end of the confrontation after their successful mission.


الذكرى

انظر أيضاً

الهامش

ملاحظات

  1. ^ أ ب "Commonwealth Backing for Malaysia". The Sydney Morning Herald. 24 November 1964. p. 2. Retrieved 19 February 2015.
  2. ^ Robert Bothwell; Jean Daudelin (17 March 2009). Canada Among Nations, 2008: 100 Years of Canadian Foreign Policy. McGill-Queen's Press – MQUP. pp. 284–. ISBN 978-0-7735-7588-2.
  3. ^ "Lull in Confrontation?". The Sydney Morning Herald. 25 March 1964. p. 2. Retrieved 19 June 2015.
  4. ^ "1945-1963 - The Creation Of Malaysia".
  5. ^ "No Gains for Indonesia". The Age. 8 January 1965. p. 2. Retrieved 19 February 2015.
  6. ^ Conboy 2003, pp. 93–95.
  7. ^ Conboy 2003, p. 156.
  8. ^ "Indonesia, China "Co-ordinate" Views". The Sydney Morning Herald. 23 August 1965. p. 1. Retrieved 19 February 2015.
  9. ^ A. Dahana (2002). "China Role's in Indonesia's "Crush Malaysia" Campaign". Universitas Indonesia. Archived from the original on 19 July 2016. Retrieved 19 July 2016. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  10. ^ John W. Garver (1 December 2015). China's Quest: The History of the Foreign Relations of the People's Republic of China. Oxford University Press. pp. 219–. ISBN 978-0-19-026106-1.
  11. ^ "LESSON 4 THE FORMATION OF MALAYSIA".
  12. ^ "The formation of Malaysia".
  13. ^ "Indonesia and the U.S.S.R". The Sydney Morning Herald. 13 May 1965. p. 2. Retrieved 19 February 2015.
  14. ^ Kurt London (1974). The Soviet Impact on World Politics. Ardent Media. pp. 153–. ISBN 978-0-8015-6978-4.
  15. ^ Mohd. Noor Mat Yazid (2013). "Malaysia-Indonesia Relations Before and After 1965: Impact on Bilateral and Regional Stability" (PDF). Programme of International Relations, School of Social Sciences, Universiti Malaysia Sabah. Archived from the original (PDF) on 19 July 2016. Retrieved 19 July 2016. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  16. ^ Andretta Schellinger (12 February 2016). Aircraft Nose Art: American, French and British Imagery and Its Influences from World War I through the Vietnam War. McFarland. pp. 152–. ISBN 978-0-7864-9771-3.
  17. ^ Mackie 1974, pp. 36–37 & 174.
  18. ^ Dennis & Grey 1996, p. 25.
  19. ^ Edwards 1992, p. 306.
  20. ^ Dennis & Grey 1996, p. 318.
  21. ^ أ ب Conboy 2003, p. 161.
  22. ^ James & Sheil-Small 1971, p. 146.
  23. ^ van der Bijl 2007, pp. 135–138.
  24. ^ James & Sheil-Small 1971, pp. 148–150.
  25. ^ Pugsley 2003, pp. 206–213.
  26. ^ Edwards 1992, p. 319.
  27. ^ Gregorian 1991, p. 55.
  28. ^ Jones 2002, p. 272.
  29. ^ van der Bijl 2007, p. 165.
  30. ^ Dennis et al. 2008, p. 152.
  31. ^ Pugsley 2003, p. 255.
  32. ^ Pocock 1973, p. 215.
  33. ^ Carver 1986, p. 806.
  34. ^ Pocock 1973, pp. 213–214.

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Tun Hanif Omar 2007" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "AWM war_casualties" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "AWM 2nd Squad SAS" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

ببليوگرافيا

للاستزادة

وصلات خارجية