افتح القائمة الرئيسية

الجنوب العربي

الجنوب العربي

الجنوب العربي يقع في جنوب غرب آسيا, في جنوب شبه الجزيرة العربية في المنطقة الممتدة من باب المندب وخليج عدن غرباً حتى حدود عُمان شرقاً ويحده من الشمال الجمهورية العربية اليمنية و المملكة العربية السعودية ومن الجنوب بحر العرب ومن الشرق سلطنة عمان ومن الغرب البحر الأحمر ، وتوجد لدى الجنوب العربي عدد من الجزر تنتشر قبالة سواحله على امتداد البحر الأحمر والبحر العربي وأكبر هذه الجزر جزيرة سقطرى والتي تبعد عن الساحل على البحر العربي مسافة 150 كيلومتر تقريباً. علم اتحاد الجنوب العربي http://www.up-00.com/h2files/Pyf21494.gif شعار الجنوب العربي http://www.up-00.com/h1files/zHD21494.jpg

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

المساحة

تبلغ مساحة الجنوب العربي 307,600 كيلومتر مربع.


التقسيم الإداري

التقسيمات الإدارية

الاسم الرسمي: الجنوب العربي (آخر تسمية: جمهورية اليمن الديمقراطية في عام 1994م)٠ اللغة والدين : الإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية العاصمة السياسية: عدن

يتألف الجنوب العربي من 6 محافظات:٠ ١- محافظة عدن: وعاصمتها عدن ٢- محافظة لحج: وعاصمتها الحوطة ٣- محافظة أبين: وعاصمتها زنجبار ٤- محافظة شبوة: وعاصمتها عتق ٥- محافظة حضرموت: وعاصمتها المكلا ٦- محافظة المهرة: وعاصمتها الغيظة

المحافظات

محافظة عدن :-

تقع على ساحل خليج عدن، ويمثل سكان محافظة عدن ما نسبته (17.6%) من أجمالي سكان الجنوب العربي تقريبا، وعدد مديريات المحافظة (8) مديريات، وتشكل عدن أنموذجاً متميز لتكامل النشاط الاقتصادي وتنوع البنيان الإنتاجي، إذ جمعت بين الأنشطة الصناعية والسمكية والتجارية والسياحية والخدمية، وتنبع أهميتها من كونها ميناءً تجارياً مهماً ومنطقة تجارة حرة إقليمه ودولية. وتكتسب الصناعة مقوماتها من مجموعة مصانع ووحدات إنتاجية أهمها مصفاة عدن. ويوجد في أراضي المحافظة بعض المعادن، من أهمها (الاسكوريا والبرلايت) والزجاج البركاني ومعادن طينية تستخدم في صناعة الإسمنت والطوب الحراري٠

ومعالم محافظة عدن السياحية كثيرة ومتنوعة من أهمها صهاريج الطويلة، قلعة صيرة، جامع العيدروس، منارة عدن، وشواطئها السياحية جميلة وجذابة. ومناخ المحافظة حار نسبياً خلال أيام السنة، إذ يصل متوسط درجة الحرارة في عدن خلال أيام السنة بحدود (29) درجة٠

الموقع :٠

تقع محافظة عدن على ساحل خليج عدن، بين دائرتي عرض (47- 12) شمال خط الاستواء ٠

المساحة :٠

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (750 )كيلومتر مربع تتوزع على ثمان مديريات السكان : ٠

يبلغ عدد سكان محافظة عدن وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004 م(589419)نسمه وينمو السكان سنوياً بمعدل(3.77%.) ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (17.6%) من إجمالي سكان الجنوب العربي

التضاريس:٠

مدينة عدن مدينة ساحلية حيث تطل على مسطح مائي كبير هو خليج عدن الذي بدوره ينفتح على المحيط الهندي ،كما أن شكل مدينة عدن بشكل شبه جزيرتين ساعد هذا العامل لتنفرد مدينة عدن بهذه الخصوصية مما أثر ذلك بشكل واضح في حدوث ظاهرة نسيم البر والبحر، هذه الظاهرة تحدث بفعل التبادل الهوائي لليابسة والماء أثناء الليل والنهار كما أثر موقعها من السطح المائي في المدى الحراري اليومي والسنوي ولا يعني ذلك بأنه لا توجد فروق كبيرة في درجات الحرارة بالنسبة للصيف والشتاء ٠

السطح :٠

ينحدر سطح مدينة عدن باتجاه الجنوب وتظهر هذه المرتفعات في الجزء الجنوبي من مدينة عدن متمثلة في مرتفعات جبل شمسان التي تزيد أعلى قممها عن 500م ومرتفعات جبل احسان وجبل المزلقم في عدن الصغرى وهي أقل ارتفاعا من جبل شمسان ،ولا تختلف مرتفعات عدن عن بقية مرتفعات اليمن من حيث التكوين ، فهي ذات أصل بركاني ، وبالرغم من احتلال المرتفعات الجبلية مساحات كبيرة من المدينة إلا أن تأثيرها ضعيف ومحدود في مناخ مدينة عدن ٠

الإشعاع الشمسي :٠

بالرجوع لموقع عدن الفلكي فإن عدن تقع ضمن المنطقة المدارية ؛وبذلك تحصل على اكبر كمية من الإشعاع الشمسي على مدار العام تقريباً،وساعد على ذلك سطحها المكون من صخور بركانية وسطح مكشوف محاط بمسطحة مائية كبيرة في أن يكون له دور فاعل في كميات الإشعاع الشمسي المستلمة والمفقودة ، أن التوازن الإشعاعي لمدينة عدن ايجابي بحكم عامل الانخفاض فان أعلى قيم للتوازن تتحقق في هذه المناطق بسبب الارتفاع الملحوظ في نسبة بخار الماء في الجو وكذلك بسبب سمك الغلاف الجوي . ونظرا لموقع عدن الفلكي وما يترتب عنه من وجود فائض للطاقة وبحكم جفاف المنطقة الساحلية هذا الفائض للطاقة جعل المدينة غنية بمصادر الطاقة الحرارية الشمسية ، وهذا يلقي الضوء حول إمكانية استغلالها مستقبلا في مدينة عدن ٠

المناخ :٠

مناخ المحافظة حار نسبياً خلال أيام السنة، إذ يصل متوسط درجة الحرارة في عدن خلال أيام السنة بحدود (29) درجة ،وتبلغ نسبة الرطوبة بين ( 62% - 73 % ) ٠

الأمطار :٠

هطول الأمطار في المحافظة بصورة عامة قليل وغالباً ما تكون الأمطار شتوية ربيعية وتندر في الصيف ، تبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة29.9 بالمليمتر وذلك حسب محطات الرصد الرئيسية للعام 2004 م٠

أما جزيرة سقطرى فإن سطحها لا يخلو من المرتفعات ففيها سلسلة جبال حجهر في وسط مديرية حديبو ،ويبلغ ارتفاعها حوالي (1630)م عن مستوى سطح البحر بالإضافة إلى جبال فالج ،شرهن ،قولهن جميعها تقع في إطار المديرية ،وفي مديرية قلنسية توجد سلسلة قاطن الجبلية بالإضافة إلى جبال مدبعة ،ميازلة ،يصقر ،باروة ،معلة وغيرها ٠

جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها فإنها تتميز بغطاء نباتي متنوع يشتمل على الأشجار المعمرة والنادرة ؛ إذ تم رصد (800) نوع من الأشجار والنباتات المتوفرة في الجزيرة ، بالإضافة إلى العديد من الحشائش والنباتات النادرة من أهمها : دم الأخوين التي توجد فقط في جزيرة سقطرى وجزر الكناري وشجرة أمعيرو وهي إحدى الأشجار السبع التي تنتج البخور ،شجرة أكشة ،يوهن ،كرتب ،قمهر بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأشجار ومعظمها تدخل في صناعة البخور والأطياب والروائح العطرية ،وأما النباتات والأعشاب الصغير فهي كثيرة وتنتشر في أجزاء من جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها منها : نبات (مترر )ويعد أكثر انتشارا في الجزيرة ،نبات (سيرة ) وهذان النوعان لا يوجدان في إي مكان في العالم ،كذلك نبات (مشحر مهن جربق ) ،الصبر السقطري (طيف )هو الأخر لا يوجد إلا في هذه الجزيرة وغيرها من النباتات ٠


محافظة لحج :-

تقع محافظة لحج إلى الشمال من العاصمة عدن، وتبعد عن العاصمة مسافة(20) كيلو متر، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (21.7%) من أجمالي سكان الجمهورية تقريباً، ويبلغ عدد مديرتها (15) مديرية، ومدينة الحوطة عاصمة المحافظة، وتقع محافظة لحج على دلتا وأدي تبن، وتتميز بالزراعة التي تعد النشاط الرئيس لسكان المحافظة، إذ تصل المحاصيل التي تنتجها المحافظة إلى نسبة (3.9%) من أجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهمها الخضروات والأعلاف إلى جانب ممارسة بعض الأنشطة التجارية الأخرى. وتضم أراضي محافظة لحج بعض المعادن من أهمها المعادن الطينية المستخدمة في صناعة الاسمنت والطوب الحراري. ويتميز مناخ لحج بأنه معتدل في فصل الشتاء وحار في فصل الصيف٠

الموقع :٠

تقع محافظة لحج في الجنوب الغربي من الجنوب العربي ، بين خطي الطول (46ْ-43ْ) شرق جرينتش ، وبين خطي عرض (14ْ-12ْ) شمال خط الاستواء و تبعد عن العاصمة عدن مسافة (320كم) وتتصل المحافظة بمحافظة عدن وخليج عدن من الجنوب ، محافظة أبين من الشرق, والجمهورية العربية اليمنية من الشمال ٠

المساحة:٠

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (12648)كم2 تقع معظم هذه المساحة ضمن مديريات طور الباحة ، المضاربة ورأس العارة ، تبن في الجزء الجنوبي وتعتبر مديرية المضاربة ، ورأس العارة أكبر مديريات المحافظة مساحة (3697) كم2 كما تعد مديرية المفلحي أصغر المديريات من حيث المساحة ( 150 ) كم2٠

السكان :٠

بلغ إجمالي عدد السكان بحسب تعداد 2004م(722694)نسمة

التضاريس : ٠

تنقسم المحافظة من حيث السطح إلى أربعة أنواع رئيسة هي :٠

المناطق الجبلية:٠

تتركز معظم المرتفعات الجبلية في الأجزاء الشمالية الشرقية والغربية والشمالية الغربية ومن أهم هذه المرتفعات هي :٠

١- في مديرية يافع هناك العديد من المرتفعات والجبال منها جبل شمر وجبل العر ، جبل اليزيدي ٠ ٢- جبل الشراء ويعد أهم مرتفع في مديري المفلحي ٠ ٣- جبال وادي حمر (2890)مترا في مديرية الحد٠ ٤- جبال وادي وطن محمد الواقعة في مديرية يهر ٠ ٥- جبل بيادر ، جبل الوشير ، جبل الدامي ، جبل عقيب بالإضافة إلى حيد ردفان وتقع جميعها في مديرية الملاح٠ ٦- جبال الداعري وهي سلسلة جبلية وتقع في مديرية ردفان ٠ ٧- جبال حالمين في مديرية حالمين ٠ ٨- وفي مديرية المسيمير هناك سلسلة جبلية متصلة بجبال ردفان جنوباً زمنها جبل مناعة وجبل الفرش وجبال كسبان وتقع في الحدود بين مديرية المسيمير ومديرية الملاح ، كذلك جبل الفقير الذي يتصل بجبال عمعمة الواقعة في مديرية ماوية محافظة تعز وجبل قرين الواقع شمال غرب مديرية المسيمر ويعتبر الحد مع مديرية ماوية أيضا جبل الساجح وهو حد بين مديرية المسييمر ومديرية الأزارق ٠ ٩- ويشكل الجزء الشمالي لمديرية طور الباحة جزءا من السلسلة الجبلية الواقعة شرق مديرية القبيطة ٠ ١٠- جبل خرز الواقع في إطار مديرية المضاربة ورأس العارة ٠ ١١- وتعتبر عزلتي اليوسفين و الفبيطة مديرية القبيطة – جبليتين وأهم الجبال فيهما ، جبال قلة ، جبل جالس، جبل النبي شعيب ، جبل الخضر والياس ، جبل كوكب . جبل الكرب، كذلك جبل الجاح ويعد أعلى مرتفع ويقع بين مديريتي القبيطة و حيفان٠ ١٢- وتقع مديرية المقاطرة على سطح جبلي شديد الوعورة وفيه تقع قلعة المقاطرة وتعد من أعلى المرتفعات في المديرية إلى جانب جبل منيف ، جبل المصنعة ، جبل الحنو ، وهناك العديد من المرتفعات الأخرى ٠

ثانيا : المناطق السهلية و الصحراوية:٠

وتتمثل هذه الأجزاء بالمناطق السهلية المنبسطة وكذلك المناطق الصحراوية من المحافظة . أما المناطق السهلية والمنبسطة فتشمل مديرية تبن والمناطق المحيطة بها . كما أنها تمتد بإتجاه الشمال حتى قرب الحدود الجنوبية لمديرية ردفان ومن جهة الشرق حتى حدود المحافظة مع محافظة أبين ومن جهة الغرب وجنوب غرب المديرية حتى الحدود الشرقية لمديرية طور الباحة وجنوبا إلى مزارع جعولة وحدود المحافظة ساعد ذلك في وجود العديد من المزارع والبساتين التي تنتج أنواعا مختلفة من الفواكة والخضروات وبعض المحاصيل النقدية٠ أما المناطق الصحراوية فإنها تتركز في الجزء الجنوبي للمحافظة وتحديدا الأجزاء الغربية والشرقية والجنوبية من مديرية المضاربة ورأس العارة وتحديدا في مركز رأس العارة والأجزاء الشرقية والجنوبية لمديرية طور الباحة وهي عبارة عن قبعان واسعة أهمها القاع الواقع شرق مديرية طور الباحة المعروف بـ( خبت الرجاع) وفي الجهة الشمالية الشرقية من مديرية تبن بإتجاه الحدود مع محافظة أبين وهو عبارة عن صحراء واسعة أيضا. علماً بأن هذه الأجزاء بالرغم من كونها صحراوية إلا أنها لا تخلو من التجمعات السكانية كما أن أجزاء كبيرة منها تعد أراض صالحة للزراعة بل أن هناك أراضي مزروعة وفي مواقع مختلفة من هذه الأجزاء٠

