الاقتصاد الإسلامي

جزء من سلسلة مقالات عن
الفقه الإسلامي

مجال دراسات إسلامية

مجالات

الاقتصاد الإسلامي، هو مجموعة المبادئ والأصول الاقتصادية التي تحكم النشاط الاقتصادي للدولة الإسلامية التي وردت في نصوص القرآن والسنة النبوية، والتي يمكن تطبيقها بما يتلاءم مع ظروف الزمان والمكان. ويعالج الاقتصاد الإسلامي مشاكل المجتمع الاقتصادية وفق المنظور الإسلامي للحياة.

ومن هذا التعريف يتضح أن الأصول ومبادئ الاقتصاد الإسلامية التي وردت في القرآن والسنة، هي أصول لا تقبل التعديل لأنها صالحة لكل زمان ومكان بصرف النظر عن تغير الظروف مثل الزكاة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

يشمل الاقتصاد الإسلامي على المفاهيم الإسلامية التقليدية التالية:

  • الزكاة، وهي الجزء المخصص للفقير والمحتاج من أموال الغني، وهي الركن الثالث من أركان الإسلام.
  • الغرر: وهو النقصان والخطر، والتعرض للهلكة، والجهل. ويأتي تحريم الغرر من حرص الإسلام على حفظ أموال الناس، وعدم أكل أموالهم بينهم بالباطل، وحرصه على زرع معاني الأخوة والمحبة بين المسلمين، لأن البيوع المحتوية على غرر، تؤدي إلى وقوع الخلاف والنزاع بين المسلمين.
  • الربا: وهو هو كل زيادة مشروطة مقدماً على رأس المال مقابل الأجل وحده [1]، أو بمعنى آخر هو أخذ مقدار من المال يسمى فائدة على القروض.


الإصلاحات الاقتصادية المبكرة

الفكر الاقتصادي الإسلامي التقليدي

منذ وجود الإنسان على هذه البَسيطة وهو يكافح من أجل البقاء وتعمير الأرض التي استخلف فيها، مستعيناً بذلك بكل ما حباه الخالق من موارد ومقومات. فلتأمين حاجته من الغذاء والكساء والمسكن والأمان ولتحسين وضعه المعيشي والاقتصادي عمل الإنسان على تطوير أساليب الإنتاج والتبادل، كما حسن من مستوى الأداء الإداري وتبنى السياسات الاقتصادية ،واخترع النقود، وأحدث ثورة في عالم الاتصالات والمعلومات..

ولقد صاحب هذا التطور ظهور كثير من الآراء والأفكار الإِقتصادية لكثير من الكتاب، إضافة إلى ما أتت به الأديان السماوية من قواعد وأحكام وتشريعات اقتصادية إلا أن هذه الأفكار الاقتصادية كانت متناثرة في كثير من الكتب وتمثل جزء من آراء وقوانين أخرى تتصل بالسلوك الإنساني وفلسفته في الحياة ولم يظهر فكر أقتصادي بشكل مستقل واضح المعالم إلا في النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي عند ظهور كتاب ثروة الأمم للاقتصادي آدم سميث.[2]

أما الفكر الاقتصادي الإسلامي فبالرغم من كونه لم يكن متمتعا بذاتية مستقلة ، ولم يكن هناك خط فاصل بينه وبين جوانب الحياة الفكرية الإسلامية الأخرى - فقد تبلور هذا الفكر واتسعت آفاقه من خلال الممارسة العملية والتطبيق الواقعي في عصور الإسلام الأولى فقد كانت الزكاة وغيرها من الفرائض المالية تجبى بالطرق الشرعية وكان الفيء وغنيمة الحرب يقسم بين المستحقين من الفقراء والمقاتلين وكان هذا السلوك نواة لبيت المال (الخزانة العامة) وتنظيما لإيراداته ومصروفاته وهكذا فتح التطبيق العملي للفكر الاقتصادي الإسلامي طريقا للدراسة والبحث من خلال الوقائع والمشكلات المالية التي برزت واستفحلت بسبب الممارسة والتطبيق.

الاقتصاد في زمن الخلافة الإسلامية

فترة ما بعد الاستعمار

المنهج التقليدي

خصائص الاقتصاد الإسلامي

شروط البائع والمشتري، والمبيع

يقدم الإسلام نظرة واضحة لموضوع الشروط والقواعد في كل الحياة ومن ضمنها التجارة، فقد حدد الإسلام ثلاث شروط لمن يود البيع أو الشراء وهي:

  • البلوغ: لا يجوز لمن لم يبلغ الحلم أن يبيع ويشتري ويؤخذ ببيعه وشراءه، وفي حين أجاز الشارع شراء الصغير للأشياء اليسيرة، فقد نهى عن الأخذ ببيعه.
  • العقل: لا يجوز بيع وشراء المجنون، وعلى عكس الصغير الذي يجوز أن يشتري الأشياء اليسيرة فإن المجنون لا يجوز له ذلك.
  • عدم الحظر عليه: الشخص المحظور عليه بسبب الإفلاس أو السفه لا يجوز له أن يشتري أو يبيع في أي حال من الأحوال.

هذا وقد حدد الإسلام أيضاً شروطاً للأشياء المبيعة، وهي:

  • التراضي: لا يتم البيع والشراء إلا بالتراضي لقوله تعالى (إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ) (النساء:٢٩).
  • انطباق شروط البائع والمشتري على طرفا العقد: وهي الشروط السابق ذكرها.
  • أن يكون مالاً متقوماً: لا يجوز بيع الأشياء النجسة والمحرمة، كالميتة والخنزير والخمر.. إلخ.
  • أن يكون مملوكاً أو مؤذوناً له في بيعه: لا يجوز أن يبيع الشخص ما ليس ملكه، طالما أن لم يؤذن له في ذلك، وفي حال قام إنسان ببيع ما ليس ملكه فهو يعتبر من بيع الفضولي وله قواعد الخاصة به.
  • أن يكون مقدوراً على تسليمه: لا يجوز بيع ما لا يمكن تسليمه، كبيع السيارة التي سأشتريها العام القادم.
  • أن يكون معلوماً ومحدداً: لا يجوز قول سأبيعك إحدى سياراتي بمبلغ كذا وكذا، لأنه لم يحدد أي سيارة سيبيعه إياها.
  • أن يكون الثمن معلوماً: يجب تحديد الثمن قبل العقد وإلا فإنه فاسد.


الملكية

الملكية العامة

ملكية الدولة

الملكية الخاصة

القواعد الاقتصادية

  • المشاركة في المخاطر: وهي أساس الاقتصاد الإسلامي وعماده، وهي الصفة المميزة له عن غيره من النظم. فالمشاركة في الربح والخسارة، هي قاعدة توزيع الثروة بين رأس المال والعمل، وهي الأساس الذي يحقق العدالة في التوزيع.
  • موارد الدولة: لا ينفرد هذا النظام عن غيره في هذا الباب إلا في وجود الزكاة كمورد ينفرد به الاقتصاد الإسلامي. وهي أشبه شيء بالضرائب. لكنها تعطى للفقرا وهي جزء صغير من أموال الأغنياء،بالإضافة إلى الجزية وهي تؤخذ من غير المسلمين ولاتؤخذ منهم زكاة وهي مقابل أن تحميهم الدولة وتوضع في أموال الدولة
  • الملكية الخاصة: يحمي النظام الإسلامي الملكية الخاصة، فمن حق الأفراد تملك الأرض والعقار ووسائل الإنتاج المختلفة مهما كان نوعها وحجمها. بشرط أن لا يؤدي هذا التملك إلى الإضرار بمصالح عامة الناس، وأن لا يكون في الأمر احتكاراً لسلعة يحتاجها العامة. وهو بذلك يخالف النظام الشيوعي الذي يعتبر أن كل شيء مملوك للشعب على المشاع.
  • الملكية العامة: تظل المرافق المهمة لحياة الناس في ملكية الدولة أو تحت إشرافها وسيطرتها من أجل توفير الحاجات الأساسية لحياة الناس ومصالح المجتمع. وهو يخالف في ذلك النظام الرأسمالي الذي يبيح تملك كل شيء وأي شيء.
  • نظام المواريث في الإسلام، يعمل نظام المواريث على تفتيت الثروات وعدم تكدسها. حيث تقسم الثروات بوفاة صاحبها على ورثته حسب الأنصبة المذكورة في الشريعة.
  • الصدقات والأوقاف: وتعد الصدقات والأوقاف من خصائص الاقتصاد الإسلامي التي تعمل على تحقيق التكافل الاجتماعي، وتغطية حاجات الفقراء في ظل هذا النظام.
  • تغليب المنفعة العامة على المنفعة الخاصة عند التضارب
  • مراقبة السوق ولكن دون التدخل في تحديد السعرعن طريق بما يسمى المحتسب.
  • الشفافية - حض الإسلام على الشفافية من خلال منع رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- التجار من تلقي القوافل القادمة (منع تلقي الركبان).
  • تمييز ما يقع ضمن الممتلكات العامة أو الفردية وليس معناه التفرقة بين الممتلكات العامة والخاصة ولكن التمييز يعنى تبعا للقاعدة الفقهية دفع الضرر العام بالضرر الخاص


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحظورات في النظام الاقتصادي الإسلامي

  • تحريم الربا: الربا محرم في الإسلام. بنوعيه ربا الفضل وربا النسيئة.قال تعالى :"... وَأَحَلَّ اللَّهُ البَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا..." البقرة 275
  • تحريم الاحتكار:وهو محرم من السنة والأحاديث النبوية الشريفة. لما فيه من الإضرار بمصالح العامة والاستغلال لحاجاتهم. وما يتسبب فيه من قهر للمحتاج، وربح فاحش للمحتكر.
  • تحريم الاتجار في القروض: القروض هي إحدى صور المال. فلا يجوز الاتجار به، إذ أن المال لا يباع ولا يشترى.
  • تحريم بيع ما لا يمتلكه الفرد - وذلك لمنع المخاطرة أو المقامرة.
  • تحريم بيع الغرر، وبيع الغرر هو بيع غير المعلوم، مثل بيع السمك في الماء، أو أنواع المقامرة التي نراها منتشرة في مسابقات الفضائيات وشركات الهواتف، اتصل على رقم كذا لتربح أو أرسل رسالة لتربح. وهي كلها من صور المقامرة التي حرمها الله عز وجل.
  • تحريم الاتجار في المحرمات، فلا يجوز التربح من ماحرّم الله عز وجل، من التجارة في الخمور أو المخدرات أو الدعارة أو المواد الإباحية المختلفة، وغيرها من المحرمات، لأنها لا تعتبر مالاً متقوماً في الإسلام.
  • تحريم بيع العينة، وهو شكل من أشكال التحايل على الربا، حيث يقوم الفرد بشراء شيء ما من شخص على أن يتم السداد بعد مدة، ثم يقوم ببيعها مرة أخرى إلى صاحبها بسعر أقل من الذي اشتراه به فيقبض الثمن، ثم يعود بعد المدة المتفق عليها ويقوم بدفع المبلغ الذي يكون أكثر من المبلغ الذي قبضه، فيكون هذا ظاهره بيع وباطنه ربا، فحرمه الإسلام جمهوراً، قال رَسُولَ الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم: ‏"‏ اِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ وَاَخَذْتُمْ اَذْنَابَ الْبَقَرِ وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ وَتَرَكْتُمُ الْجِهَادَ سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلاًّ لاَ يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا اِلَى دِينِكُمْ ‏"


الأسواق

يؤمن الاقتصاد الإسلامي بالسوق ودوره في الاقتصاد حيث أن ثاني مؤسسة قامت بعد المسجد في المدينة المنورة هي السوق ولم ينه النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم الصحابة عن التجارة لا بل أن العديد من الصحابة كانوا من الأغنياء مثل أبو بكر الصديق، وعثمان بن عفان، وعبد الرحمن بن عوف،وغيرهم.


المضاربة

السياسة المالية والنقدية

التوازن

التحويل

الصرافة

الفوائد

تسوية الديون

التوفير-الاستثمار

  • المضاربة: وهي أن يدفع صاحب المال مالاً لصاحب العمل، أو المؤسسة الاستثمارية من أجل استثماره له، على أن يتم توزيع الأرباح على أساس نسبة محددة من الربح، وليس من أصل المال، وهذا يحقق قدرا أكبر من العدالة في التوزيع عما يحقق النظام الربوي. ولا يتم توزيع الربح إلا بعد استعادة أصل رأس المال.
  • المرابحة: وهي أقرب شيء للتجارة العادية، أن يقوم صاحب المال بشراء سلعة من أجل بيعها بسعر أعلى. سواء كان هذا البيع الأخير آجلا أو تقسيطاً أو نقداً.
  • المشاركة: في المشاركة يكون الأطراف مشاركون بالمال والجهد، أو بأحدهما، وتكون ملكية النشاط التجاري مشتركة بينهم. ويتشاركون في تحمل الربح والخسارة.
  • الإجارة: أن يشتري صاحب المال أو المستثمر عقاراً أو معدّات بغرض تأجيرها. ويكون هذا الإيجار، بعد مصروفات الصيانة، هو ربح النشاط التجاري.
  • السَـلَم: وهي الصورة العكسية للبيع الآجل، ففيها يتم دفع المال مقابل سلعة آجلة. على أن تكون السلعة محددة وموصوفة وصفا يرفع الخلاف.


تبديل الأموال

الهجين

رأس المال الطبيعي

البورصة الغسلامية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النموذج الاقتصادي الإسلامي

الشعبية والوفرة

براءات اختراع الأعمال

آراء

Sohrab Behada's study argued that the economic system proposed by Islam is essentially a capitalist one.[3]

نقد

كتب

"كتب عن الاقتصاد الإسلامي"
الكتاب التحميل الكتاب التحميل
المعجم الإقتصادي الإسلامي   الوجيز في الاقتصاد الاسلام  
الاقتصاد الاسلامي: المال-الربا-الزكاة ملف:الاقتصاد الاسلامي المال-الربا-الزكاة.pdf بورصة الأوراق المالية من منظور إسلامي ملف:بورصة الأوراق المالية من منظور إسلامي.pdf
نظام الوقف في التطبيق المعاصر   العدالة الإجتماعية والتنمية في الإقتصاد الإسلامي  
مفهوم التمويل في الاقتصاد الاسلامي   التأمين الاجتماعي في ضوء الشريعة الاسلامية ملف:التأمين الاجتماعي في ضوء الشريعة الاسلامية.pdf
البنوك الاسلاميه ودورها في تنميه اقتصاديات المغرب العربي   المعاملات الماليه المعاصره في ضوء الاسلام ملف:المعاملات الماليه المعاصره في ضوء الاسلام.pdf
بحوث في الإقتصاد الإسلامي   الاقتصاد الإسلامي والقضايا الفقهية المعاصرة  
بحوث فقهية في قضايا اقتصادية معاصرة ملف:بحوث فقهية في قضايا اقتصادية معاصرة.pdf المعجم الإقتصادي الإسلامي  
أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة ملف:أحكام التعامل في الأسواق المالية المعاصرة.pdf الاسلام والمذاهب الاقتصاديه المعاصره ملف:الاسلام والمذاهب الاقتصاديه المعاصره.pdf
دور القيم والاخلاق في الاقتصاد الاسلامي ملف:دور القيم والاخلاق في الاقتصاد الاسلامي.pdf دور الزكاه في علاج المشكلات الاقتصاديه و شروط نجاحها ملف:دور الزكاه في علاج المشكلات الاقتصاديه و شروط نجاحها.pdf
التنميه الاقتصاديه الشامله من منظور اسلامي ملف:التنميه الاقتصاديه الشامله من منظور اسلامي.pdf السياسه الماليه لعثمان بن عفان ملف:السياسه الماليه لعثمان بن عفان.pdf
الاعتمادات المستنديه ملف:الاعتمادات المستنديه.pdf القواعد الفقهية الكبرى وأثرها في المعاملات المالية ملف:القواعد الفقهية الكبرى وأثرها في المعاملات المالية.pdf
موقف الشريعة الاسلامية من:البنوك -المعاملات المصرفية -التأمين ملف:موقف الشريعة الاسلامية من:البنوك -المعاملات المصرفية -التأمين.pdf

انظر أيضاً

المصادر

  • Addas, Waleed (2008). Methodology of Economics: Secular versus Islamic. IIUM. ISBN 978-983-3855-28-5.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Al-Amine, Muhammad al-Bashir Muhammad (2008). Risk Management in Islamic Finance: An Analysis of Derivatives Instruments in Commodity Markets. Leiden: Brill. ISBN 978-90-04-15246-5.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Bakhash, Shaul (1984). The Reign of the Ayatollahs. Basic Books.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Behdad, Sohrab; Nomani, Farhad, eds. (2006). Islam and the Everyday World: Public Policy Dilemmas. Routledge. ISBN 0-415-36823-5.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Chapra, M. Umar. Islam and the Economic Challenge. Leicester, UK: Islamic Foundation.CS1 maint: ref=harv (link)
  • El-Gamal, Mahmoud, 2009. "Islamic finance," The New Palgrave Dictionary of Economics, Online Edition. Abstract.
  • Halliday, Fred (2005). 100 Myths about the Middle East. Saqi Books.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Kuran, Timur (1997). "The Genesis of Islamic Economics: A Chapter in the Politics of Muslim Identity," Social Research, 64(2), p p. 301-338.
  • _____ (2008). "Islamic economic institutions," The New Palgrave Dictionary of Economics, 2nd Edition. Abstract.
  • Mirakhor, Abbas. Theoretical Studies in Islamic Banking and Finance. Islamic Publications International.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Naqi, Syed Nawab Haider. Ethics and Economics: An Islamic Synthesis. Leicester, UK: Islamic Foundation.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Nomani, Farhad; Rahnema, Ali. (1994). Islamic Economic Systems. New Jersey: Zed books limited. pp. 7–9. ISBN 1-85649-058-0.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Presley, John R., and John G. Sessions (1994). "Islamic Economics: The Emergence of a New Paradigm," Economic Journal, 104(424), p[p. 584-596.
  • Roy, Olivier (1994). The Failure of Political Islam. Harvard University Press.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Siddiqui, Muhammad Nejatullah. Muslim Economic Thinking. Leicester, UK: Islamic Foundation.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Venardos, Angelo M. Islamic Banking & Finance in South-East Asia: Its Development & Future. Singapore: World Scientific Publishing.CS1 maint: ref=harv (link)
  • Weiss, Dieter (1995). Ibn Khaldun on Economic Transformation. International Journal of Middle East Studies. 27.CS1 maint: ref=harv (link)

Torts

  • A. Basir Bin Mohamad. "The Islamic Law of Tort: A Study of the Owner and Possessor of Animals with Special Reference to the Civil Codes of the United Arab Emirates, Lebanon, Tunisia, Morocco, Sudan and Iraq" in Arab Law Quarterly V.16, N.4 2001
  • __________. "Vicarious Liability: A Study of the Liability of the Guardian and his Ward in the Islamic Law of Tort" Arab Law Quarterly V. 17, N.1 2002
  • Immanuel Naveh. "The Tort of Injury and Dissolution of Marriage at the Wife's Initiative in Egyptian Mahkamat al-Naqd Rulings" in Islamic Law and Society Volume 9, Number 1, 2002
  • Islamic law of tort Liaquat Ali Khan Niazi, 1988
  • An outline of Islamic law of tort Abdul-Qadir Zubair, 1990

الهوامش

  1. ^ http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=2935&version=1&template_id=6&parent_id=1
  2. ^ الاقتصاد الإسلامي، حسن مدني، المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة بمدينة الرياض، 2008.
  3. ^ Sohrab Behada, "Property Rights in Contemporary Islamic Economic Thought, Review of Social Economy, Summer 1989 v.47, (pp.185-211)


وصلات خارجية