افتح القائمة الرئيسية

أزمة ملوحة العصر المسيني

(تم التحويل من Messinian salinity crisis)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الأحداث الرئيسية في العصر النيوجيني
مقياس زمني تقريبي للأحداث الرئيسية للعصر النيوجيني.
المحور الرئيسي: بالمليون سنة.

أزمة ملوحة العصر المسيني Messinian Salinity Crisis (MSC)، وتعرف أيضاً بحدث المسيني Messinian Event، وفي مرحلتها المتأخرة تُعرف بحدث لاگو مير Lago Mare، كان حدثاً جيولوجياً دخل أثناؤها البحر المتوسط في دورة كاملة أو شبه كاملة من التجفف طوال الجزء الأخير من العصر المسيني ضمن فترة الميوسين، من 5.96 إلى 5.33 سنة مضت (مليون سنة مضت). انتهت بالفيضان الزانكلي، عندما غمرت مياه الأطلسي الحوض.[2][3]

عينات الرواسب التي جُمعت من القاع العميق في البحر المتوسط، والتي تحتوي على معادن متبخرات، تربة، ونباتات أحفورية، تظهر أن مضيق جبل طارق كان مغلقاً بإحكام منذ حوالي 5.96 مليون سنة مضت، فاصلاً البحر المتوسط عن المحيط الأطلسي. أسفر هذا عن فترة من التجفف الجزئي للبحر المتوسط، أولى الفترات المماثلة التي حدثت في أواخر العصر الميوسيني.[4] بعد انغلاق المضيق آخر مرة منذ حوالي 5.6 مليون سنة مضت، تسبب المناخ الجاف بصفة عامة في المنطقة، في ذلك الوقت، في تجفيف حوض المتوسط، العملية التي اكتملت في فترة تقارب الألف عام. ترك هذا التجفيف الكبير حوضاً جافاً عميقاً، يصل عمقه لحوالي 3-6 كم أسفل مستوى سطح البحر الطبيعي، مع جيوب أجاج (مفرطة الملوحة) مشابهة للبحر الميت الحالي. بعد ذلك، منذ حوالي 5.5 مليون سنة مضت، أسفرت الظروف المناخية الأقل جفافاً في تلقي الحوض المزيد من المياه العذبة من الأنهار، وامتلأ الحوض تدريجياً وتحولت البحيرات الأجاج إلى جيوب أكبر من الماء المويلح (أي أقل ملوحة من الأجاج (الأكثر شبهاً ببحر قزوين المعاصر). انتهت أزمة ملوحة العصر المسيني بانفراج جبل طارق في النهاية منذ 5.33 مليون سنة مضت، عندما ملأ المحيط الأطلسي بشكل سريع حوض المتوسط فيما يعرف بالفيضان الزانكلي.[5]

حتى اليوم، يعتبر البحر المتوسط أكثر ملوحة عن المحيط الأطلسي لأنه منفصل تقريبياً بمضيق جبل طارق وبسبب ارتفاع معدل البخر. إذا انغلق مضيق جبل طارق مرة أخرى (والذي من المرجح حدوثه في المستقبل القريب على مقياس الزمن الجيولوجي)، فسوف تتبخر معظم مياه البحر المتوسط في حوالي ألف سنة، بعدها ستستمر أفريقيا في التحرك شمالاً حتى تطمس البحر المتوسط تماماً.

في الوقت الحالي لا يحافظ على مستوى البحر المتوسط الحالي سوى تدفق مياه المحيط الأطلسي. عندما كان مغلقاً في وقت ما بين 6.5- 6 مليون سنة مضت، كان صافي الخسارة الناتجة عن البخر حوالي 300.3 كيلومتر مكعب سنوياً. بهذا المعدل، فإن 3.7 مليون كيلومتر مكعب من المياه في الحوض ستجف في أكثر من ألف عام، تاركة طبقة كبيرة من الملح يصل سمكها لعشرات الأمتار ومؤدية لارتفاع مستوى البحر عالمياً لحوالي 12 متر.[6]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التأكيد وأدلة اضافية

 
أقماع الجبس، والتي تشكلت على سطح البحر نتيجة للتبخر. تبخر متر واحد من مياه البحر يسهم بتكون حوالي 1 مم من الجبس.
 