ثالثاً: المناطق الساحلية :٠

هنالك جزء ساحلي للمحافظة والمتمثل بالشريط الساحلي الواقع جنوب مديريتي طور الباحة والمضاربة ورأس العارة . حيث يعتبر الجزء الجنوبي لمركز رأس العارة شريطاً ساحلياً ابتدأ من طرفه الشرقي حتى الطرف الغربي منه الواقع بالقرب من باب المندب . وبه تقع العديد من المنشآت السمكية والمصائد والمناطق السياحية ٠

رابعاً الأودية :٠

هناك عدد من الأودية سواء المائية منها أو الجافة والمنتشرة في عموم مديريات المحافظة :٠ الأودية المائية الأودية الجافة وادي تبن أهم الأودية المائية ، وادي ذر، وادي وزران وادي تبن،وادي الحويمي ، وادي القيفي، وادي عابرين ، وادي حدابه ، الوادي الكبير، وادي شعب، وادي تقار ، وادي بطان ، وادي معادن ، وادي أديم ، وادي معبق ، وادي حطيب وذي حشب، وادي مقاضي ، وادي بنا، وادي الملاح

المناخ : ٠

تختلف درجة الحرارة بحسب تنوع التضاريس وتصل في السهول الساحلية في فصل الصيف إلى ( 32ْ % ) كما هو الحال في المركز الإداري للمحافظة مدينة الحوطة بينما متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء ينخفض إلى ( 20ْ % ) ، كما تتساقط الأمطار على السهل الساحلي في فصلي الشتاء والخريف وبكميات قليلة ، أمَّا المرتفعات الجبلية فتتساقط الأمطار فيها في فصلي الصيف والربيع وبكميات كبيرة ٠

الأمطار :٠

شهدت بعض مديريات المحافظة شحة في الأمطار في السنوات الماضية وإن هطلت الأمطار على أجزاء منها فإنها محدودة ومتفرقة وبكميات محدودة وعموماً فإن موسم سقوطها في فصل الصيف ونادراً ما تهطل في فصل الشتاء وبكميات قليلة٠

الغطاء النباتي:٠

مما لاشك فيه أن شحه الأمطار وارتفاع درجة الحرارة في بعض مديريات المحافظة بالإضافة إلى التكوين الطبيعي كل تلك العوامل مجتمعة كان لها تأثير سلبي في افتقار معظم سطح المحافظة للغطاء النباتي حيث أن هناك كثيراً من أجزاء السطح تبدو شبه عارية من الأعشاب والنباتات بإستثناء وجود بعض الأشجار المعمرة كأشجار السدر ، الرض السمر التي تكثر فإن قلة أو ندرة الغطاء النباتي في بعض المناطق من أجزاء المحافظة قد أثر سلباً في محدودية الثروة الحيوانية في تلك الأجزاء بالرغم من اتساع مساحتها ٠

الحيوانات البرية :٠

توجد العديد من الحيوانات البرية إلا أنها محدودة الأنواع والأعداد ويتركز وجودها وتكاثرها على وجه الخصوص في المناطق الجبلية والمرتفعات الخالية من السكان كمديريات القبيطة ، المقاطرة حالمين ، ردفان ، يافع ، الحد ، المسيمير ، المضاربة ورأس العارة وكذلك في بعض القيعان والصحاري ومن الحيوانات الموجودة في هذه الأجزاء النمور ، الضباع، الثعالب، الأرانب، القرود وكذلك الغزلان لكن بشكل محدود جداً٠


محافظة أبين :-


تقع محافظة أبين إلى الشمال الشرقي للعاصمة عدن, تتصل من الشرق بمحافظة شبوة ومن الغرب محافظتي عدن ولحج ومن الشمال محافظة شبوة والجمهورية العربية اليمنية إلى جانب أجزاء من يافع العليا ، أما من الجنوب فيحدها البحر العربي الذي تطل عليه شواطئها، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (13%) من إجمالي سكان الجمهورية، ويبلغ عدد مديرياتها (11) مديرية، ومدينة زنجبار مركز المحافظة، وتعد الزراعة والاصطياد السمكي النشاط الرئيسي لسكان المحافظة، إذ تشكل المحاصيل الزراعية ما نسبته (4.7%) من إجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهم المحاصيل الزراعية المنتجة في المحافظة القطن طويل التيلة والخضروات والفواكه٠

موقع المحافظة :٠

تقع محافظة أبين على الشريط الساحلي للبحر العربي الذي يمتد إلى أكثر من (300) كيلو متراً و تبعد عن العاصمة مسافة (55) كيلو متراً وتتصل المحافظة بمحافظة شبوة من الشمال ، البحر العربي من الجنوب، محافظة شبوة من الشرق ومحافظتي لحج وعدن من الغرب٠

المساحة:٠

تبلغ مساحة محافظة أبين حوالي ( 16943 كم٢ ) تتوزع في عشر مديريات وتعتبر مديرية خنفر اكبر المديريات مساحة (4398كم2) واصغر المديريات محافظة رصد وتبلع مساحتها (198كم2)٠

السكان: ٠

يبلغ عدد سكان محافظة ابين وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م (433,819) نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل(2.47%)٠

التضاريس:٠

تتوزع تضاريس محافظة أبين بين جبال في أطرافها الشمالية وهضاب في وسطها وسهول ساحلية طويلة في أطرافها الجنوبية وهي تنقسم إلى نوعين المناطق الجبلية والمناطق السهلية والساحلية

أولا المناطق الجبلية:٠

تتركز في الشمال والشمال الغربي للمحافظة وتعتبر مديريات رصد وسباح وسرار من أكثر المديريات من حيث تضاريس سطحها تتمركز الجبال والمرتفعات فيها ذات الانحدارات الشديدة ومستوى سطح مديرية رصد في الارتفاع مابين (2000-2300)متر فوق مستوي سطح البحر واشهر الجبال فيها جبل أرحب (2166)متر جبل يثوب في مديرية سباح وجبل اجرم (2350م) وجبل القارة والمطور جميعها في مديرية رصد كذلك جبل الحمر(2044م)وجبل البدا(1952م) جميعها في مديرية سرار وفي مديرية لودر توجد العديد من الجبال أهمها جبل ثرة الذي يزيد ارتفاعه عن (2000م) وجبل كيران(1889م)و في مديرية الوضيع جبل المشرافة (1304م)وجبال يبور والوكر و ردوم .في مديرية مورية جبل وجر (1262م) وهناك بعض المرتفعات المتفرقة في الأجزاء الجنوبية من المحافظة ومن اهمها جبال العريس المراقشة والمكيل٠

