ليليث

ليليث (بالعبرية: לילית) شيطانة عواصف من بلاد الرافدين تُرافق الريح ، واعتُقِد أنها تحمل المرض والموت. ظهرت شخصية ليليث للمرة الأولى كشيطان أو روح مرتبطة بالرياح والعواصف، عُرفت باسم ليليتو في سومر، حوالي 3000 قبل الميلاد. يُرجع العديد من الباحثين التركيب الصوتي لاسم ليليث إلى العام 700 قبل الميلاد. [1]. تظهر ليليث في المعارف اليهودية باعتبارها شيطان الليل، وكبومة نائحة في إنجيل الملك جيمس.

منحوتة عراقية قديمة تصور ليليث
ليليث Lilith (1892)، بريشة جون كولييه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل الكلمة

לילית العبرية (ليليث)، Līlītu الأكدية (ليليتو)، صفتا نسبة مؤنثتان من الكلمة ذات الأصل السامي ليل LYL، والتي تعني الليل، وتترجم حرفياً إلى: كيان ليلي أنثوي، بالرغم من إشارة النص المسماري إلى ليليت وليليتو باعتبارهما أرواح ريح حاملة للمرض. .[2][3] قد تشير الكلمة الأكدية لي-ليتو (سيدة الهواء) إلى الربة السومرية نينليل (سيدة الهواء)، ربة الرياح الجنوبية وزوجة إنليل.


آدم وليليث

 
آدم ممسكاً بطفل بينما ليليث تبدو على الشجرة.
 
"ليليث" من رسم مايكل أنجلو "غواية آدم وحواء". وكان هذا التصوير الأيقونياً شائعاً لحية جنة عدن في فن أواخر العصور الوسطى وعصر النهضة.

ليليث في العصر الڤيكتوري

 
السيدة ليليث بريشة دانته گابرييل روستي.

انظر أيضاً

هوامش

  1. ^ سيگموند هورويتس, Lilith, die erste Eva: eine Studie uber dunkle Aspekte des Wieblichen. Zurich: Daimon Verlag, 1980, 1993. English tr. Lilith, the First Eve: Historical and Psychological Aspects of the Dark Feminine, translated by Gela Jacobson. Einsiedeln, Switzerland: Daimon Verlag, 1992 ISBN 3-85630-545-9.
  2. ^ أرشيبالد سيسي, محاضرات هيبرت عن الأديان البابلية (1887)
  3. ^ سي. فوسي, La Magie Assyrienne, باريس 1902
الكلمات الدالة: