محافظة حكاري

محافظة حكاري (كردية: Parêzgeha Hekariyê, تركية: Hakkâri ili, سريانية: ܗܟܐܪܝ)، هي إحدى محافظات تركيا، وتقع في منطقة شرق الأناضول. المركز الإداري هو مدينة حكاري. تبلغ مساحة المقاطعة 7,121 كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها 286470 نسمة في عام 2018. أُنشِئت المقاطعة في عام 1936 من محافظة ڤان وتحدها محافظة شرناق إلى الغرب، مقاطعة ڤان إلى الشمال، إيران من الشرق، العراق إلى الجنوب. الحاكم الحالي هو إدريس أقبيق.[1] المحافظة معقل القومية الكردية ونقطة ساخنة في الصراع الكردي التركي.[2][3]

محافظة حكاري
موقع محافظة حكاري في تركيا
موقع محافظة حكاري في تركيا
البلدتركيا
المنطقةوسط شرق الأناضول
المنطقة الفرعيةڤان
الحكومة
 • الدائرة الانتخابيةحكاري
 • المحافظİdris Akbıyık
المساحة
 • الإجمالي7٫121 كم² (2٫749 ميل²)
التعداد
 (2020)
 • الإجمالي280٬514
 • الكثافة39٬000/km2 (100٬000/sq mi)
مفتاح الهاتف0438
لوحة السيارة30
الموقع الإلكترونيhakkari.gov.tr

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

بعد الدمار الذي لحق بالمراكز الحضرية لبلاد الرافدين على يد تيمورلنك، القائد العسكري الذي يعمل تحت ستار استعادة الامبراطورية المنغولية، عُرف باسم "سيف الإسلام". أثر احتلاله لبغداد والمنطقة العامة، وخاصة تدمير تكريت، على الكنيسة السريانية الأرثوذكسية التي كانت تحتمي بالقرب من نينوى في دير مار متي. بعد تدمير المسيحيين في المنطقة، تعرض الإسماعيليون والمسلمون السنة والشيعة لهجوم عشوائي من قبل تيمورلنك خلال الجزء الثاني من القرن الرابع عشر. لجأ القليل من الناجين بين أشوريي حكاري والمنطقة المحيطة بها. أنتجت هذه المنطقة أيضاً العديد من الأساقفة والبطاركة حيث استُخدمت الخلافة الوراثية لمنع الانهيار الكنسي الكامل للكنيسة. بحلول القرن السادس عشر، اختفى الآشوريون من العديد من المدن التي ازدهروا فيها سابقاً، مثل تبريز ونصيبين. انتقل رأس كنيسة المشرق من بغداد إلى مراغة بحلول عام 1553.[4]


الحكم العثماني

على الرغم من أن المنطقة كانت اسمياً تحت سيطرة العثمانيين منذ القرن السادس عشر ، إلا أنها كانت تدار على أنها إمارة حكاري من قبل سكانها الأكراد وتوابعهم الآشوريين. كما استوطن الأكراد مزارعون أرمن في المنطقة.[5] تغير الوضع بعد حكم بدر خان وإصلاحات التنظيمات حيث أصبح العثمانيون الآن قادرين على بسط سيطرتهم الكاملة دون معارضة.[6]كانت المنطقة جزءاً من ولاية ڤان خلال العصر العثماني باسم "حكاري سنجق" مع باشكال التي كانت بمثابة عاصمة، باستثناء من 1880 إلى 1888 حيث رُفعت إلى محافظة.[7] اعتباراً من عام 1920، أنتجت حكاري الرصاص. فقد استُخدم الرصاص، منشأه من منجم مملوك للحكومة، لصنع الطلقات.[8]

