منصور عباس (و. 22 أبريل 1974)[1]، هو طبيب أسنان وسياسي فلسطيني من عرب 48. يشغل منصب نائب رئيس الحركة الاسلامية (الشق الجنوبي) (الإخوان المسلمين) في فلسطين الداخل منذ العام 2010. وهو زعيم القائمة العربية الموحدة، وعضو في الكنيست عن الحزب.

منصور عباس
منصور عباس.jpg
الفصيل الممثل في الكنيست
2019القائمة العربية الموحدة
2019–2021القائمة العربية المشتركة
2021–القائمة العربية الموحدة
تفاصيل شخصية
وُلِد22 أبريل 1974
مغار، إسرائيل

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

وُلد عباس في قرية مغار، والتحق بالجامعة العبرية بالقدس لدراسة طب الأسنان، حيث انتخب رئيساً للجنة الطلبة العرب. أثناء دراسته الجامعية، التقى عبد الله نمر درويش، مؤسس الحركة الإسلامية. كم درس عباس العلوم السياسية في جامعة حيفا.


حياته السياسية

عام 2007 أصبح عباس أميناً عاماً للقائمة العربية الموحدة،[2] وانتخب عام 2010 نائباً لرئيس الفرع الجنوبي للحركة الإسلامية.

 
أعضاء القائمة المشتركة خلال التصويت على مشروع قانون لحل البرلمان، في الكنيست بالقدس، 12 ديسمبر، 2019. ويظهر منصور عباس رافعاً علامة رابعة.[3]

على قائمة مشتركة، خاضت القائمة العربية الموحدة وبلد انتخابات الكنيسة، أبريل 2019، حيث كان عباس على رأس قائمة المرشحين.[4] انتخب عباس عضواً للكنيست بعد فوز التحالف بأربع مقاعد. أثار عباس الجدل عندما تحدث لدعم علاج التحويل لشباب LGBTQ+ في مقابلة مع والا نيوز. وأدانه سياسيون آخرون في القائمة المشتركة.[5] وأدت محاولة عباس الواضحة لتحسين العلاقات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والليكود اليميني إلى المزيد من الانقسام. أجرى مقابلة مع شبكة القناة 20 اليمينية الموالية لنتنياهو، حيث دعا للعمل مع الأحزاب الصهيونية إلى تأمين الأموال والإصلاحات اللازمة لصالح المجتمع العربي الإسرائيلي.[6]

انضم عباس إلى باقي القائمة المشتركة في التصويت ضد اتفاقات أبراهام. ووصف تصويته بأنه احتجاج على عدم التوصل إلى معاهدة سلام مع الفلسطينيين، مضيفاً: "إذا كان هناك اتفاق حقيقي مع الفلسطينيين، فستكون هناك اتفاقيات حقيقية مع 55 دولة إسلامية. لكن ما يهم حقاً هو أننا الإسرائيليون، ولا يفترض أن تتأثر أفعالنا بما إذا كان هناك سلام مع البحرين".[7]

في يناير 2021، في إطار التحضير لانتخابات 2021، انفصلت القائمة العربية الموحدة عن القائمة المشتركة.[8] وفقًا للوائح الحزب، التي حددت ولاية أعضاء الكنيست بثلاث فترات، لم يكن عباس مؤهلاً للترشح مرة أخرى لمنصب الرئاسة في انتخابات عام 2021. وصرح عباس: "لا بد لي من احترام لوائح الحزب، إذا لم يتم تغيير النظام الداخلي، رغم أنهم لم يتوقعوا أربع انتخابات في غضون عامين عندما وضعوا القواعد".[7] ومع ذلك، فقد خاض الانتخابات كزعيم للحزب وفازت القائمة العربية الموحدة بأربعة مقاعد.

 
ملف:توقيع منصور عباس على اتفاق الشراكة في الحكومة الإسرائيلية الجديدة، يونيو 2021.
 
منصور عباس ونفتالي بنت ويائير لاپيد، يونيو 2021.

في 2 يونيو 2021، بعد إجراء مفاوضات مع شخصيات المعارضة الإسرائيلية يائير لاپيد ونفتالي بنت، جدد عباس التزامه بدعم حكومة خالية من نتنياهو بعد توقيع اتفاق ائتلافي مع يائير لاپيد.[9][10]

وقال نفتالي بنت إن أي تحفظات ربما كانت لديه قد تلاشت لأنه لا توجد "كلمة قومية واحدة" في مطالب عباس. بينما يقول عباس إنه يأمل في تحسين أوضاع المواطنين العرب الذين يشكون من التمييز وإهمال الحكومة لهم. وقال في رسالة إلى أنصاره بعد توقيع اتفاق الائتلاف مع بني وزعيم المعارضة يائير لاپيد إن فصيله قرر الانضمام للحكومة "من أجل تغيير توازن القوى السياسية في البلاد". وقالت القائمة العربية الموحدة إن الاتفاق يقضى بتخصيص أكثر من 53 مليار شيكل (16 مليار دولار) لتحسين البنية التحتية والتصدي لجرائم العنف في المدن العربية. وأضافت أن الاتفاق يتضمن أيضاً بنوداً لتجميد هدم البيوت التي بنيت دون تراخيص في قرى عربية ومنح بلدات البدو في صحراء النقب، والتي تعتبر معقلاً للدعم الإسلامي، وضعاً رسمياً. وقال عباس إنه عندما تتأسس الحكومة على دعم الفصيل العربي فإنه سيتمكن من التأثير فيها وتحقيق إنجازات للمجتمع العربي.[11]

قبل إقرار اتفاق الائتلاف، طلب عباس موافقة مجلس شورى الحركة الإسلامية الذي سبق أن وجه تصويت الحزب في البرلمان في قضايا حقوق المثليين وقضايا أخرى.

آراؤه ومواقفه

في فبراير 2021، وصف منصور عباس الأسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي بالمُخربين.[12] إلا أنه وضح في بيان لاحق أنه: في مقابلتي مع القناة الثانية بالعبرية لم أصف الأسرى بالمخربين، وأعود لأقول ما قلته في بياني السابق: أجبت عن سؤال الصحافي بالعبرية إذا كنت قد زرت "مخربين"، بإجابة كلا لم أقم بزيارة "مخربين"، قد أكون أخطأت بالرد عليه بنفس تعريفه، ولكني لم أقصد الوصف وأعتذر إذا كنت قد أسأت التعبير".[13]

الانضمام للحكومة الإسرائيلية

ينتقد كثيرون من العرب نهج عباس ويتساءلون كيف له أن يبرر الانتماء لحكومة تفرض احتلالاً عسكرياً على أشقائهم الفلسطينيين في الضفة الغربية وحصارا على قطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس. وقال سامي أبو شحادة عضو القائمة المشتركة إن حزب عباس غيّر بشكل جذري مسلكه السياسي التاريخي بالانضمام إلى حكومة لاپيد-بنت وقيادات يمينية أخرى ووصف ذلك بأنه "جريمة كبيرة جداً". وأضاف أن بنت كان رئيساً لمجلس يشاع الذي يمثل مظلة للمستوطنين وأن تأييد من وصفهم بأنهم خطرون معناه أن عباس اختار الوقوف مع اليمين المتطرف في المستوطنات "ضد مصالح شعبنا". ولم تعلق القائمة المشتركة التي فازت بستة مقاعد في الانتخابات على قرار عباس المشاركة في الائتلاف.

وكان عباس قد أوقف مفاوضات الائتلاف بصفة مؤقتة خلال القتال الذي استمر 11 يوماً بين إسرائيل وفصائل في غزة، والذي تسبب أيضا في حوادث عنف بين اليهود والعرب في إسرائيل. ودفعت حوادث العنف داخل إسرائيل عباس إلى القيام بزيارة تضامن إلى معبد تعرض للحرق. ووصف بنت تلك الواقعة بأنها نقطة تحول في وجهة نظره عن عباس. وقال للقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية "رأيت شخصاً لطيفاً وشجاعاً".

يهودية الدولة

في 21 ديسمبر 2021، أكد زعيم حزب القائمة العربية الموحدة منصور عباس تبنيه "قانون القومية" قائلاً، إن إسرائيل "دولة يهودية وستبقى كذلك". وأشار عباس خلال "مؤتمر إسرائيل للأعمال"، الذي تنظمه صحيفة گلوبس إلى أن "الشعب اليهودي قرر أن يقيم دولة يهودية. هكذا وُلدت وهكذا ستبقى" وسط تصفيق حاد من الحاضرين.[14]

وأضاف: "دولة إسرائيل وُلدت كدولة يهودية وهكذا ستبقى. نحن واقعيون. ولا أريد أن أوهم أي أحد. والسؤال ليس ما هي هوية الدولة وإنما ما هي مكانة المواطن العربي فيها"، مضيفاً: "لا شك في أننا أمام بداية عهد جديد، وأقول هذا بحذر وآمل أن تنجح هذه الخطوة وأن تكون الشراكة على مستوى الائتلاف اتجاها لشراكات أخرى في الاقتصاد والصناعة وغيرها". وينص "قانون القومية" على أن "إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي"، علماً أن إسرائيل ترفض تعيين حدودها.