المناطق السهلية والساحلية:٠

يمثل الجزء الجنوبي للمحافظة شريطا ساحليا يمتد من الطرف الغربي للمحافظة حتي طرفها الشرقي عن الحدود مع شبوة وينتشر علي هذا الشريط الكثير من التجمعات السكانيةاهمها مدينة شقرة ومدينة احور ويعتبر هذا الشريط من الشواطئ الجميلة والجاذبة المطلة علي البحر العربي . ريوجد العديد من القيعان والسهول في المحافظة اهمها قاع القلاسي وقاع امعين وقاع الحاق ٠

المناخ : ٠

يسود المحافظة نوعان من المناخ ففي المناطق الجبلية يسودها مناخ معتدل إلي دافئ في فصل الصيف وبارد في فصل الشتاء أما الأجزاء الجنوبية فإنها تكون حارة صيفا ودافئا شتاءً ٠


محافظة شبوة :-


تقع محافظة شبوة إلى الشمال الشرقي من العاصمة عدن، وتبعد عن العاصمة بحدود (474) كيلو متر، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (14.1%) من إجمالي سكان الجمهورية، وعدد مديرياتها (17) مديرية، ومدينة عتق مركز المحافظة، وأهم مدنها بيحان وحبان وعزان، وتعد الزراعة، تربية النحل، الاصطياد وتعليب الأسماك من أهم الأنشطة الرئيسة لسكان المحافظة، ويشكل إنتاج المحافظة من المحاصيل الزراعية ما نسبته (1.9%) من إجمالي إنتاج المحاصيل الزراعية في الجمهورية، وأهمها الفواكه والخضروات. ومن أهم معالمها مدينة ميفعة التاريخية. وتشهد المحافظة أعمالاً واسعة للتنقيب عن النفط من قبل بعض الشركات العالمية، إذ توجد عدة حقول نفطية وبعض المعادن من أهمها الزنك، الفضة، الرصاص، الملح الصخري، الفلسبار، رمل الزجاج، السيلكا، الاسكوريا والبرلايت٠

موقع المحافظة:٠

تقع محافظة شبوة في وسط الجزء الشرقي من الجنوب العربي وتبعد عن العاصمة عدن مسافة (474كم)وتتصل المحافظة بمحافظة حضرموت من الشمال و الشرق ، البحر العربي وجزء من محافظة أبين من الجنوب، محافظة أبين من الغرب ٠

المساحة : ٠

تبلغ المساحة حوالي( 42584 ) كم2وتتوزع في ستة عشر مديرية

السكان :٠

يبلغ عدد سكان محافظة شبوة وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م (470.440) نسمه وينمو السكان سنوياً بمعدل(2.54%)٠

التضاريس:٠

تتركز المرتفعات في الأجزاء الغربية والجنوبية علي حدود المحافظة من محافظة أبين ومعظم هذه المرتفعات يطلق عليها جبال الكور (كور العوالق) وهي سلسل جبلية متصلة بسلسلة جبال العوالق السفلي الواقعة في الأجزاء الشرقية والشمالية الشرقية من محافظة أبين وتمتد شمالاً وتحديداً في مديريات حطيب نصاب والأجزاء الجنوبية لمديريات مرخة واهم تلك الجبال هي جبال الصير (1896)متراً وجبال صير أهل غسيل(2285)مترا جبال العر(1886) وجبل أمزمل(1652)جبل المحاجر (1473)متر جبال المرخام (1412)جبال أل علي(1773)متر وجبال المنارة(1970)مترا وغيرها من الجبال الموجودة في المحافظة

المناخ و البيئة :٠

يسود المحافظة ثلاثة أنواع من المناخ ففي المناطق الشمالية يسودها مناخ صحراوي حيث يكون حار صيفا باردا جاف شتاء وأم الأجزاء الجبلية تشهد مناخ معتدلاً صيفاً وبارد شتاءاً والنوع الثالث في الأجزاء الساحلية حار صيفاً ودافئا شتاءاً

الأمطار:٠

تسقط الأمطار عموماً في فصل الصيف ومن جانب أخر تحظى المحافظة بتدفق كميات كبيرة من السيول القادمة من المحافظات الأخرى٠

الغطاء النباتي:٠

حيث أن الغطاء النباتي في بعض أجزاء السطح محدود سواء من حيث الكم أو النوع ويكاد ينحصر في بعض أنواع من الحشائش والنباتات الصغيرة التي تكثر خلال مواسم الأمطار بالإضافة إلى بعض الأشجار المعمرة المتناثرة قرب الأودية والشعاب واهم هذه الأشجار السدر والسمر والقرض وبعض أشجار الطلح والأثل والعشر والعوسج ٠



محافظة حضرموت :-


تقع محافظة حضرموت على ساحل البحر العربي، وتبعد عن العاصمة عدن بحدود (794) كيلو متراً، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (30.8%) من أجمالي سكان الجمهورية، وعدد مديريتها (30) مديرية، وتعد أكبر محافظات الجمهورية مساحة. ومدينة المكلا مركز المحافظة، وأهم مدنها سيئون، الشحر، تريم وشبام، ومن الأنشطة الرئيسة التي يمارسها سكان المحافظة الزراعة والاصطياد السمكي والثروة الحيوانية، حيث تصل نسبة المحاصيل الزراعية إلى (5%) من إجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهمها التمور والحبوب والمحاصيل النقدية، ويعد قطاع الأسماك الرافد الاقتصادي الأول لسكان المحافظة كونها تقع على شريط ساحلي طويل يمتد على شاطئ البحر العربي، ويمتاز بكثرة وتنوع الأسماك والأحياء البحرية، وتضم أراضي المحافظة بعض الثروات المعدنية منها حقول النفط وموارد معدنية أهمها الذهب٠

ومن معالم السياحة في محافظة حضرموت المساجد والمدارس ومكتبات مدينة تريم وحصون وحدائق مدينة سيئون وناطحات السحاب في مدينة شبام. وتتميز المحافظة بتنوع مناخها نتيجة مساحتها الكبيرة ويصل متوسط درجة الحرارة خلال أيام السنة إلى (27) درجة مئوية تقريباً٠

الموقع :٠

تقع محافظة حضرموت في الجزء الشرقي للجنوب العربي على ساحل البحر العربي، وتبعد عن العاصمة عدن بحدود (794) كيلو متراً، ،أما مديريتا حديبو وقلنسية وعبد الكوري والجزر التابعة للمديريتين المذكورتين تقع في البحر العربي وتتصل المحافظة بحدود المملكة العربية السعودية من الشمال، محافظة المهرة من الشرق ، محافظة شبوة والجمهورية العربية اليمنية من الغرب ، البحر العربي من الجنوب٠

المساحة :٠

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (167378)كيلومتر مربع تتوزع على ثلاثين مديرية٠

