لحج

لحج بالإنجليزية Lahij ، هي مدينة يمنية عاصمة محافظة لحج ، وتقع بين تعز وعدن. من القرن الثامن عشر إلى القرن العشرين كانت تحكمها عائلة الأبدالي والتي لها أصول تمتد إلى أهل البيت النبوي الشريف.

مدينة لحج

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

واسم مدينة لحج ذكرها الحجري في مجموعه قال: «ولحجٌ مدينةٌ مشهرة على مقربة من عدن ، وقد ذكرت في الأصابح لأنها أم قرى الأصابح». وقال صاحب كتاب (هدية الزمن): «لحج مخلاف باليمن ينسب الى لحج بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الهميسع بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان». وقال صاحب معجم البلدان: «مخلاف لحج بالقرب من أبين وله سواحل كثيرة سكانه من بني اصبح رهط مالك بن أنس». [1]


التاريخ

مدينة لحج ويغلب عليها اليوم اسم الحوطة وتقع لحج بين رافدي (وادي تُبن): الوادي الكبير والوادي الصغير، على بعد نحو 25 ميلاً شمال غرب عدن. ويحيط المدينة منطقة خصبة يزرع منها قرابة (سبعة عشر ألف هكتار) وفق نظام ري متطور يستفيد من مياه الفيضانات الموسمية والآبار، حيث يكثر النخيل ومحاصيل الحبوب والخضار المختلفة، كما بات القطن -الذي زرع حديثاً بنجاح- من أهم موارد الدخل الاقتصادي المحلي. ومن وقت مبكر، قبل بضعة قرون، كانت لحج تشكل إقطاعاً واسعاً على كل المنطقة متحداً مع أبين يمتد الى الشمال، والشمال الغربي لعدن، وكذا الشمال والشمال الشرقي لعدن، وهو ما كان يمثل امتداد ابين آنذاك، وليست المنطقة الحالية الحالية فحسب التي مازالت تحمل الأسم نفسه. وقد استمر وضع لحج على تلك الصفة حتى أوآخر القرن التاسع عشر حين قام سلطانها باحتلال اراضي الصبيحة التي تقطن قبائلها (الأصابح) بين المدينة وباب المندب. وهكذا شكلت (سلطنة لحج) أراضي لحج التاريخية والصبيحة معاً. أما الإخباريون فينسبون لحج الى حمير، فهو: لحج بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن ابين بن الهميسع بن حمير بن سبأ.

وبعد دخول اليمن في الإسلام تقلّبت بلحج -كغيرها من بلاد اليمن- صروف الزمن، فكانت تابعة لحكم الدولة الأموية أولاً، ثم العباسية بعد ذلك.

وملك المدينة بنو معن ، و بنو زريع (1080 - 1173) ، حتى جاء الأيوبيون عام (569هـ - 1173 م) فكانت لحج جزءاً من ولاية اليمن الأيوبية. وفي ظل الدولة الرسولية (1228 - 1454) حكمت لحج مركزياً من تعز ، كما كانت كذلك في سنوات الدولة الطاهرية (1454-1547). وبعد انسحاب العثمانيين الأتراك من اليمن عام 1635 م استمر حكم لحج وتبعيتها لدولة الأئمة الزيدية المركزية حتى عام 1728 م عندما ضعفت السلطة المركزية أعلن سلطان قبيلة العبدلي فضل بن علي بن فضل بن صالح بن سالم استقلاله عن صنعاء، واتخذ من مدينة لحج قاعدة للسلطنة. وفي وقت لاحق بعد احتلال بريطانيا لعدن عام 1839 م كانت إحدى المحميات التسع التابعة لمستعمرة عدن. وبعد الاستقال وانسحاب بريطانيا عام 1967 م أصبحت لحج مركز المحافظة التي تحمل الأسم نفسه.

الجغرافيا

وتتنوع تضاريس لحج الطبيعية بين جبال عالية يصل ارتفاعها 2500 م فوق سطح البحر ، وهي امتداد سلسلة جبال السراة ، و وادي تبن الذي يعد من أخصب الوديان اليمنية ، ومناطق سهلية.

إحداثيات: 13°03′N, 44°53′E

انظر أيضا

  • محافظة لحج
  • محافظات اليمن

المصادر