مقياس تشكل الجبس في سورباس. تشير المخاريط المتنامية لأعلى إلى هطول على قاع البحر (وليس داخل الرواسب)



تأريخ

التزامن مقابل المياه العميقة-diachronism مقابل متبخرات المياه الضحلة

 
فرضيات تشكل التبخر أثناء أزمة ملوحة العصر المسيني.
a: Diachronous deposition: Evaporites (pink) were deposited in landward basins first, and closer to the Atlantic as the extent of the Mediterranean Sea (dark blue) diminished towards the gateway. The light blue shows the original sea level.
b: Synchronous deposition in marginal basins. Sea level drops slightly, but the whole basin is still connected to the Atlantic. Reduced inflow allows the accumulation of evaporites in shallow basins only. c: Synchronous, basin-wide deposition. Closure or restriction of the Atlantic seaway by tectonic activity (dark grey) causes evaporite deposition simultaneously across the entire basin; the basin may not need to empty completely, as salts are concentrated by evaporation.

الآثار

الآثار على الأحياء

 
التفسير الفني لجغرافيا المتوسط خلال عملية السحب التبخيري، بعد اكتمال الانقطاع عن الأطلسي. حفرت الأنهار وديان عميقة في الحواف القارية المكشوفة؛ أدى تركيز الملح في المسطحات المائية المتبقية إلى هطول سريع. حفز الاقتحام عبور الثدييات (مثل الجمال والجرذان) من أفريقيا إلى أيبريا عبر مضيق جبل طارق المكشوف.
صورة متحركة لأزمة ملوحة العصر المسيني

كما وفر حدث المسيني الفرصة للكثير من الأنواع الأفريقية، منها الظباء، الفيلة وأفراس النهر، للهجرة إلى الحوض الفارغ، بالقرب من الأنهار العظيمة الهابطة، للوصول إلى المرتفعات الداخلية الأكثر رطوبة وبرودة مثل مالطا حيث كان مستوى سطح البحر يتناقص، من ثم لن تتمكن مثل هذه الأنواع من عبور الحوض الفارغ الساخن في أقصى درجات الجفاف.[بحاجة لمصدر] بعد عودة مياه البحر، ظلت هذه الانواع على الجزر، حيث عانت من التقزم الجزيري أثناء العصر الپلایستوسيني كما حدث على جزيرة كريت (لفرس النهر الكريتي)، وعلى جزيرة قبرص (لفرس النهر القبرصي القزم)، وفي مالطا (لفرس النهر المالطي) وصقلية (لفرس النهر الصقلي)[بحاجة لمصدر]. من بين هذه الأنواع، ظل فرص النهر القبرصي القزم حياً حتى نهاية العصر الپلایستوسيني أو أوائل الهليوسيني.[7][8] لكن بعض هذه الأنواع عبرت البحر عندما فاضت مياهه، وجرفتها المياه على طوافات من النباتات الطافية، أو كما حدث مع بعض الأنواع (مثل الفيلة) عن طريق السباحة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الآثار العالمية

كان لابد أن يعاد توزيع المياه الآتية من المتوسط في محيطات العالم، رافعة مستوى سطح البحر بمقدار 10 متر..[بحاجة لمصدر] كما احتبس حوض المتوسط في قاعه نسبة كبيرة من الملح من محيطات العالم؛ أدى هذا لتناقص متوسط الملوحة في محيطات العالم وارتفاع نقطة تجمدها.[9]

الجغرافيا المنزوعة الماء

 
اعادة انشاء جغرافي قديم محتمل للحافة الغربية من المتوسط الميوسيني. يقع الشمال على يسار. .
  الشريط الساحلي الحالي.
Sحوض سورباس، إسپانيا
Rالممر الريفي
B الممر البتيكي
G جبل طارق
M البحر المتوسط

فكرة البحر المتوسط الخالي بالكامل من المياه لها بعض الآثار المباشرة.

  • في ذلك الوقت، لم يكن مضيق جبل طارق مفتوحاً، لكن كان هناك طرق مائية أخرى (الممر البتيكي إلى الشمال حيث سييرا نڤادا أو الكوردييرا البايتيكية حالياً، أو إلى الجنوب حيث الممر الريفي أو الممرات التي تقع فيها جبال الريف]] حالياً) تصل البحر المتوسط بالمحيط الأطلسي. ولابد أن هذه الممرات قد غُلقت، مما غزل الحوض عن المحيط المفتوح.
  • مستوى الملوحة المرتفع لا يمكن للكثير من العضيات المعروفة تحمله، العامل الذي أسهم في انخفاض التنوع الحيوي لمعظم الحوض.
  • الارتفاع المنخفض للحوض جعله حاراً للغاية في فصل الصيف عن طريق التسخيص الكظوم، الاستنتاج الذي يؤيده وجود الأنهيدريت، مما حافظ على دفء المياه بدرجات حرارة تزيد عن 35°س.[10][11]
  • الأنهار التي تصب في الحوض كان لابد أن تصل بقاعها لعمق أكبر (2400 متر على الأقل في حالة النيل، حيث يظهر ذلك من خلال الوادي المدفون تحت القاهرة)[12][13] and in the Rhone valley (Gargani, 2004).[14]

معاودة الملء

عندما تصدع جبل طارق في نهاية المطاف، صب المحيط الأطلسي كميات ضخمة من المياه من خلال قناة مفترضة ضيقة نسبياً. يتصور أن معاودة الملء هذه كانت نتيجة لشلال ضخم أعلى من شلالات أنجل الحالية بارتفاع 979 م، وأكثر قوة من شلالات إگوازو أو حتى شلالات نياگرا، لكن الدراسات الأخيرة للبنى الموجودة أسفل مضيق جبل طارق أظهرت أن تدفق قناة الفيضان كانت تنحدر في مسار تدريجي نحو البحر المتوسط الجاف.[15]

في الثقافة العامة

كانت هناك تكهنات حول احتمال جفاف البحر المتوسط في الماضي البعيد، حتى قبل تطور الجيولوجيا.

  • في القرن الأول، روى پليني الأكبر قصة شعبية في كتابه التاريخ الطبيعي تبعاً لهذه الرواية، تكون البحر المتوسط عندما سُمح للميط الأطلسي بالمرور عبر جبل طارق:

عند الجزء الضيق من المضائق، هناك جبال قد وضعت لتشكل حواجز لمنع الدخول على الجانبين، أبيلا في أفريقيا، وكالپى في أوروپا، الحدود السابقة لأعمال هرقل. ولهذا السبب أطلق عليه السكان اسم أعمدة الرب؛ كما كانوا يعتقدون أن تلك الأعمدة غرستها الآلهة؛ والتي كانت تحول دون مرور البحر، حتى حصل على اذن، ومن ثم تغير وجه الطبيعة.[16]

  •  
    خريطة ولز التكهنية من العشرينيات لما كان قبل 50.000 سنة مضت.

عام 1920، نشر هـ. ج. ولز كتاب تاريخ شعبي اقترح فيه أن حوض المتوسط كان في الماضي جزءاً من المحيط الأطلسي. ومن الأدلة الفيزيائية على ذلك، قناة جبل طارق العميقة السابقة، والتي تم رصدها. قدر ولز بأن الحوض قد أعيد ملئه في ما بين عام 30.000 و10.000 ق.م.[17] النظرية التي طبعها كانت:[17]

    • في الفترة الجليدية الأخيرة، ذهبت الكثير من مياه المحيط إلى الأغطية الجليدية التي أدت لانخفاض مستوى محيطات العالم تحت الحافة في مضيق جبل طارق.
    • بدون التدفق القادم من الأطلسي، كان سيبتخر من البحر المتوسط مياه أكثر من تلك التي يحصل عليها، وسيتبخر وصولاً إلى بحريتين كبرتين، واحدة على البحر البلياري، والأخرى إلى الشرق.
    • ستحصل البحيرة الشرقية على معظم المياه القادمة من النهر، وقد تفيض إلى البحيرة الغربية.
    • ومن المحتمل أن جميع أو بعض من قيعان البحر هذه كانت مأهولة بالبشر، حيث كانت تحصل على المياه من الأنهار القادمة.
    • هناك وادي عميق مغمور يجري من البحر المتوسط وصولاً إلى الأطلسي.
    • أظهرت الأبحاث الحديثة بأن نظرية ولز غير صحيحة. جميع الأدلة الجيولوجية والأحفورية-النباتية تظهر بأن البحر المتوسط لم يجف أثناء العصر الجليدي الأخير. وكانت مستويات سطح البحر أقل 120 متر عن مستوياتها الحالية، مما أدى لضحالة مياه مضيق جبل طارق وانخفاض تبادل المياه مع الأطلسي، لكن لم يكن هناك انقطاع.[18])
  • كما أُشير إلى أتلانتروپا، باسم پانروپا،[19]، كان مشروع للهندسة العملاقة والاستيطان أوصى به المعماير الألماني ÷رمان سورگل في العشرينيات وداع له حتى وفاته عام 1952. كانت السمة المركزية هي السد الكهرومائي الذي أقترح بناؤه عبر مضيق جبل طارق،[20] وتخفيض سطح البحر المتوسط بمقدار 200 م. ظهرت في الخيال مشروعات مشابهة.
  • "شلالات جبل طارق" في قصة دورية الزمن لپول أندرسون عام 1974 وقعت عندما بدء الأطلسي في ملء البحر المتوسط.
  • رواية هاري تورتلدوڤ والتي حملت اسم "الهبوط في الأراضي المنخفضة" وقعت في الأرض البديلة عندما كان البحر المتوسط لا يزال فارغاً، وخالي من المياه، وكان جزء منه عبارة عن منتزه وطني للبلدان المحيطة به، ولم تكن إحداها من البلدان المعروفة في العالم الحقيقي.
  • حلقة "The Vanished Sea" من مسلسل Animal Planet/ORF/ZDF تعرضت للعالم بعد 5 مليون سنة في المستقبل عندما سيجف حوض المتوسط مرة أخرى، ويستكشف أي نوع من الحياة يمكنه البقاء في ظل المناخ الجديد.
  • كتب الخيال العلمي في الثمانينيات والتي حملت اسم The Many-Colored Land وThe Golden Torc، تأليف جوليان ماي، تدور في أوروپا قبل فترة وجيزة وأثناء انفصال جبل طارق. الانفصال والملء السريع للمتوسط شكل ذروة ڤاگنرية لـThe Golden Torc، التي حوصر فيها الغرباء والبشر المسافرون عبر الزمن.
  • دائرة گاندالارا لراندال گارت وڤيكي آن هيدرون أرخت لمغامرات ريكاردو، رجل أرضي معاصر، أُرسل للماضي، حيث اكتشف حضارة كاملة على قاع المتوسط الجاف.
  • رواية السفر عبر الزمن آخر أيام الخلق تأليف ڤولفگانگ جشتك، حدثت منذ 5 مليون سنة، عندما كان قاع المتوسط جافاً.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Krijgsman, W.; Garcés, M.; Langereis, C. G.; Daams, R.; Van Dam, J.; Van Der Meulen, A. J.; Agustí, J.; Cabrera, L. (1996). "A new chronology for the middle to late Miocene continental record in Spain". Earth and Planetary Science Letters. 142 (3–4): 367–380. Bibcode:1996E&PSL.142..367K. doi:10.1016/0012-821X(96)00109-4.
  2. ^ Gautier, F., Clauzon, G., Suc, J.P., Cravatte, J., Violanti, D., 1994. Age and duration of the Messinian salinity crisis. C.R. Acad. Sci., Paris (IIA) 318, 1103–1109.
  3. ^ Krijgsman, W (August 1996). "A new chronology for the middle to late Miocene continental record in Spain". Earth and Planetary Science Letters. 142 (3–4): 367–380. doi:10.1016/0012-821X(96)00109-4.
  4. ^ Gargani J.; Rigollet C. (2007). "Mediterranean Sea level variations during the Messinian Salinity Crisis". Geophysical Research Letters. 34: L10405. Bibcode:2007GeoRL..3410405G. doi:10.1029/2007gl029885.
  5. ^ Clauzon, Georges; Suc, Jean-Pierre; Gautier, François; Berger, André; Loutre, Marie-France (1996). "Alternate interpretation of the Messinian salinity crisis: Controversy resolved?". Geology. 24 (4): 363. doi:10.1130/0091-7613(1996)024<0363:AIOTMS>2.3.CO;2.
  6. ^ Cloud, P. (1988). Oasis in space. Earth history from the beginning, New York: W.W. Norton & Co. Inc., 440. ISBN 0-393-01952-7
  7. ^ A. Simmons (2000). "Faunal extinction in an island society: pygmy hippopotamus hunters of Cyprus". Geoarchaeology. 15 (4): 379–381. doi:10.1002/(SICI)1520-6548(200004)15:4<379::AID-GEA7>3.0.CO;2-E.
  8. ^ Petronio, C. (1995). "Note on the taxonomy of Pleistocene hippopotamuses" (PDF). Ibex. 3: 53–55. Archived from the original (PDF) on 2008-09-12. Retrieved 2008-08-23. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة autogenerated1
  10. ^ Warren, John K. (2006). Evaporites: sediments, resources and hydrocarbons. Birkhäuser. p. 147. ISBN 978-3-540-26011-0.
  11. ^ Majithia, Margaret; Nely, Georges, eds. (1994). Evaporite sequences in petroleum exploration: Geological methods. Editions TECHNIP. ISBN 978-2-7108-0624-0.
  12. ^ "Vast "Grand Canyon" Lurks 8,200 Feet BENEATH Cairo, Egypt". Biot Report 403. September 21, 2006.
  13. ^ Gargani J.; Rigollet C; Scarselli S. "Isostatic response and geomorphological evolution of the Nile valley during the Messinian salinity crisis". Bull. Soc. Geol. Fr. 181: 19–26. doi:10.2113/gssgfbull.181.1.19.
  14. ^ Gargani J. "Modelling of the erosion in the Rhone valley during the Messinian crisis (France)". Quaternary International. 121: 13–22. doi:10.1016/j.quaint.2004.01.020.
  15. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة GCetal2009
  16. ^ Pliny the Elder, Natural History, Book 3, Introduction.
  17. ^ أ ب Wells, H. G. (1920). The Outline of History. Garden City, New York: Garden City Publishing Co., Inc. ISBN 1-117-08043-9.
  18. ^ Mikolajewicz, U. "Modeling Mediterranean Ocean climate of the Last Glacial Maximum". Retrieved 5 March 2011.
  19. ^ Hanns Günther (Walter de Haas) (1931). In hundert Jahren. Kosmos.
  20. ^ "Atlantropa: A plan to dam the Mediterranean Sea." 16 March 2005. Archive. Xefer. Retrieved on 4 August 2007.

قراءات إضافية

وصلات خارجية

  1. The Messinian Salinity Crisis by Ian West (Internet Archive copy)
  2. A brief history of the Messinian on Sicily by Rob Butler. Archived
  3. Messinian online