بئر السبع

(تم التحويل من بئر سبع)

بئر السبع بالعبرية: בְּאֵר שֶׁבַע‎ هي أكبر مدينة في صحراء النقب جنوب إسرائيل. وغالبًا ما يشار إليها باسم "عاصمة النقب"، وتحتل المركز الرابع كأكبر منطقة حضرية من حيث عدد السكان في إسرائيل، وتأتي في المرتبة الثامنة من حيث عدد السكان والبالغ تعداد سكانها 209,687,[1] وثاني أكبر مدينة (بعد القدس) بإجمالي مساحة قدرها 117،500 دونم.

بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע
Beersheba City Hall 6.jpg
BSNU.jpg
בית המושל באר שבע.jpg
PikiWiki Israel 36687 Beersheba birds eye view.JPG
Kikar Hamitnadvim, Beersheba.jpg
Be'er Sheva at night.jpg
من أعلى اليسار: بلدية بئر السبع، جامعة بن گوريون في النقب، متحف النقب للفنون، منظر لوسط المدينة، ساحة المتطوعين، بئر السبع في الليل.
Coat of arms of Beersheba.svg
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע is located in Northern Negev region of Israel
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע is located in إسرائيل
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע
بئر السبع בְּאֵר שֶׁבַע
الإحداثيات: 31°15′32″N 34°47′59″E / 31.25889°N 34.79972°E / 31.25889; 34.79972Coordinates: 31°15′32″N 34°47′59″E / 31.25889°N 34.79972°E / 31.25889; 34.79972
CountryIsrael
منطقةالمنطقة الجنوبية
Founded4000 ق.م. (تل بئر السبع)
1900 (The new city)
الحكومة
 • عمدةروڤيك دانيلوفيتش
المساحة
 • الإجمالي117٫5 كم² (45٫4 ميل²)
المنسوب
260 m (850 ft)
التعداد
 (2019)[1]
 • الإجمالي209٬687
 • الكثافة1٬800/km2 (4٬600/sq mi)
الموقع الإلكترونيbeer-sheva.muni.il

يقع موقع تل بئر السبع الذي ورد ذكره في التوراه، على بعد حوالي 4 كيلومترات من المدينة الحديثة، التي تأسست في بداية القرن العشرين على يد العثمانيين.[2] تم استولى على المدينة الحصان الأسترالي الخفيف بقيادة البريطانيين في معركة بئر السبع خلال الحرب العالمية الأولى. في عام 1947، تم تصور "بئر السبع" ، كما كان معروفًا، كجزء من الدولة العربية في خطة الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين. بعد إعلان استقلال إسرائيل، حشد الجيش المصري قواته في بئر السبع كقاعدة إستراتيجية ولوجستية. في معركة بئر السبع التي دارت في أكتوبر 1948، ووقعت المدينة في يد جيش الدفاع الإسرائيلي.[3]

نمت بئر السبع بشكل كبير منذ استقلال إسرائيل. ينتمي جزء كبير من السكان من نسل يهود السفارديم ويهود مزراحي الذين هاجروا من الدول العربية بعد عام 1948، بالإضافة إلى مجتمعات أصغر من بني إسرائيل ويهود كوشين من الهند. حدثت الموجتان الثانية والثالثة من الهجرة منذ عام 1990، حيث جلبت الناطقين بالروسية اليهود الأشكناز المهاجرين من الاتحاد السوڤيتي السابق، وكذلك المهاجرين من جماعة بيتا إسرائيل من إثيوبيا. جعل المهاجرون السوڤييت من لعبة الشطرنج رياضة رئيسية في بئر السبع، وهي الآن مركز الشطرنج الوطني في إسرائيل، مع وجود العديد من أساتذة الشطرنج أكثر من أي مدينة أخرى في العالم مما يجعلها عاصمة الشطرنج في العالم من بعض النواحي.[4]

تضم بئر السبع جامعة بن گوريون في النقب. تعتبر المدينة أيضًا مركزًا لصناعة التكنولوجيا المتقدمة والمتطورة في إسرائيل.[5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الموقع والتسمية

 
صورة جوية لبئر السبع عام 1938

تقع مدينة بئر السبع في الجزء الجنوبي من إسرائيل وفي الجزء الشمالي من الصحراء الفلسطينية عند التقاء دائرة عرض 31.15 شمالاً وخط طول 34.48 شرقاً، وهذا جعلها تقع في ملتقى ثلاث بيئات مختلفة، الصحرواية في الجنوب والجبلية في الشمال والشمال الشرقي والبيئات الساحلية، ما عزز من أهميتها الاقتصادية والحربية، فهي البوابة الجنوبية لفلسطين والبوابة الشرقية لمصر، ولذلك كانت محط أنظار الجيوش خصوصاً أثناء الحروب العربية الإسرائيلية.