السكان :٠

يبلغ عدد سكان محافظة حضرموت وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004م (1028556) وينمو السكان بمعدل(3.08%) سنوياً ؛ إذ يشكل سكانها ما نسبته (30.8%) من إجمالي سكان الجمهورية

التضاريس :٠

تتميز المحافظة بتنوع سطحها إلى ثلاثة أقسام رئيسية : القسم الأول : المناطق الجبلية : تتركز في الأجزاء الوسطى والجنوبية الغربية وبعض الأجزاء الغربية ، القسم الثاني : المناطق الصحراوية : تتركز في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية والشرقية للمحافظة ، القسم الثالث : المناطق الساحلية : تمثل الشريط الساحلي المطل على البحر العربي بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الأودية المتفرقة في مختلف أجزاء المحافظة ،هذا بالإضافة إلى جزيرة سقطرى والعديد من الجزر الأخرى التابعة لها ٠

القسم الأول : المناطق الجبلية :٠

تتوسط المحافظة سلسلة جبلية وتبدأ من الطرف الغربي وتحديداً من مديرية حجر العصير وتمتد شرقاً حتى حدود المحافظة مع محافظة المهرة وتشترك في هذه السلسة من المرتفعات عدد من المديريات الواقعة في الجهتين الشمالية والجنوبية لهذه السلسلة الجبلية أخرى .حيث تتصل من جهة الشمال بمديريات زمخ ومنوخ ،قف العوامر ،ثمود ، رماه ،وتتصل بهذه السلسلة من جهة الجنوب مديريات حجر الصعير ،القطن ،شبام ،سيئون ،تريم ،السوم ،من جانب آخر تمتد هذه السلسلة الجبلية من الطرف الغربي باتجاه الجنوب متصلة بسلسلة جبلية باتجاه محافظة شبوة ،كما تتصل بسلسلة جبلية أخرى تمتد من جنوب غرب المحافظة باتجاه الشرق وتشترك بها معظم مديريات الجزء الجنوبي ،ومن أهم المرتفعات في تلك الأجزاء :٠

جبال محمدين ،جبال المعابر ،جبل الغبر (950) م ، جبل قميز ،جبل عود (1500)م ،جيل الدعلية (1800)م ،جبل بروم (1150)م جميعها تقع في مديرية بروم وميفع ٠ جبل رباح (850)م ،جبل الغويطة (950)م ،جبا ل الجميري (1003)م وتقع في مديرية حجر ٠ جبل حنطب يقعان في مديرية الشحر ٠ جبل أسناس ،جبل سودف يقعان في مديرية القطن ٠ جبل قرط باحيد ،جبال عالون وتقع في مديرية رخية ٠ جبل غمدان ،جبل جحلان يقعان في مديرية حريضة ٠ جبل الكور ،جبل العر يقعان في مديرية زمخ ومنوخ ٠ جبال كردي ،جبال خشيب (1005)م وتقع في مديرية رماه ٠ جبل الكور (1642)م ،جبال هرام (1524)م وتقع في مديرية المكلا ٠ جبال الحج ، جبال لميسة وتقع في مديرية دوعن ٠ جبال بافاس وتقع غرب مديرية يبعث ٠ جبال حبشية (1240)م وتقع في مديرية ثمود ٠ جبال رباح (1072)م ،جبال حصير (1363)م وتقع في مديرية العبر ٠ هناك العديد من المرتفعات الأخرى خصوصاً في الأجزاء الجنوبية والجنوبية الغربية ٠

الأودية :٠

يتميز سطح المحافظة بتعدد انحداراته وباتجاهات مختلفة وتضم الانحدارات العديد من الأودية منها ما هي أودية رئيسة ومنها أودية فرعية معظمها روافد مهمة للأودية الرئيسة ، وإضافة إلى ذلك جزيرة سقطرى تضم في إطارها العديد من الأودية التي تنحدر باتجاهات مختلفة ب\تبعاً لانحدار السطح فيها ٠

أولاً :الأودية المائية :٠

هي الأودية التي تجري فيها المياه بصورة دائمة وعلى مدار السنة

ثانياً : الأودية الجافة :٠

وهي تلك الأودية التي تجري فيها مياه الأمطار الموسمية ...

القسم الثاني : الأجزاء الصحراوية :٠

تشكل الأجزاء الصحراوية مساحة واسعة في المحافظة خصوصاً في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية وتحديداً مديريات رماه ،ثمود ، قف العوامر ،زمخ ومنوخ حيث يغلب على سطح هذه المديريات الطابع الصحراوي ويشكل صحراء واحدة تنحدر باتجاه الشمال كما تعد امتداداً طبيعياً لصحراء الربع الخالي. وتنتشر على هذه الأجزاء الواقعة في إطار مديريات المحافظة عدد من المسميات الصحراوية والرملية مثل :رملة رماه ،شقاق المعمورة ،عروق الخراخير ،رملة عيوة وتقع في مديرية رماه ،رملة قصيعان ،رملة شقاق المعاطيف ،رملة العدابة في مديرية زمخ ومنوخ ،رملة السبعين في مديرية العبر ،رملة شقاق البديع ،عروق الموارد في مديرية ثمود ٠

القسم الثالث : المناطق الساحلية :٠

تطل محافظة حضرموت من جهة الجنوب على البحر العربي وبذلك فهي تمتلك شريط ساحلي يبلغ طوله حوالي (620)كم يبدأ من الطرف الجنوبي الغربي للمحافظة عند الحدود مع مديرية رضوم محافظة شبوة ويمتد شرقاً حتى الطرف الجنوبي الشرقي لمديرية الريدة وقصيعر عند الطرف الجنوبي الغربي لمديرية المسيلة (محافظة المهرة ) . بذلك فإن ست مديريات من مديريات المحافظة واقعة على الشريط الساحلي وهي : ( بروم وميفع ،المكلا ،غيل باوزير ،الشحر ،الديس ،الريدة وقصيعر ) كذلك فإن جزيرة سقطرى تتميز بامتلاكها شريطاً ساحلياً يحيط بالجزيرة من جميع الاتجاهات ،وهكذا الحال بالنسبة للجزر الأخرى التابعة للجزيرة أهمها جزر عبد الكوري ،درسة ،سمحة٠

المناخ :٠

تتميز محافظة حضرموت بتنوع مناخها وذلك تبعاً لتنوع سطحها يكون كتالي:٠

الأجزاء الساحلية : يسود المناخ الساحلي وغالباً ما يكون حارا ًصيفاً ومعتدلاً شتاءً ٠ الأجزاء الجبلية : مناخها معتدلاً صيفاً وبارد شتاءً ٠ الأجزاء الصحراوية : يسود المناخ الصحراوي ويكون حار جاف على مدار السنة ٠ مناخ جزيرة سقطرى حار ممطر صيفاً ومعتدل نسبياً في الشتاء، ويصل متوسط درجة الحرارة في المحافظة بشكل عام خلال أيام السنة إلى (27) درجة مئوية تقريباً٠

