الحسين بن محمد الثالث

الحسين بن محمد الثالث بن عبد الله الخطيب بن إسماعيل بن الشريف بن علي هو أمير علوي مغربي وأحد أبناء السلطان محمد الثالث.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نسبه ومسيرته

نسبه

هو الحسين بن محمد الثالث بن عبد الله الخطيب بن إسماعيل بن الشريف بن علي بن محمد بن علي بن يوسف بن علي بن الحسن بن محمد بن الحسن الداخل بن القاسم بن محمد بن أبي القاسم بن محمد بن الحسن بن عبد الله بن محمد بن عرفة بن الحسن بن أبي بكر بن علي بن الحسن بن أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن محمد النفس الزكية بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب.[1]

مسيرته

بعد أن اتهمت قبائل الرحامنة عام 1209هـ مولاي هشام بقتل قائدها عبد الله بن محمد الرحماني غيلة، خلعت طاعتها وبايعت أخاه المولى الحسين، واقتحموا قصبة مراكش واختبأ مولاي هشام بضريح الشيخ أبي العباس السبتي، ودخل الأمير الحسين إلى القصر السلطاني، واستولى على ما فيه من مال ومتاع، وقدم إليه أهل مراكش بيعتهم، وخطبوا باسمه من فوق منابر مساجدهم.[2]

وبعد أيام، تسلل المولى هشام وخرج مع أتباعه إلى مدينة أسفي، وبقي أهل المناطق الواقعة جنوبي نهر أم الربيع ما بين مقيم على بيعة الأمير هشام ومتمسك ببيعة الأمير الحسين، حتى زحف السلطان مولاي سليمان على مراكش، ففر سلطانها الأمير الحسين إلى زاوية مولاي إبراهيم بن أحمد المغاري بالجبل المعروف باسمه، واستولى على إقليم سوس. ولما عم وباء الطاعون الكبير منطقة مراكش وسوس عام 1212هـ كان الأميران هشام والحسين من عداد ضحاياه.[3]

المراجع

  1. ^ الاستقصا… دار الكتاب، الدار البيضاء، 1997، الطبعة الجديدة، الجزء السابع، ص3.
  2. ^ الأمير مولاي مسلمة عبد الوهاب ابن منصور دعوى الحق، العدد 296 Archived 30 December 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. ^ آبائي وأجدادي * * * أحمد بن امحمد ابنعلي Archived 6 November 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.