يوڤال شتاينتس

يوڤال شتاينتس (بالعبرية: יובל שטייניץ‎، Yuval Steinitz؛ و. 10 أبريل 1958)، هو سياسي إسرائيلي وعضو حالي في الكنيست عن حزب الليكود ووزير البنية التحتية، الطاقة والموارد المائية. شغل مناصب وزارية مختلفة، ومنها وزير المالية، وزير الاستخبارات، وزير العلاقات الدولية ووزير الشؤون الإستراتيجية.

يوڤال شتاينتس
יובל שטייניץ.jpg
تاريخ الميلاد10 أبريل 1958 (1958-04-10) (العمر 64 سنة)
محل الميلادراموت هاشاڤيم، إسرائيل
الكنيست15، 16، 17، 18، 19، 20
الحزب المُمثـَل في الكنيست
1999–الليكود
مناصب وزارية
2009–2013وزير المالية
2013–2015وزير الاستخبارات
2013–2015وزير العلاقات الدولية
2013–2015وزير الشؤون الإستراتيجية
2015–وزير البنية التحتية، الطاقة والموارد المائية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد ونشأ في موشاڤ راموت هاشاڤيم. درس المسار البيولوجي في مدرسة كتزنلسون الثانوية في كفر سبع. طُرد لرفضه التوقيع على خطاب يعد بالتوقف عن سلوك الجدلي في الصف،[1] وحصل على شهادة الباگروت (شهادة بكالوريوس المدرسة الثانوية) بالخارج. أدى خدمته العسكرية كجندي مشاة في كتيبة گولاني بجيش الدفاع الإسرائيلي. أصيب شتاينتس بجرح في ساقه أثناء معركة مع الجيش السوري بالقرب من بيروت في حرب لبنان 1982.[2] حصل على بكالوريوس وماجستير الفلسفة في الجامعة العبرية بالقدس.[1]

شتاينتس متزوج من گيلا كافني-شتاينتس، قاضية في محكمة القدس.[3] ولديهم ثلاثة أطفال ويعيشون في مڤاسريت صهيون.[1]


العمل السياسي

 
يوڤال شتاينتس وكلوديو دسكالزي رئيس مجلس ادارة إني للطاقة، أكتوبر 2015.
 
إلى اليسار: وزير الطاقة الإسرائيلي يوڤال شتاينتس وإلى اليمين: السفير الإسرائيلي بالقاهرة ديڤد گوڤرين أثناء مشاركتهما في منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة، 14 يناير 2019.

وصل شتاينتس إلى الكنيست ضمن حزب الليكود في عام 1999، وجرى انتخابه في كافة الانتخابات اللاحقة، وهو من التيار اليميني المتشدد، الرافض لحل الصراع، ويرفض اقامة دولة فلسطينية. بيد أن شتاينتس كان في سنوات الثمانين ناشطا في حركة السلام الآن، واشتهرت صورته، وهو يسير في مظاهرة في القدس ضد الحرب على لبنان، متكاتفا بناشط السلام إميل گرينتسڤايگ، الذي قتل في تلك المظاهرة، بعد أن القى ارهابي يهودي قنبلة على المظاهرة.[4]

ظهر شتاينتس بتحولات سياسية في سنوات التسعين، وقبل دخوله إلى الكنيست، كان يظهر في الإعلام مدافعا عن سياسة نتنياهو. وكان إبان حكومة أريئيل شارون الثانية 2003- 2006، من الكتلة المتمردة الرافضة لإخلاء مستوطنات قطاع غزة، وبقي في الليكود بعد الانشقاق.

وزارة المالية

تولى شتاينتس حقائب وزارية، ولكن اهمها حقيبة المالية في حكومة نتنياهو 2009- 2013.

وزارة الطاقة

في 29 أكتوبر 2015 التقى شتاينتس بكلوديو دسكالزي، رئيس مجلس ادارة إني الإيطالية للطاقة، واقترح شتاتنتس أثاء اللقاء مشاركة إني في الاستثمار في حقلي تنين وقارش الإسرائيليين.[5]


في 8 مارس 2021، أفادت مواقع إعلامية عبرية، بأن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوڤال شتاينتس، سيجري زيارة تستغرق يومين، إلى قبرص ومصر، وسيجتمع هناك مع وزراء الطاقة، أعضاء منتدى غاز البحر المتوسط في 9 مارس.[6]

وأشار موقع "i24news" الإسرائيلي نقلاً عن هذه المواقع الإعلامية، إلى أنه في إطار هذه الزيارة، سيعمل يوفال شتاينتز على دفع مشاريع طاقة دولية ترتبط بالمنطقة، حيث سيرافقه في الزيارة عدد من كبار المسؤولين في وزارته.

ولفت موقع i24news إلى أنه خلال زيارة القاهرة، يوم الثلاثاء 9 مارس، من المتوقع أن يشارك شتاينتس في اجتماع منتدى غاز حوض البحر الأبيض المتوسط لأول مرة، بعد التصديق على المنتدى كمنظمة دولية.

ومن المتوقع أن يوقع شتاينتس، في زيارته لقبرص، 8 مارس، مع نظيرته القبرصية، ناتشا فيليدس، ومع وزير الطاقة اليوناني، كونستانتينوس سكريكس، على مذكرة تفاهم لمد كابل الطاقة الكهربائية البحري الأوروپي-الآسيوي، إذ سيربط هذا الكابل بين شبكات كهربائية إسرائيلية، قبرصية، يونانية، وفقاً لما نقله موقع كول حاي الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن أعضاء المنتدى، وهم مصر، واليونان، وقبرص، وإيطاليا، وإسرائيل، والأردن، والسلطة الفلسطينية، سيناقشون طلبات انضمام دول جديدة الى المنتدى، وحتى الآن أعلن المنتدى أن فرنسا ترغب في الانضمام كعضو كامل، وأن الولايات المتحدة والإمارات ترغبان بالانضمام كمراقبين.

آراؤه

المصادر

  1. ^ أ ب ت 'With all guns blazing' Haaretz
  2. ^ A Loyal Ally to Netanyahu Moves to Center Stage as Iranian Talks Heat Up
  3. ^ A qualitative edge: Dr. Yuval Steinitz
  4. ^ يوفال شتاينتس، المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية
  5. ^ "Steinitz asks Eni CEO to buy into Karish and Tanin". گلوبس. 2015-10-29. Retrieved 2015-11-02.
  6. ^ "إعلام عبري: وزير الطاقة الإسرائيلي يزور قبرص ومصر". روسيا اليوم. 2021-03-08. Retrieved 2021-03-08.

وصلات خارجية