الأمطار : ٠

تهطل الأمطار في المحافظة خلال فصل الصيف وهي الأمطار الموسمية المعتادة ،كذلك سقوط أمطار شتوية على بعض أجزاء المحافظة غالباً ما تكون خفيفة ونادرة ،كما أن الأمطار الصيفية تتفاوت من حيث كمياتها وذلك من منطقة إلى أخرى . فالمديريات الغربية أكثر حظاً بسقوط الأمطار من المديريات الشرقية والشمالية ،وعموماً فإن المحافظة قد شهدت شحة في الأمطار خلال السنوات الأخيرة الماضية في معظم أجزائها ، وتبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة 292.4 بالمليمتر حسب محطات الرصد الرئيسية للعام 2004 م ٠

الغطاء النباتي :٠

يتنوع الغطاء النباتي في المحافظة تبعاً لتنوع السطح وطبيعة المناخ السائد ويتوزع بالشكل التالي :٠

الأجزاء الجبلية تغطي السطح أنواع مختلفة من الأشجار المعمرة كالسدر ،السمر ،القرض ،الطلح ،بالإضافة إلى أشجار النخيل المنتشرة في معظم المديريات الواقعة في تلك الأجزاء ،إلى جانب ذلك تنمو الكثير من أنواع الحشائش والنباتات الصغيرة خصوصاً في مواسم سقوط الأمطار ٠

المديريات الصحراوية فإن الغطاء النباتي فيها يتمثل بأشجار الأثل ،السيسان ،العشر ،الأراك ،إلى جانب أشجار السدر ،القرض ،السمر التي تنتشر في بعض تلك المديريات ،بالإضافة إلى الحشائش والنباتات الصغيرة الموسمية ٠

غير أن أشجار النخيل تعد الأكثر انتشارا في معظم مديريات المحافظة ،وهي بذلك تشكل نسبة كبيرة من إجمالي أنواع الغطاء النباتي المتوفر في المحافظة ٠

الحيوانات والطيور البرية :٠

توجد بعض أنواع من الحيوانات البرية وفي أجزاء مختلفة وأهم هذه الحيوانات السباع ،النمور ،الثعالب ، الأرانب ،القنافذ ،الضبي والتي توجد بصورة نادرة في المناطق الصحراوية وتنفرد جزيرة سقطرى بحيوان فريد يعرف بقط الزباد وبأعداد قليلة ومهدد بالإنقراض ،وتوجد معظم هذه الحيوانات في الأجزاء الجبلية والصحراوية الخالية من السكان ٠

توجد أنواع مختلفة من الطيور أهمها الصقور ،الحداء ،البوم ،الحمام البري بالإضافة إلى أنواع أخرى من العصافير المختلفة الأحجام والأسماء والتي يتركز تواجدها في المناطق الزراعية والأودية الكثيفة الأشجار ،وأما جزيرة سقطرى تتميز بوفرة وتعدد وتنوع الطيور ؛إذ تم رصد وتسجيل (120) نوع من الطيور منها (30) نوع مستقر ومتوالد في الجزيرة البعض منها لا يوجد في إي مكان في العالم ،كما أن هناك عدد كبير من الطيور التي تم تسجيلها ورصدها في الجزيرة وتعد من الطيور المهاجرة ٠


محافظة المهرة :-


تقع محافظة المهرة إلى الشرق من العاصمة عدن، ويطلق عليها تسمية البوابة الشرقية للجنوب العربي، وتبعد عن العاصمة بحدود (1318) كيلو متراً، ويشكل سكانها ما نسبته (2.7%) من أجمالي سكان الجمهورية، ولذلك فهي تعد أقل المحافظات من حيث عدد السكان، وعدد مديرياتها (9) مديريات، ومدينة الغيظة مركز المحافظة. وتعد الزراعة وتربية الثروة الحيوانية وصيد الأسماك، أهم الأنشطة الرئيسة التي يمارسها سكان المحافظة، حيث يزرع فيها العديد من المحاصيل الزراعية، من أهمها الخضروات. كما تقع المحافظة على شريط ساحلي طويل يصل إلى (500) كيلو متر، غني بالأسماك والأحياء البحرية. ويوجد في أراضي المهرة موارد طبيعية وإمكانات اقتصادية متنوعة، إذ تشير المؤشرات الأولية إلى وجود بعض المعادن، من أهمها الذهب والرخام والجرانيت والرمال السوداء، وتشتهر محافظة المهرة بأشجار اللبان وصناعة البخور، ونشاط تجاري متميز كونها الشريان الرئيس لتجارة الجنوب العربي مع بعض دول الخليج العربي، ويشكل ميناء نشطون حركة تجارية في صيد وتصدير الأسماك. ومن معالمها السياحية محمية حوف. ويغلب على تضاريس المحافظة الطابع السهلي والصحراوي، ويتميز مناخها بأنه حار في فصل الصيف ومعتدل في فصل الشتاء٠

الموقع:٠

تقع محافظة المهرة بالجزء الشرقي من الجنوب العربي بين خطي عرض (15ْ- 20ْ) وبين خطي طول (51ْ- 45ْ) شرق غرينتش، و تبعد عن العاصمة عدن مسافة (1318كم ) وتتصل المحافظة بصحراء الربع الخالي من الشمال ، محافظة حضرموت من الغرب ، البحر العربي من الجنوب ، سلطنة عمان من الشرق٠

المساحة :٠

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (67297) كيلومتر مربعاً . وتتوزع هذه المساحة في تسع مديريات . وتعد مديرية حات أكبر مديريات المحافظة مساحة (19303) كيلو متر مربع . في حين تعتبر مديرية حوف أصغر المديريات من حيث مساحتها (1531) كيلو متر مربع٠

السكان :٠

يبلغ عدد سكان محافظة المهرة وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2004م (88594) نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل(4.51%)٠

التضاريس :٠

تنقسم تضاريس أراضي محافظة المهرة إلى ثلاثة أقسام هي :٠

السهل الساحلي الجنوبي الهضبة الجبلية الوسطى الصحراء الشمالية

السهل الساحلي الجنوبي : ويشمل الشريط الساحلي المتعرج والممتد من حدود المحافظة مع محافظة حضرموت من الغرب ، وشرقاً حتى حدود سلطنة عمان الشقيقة ، ويبـلـغ طـوله حوالي ( 375 كم ) ، وهو ينحصر من الشمال بسلسلة جبال الهضبة ووديانها ، ويصل أعلى ارتفاع لـه عـن مستوى سطح البحر نـحو ( 250 متراً ) ، وتنتشر عليه معظم المدن الرئيسية بما فيها المركز الإداري للمحافظة ـ مدينة الغيضة - لذلك يعيش فيه أكثر سكان المحافظة ٠

الهضبة الجبلية الوسطى : تعتبر الهضبة جزءاً من الهضبة الجبلية الممتدة من شمال عدن حتى شرق محافظة المهرة ، وتتكون من سلاسل جبلية تتخللها الوديان والروافد ، وأشهر جبال هذه المحافظة ، جبل الحبشية ، وجبل الغرت ، وسلسلة جبال بني كشيت ، وجبل الفك ومرارة ، وشرقاً حتى سلسلة جبال القمر٠ السلسلة الجبلية يتخللها العديد من الوديان التي تنقسم إلى قسمين : ٠

