افتح القائمة الرئيسية

پسماتيك الثاني

(تم التحويل من بسماتيك الثاني)

پسماتيك الثاني وفي تهجئة أخرى پسماتيكوس الثاني كان ملكا لمصر من الأسرة السادسة والعشرين (595 - 589) قبل الميلاد. وتولي العرش بعد أن توفي الملك نخاو الثاني ابنه پسماتيك الثاني والذي لم تزد مدة حكمه على سبع سنوات. وإن كان هذا الملك لم يترك وراءه آثاراً كثيرة إلا أننا نعرف أنه ذهب إلى سورية – وربما كانت زيارة فقط وليست حملة حربية – كما نعرف أيضاً أنه ذهب مع جيشه إلى جنوبي مملكته ووصل إلى وادي حلفا. وكان هذا الجيش مؤلفاً من يونانيين ومن مصريين ومن سوريين ومن بعض اليهود، وقد ترك الجنود اليونانيون نقشاً يذكرون فيه رحلتهم هذه على ساق أحد تماثيل رمسيس الثاني أمام معبد أبوسمبل.

پسماتيك الثاني
Psamtik II
پسماتيكوس الثاني
تمثال أبو الهول يحمل وجه پسماتيك الثاني
فرعون مصر
الحكم595–589 ق.م, الأسرة 26
سبقهنخاو الثاني
تبعهأپريس
القرينةتاخوت
الأنجالأپريس، أنخن‌سنفري‌رع
الأبنخاو الثاني
الأمKhedebneithirbinet I
توفي589 ق.م

ونعرف أيضاً من أخبار هذا الملك أن تجارة اليونانيين وبخاصة المقيمين في مدينة " نوكراتيس " ازدهرت إلى أبعد الحدود كما كثر الجنود الإغريق وأصبحت هناك ثلاث حاميات رئيسية كبيرة واحدة منها مارينا في غربي مصر على شاطئ البحيرة المعروفة باسم مريوط. وجيش ثان في شرقي مصر في " دفنة "، وأما الحامية الثالثة أو الجيش الثالث فكان في إلفنتين في أسوان الحالية.ومن المعروف أيضاً أن هذه المدينة الأخيرة (الفنتين) أصبحت مزدهرة وكانت تقيم فيها جالية يونانية تعتمد على التجارة. وكان حكم پسماتيك الثاني بين عامي 954، 578 ق.م، وتلاه على العرش الملك " واح – إب – رع " المعروف للمؤرخين باسمه في الصيغة اليونانية (أبريس).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

الحملات والمعارك

 
لوحة انتصار پسماتيك الثاني من كلابشة وتسجل حمله على كوش.

اتجه پسماتيك الثاني نحو مملكة يهودا، فلستيا، وفينيقيا حوالي عام 592 ق.م رداً على تحركات البابليون، ولمحاول تأجيج المشاعر المعادية للبالبليين بين قادتهم.

ومن المعروف أيضاً أن پسماتيك الثاني قاد غزوة إلى النوبة عام 592 ق.م، وتحرك جنوباً وصولاً للشلال الثالث أو حتى الرابع. يوجد نقش شهير يصف باليونانية على القدم اليسري لتمثال ضخم يمثل رمسيس الثاني جالساً، على الجهة الجنوبية لمدخل معبد أبو سمبل، مسجل التالي:

"عندما أتى الملك پسماتيك الثاني إلى إلفنتين، كتب هذا من أبحروا مع پسماتيك ابن ثيوكلس، جاءوا من خلف كركيس حسب ما سمح النهر. يتحدث هؤلاء لغة أجنبية (اليونانية أو الكرايانية وقاموا بنقش أسماءهم أيضاً على التمثال) بقيادة پسماتيك، المصريون من أماسيس".

القادة العسكريون المشار إليهم في هذا المرجع معروفون لنا كذلك من مصادر أخرى. كان هذا أول مواجهة بين مصر والنوبة منذ عهد تانتاماني. الملك الكوشي المسمى أنلاماني أحيا مملكة نبطة، وحسب السجلات المصرية، فحملة پسماتيك الثاني، خرجت لقمع تمرد النوبيين، وإن كان سببها يرجع للتطلعات الأجنبية للفرعون أكثر من أنها بسبب محاولة الكوشيين استعادة مصر.

يبدو أن الجيش المصري تقدم نحو پنوبس وحسب رايسنير، ربما حتى نبطة، حيث نهب المعابد ودمر التماثيل الكوشية الملكية. نتيجة لذلك، فقد سحقت القوات الكوشية، ولم يعد لملوكهم قدرة حقيقية لاسترداد مصر. في حقيقة الأمر، يبدو أن هذا قد دفعهم لنقل عاصمتهم إلى الجنوب. تراجعت قوات پسماتيك الثاني إلى الشلال الاول، واستمرت إلفنتين تشكل الحدود الجنوبية لمصر.

وكان من نتائج هذه الحملة الاهمال المتعمد للآثار، ليس فقد الت يتخص الملوك الكوشيين من الأسرة الخامسة والعشرين، لكن وبطريقة غير مبررة، والد پسماتيك الثاني، نخاو.


آثاره

 
معبد هيبيس، أسسه پسماتيك الثاني في الخارجة.
 
صورة أخرى لمعبد هيبيس المرمم في الخارجة، ديسمبر 2008.


خليفته

ابنه أپريس من الملكة تاخويت أو تاخوت، أميرة أتريب ، خلفه في الحكم. وهما أيضاً والدا منهوباست، أميرة أتوم في هليوپوليس، وأنخن‌سنفري‌رع، زوجة الإله أمون التي توفيت بعد عام 525 ق.م.

سبقه
نخاو الثاني
فرعون
595 - 589 ق.م.
الأسرة السادسة والعشرون
تبعه
أپريس

المصادر