مذابح بدر خان

في القرن التاسع عشر، بدأ ظهور العديد من المراكز الكردية المتنافسة في المنطقة. تمكن مير محمد، الأمير الكردي في إمارة سوران، الواقعة حول رواندز‎ من خلع منافسيه والسيطرة على منطقة تمتد من ماردين إلى أذربيجان الفارسية.[9] ومع ذلك، فقد هُزم في المعركة عندما حاول إخضاع الآشوريين في حكاري عام 1838. وقد أشتبك العثمانيون، في سعيهم لتوطيد سيطرتهم على المنطقة، في حرب مكلفة أدت في النهاية إلى حل إمارته.[10] بعد سقوط منافسه الرئيسي، سعى بدر خان بك من بوتان لبسط سيطرته بضم المناطق الآشورية في حكاري.[11]واستغل الشقاق بين البطريرك شمعون السابع عشر إبراهيم ونور الله أمير حكاري. تحالف بدير خان مع نور الله وهاجم الآشوريين في حكاري في صيف عام 1843، وذبحهم وأخذ من نجا منهم كعبيد. ووقعت مجزرة أخرى عام 1846 بحق قبيلة تياري المقيمة أيضا في حكاري. ضغطت القوى الغربية، التي شعرت بالقلق من المجازر، على العثمانيين للتدخل وهُزم أمير بوتان في النهاية ونفي إلى كريت في عام 1847.[12]

الإبادة الجماعية والنزوح

عشية الحرب العالمية الأولى، وعد البطريرك شمعون التاسع عشر بنيامين بمعاملة تفضيلية تحسباً للحرب.[13]بعد وقت قصير من بدء الحرب، تعرضت المستوطنات الآشورية والأرمينية الواقعة شمال حكاري للهجوم والنهب من قبل القوات الكردية غير النظامية المتحالفة مع الجيش العثماني في الإبادة الجماعية للآشوريين.[14][15] وأُجبر آخرين على الانضمام إلى كتائب العمل وأُعدموا فيما بعد.[16]

كانت نقطة التحول عندما أُسر شقيق البطريرك أثناء دراسته في اسطنبول. طالب العثمانيون بالحياد الآشوري وأعدموه كتحذير.[17][18] في المقابل، أعلن البطريرك الحرب على العثمانيين في 10 أبريل 1915.[17]

تعرض الآشوريون على الفور للهجوم من قبل الأكراد غير النظاميين المدعومين من العثمانيين، مما دفع معظم الآشوريين في حكاري إلى قمم الجبال، حيث قُتل من بقوا في قراهم.[17] تمكن شمعون بنجامين من التحرك دون أن يلاحظه أحد إلى أرومية، التي كانت في ذلك الوقت تحت السيطرة الروسية، وحاول إقناعهم بإرسال قوة إغاثة إلى الأشوريين المحاصرين.[17] وعندما رد الروس بأن الطلب غير معقول، عاد إلى حكاري وقاد الناجين من الآشوريين البالغ عددهم 50000 عبر الجبال إلى بر الأمان في أرومية[17]. ولقي الآلاف حتفهم من البرد والجوع خلال هذه المسيرة[17] في عام 1924، طردت تركيا آخر السكان المسيحيين في المنطقة.[19]

في تركيا

من أجل تتريك السكان المحليين،[20]في يونيو 1927 صدر القانون رقم 1164[21]مما سمح بإنشاء مفتشيات عامة (التفتيش العام، UM).[22]لذلك ضُمّنت المحافظات في ما يسمى بـ المفتشية العامة الأولى، والتي تمتد عبر محافظات حكاري، سيرت، ڤان ، ماردين، بدليس، شانلي‌اورفا، إلازيغ، ديار بكر.[23] وقد أُنشئت أول UM في 1 يناير 1928 وتمركزت في ديار بكر.[24] كانت UM يحكمها المفتش العام، الذي كان يحكم بسلطة واسعة النطاق على الشؤون المدنية والقضائية والعسكرية.[22]وقد حُل مكتب المفتش العام في عام 1952 أثناء حكومة الحزب الديمقراطي.[25]على الرغم من أن حكاري كان لا تزال محظورة على المواطنين الأجانب حتى عام 1965.[23]

من يوليو 1987 حتى أغسطس 2002 كانت حكاري داخل منطقة الحكم الإقليمي لحالة الطوارئ.[26] كان يحكمها ما يسمى بالحاكم الأعلى، الذي كان يتمتع بصلاحيات إضافية أكثر من الحاكم العادي. وقد مُنح سلطة على جميع حكام المقاطعات الآخرين في منطقة OHAL وأيضاً سلطة نقل سكان القرية وإعادة توطينهم بشكل دائم.[27]

المقاطعات

 
مقاطعات محافظة حجاري

تنقسم محافظة حكاري إلى 4 مقاطعات (المقاطعة العاصمة بالخط العريض):


الديموغرافيا

التعداد التاريخي
السنةتعداد±% سنوياً
192724٬980—    
194036٬446+2.95%
195044٬207+1.95%
196067٬766+4.36%
1970102٬312+4.21%
1980155٬463+4.27%
1990172٬479+1.04%
2000236٬581+3.21%
2010251٬302+0.61%
2018286٬470+1.65%
source:[28][29]


الاقتصاد

 
أردوغان في افتتاح مصنع صهر الزنك في تركيا، 5 ديسمبر 2021.
 
مرفق صهر الزنك في سعرت.
 
وسط الصورة: ياسين أقطاي، كبير مستشاري أردوغان والرئيس الفخري لشركة لينير ميتال.


في 5 ديسمبر 2021، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكبر مصنع لصهر الزنك في محافظة سعرت جنوب شرقي، وهو مشروع تركي-مصري-قطري-يمني مشترك.[30] وشارك الرئيس أردوغان في حفل افتتاح أقيم داخل المنطقة الصناعية في سعرت، التي تحتضن مصنع لينيير ميتال لإنتاج الزنك.[31]

ويهدف المصنع لإنهاء استيراد تركيا للزنك، وبالتالي إنهاء استيراد الرصاص بشكل كامل بحلول عام 2023، وبهذا الخصوص سيتم توفير مادة الزنك الخام من مدينتي شرناق وحكاري جنوب شرقي تركيا، بشكل سيؤدي إلى تحقيق إنتاج زنك محليّ ووطني.[32] ومن المقرر أن يتمّ إنشاء بحيرة تبلغ مساحتها 300 ألف متر مربع لاستخدامها في التصنيع، إضافةً إلى ما ستضفيه من قيمة جمالية على المدينة.

وفي كلمة خلال الحفل، قال أردوغان إن هذا المصنع يعد الأكبر في سيرت والمنطقة المحيطة، وبلغت قيمة المشروع 102 مليون دولار. وأشار إلى أن المصنع بني بشراكة تركية-قطرية، وسوف يلبي نحو نصف احتياجات تركيا من الزنك، ليخفض الاعتماد على الخارج.

وشدّد على أن المشروع سيضمن توفير نحو نصف مليار دولار سنويًا بالنسبة إلى تركيا التي كانت تستورد كامل الزنك من دول أخرى. وأكّد الرئيس التركي أن مساهمة المشروع للمنطقة سوف تكون رائعة من حيث توفير فرص عمل لنحو 3 آلاف شخص من السكان.

وقال إنه سيضع اليوم أيضًا حجر الأساس لمصانع الرصاص والفضة وحمض الكبريتيك، كامتداد لمشروع مصنع صهر الزنك. وأوضح أن قيمة هذه الاستثمارات ستبلغ 500 مليون دولار، وستوظف نحو 7 آلاف و500 شخص عند انتهائها عام 2023. وقدم أردوغان التهنئة لشركة لينيير وكل من رجل الأعمال فكرت بايدرمان، وشريكه القطري عبد العزيز العطية، حيال الاستثمار.