القسم الأول ( وتصب جنوباً إلى ساحل البحر العربي) : أهم وأكبر أوديـة المحافظـة تبدأ من الغرب ومنها وادي المسيلة الذي يعتبر الامتداد الجنوبي الشرقي لوادي حضرموت وتصب فيه الكثير من الروافد الشمالية الشرقية ، والجنوبية الغربية ، وعلى ضفتي هذا الوادي تنتشر الكثير من المستوطنات التي تعتمد على المياه الجارية فيه ، وتعتبر أراضيه من أخصب أراضي المحافظة ، ويصب هذا الوادي إلى غرب سيحوث ثم البحر ، وإلى الشرق من هذا الوادي هناك وادي (عدنوت) ويصب إلى غرب قشن عند رأس شروين ، وإلى الشرق منه هناك وادي الجيزي الكبير ، الذي يصب فيه وادي دحون الذي تتجمع مياهه من سلسلة جبل كشيت وجبل الفرت ويصب وادي الجيزي إلى الغرب من مدينة الغيضة ـ المركز الإداري للمحافظة ـ ،وإلى الشرق من هذا الوادي ، كما توجد عدد من الوديان الصغيرة التي تصب إلى البحر العربي ، وهي الوديان التي تتخلل سلسلة جبال القمر ٠

القسم الثاني (وتصب شمالاً إلى صحراء الربع الخالي ) : يوجد في هذا القسم الكثير من الوديان ، وهي - من الغرب إلى الشرق - وادي المناهيل ووادي أرمة ، وهما الواديان اللذان تتجمع مياههما من سلسلة جبل بن كشيت الشمالية - فوادي ضحية ووادي تهوف - وهما الواديان اللذان تتجمع إليهما مياه جبل بن كشيت الشمالية - ويلتقيان جنوب سناو وتصب في الربع الخالي في خليف مسيفة - ثم واديي مراخية وعربة - وهما اللذان تتجمع إليهما مياه جبل بن كشيت الشمالية ويصبان في الربع الخالي في طوق شحر - ثم وادي رخوة ووادي شعيت ووادي ميتن ووادي شحت - وتصب هذه الأودية شمالاً في الربع الخالي ٠

الصحراء الشمالية :٠ وهي عبارة عن صحراء مترامية الأطراف وهي الجزء الجنوبي الشرقي من صحراء الربع الخالي ، وتضم عروق الموارد ، ورملة أم غارب ، ورملة عيوة ، وبنـي معارض وخليف وعلين ، وخليف مسيفة ، وطوق شحر ، وعدد كبير من العروق مثل عروق الخراخير ، وعروق ضحية ، وعروق ابن حمودة ، ومعظم قاطنيها من البدو الرحل ٠

المناخ : ٠

يسود محافظة المهرة المناخ المداري الجاف باستثناء مديرية حوف التي تسقط عليها الأمطار سنويا بصورة منتظمة ابتداء من يونيو حتى سبتمبر وتبلغ درجة الحرارة في حدها الأعلى (33ْ مئوية) وحدها الأدنى (18ْ مئوية) في المناطق الساحلية المحاذية لشواطئ البحر العربي بسبب هبوب الرياح الموسمية حاملة نسمات الهواء الملطفة للحرارة ٠

الأمطار :٠

تعاني الكثير من أجزاء المحافظة أن لم نقل جميعها من شحة الأمطار خلال السنوات الأخيرة وإن سقطت بعض الأمطار في أجزاء من المحافظة فإنها قليلة وتتركز في بعض الأجزاء الجبلية .وعموما فإن الأمطار عادة ما تسقط في فصل الصيف كما أنها تسقط في الشتاء بكميات قليلة حيث تبلغ كمية الأمطار (982)ملم بحسب إحصائيات2004م ٠

الغطاء النباتي:٠

نظرا للطبيعة الصحراوية التي تشكل معظم سطح المحافظة فإن ذلك يؤثر إلى حد كبير في نوعية وكمية الغطاء النباتي وبذلك فإن معظم الغطاء النباتي المتوفر على سطح المحافظة يتمثل بالنباتات والأعشاب الصحراوية والتي غالباَ ما تنمو وتكثر في مواسم الأمطار . إلى جانب أنواع أخرى من الأشجار المعمرة خصوصاً الشوكية منها مثل السمر، السيسبان ، إضافة إلى أشجار السدر بكميات محدودة وأشجار النخيل وغيرها ٠

الحيوانات البرية :٠

توجد العديد من الحيوانات البرية أهمها السباع ، النمور، الثعالب، الأرانب ، وأنواع أخرى كالقنافذ الشوكية، الأوبار، ...الخ، كما توجد أعداد قليلة جدا من الضبي . ومن جميع هذه الأنواع توجد في المناطق الخالية من السكان . كذلك توجد أنواع مختلفة من الطيور أهمها الصقور،الحمام البري ، الحداء، البوم ، وغيرها من العصافير الصغيرة مختلفة الأحجام والأسماء والتي غالباً ما تتواجد في المناطق الزراعية والأودية الكثيفة الأشجار٠




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أهم الموانئ

أهم الموانئ الجوية و البحرية

المطارات : مطارات دولية . ١- مطار عدن الدولي ٢- مطار الريان

مطارات محلية (داخلية)٠ ١- مطار العند ٢- مطار سقطرى ٣- مطار الضالع ٤- مطار لودر ٥- مطار أحور ٦- مطار مكيراس ٧- مطار عتق ٨- مطار بيحان ٩- مطار الغيظة

الموانئ : ١- ميناء عدن ٢- ميناء المكلا

التعداد السكاني

التعداد السكاني لعام 2004

المحافظة / عدن الذكور / 313,555 الإناث / 275,864 الإجمالي / 589,419

المحافظة / لحج الذكور / 361,014 الإناث / 361,680 الإجمالي / 722,694

المحافظة / أبين الذكور / 212,593 الإناث / 221,226 الإجمالي / 433,819

المحافظة / شبوة الذكور / 243,150 الإناث / 227,290 الإجمالي / 470,440

المحافظة / حضرموت الذكور / 498,372 الإناث / 530,184 الإجمالي / 1,028,556

المحافظة / المهرة الذكور / 40,848 الإناث / 48,110 الإجمالي / 88,594

الاجمــــــــــــــــــــــالي / 3,333,522

التضاريس

تضاريس الجنوب العربي

يقسم الجنوب العربي من حيث التكوين الطبيعي إلى أقاليم جغرافية رئيسية هي :٠

١- إقليم المرتفعات الجبلية: سلاسل جبلية تقع في المناطق الجنوبية والغربية بمحاذاة المناطق الهضبية من الجهة الغربية والجنوبية٠


٢- إقليم الأحواض الجبلية: يتمثل هذا الإقليم في الأحواض والسهول الجبلية الموجودة في المرتفعات الجبلية وأغلبها يقع في القسم الشرقي من خط تقسيم المياه الممتد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب٠


