افتح القائمة الرئيسية

مسجد الرفاعي

مسجد الرفاعي

مسجد الرفاعي هو واحد من أعرق مساجد مصر، شيد عام 1329 هجرية الموافق لعام 1911 ميلادية. ويقع المسجد في مواجهة مسجد السلطان حسن بمنطقة القلعة بمصر القديمة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التسمية

سمي بذلك الإسم نسبة إلى الإمام أحمد الرفاعي الذي ولد بالحجاز ومن ثم انتقل إلى العراق واستقر بمصر.و يذهل كل من يزور المسجد التفاصيل الدقيقة في الزخارف على الحوائط الخارجية و العمدان العملاقة عند البوابة الخارجية.و كانت والدة الخديوي اسماعيل هي أكثر من أراد بناء هذا المسجد.و قد استمر بناء هذا المسجد 40 عام .و يحتوي مسجد الرفاعي على العديد من مقابر أكثر أفراد الأسر الحاكمة في مصر لهذا أصرت خوشيار هانم والدة الخيديوي اسماعيل على بنائه و كلفت أكبر مهندسي مصر بتصميمه وهو حسين فهمي باشا.


الموقع

يقع المسجد في منطقة القلعة، ومن الجهة البحرية لمسجد الرفاعى يقع مدخل الدرب الأحمر، الطريق ينحدر من أعلى إلى أسفل باتجاه شارع محمد على. إلى اليمين يطل بيت حسن فتحى، وهو منزل أثرى قديم شيد في العصر العثمانى. [1].

مساحته

وقد تم بناء مسجد الرفاعي على شكل مستطيل.على مساحة 6500 متر مربع منها 1767 متر مربع لخدمة الصلاة.

تاريخ بنائه

و قد بني على الطراز المملوكي الذي كان سائدا في القرنين ال 19 و ال 20 .و قد كان يشبة المباني في أوروبا في ذلك الوقت . و قد تم استيراد مواد البناء المستخدمة من أوروبا. و قد كان بنائه مستمرا بشكل جيد حتي وفاة المهندس حسين فهمي و بعده خوشيار هانم و التي أوصت بأن يتم دفنها فيهو بعدها توفي ابنها الخيديوي اسماعيل و تم دفنه بجانبها و كل هذا أدى إلى توقف عملية البناء 25 سنة . و خلال حكم حسين حلمي الثاني أمر ماكس هرتز باشا و مساعده الإيطالي كارلو فيرجيليو سيلفايني باكمال بنائه.و اللذين قاما بإكماله بدون خرائط المهندس الأصلي . و قد تم الانتهاء من بنائه في عام 1911 و فتح لصلاة الجمعة في 1912.


انظر أيضا

المصادر

  1. ^ "جليات مصرية.. السعى إلى الطريق الأعظم". المصري اليوم. 2009.


وصلات خارجية