مملكة بلغاريا

مملكة بلغاريا (بالبلغارية: Царство България)، تأسست كدولة مستقلة عندما حصلت إمارة بلغاريا، التي كانت تابعة للدولة العثمانية،[1] أعلنت نفسها كدولة مستقلة في 5 أكتوبر 1908 (22 سبتمبر O.S.). وترتب على هذا الإعلان أيضاً ضم ولاية الروملية الشرقية العثمانية للمملكة، والتي كانت تحت ادارة إمارة بلغاريا منذ 1885. عام 1946، انحلت الملكية، وأرسل آخر قياصرة بلغاريا للمنفى وأعلنت جمهورية شعبية. نادراً ما يطلق عليها اسم الإمبراطورية البلغارية الثالثة،[2] حيث كان يطلق على القيصرية في العصول الوسطى اسم إمبراطورية.

مملكة بلغاريا

Царство България
Tsarstvo Balgariya
1908–1946
علم بلغاريا
العلم
{{{coat_alt}}}
الدرع الملكي
Motto: Bog e s nas
"الله معنا"
النشيد: شومي ماريتسا
"Maritsa Rushes"
النشيد الملكي
Khimn na Negovo Velichestvo Tsarya
"نشيد جلالة القيصر"
مملكة بلغاريا عام 1914.
مملكة بلغاريا عام 1914.
العاصمةصوفيا
اللغات الشائعةالبلغارية
الدين أرثوذكسية بلغارية
الحكومةملكية دستورية
قيصر (ملك) 
• 1908–1918
فرديناند الأول
• 1918–1943
بوريس الثالث
• 1943–1946
سيمون الثاني
رئيس مجلس الوزراء 
• 1908–1911
ألكسندر مالينوڤ (أول نائب)
• 1944–1946
كيمون جورجيڤ (آخر نائب)
التشريعالجمعية الوطنية
الحقبة التاريخيةالحرب العالمية الأولى / الحرب الباردة
5 أكتوبر 1908
1912–1913
10 أغسطس 1913
27 نوفمبر 1919
9 سبتمبر 1944
15 سبتمبر 1946
Area
190895,223 kم2 (36,766 ميل2)
1946110,912 kم2 (42,823 ميل2)
التعداد
• 1908
4215000
• 1946
7029349
Currencyلڤ بلغاري
Preceded by
Succeeded by
إمارة بلغاريا
جمهورية بلغاريا الشعبية
Today part of بلغاريا
 اليونان
 رومانيا
 كوسوڤو
 مقدونيا
 صربيا
 تركيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حروب البلقان

 
البلغاريون المتوفون في حروب البلقان
 
حدود البلقان بعد حرب البلقان الأولى والثانية (1912-1913)

في أعقاب حروب البلقان تحول الرأي العام البلغاري ضد روسيا والقوى الغربية ،و رأى البلغار ان تلك الدول لم تفعل شيئا لمساعدتهم. دخلت بلغاريا في تحالف مع ألمانيا والنمسا-المجر، حتى وإن كان هذا يعني أيضا أنها ستصبح حليفا للعثمانيين، عدوها التقليدي. بلغاريا الآن لم يكن لديها مطالبات ضد العثمانيين، في حين أن صربيا واليونان ورومانيا (حلفاء بريطانيا وفرنسا) كانت في حوزتها اراض كان ينظر إليها على انها أراضي بلغارية. بلغاريا التي تعافت من حروب البلقان، لم تشارك في السنة الأولى من الحرب العالمية الأولى، ولكن عندما استعادت ألمانيا حدود معاهدة سان ستيفانو أعلنت بلغاريا التي تملك أكبر جيش في منطقة البلقان، الحرب على صربيا في أكتوبر 1915. من تم أعلنت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا الحرب على بلغاريا. على الرغم من أن بلغاريا، كانت في تحالف مع ألمانيا والنمسا-المجر والعثمانيين، وحققت انتصارات عسكرية ضد صربيا ورومانيا، واحتلت جزءا كبيرا من مقدونيا (أخذت سكوپيه في أكتوبر)، وتقدمت إلى مقدونيا اليونانية، وانتزعت Dobruja من الرومانيين في سبتمبر 1916، سرعان ما أصبحت الحرب لا تحظى بشعبية من غالبية الشعب البلغاري، الذي عانى من صعوبات اقتصادية هائلة. الثورة الروسية في فبراير 1917 كان لها تأثير كبير في بلغاريا، كمناهضة للنشر والمشاعر المناهضة للملكية، ومعاداة القوات في المدن.

في سبتمبر 1918 اخترقت صربيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليونان الجبهة المقدونية، مما أدى إلى تمرد في صفوف القوات البلغارية. اضطر القيصر فرديناند إلى رفع دعوى من أجل السلام. من أجل تجنب الثوار، وتنازل فرديناند عن العرش لصالح ابنه بوريس الثالث. فقمع الثوار وانحل الجيش. بموجب معاهدة نويي (نوفمبر 1919)، خسرت بلغاريا ساحل بحر ايجه لصالح القوى الرئيسية الحليفة) ولاحقا نقلت تلك الاراضي إلى اليونان، وجميع الأراضي المقدونية التي كانت بحوزة بلغاريا تقريبا اعطيت إلى دولة جديدة هي يوغوسلافيا، واعطت دوبروجا إلى الرومانيين.


الحرب العالمية الأولى

تجدر الإشارة إلى أن بلغاريا والدولة العثمانية من بين كل الدول التي عرضنا لها كانتا في الجانب الخاسر من حيث نتائج الحرب، ولم يكن أمامها إلا الخضوع لشروط قاسية وخشنة. والحاصل أن قادتها كما سبقت الإشارة كانوا منقسمين فيما يتعلق بالدخول للحرب وفي يونية 1918 إضطر ملكها فريدناند تحت الضغط الشعبي إلى طرد رادوسلافوف Radoslavov رئيس الحكومة، وفي سبتمبر أفرج عن ألكسندر ستامبوليسكي Stambolisky زعيم حركة الإصلاح الزراعي من السجن، الذي سرعان ما أصبح في خلال أسبوع من خروجه من السجن زعيماً لحركة ثورية أعلنت الجمهورية في بلغاريا. ورغم أن الجيش تمكن من سحق هذه الحركة بسهولة إلا أن الملك فرديناند أرغم في الرابع من أكتوبر 1918 على التنازل عن العرش لإبنه بوريس الثالث وذهب ومعه رادوسلافوف إلى منفاهما في ألمانيا، وتكونت حكومة إئتلافية دامت حوالي ثمانية أشهر من كل من الديموقراطيين، والمصلحين الزراعيين، والإشتراكيين، والليبراليين، والمحافظين، ثم أجريت الإنتخابات في أغسطس 1919 حصل فيها المصلحون الذي قام بالتوقيع على أقسى شروط بالغة العقوبة يمكن أن تكون في معاهدة صلح.

وبمقتضى شروط تلك المعاهدة خسرت بلغاريا أربعة مناطق إستراتيجية راحت ليوجوسلافيا رغم أن سكانها بلغار، وهو الأمر الذي ناقشاه سلفاً. وكان قرار الحلفاء بمنح غرب تراقيا لليونان وحرمان بلغاريا من مخرج على بحر إيجه مبني على إعتبارات إستراتيجية مشابهة في مقدمتها الرغبة في إبقاء دولة معادية سابقاً (أي بلغاريا) بعيداً عن المضايق العثمانية وهي منطقة تشتمل على خليط سكاني من الأتراك والبلغار واليونانيين ولا يتمتع أحدهم فيها بأغلبية مطلقة. وعلى هذا كان وجود بحري عند ددياجاتش Dedeagatch أكثر أهمية لإقتصاد بلغاريا عن اليونانيين الذين لديهم قولة وتسالونيكا. ومن باب تخفيف شدة الموقف على بلغاريا ووافقت حكومة اليونان على أن تستخدم بلغاريا أحد موانيء بحر إيجه دون رسوم لكن بلغاريا رفضت العرض وفضلت أن تبقى المسألة مفتوحة ولم توافق على أن تخسر المنطقة.

ولم تقتصر معاقبة بلغاريا على ذلك النحو بل لقد فرضت عليها شروط غاية في القسوة عند توقيع المعاهدات النهائية, إذ تقرر أن تدفع غرامة قدرها 450 مليوم دولار على مدى 38 عاماً, وهكذا تقرر تخفيض جيشها وفرق الجندرمة وحرس الحدود إلى 33 ألف فرد, ولو أنه شرط يمكن التحايل عليه بطريقة أو بأخرى. وعلى هذا ينبغي افشارة إلى أن شروط هذا الصلح القاسي العنيف لم تكن مقبلولة فمثلاً إقترح المندوبون الأمركييون في المشاورات الأولى أن تتنازل رومانيا لبلغاريا عن الأراضي جنوب دوبروديا التي تقيم فيها أغلبية بلغارية. غير أن براشيانو رئيس حكومة رومانيا لم يكن الرجل السياسي الذي يفرط في أرض. وقد ظل البلغاريون في السنوات التالية يشعرون بمرارة شديدة من نتائج حرب البلقان الثانية والحرب العالمية الأولى, وبالتالي كان من الممكن أن ينتهزوا أي فرصة في الشؤون الدولية تمكنهم من تعديل الوضع الذي إنتهوا إليه.

سنوات ما بين الحرب

الحرب العالمية الثانية






انقلاب الشيوعية

وصلات خارجية

وصلات خارجية

هوامش

  1. ^ على استقلالها الرسمي، وأصبح لها دستور، علم، نشيد، سياسية خارجية وعسكرية خاص بها.
  2. ^ 6FP NoE 4M in Bulgaria - Sofia Info

Coordinates: 42°42′N 23°19′E / 42.700°N 23.317°E / 42.700; 23.317