٣- إقليم المناطق الهضبية: تقع إلى الشرق والشمال من إقليم المرتفعات الجبلية وموازية لها لكنها تتسع أكثر باتجاه الربع الخالي وتبدأ بالانخفاض التدريجي وينحدر السطح نحو الشمال والشرق انحداراً لطيفاً، وتشكل معظم سطح هذا الإقليم من سطح صخري صحراوي تمر فيه بعض الأودية وخاصة وادي حضرموت٠ وتنقسم المنطقة الهضبية إلي قسمين هما: أ- الهضبة الغربية: تتألف من صخور نارية أركية ومتحولة ويطلق عليها اسم (الكور) وتبلغ الهضبة ذروة ارتفاعها في الغرب حيث يبلغ زهاء(3300) بالقرب من مضيق باب المندب ويتناقص علوها في الشرق فيصبح نحو( 2000م)٠ ب- الهضبة الشرقية: وتنقسم قسمين كبيرين يفصل بينهما وادي حضرموت٠

٤- إقليم السهل الساحلي : ويمتد بشكل متقطع على طول سواحل الجنوب العربي حيث تقطعه الجبال والهضاب التي تصل مباشرة إلى مياه البحر في أكثر من مكان ولذلك فإن إقليم السهل الساحلي للجنوب العربي يشتمل على السهول التالية:٠ ( سهل تبن/أبين - سهل ميفعة /أحور - السهل الساحلي الشرقي ويقع ضمن محافظة المهرة)٠ ويتميز إقليم السهل الساحلي بمناخ حار طول السنة مع أمطار قليلة تتراوح بين50-100 ملم سنوياً إلا أنه يعتبر إقليمًا زراعياً هاماً وخاصة سهل تبن وذلك ناشئ عن كثرة الأودية التي تخترق هذا الإقليم وتصب فيه السيول الناشئة عن سقوط الأمطار على المرتفعات الجبلية٠


٥- إقليم الصحراء: وهو إقليم رملي يكاد يخلو من الغطاء النباتي باستثناء مناطق مجاري مياه الأمطار التي تسيل فيها بعض سقوطها على المناطق الجبلية المتاخمة للإقليم ويتراوح ارتفاع السطح هنا بين (500-1000) م فوق مستوى سطح البحر وينحدر دون انقطاع تضاريسي ملحوظ باتجاه الشمال الشرقي إلى قلب الربع الخالي ٠ والمناخ هنا قاس يمتاز بحرارة عالية والمدى الحراري الكبير والأمطار النادرة والرطوبة المنخفضة .

المناخ

مناخ الجنوب العربي

يطل الجنوب العربي على البحر العربي لكن مناخ الجنوب العربي لم يستفد من الخصائص البحرية كثيراً سوى في رفع درجة الرطوبة الجوية على السواحل حيث أن تأثير هذا البحر في تعديل خصائص مناخ الجنوب العربي محدود جداً يقتصر على الرطوبة وتعديل بعض خصائص الرياح بينما دوره في حالة عدم الاستقرار الجوي محدود وتسقط الأمطار في الجنوب العربي في موسمين الموسم الأول خلال فصل الربيع( مارس – أبريل) والموسم الثاني في الصيف ( يوليو – أغسطس ) وهو موسم أكثر مطراً من فصل الربيع وتتباين كمية الأمطار الساقطة على الجنوب العربي تبايناً مكانياً واسعاً فأعلى كمية تساقط سنوي تكون في المرتفعات الجنوبية الغربية كما في منطقة الضالع حيث تتراوح كمية الأمطار الساقطة هنا ما بين 600-1500 مم سنوياً٠ أما في السواحل الجنوبية والشرقية للبلاد فكمية الأمطار تبلغ نحو 50 مم سنوياً كما في عدن والفيوش والكود والريان ويرجع سبب ذلك إلى عدة عوامل أهمها :إن اتجاه حركة الرياح الرطبة تسير بمحاذاة الساحل دون التوغل إلى الداخل لذا فإن تأثيرها يكون قليل جداً وبالتالي فإن الأمطار الساقطة ليست ذات أهمية اقتصادية تذكر ٠ ومن حيث درجات الحرارة فإن السهول الشرقية والغربية تتميز بدرجات حرارة مرتفعة حيث تصل صيفاً إلى 42ْم وتهبط في الشتاء إلى 25ْ م وتنخفض درجات الحرارة تدريجياً باتجاه المرتفعات بفعل عامل الارتفاع بحيث تصل درجات الحرارة إلى 33ْم كحد أقصى وإلى 20 ْم كحد أدنى وفي فصل الشتاء تصل درجات الحرارة الصغرى على المرتفعات إلى ما يقرب درجة الصفر وقد سجل الشتاء عام 1986م انخفاضاً في درجة الحرارة في ذمار إلى(- 12ْم) ٠ أما الرطوبة فهي مرتفعة في السهول الساحلية تصل إلى أكثر من 80 % بينما تهبط باتجاه الداخل بحيث يصل أدنى نسبة لها في المناطق الصحراوية والتي تبلغ نسبة الرطوبة فيها15%٠


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العملة

عملة الجنوب العربي

الدينار: هو الوحدة الأساسية لعملة الجنوب العربي صادر عن مؤسسة النقد للجنوب العربي ، ويتكون الدينار من 20 درهم (شلن)٠ [IMG]http://www.up-00.com/h1files/KAf21995.jpg[/IMG]

الثروة الوطنية

الثروة الوطنية

يصنف الجنوب العربي ضمن البلدان الأقل نمواً ومع ذلك فأنة ينظرللجنوب العربي كبلد واعد بالخيرات والموارد الاقتصادية الهامة حيث تتوفر فيه العديد من الثروات التي لم تستغل اقتصادياً حتى الآن وبالذات في مجال النفط والغاز والأسماك والثروات المعدنية المختلفة وفي الواقع الراهن تبين أهم مؤشرات أقتصادالجنوب العربي ما يلي :٠ تشكل الزراعة وصيد الأسماك نسبة تتراوح ما بين (15-20%) من الناتج المحلي الإجمالي ,حيث تمثل المساحة الصالحة للزراعة (3%) من إجمالي مساحة الجنوب العربي فأن المساحة المزروعة فعلاً تمثل (77 %) من إجمالي المساحة الصالحة للزراعة ٠ تشكل الصناعات الاستخراجية والتحويلية نسبة تتراوح ما بين (30-55%) من الناتج المحلي الإجمالي وفي إطار هذه النسبة يمثل استخراج وتكرير النفط الجزء الأكبر حيث تصل مساهمة القطاع النفطي في الناتج المحلي إلى نسبة تتفاوت ما بين (25-35%) ويصل متوسط إنتاج النفط في الجنوب العربي إلى ( 435.000 ) برميل في اليوم الواحد٠ شركاء مصدّرون: اليابان، اليمن الشمالي، و سنغافورة٠ شركاء استيراد: الاتحاد السوفيتي، أستراليا، المملكة المتّحدة .