في 22 ديسمبر 2021، أعربت الرئاسة الفلسطينية، عن رفضها لتصريحات منصور عباس، والتي يدعو فيها الشعب الفلسطيني للاعتراف بالدولة اليهودية. وقالت الرئاسة، إن "هذه التصريحات غير المسؤولة تتساوق مع دعوات المتطرفين في إسرائيل لتهجير الفلسطينيين، وللمس بمكانة المسجد الأقصى المبارك، وتاريخ الشعب الفلسطيني عبر العصور". وشددت على أن منصور عباس لا يمثل الشعب الفلسطيني في الوطن وفي كل مكان في العالم. وأضافت: "ندين كذلك صمته الغريب والمريب عما يقوم به المستوطنون من تدنيس لباحات المسجد الأقصى المبارك، وسكوته المشين أثناء المعركة على القدس ومقدساتها، وجهود الرئيس محمود عباس في التصدي لصفقة القرن وإسقاطها، ومنع بيع القدس"، معتبرة هذه "التصريحات ترجمة حرفية بغيضة لقانون القومية الذي أصدرته الدوائر المتطرفة والعنصرية في إسرائيل".[15]

حياته الشخصية

عباس متزوج ولديه طفلين ويعيش في مغار، حيث يعمل طبيب أسنان.

مرئيات

منصور عباس يتحدث عن الثورات العربية والرئيس محمد
مرسي
واصفاً إياه بالشهيد.

منصور عباس: "إسرائيل وُلدت كدولة يهودية وستظل يهودية".
عايدة توما ومنصور عباس نائبان فلسطينيين

في الكنيست الاسرائيلي يتحاوران باللغة العربية عن
قوانين تشريعية في اسرائيل.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ חברי הכנסת ה-21 מטעם רע"מ-בל"ד Mako, 10 April 2019
  2. ^ מנסור עבאס Maariv
  3. ^ "القائمة المشتركة تتفكك جزئيا بعد فشل المفاوضات مع القائمة العربية الموحدة". تايمز أوف إسرائيل. 2021-01-28.
  4. ^ Ra'am–Balad list CEC
  5. ^ Sverdlov, Leon (11 July 2020). "Arab MK: LGBTQ rights are human rights, Arab community is evolving". The Jerusalem Post.
  6. ^ "Arab MK under fire from his party for urging cooperation with Netanyahu". The Times of Israel. 25 November 2020.
  7. ^ أ ب Hoffman, Gil (19 November 2020). "Meet Mansour Abbas, Prime Minister Benjamin Netanyahu's unlikely ally". The Jerusalem Post.
  8. ^ TOI staff (28 January 2021). "Knesset panel approves Joint List's breakup after talks with Ra'am faction fail". Times of Israel. Retrieved 7 February 2021.
  9. ^ "Mansour Abbas signs coalition agreement to unseat Benjamin Netanyahu". The National. 2 June 2021. Retrieved 2 June 2021.
  10. ^ Tov, Michael Hauser (June 2, 2021). "Lapid Expected to Tell President He Has Succeeded in Forming a Government". Haaretz. Retrieved June 2, 2021.
  11. ^ "الإسلامي الذي قد يساهم في الإطاحة بنتنياهو .. من هو منصور عباس؟". دويتشه فيله. 2021-06-04. Retrieved 2021-06-05.
  12. ^ "بعد وصفه الأسرى بـ"المخربين".. نادي الأسير يطالب منصور عباس بالاعتذار". الميادين. Archived from the original on 5 مارس 2021. Retrieved March 5, 2021. Unknown parameter |تاريخ الأرشيف= ignored (|archive-date= suggested) (help); Check date values in: |تاريخ الأرشيف= (help)
  13. ^ عباس منصور يعتذر عن تصريحاته بحق الأسرى | البوابة 24 Archived 31 March 2021[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  14. ^ "منصور عباس: إسرائيل ولدت يهودية وستبقى يهودية". روسيا اليوم. 2021-12-21. Retrieved 2021-12-22.
  15. ^ "الرئاسة الفلسطينية: ندين تصريحات منصور عباس الذي يدعو للاعتراف بالدولة اليهودية". روسيا اليوم. 2021-12-22. Retrieved 2021-12-22.

وصلات خارجية