الرئيس الفخري لشركة لينير ميتال هو ياسين أقطاي، كبير مستشاري الرئيس أردوغان، وهو نفس الشخص الذي يقدم المشورة للرئيس بشأن مصر والإخوان المسلمين.[33]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "T.C. Hakkari Valiliği". www.hakkari.gov.tr. Retrieved 2020-03-26.
  2. ^ Birch, Nicholas (21 May 2010). "PKK's Nihilism Fostering Divisions among Turkey's Kurds". Eurasia.
  3. ^ Kissane, Bill (2014). After Civil War: Division, Reconstruction, and Reconciliation in Contemporary Europe. University of Pennsylvania Press. p. 170. ISBN 9780812290301.
  4. ^ Alexander 1994, p. 36
  5. ^ Eppel, Michael (2016). A People Without a State: The Kurds from the Rise of Islam to the Dawn of Nationalism. University of Texas Press. p. 58. ISBN 9781477311073.
  6. ^ Aboona 2008, p. 3
  7. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :2
  8. ^ Prothero, W. G. (1920). Armenia and Kurdistan. London: H.M. Stationery Office. p. 71.
  9. ^ Aboona 2008, p. 173
  10. ^ Aboona 2008, p. 174
  11. ^ Aboona 2008, p. 179
  12. ^ McDowall 2000, p. 47
  13. ^ Stafford 2006, p. 23
  14. ^ Stafford 2006, p. 24
  15. ^ Gaunt & Beṯ-Şawoce 2006, p. 134
  16. ^ Gaunt & Beṯ-Şawoce 2006, p. 136
  17. ^ أ ب ت ث ج ح Stafford 2006, p. 25
  18. ^ Yusuf, Malik. "The Assyrian Tragedy". www.aina.org. Retrieved 2020-05-20.
  19. ^ Nisan 2002, p. 188
  20. ^ Üngör, Umut. "Young Turk social engineering : mass violence and the nation state in eastern Turkey, 1913- 1950" (PDF). University of Amsterdam. pp. 244–247. Retrieved 8 April 2020.
  21. ^ Aydogan, Erdal. "Üçüncü Umumi Müfettişliği'nin Kurulması ve III. Umumî Müfettiş Tahsin Uzer'in Bazı Önemli Faaliyetleri". Retrieved 8 April 2020.
  22. ^ أ ب Bayir, Derya (2016-04-22). Minorities and Nationalism in Turkish Law (in الإنجليزية). Routledge. p. 139. ISBN 978-1-317-09579-8.
  23. ^ أ ب Jongerden, Joost (2007-01-01). The Settlement Issue in Turkey and the Kurds: An Analysis of Spatical Policies, Modernity and War (in الإنجليزية). BRILL. p. 53. ISBN 978-90-04-15557-2.
  24. ^ Umut, Üngör. "Young Turk social engineering : mass violence and the nation state in eastern Turkey, 1913- 1950" (PDF). University of Amsterdam. p. 258. Retrieved 8 April 2020.
  25. ^ Bozarslan, Hamit (2008-04-17). Fleet, Kate; Faroqhi, Suraiya; Kasaba, Reşat; Kunt, I. Metin (eds.). The Cambridge History of Turkey (in الإنجليزية). Cambridge University Press. p. 343. ISBN 978-0-521-62096-3.
  26. ^ "Case of Dogan and others v. Turkey" (PDF). p. 21. Retrieved 12 November 2019.
  27. ^ Jongerden, Joost (2007). The Settlement Issue in Turkey and the Kurds. Brill. pp. 141–142. ISBN 978-90-47-42011-8.
  28. ^ Genel Nüfus Sayımları
  29. ^ tuik
  30. ^ "Erdoğan'ın kabine sonrası müjde olarak verdiği Siirt'e Katar'la ortak çinko yatırımı, Lineer Metal AŞ'ye ait. Şirketin onursal başkanı Yasin Aktay". تويتر. 2021-12-08. Retrieved 2021-12-08.
  31. ^ "أردوغان يفتتح أول مصنع لصهر الزنك بتركيا". جريدة الصباح. 2021-12-05. Retrieved 2021-12-08.
  32. ^ "بشراكة قطرية.. أردوغان يفتتح أكبر مصنع لصهر الزنك في تركيا". الراية القطرية. 2021-12-05. Retrieved 2021-12-08.
  33. ^ "Erdoğan advisor says there's 'rapprochement, contact' between Turkey, Egypt". duvarenglish.com. 2020-09-24. Retrieved 2021-12-08.

Coordinates: 37°27′58″N 44°03′52″E / 37.46611°N 44.06444°E / 37.46611; 44.06444

الكلمات الدالة: