هدنة مودروس

(تم التحويل من هدنة مدروس)

هدنة مودروس (تركية: Mondros Mütarekesi؛ بالإنگليزية: Armistice of Mudros) الموقعة في 30 أكتوبر 1918، أنهت العمليات القتالية في القتال في الشرق الأوسط بين الدولة العثمانية والحلفاء خلال الحرب العالمية الأولى. وقد وقعها وزير الشؤون البحرية العثماني رؤوف أورباي بك والاميرال البريطاني "سمرست آرثر گوف-كالثورپ"، على متن السفينة "إتش إم إس أگاممنون" في ميناء "مودروس" في جزيرة "ليمنوس" اليونانية.[1]

هدنة مودروس
{{{image_alt}}}
HMS Agamemnon on an earlier visit to Mudros during the Dardanelles campaign in 1915
النوعهدنة
الموقعون المملكة المتحدة
 الدولة العثمانية
اللغةالإنجليزية والتركية والفرنسية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشروط

طبقاً لهذه المعاهدة استسلم العثمانيون في مواقعهم المتبقية خارج الأناضول، ووافقوا على أن يسيطر الحلفاء على مضائق البسفور والدردنيل، والحق في احتلال أي إقليم عثماني في حالة وجود تهديد للأمن. تم تسريح الجيش العثماني، وأصبحت الموانئ والسكك الحديدية والنقاط الإستراتيجية الأخرى متاحة لاستخدام الحلفاء. في القوقاز، تراجعت العثمانيون إلى حدود ما قبل الحرب.

ومن الشروط التي أملتها انجلترا على تركيا :

  1. تسريح الجيش التركي ووضع رقابة الحلفاء على الإذاعة و التلغراف والطرق الحديدية
  2. احتلال مضايق البوسفور و الدردنيل ومرور السفن الحربية التابعة للحلفاء من خلالها.
  3. استسلام القوات التركية في البلدان العربية ( اليمن ، العراق ، سوريا ، الحجاز ).
  4. انسحاب القوات التركية من إيران ومن الأجزاء المسيطرة عليها فيما وراء القوقاز.
  5. احتلال الحلفاء باكو و باتوم مع احتفاظهم بالحق في احتلال أية مواقع إستراتيجية في داخل تركيا ذاتها في حالة ما إذا استجدت ظروف تهدد أمنهم وسلامتهم.
  6. إعادة أسرى الحرب من المواطنين التابعين لدول الحلفاء دون أية شروط وإبقاء اسري الحرب الأتراك تحت تصرف الحلفاء.

1. Opening of the Dardanelles and the Bosphorus, the supply of freely crossing the Black Sea and the occupation by the Allies in the Dardanelles and the Black Sea fortresses will be provided.

2- all torpedo field during the Ottoman waters to display the location of the glove and sleeve positions and will help to detect and remove them.

3 will be given information about torpedoed in the Black Sea.

with all the captives of 4- Allied Armenian prisoners will be handed over unconditionally in Istanbul.

5- beyond the provision of protection and internal order of the Border, the Ottoman army will be disbanded immediately.

6- Ottoman war ships are delivered, they will be in the custody of the Ottoman port to display.

7- Allies, in case of the emergence of a situation that threatens the security shall have the right to occupy any strategic place.

8. They will benefit from the Ottoman railways Allies and the Ottoman merchant vessels shall be in their service.

9. Allies will provide the means to exploit the Ottoman shipyard and harbor.

10-Taurus tunnels, will be occupied by the Allies.

11- and Ottoman forces in the Caucasus, the Iranian interior, will be withdrawn from the place they occupy.

12 outside of government communications, wireless, control of the telegraph and cable, will go to the Allies.

13 military, commercial, and will be concerned with the prevention of destruction of materials and supplies.

14 Allies coal, fuel oil and fatty substances will from Turkey. (None of this Article shall not be issued.)

15 All railways, it will be controlled by the police of the Entente.

16. Hijaz, Asir, Yemen, Syria and the forces in Iraq will be handed over to the commander of the nearest Allied forces.

17- Tripoli and in Benghazi Ottoman officers will be delivered to the nearest Italian garrison.

18 ports under Ottoman occupation of Tripoli and Benghazi will be handed over to the Italians.

19 military and civilian German and Austrian nationality, will leave within a month of the Ottoman Empire.

Both the 20- to deliver military equipment, as well as the need for demobilization of the Ottoman army and any orders given on the delivery of transport vehicles to the Allies shall be carried out immediately.

21 Allies on behalf of a member, will work under the supervision of the board to ensure the needs of the state and will be given every information he would like.

22- Ottoman prisoners of war, will remain in the eyes of the Allies.

23- The Ottoman government, the central government will cut off all relationships.

Six in 24-province if a place called confusion, shall be entitled to the occupation of any part of the province Allies.

25-Allied war between the Ottoman Empire, with 31 days of October 1918 will end at noon local time


المادة 16

نصت المادة (16) من هذه الوثيقة على استسلم القوات التركية المطلق للحلفاء ونهاية الإدارة التركية في الولايات العربية الخاضعة سابقاً للإمبراطورية العثمانية بما في ذلك عسير و اليمن .

وفي نهاية الحرب العالمية الأولى تركزت القوات المسلحة التركية في الحديدة ، وبقي قطاع من قوات الحملة التركية بقيادة علي سعيد باشا في جنوب اليمن في لحج وطبقا لشروط الهدنة كان على هذه القوات الاستسلام للانجليز ، وفي هذه الفترة بالذات رفضت القوات التركية بقيادة الوالي التركي السابق المرابطة في المناطق الجبلية صنعاء و مناخه وغيرها من المواقع الإستراتيجية الاستسلام . وفي نهاية عام 1918 سلم نديم بك هذه القوات للإمام يحيى .

وعقب الهدنة احتلت القسطنطينية وتم تقسيم الإمبراطورية العثمانية، ثم تلا ذلك معاهدة سيفر في 10 أغسطس 1920، ولكن لم تسر هذه المعاهدة بسبب اندلاع حرب الاستقلال التركية.

مراجع

  1. ^ Karsh, Efraim, Empires of the Sand: The Struggle for Mastery in the Middle East, (Harvard University Press, 2001), 327.

وصلات خارجية