افتح القائمة الرئيسية

الحيبة

الحيبة، او الاسم المصري القديم لمدينة تايو-دجايت، اسم التدليل القديم ويعني "جدرانها" في إشارة للجدران الضخمة التي بنيت حول الموقع.[1] بالقبطية، تعرف باسم تيودجو، وفي الفترة اليونانية-الرومانية، كان يطلق عليها أنكيرونپوليس. في العصر العتيق، كانت تقع في النوم الثامن عشر في صعيد مصر، وتقع اليوم في محافظة بني سويف.

الحيبة
تل الحيبة، من أهم المواقع الأثرية في الحيبة.
تل الحيبة، من أهم المواقع الأثرية في الحيبة.
الحيبة is located in مصر
الحيبة
الحيبة
موقع الحيبة في مصر.
الإحداثيات: 28°46′25″N 30°55′22″E / 28.77361°N 30.92278°E / 28.77361; 30.92278
البلد مصر
المحافظةبني سويف
المركزالفشن
التعداد(2006)
 • الإجمالي16٬209
منطقة التوقيتتوقيت مصر (التوقيت العالمي المنسق+2)
 • الصيفي+3 (UTC)
tAiiwDAiit
niwt
Tayu-djayet
بالهيروغليفية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التاريخ

منذ آواخر عهد الأشرة العشرين حتى الأسرة المصرية الثانية والعشرين، كانت تايو-دجايت بلدة حدودية، حيث مثلت تقسيم البلاد بين كبير كهنة آمون في طيبة وملوك مصر القديمة في طينة. بنيت الجدران الشاهقة حول البلدة، بحجارة منقوش عليها أسماء كبار الكهنة پيندجم الأول ومن‌خپررع. في وقت مبكر، كان كبير الكهنة حريحور يقيم في الحيبة أيضاً. في عهد الأسرة 22، بنى الملك شيشنق الأول في المدينة معبداً مخصصاً لعبادة "الإله آمون المعظم"، مع استكمال القائمة الطبوغرافية للمدن والتي تم الاستيلاء عليها أثناء "حملة النصر الأولى" له في فلسطين؛ واستمر المعبد أيضاً في عهد ابنه، اوسركون الأول. تقع المستوطنة القديمة على 28°47′14″N 30°55′16″E / 28.78722°N 30.92111°E / 28.78722; 30.92111 إلى الشمال قليلاً من البلدة المعاصرة.


الديموغرافيا

حسب إحصاءات سنة 2006، بلغ إجمالي السكان في الحيبة 16209 نسمة، منهم 8205 رجل و8004 امرأة.[2]


الآثار

يعد تل آثار الحيبة من التلال الأثرية المهمة وبه جبانة تعود لعصر الانتقال الثالث، كما أنه غنى بآثار لفترة تاريخية مهمة من الأسرة العشرين وحتى الأسرة الـ22 وهي من الفترات التاريخية المهمة وكانت بمثابة البلد الحدودية بين كهنة آمون في طيبة وملوك مصر في تانيس، وبني بها سور ضخم ختم بأختام كهنتها.[3]

منذ 2001، أصبحت الحيبة مركز لعمليات تنقيبات مستمرة من قبل فريق علماء آثار جامعة كاليفورنيا، بركلي.[4] ومع ذلك، ونظراً لحالة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد منذ قيام ثورة 25 يناير 2011، فقد تعرض الموقع لعمليات نهب منهجي للموقع، وتم حفر مئات الحفر، وانتهكت المقابر، وتدمرت الجدران، وتركت الرفات البشرية متناثرة.[5][6]

معرض الصور

الهوامش

  1. ^ Kitchen, Ken (1986). The Third Intermediate Period in Egypt (1100-650 BC), 2nd edition. Warminster, England: Aris & Phillips Ltd. p. 269. ISBN 0-85668-298-5.
  2. ^ Empty citation (help)
  3. ^ "بالصور.. تل الحيبة الأثري ببنى سويف يتعرض للسرقة والحفر يوميًا". بوابة ڤيتو. 2011-11-21. Retrieved 2014-10-10.
  4. ^ http://nes.berkeley.edu/hibeh/index.htm
  5. ^ http://globalheritagenetwork.ning.com/profiles/blogs/extensive-looting-at-el-hibeh-egypt
  6. ^ https://www.facebook.com/groups/337119989673652/

المصادر

  • Daressy, Georges. 1901. "Le temple de Hibeh." Annales du Service des Antiquités de l’Égypte 2:154–156.
  • Feucht, Erika. 1978. "Zwei Reliefs Scheshonqs I. aus el Hibeh." Studien zur altägyptischen Kultur 6:69–77.
  • Ranke, Hermann, ed. 1926. Koptische Friedhöfe bei Karâra und der Amontempel Scheschonks I. bei el Hibe: Bericht über den badischen Grabungen in Ägypten in den Wintern 1913 und 1914. Berlin and Leipzig: Walter de Gruyter & Co.
  • Wainwright, Geoffrey Avery. 1927. "El Hibah and esh Shurafa and Their Connection with Herakleopolis and Cusæ." Annales du Service des Antiquités de l’Égypte 27:76–104.
  • Wenke, Robert J. 1984. Archaeological Investigations at el-Hibeh 1980: Preliminary Report. American Research Center in Egypt Reports: Preliminary and Final Reports of Archaeological Excavations in Egypt from Prehistoric to Medieval Times 9. Malibu: Undena Publications

وصلات خارجية