ويعتقد البعض أن اسم المدينة (بئر السبع)، مأخوذ من بئر كان يرده حيوان مفترس هو السبع، ويعتقد البعض الآخر أن تسميتها تعود إلى وجود سبعة آبار للماء في منطقة تخلو من المياه، والحقيقة أنه إذا كان هناك سبعة آبار فإن اسمها لن يكون بئر السبع، لأنه من التسمية يتضح أنه بئر واحد. ويقال أن اسم بئر السبع يعود إلى قصة النعاج (السبع) التي أهداها إبراهيم إلى أبي مالك ملك فلسطين، وذلك لكي تشهد عليه بأنه هو الذي قام بحفر البئر هناك. وسمي المكان منذ ذلك الوقت بـ(بئر السبع).



المدينة عبر التاريخ

يعتقد المؤرخون أن أقدم من سكن هذه البلاد هي القبائل الكنعانية وخاصة العمالقة، وقد استقرت فيما بعد مع هذه القبائل واختلطت بها، مجموعات أخرى من الأموريين والمِدينيين. وهذا دليل على أن أصل أقدم سكان لهذه المنطقة هم من العرب الذين نزحوا من الجزيرة العربية.

 
سراي في بئر السبع عام 1917- فلسطين

أقام الكنعانيون في هذه البلاد 17 مدينة، بالإضافة إلى بلدة ديمونا، حيث يُعتقد بأنها كانت قائمة شرقي تل الملح الواقع على بعد 24 كم جنوب شرقي بئر السبع، وأنشأ الأموريون مدينتين بها، ومدينة أخرى أنشأها الفلسطينيون في القرن الثاني عشر قبل الميلاد.

 
الحادث الذي وقع في وادي سرار بئر السبع- 1917

كانت بئر السبع منطقة الاتصال في عهد الهكسوس عندما وحّدوا مصر والشام في القرن السابع قبل الميلاد. وعندما هزم الهكسوس وأخرجوا من مصر، تعرضت بعض بلاد بئر السبع للدمار وخاصة (شارومين). وفي القرن الخامس عشر قبل الميلاد امتد نفوذ الآدوميين إلى بلاد بئر السبع، بعد أن نزلوا الديار الواقعة بين وادي الحسا والبقعة. تعرضت بلاد بئر السبع لغارات اليهود في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وقد قاوم سكانها من القبائل الكنعانية والآمورية والمدينيين والآدوميين اليهود ووقفوا في وجههم. كما تعرضت منطقة بئر السبع، كغيرها من المناطق الفلسطينية إلى الغزو الاشوري والبابلي والفارسي واليوناني والروماني.

وقد كان للطرق التجارية أثر كبير في ازدهار بلاد بئر السبع، وذلك لوقوعها على طرق التجارة العربية، التي كانت تحمل مختلف أنواع المنتوجات الهندية والإفريقية الشرقية، وتمر من محطة بئر السبع التجارية. وتتجه فيما بعد إلى مصر أو إلى ساحل البحر المتوسط عند غزة.

وقد أدى ازدهار التجارة إلى قيام العديد من المدن التي بقيت آثارها حتى اليوم على شكل خرب قديمة، وكانت بئر السبع محط قوافل التجار المعينيين (دولة معين اليمنية). ويعتقد بعض المؤرخين أن المعينيين هم الذين أسسوا مدينة غزة ومدينة بئر السبع كذلك. وبعد المعينيين جاء السبئيون وبقيت بئر السبع محطة للقوافل أيضاً، أما في فترة ظهور دولة الأنباط التي شملت كلاً من جنوب الأردن وفلسطين، بقيت بلاد بئر السبع محطة للقوافل التجارية، بل وزادت التجارة في عهد الأنباط، حيث كانت محطة للقوافل الذاهبة من البتراء إلى مصر أو إلى غزة.

دخل الأتراك مدينة بئر السبع عام 1519م، ولم يكن لهم حكم مباشر في بئر السبع، لأنهم كانوا يتجاهلون البدو، وبعد حدوث الحرب الأهلية بين بعض القبائل، فكر الأتراك في حكم المنطقة بشكل مباشر، وذلك لوقوعها على الحدود مع مصر، حيث كانت تتبع في أوقات مختلفة إلى غزة أو القدس. وقد أسس الأتراك قضاء بئر السبع عام 1900 م، وعينت السلطات التركية مجلساً بلدياً وأنشأت داراً للحكومة وثكنة للجنود، وقامت بوضع تخطيط لمدينة بئر السبع.

تطورت مدينة بئر السبع بعد ذلك، وزاد عدد سكانها فأصبح حوالي 800 نسمة في عام 1907م، بعد أن كان أقل من 300 نسمة عام 1902م. وبنيت فيها دار للبلدية ومضخة لتوزيع الماء، ومطحنة للحبوب، ومسجد كبير ذو طابع هندسي متميز، ومدرسة للبنين ذات طابقين، غرست الأشجار على جنباتها. وتعتبر هذه المدرسة من حيث الهندسة أكبر وأجمل مدرسة أميرية تعود لحكومة فلسطين في سنة 1930 م.

بعد عام 1914 ودخول تركيا الحرب العالمية الأولى، أصبحت بئر السبع مركزاً حربياً هاماً، للإنطلاق إلى قناة السويس، فتطورت المدينة بشكل أكبر وأضيفت إليها المباني والمخازن ومحطة السكك الحديدية، وأقيمت سكة حديدية وصلت بئر السبع بباقي فلسطين والعوجا حتى الحدود المصرية، وأنشئت الطرق المعبدة التي تربطها بالخليل عوجا الحفير – الحدود المصرية، احتل البريطانيون بئر السبع عام 1917 م كما احتلوا كامل الصحراء الفلسطينية، وبقوا فيها حتى نهاية الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1948م.


معالم المدينة

 
محكمة
 
أحد مساجد بئر السبع
  • تل بئر السبع (أو باسمه البديل: تل أبو محفوظ) - أطلال المدينة القديمة
  • بئر إبراهيم
  • السوق البدوي - السوق الذي يستخدمه سكان القرى البدوية المجاورة
  • المسجد الكبير - بناه العثمانيون في 1906 وكان مصلى حتى 1948. في 1953 بدأ استخدامه متحفا لتأريخ المدينة. تم إغلاق المبنى مؤخرا خشية من انهياره.
  • السراية - دار الحاكم العثماني
  • محطة القطار العثمانية
  • المقبرة العسكرية البريطانية - قبور الجنود البريطانيين
  • مسرح بئر السبع - أقيم في 1973 وفيه فرقة من الممثلين وفرقة موسيقية.
  • جامعة بن گوريون في النقب (جامعة بئر السبع سابقا)
  • مستشفى سوروكا

معركة بئر السبع

عندما أعلن البريطانيون عزمهم على الانسحاب من فلسطين في منتصف أيار 1948 م، تشكلت في بئر السبع حامية للدفاع عنها مؤلفة من أفراد الشرطة المحلية والهجانة. وقد استطاع مناضلو المدينة في حدود إمكانياتهم أن يقوموا بنشاط قتالي جيد، فكانوا يعترضون قوافل السيارات الصهيونية المحروسة، ويتصدون إلى جماعات الصهيونيين المسلحين، بل إنهم بعد مهاجمة قافلة صهيونية متجهة إلى مستعمرة (بيت إيشل) قاموا بمحاصرة المستعمرة نفسها.

لجأ الصهاينة فور انسحاب القوات البريطانية من منطقة بئر السبع في 14-5-1948م، إلى بسط سيطرتهم على المناطق والطرق الهامة من الناحية العسكرية وبعد معارك عنيفة احتلوا مدينة بئر السبع كلها بتاريخ 21-10-1948.

حوادث

في 22 مارس 2022، نفذ فلسطيني عملية طعن ودهس في بئر السبع، واسفرت العملية عن مقتل 4 مستوطنين، ومقتله بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الرصاص عليه.


وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنّ "منفذ العملية هو محمد أبو القعيان وهو مدرّس سابق من سكان بلدية حورا"، مشيرةً إلى أنّ العملية جرت في مركز تجاري في بئر السبع.[6]

مرئيات

لحظة مقتل منفذ عملية طعن في بئر السبع في 22 مارس 2022.

المصادر

  1. ^ أ ب "Population in the Localities 2019" (XLS). Israel Central Bureau of Statistics. Retrieved August 16, 2020.
  2. ^ Mildred Berman (1965). "The Evolution of Beersheba as an Urban Center". Annals of the Association of American Geographers. 55 (2): 308–326. doi:10.1111/j.1467-8306.1965.tb00520.x.
  3. ^ Guide to Israel, Zev Vilnay, Hamakor Press, Jerusalem, 1972, pp.309–14
  4. ^ "Beersheba Masters Kings, Knights, Pawns" Archived July 6, 2017, at the Wayback Machine., Los Angeles Times, January 30, 2005
  5. ^ "Beersheva: Israel's emerging high-tech hub - Globes English". December 4, 2015. Archived from the original on December 8, 2015. Retrieved December 4, 2015.
  6. ^ "مقتل 4 مستوطنين في عمليتي دهس وطعن في بئر السبع". الميادين. March 22, 2022. Retrieved March 22, 2022.