ستون‌هنج

(تم التحويل من Stonehenge)

ستون‌هنج بالإنگليزية: Stonehenge هو مـِگاليث من نوع كرومليش يرجع لعصر ما قبل التاريخ في سهل ساليسبري بمقاطعة ويلتشاير جنوب غرب إنگلترة. يرجع تاريخه لأواخر العصر الحجري وأوائل عصر البرونز (3000 ق.م. –1000 ق.م.). وهذا الأثر رغم شهرته حاليا أصبح أطلالا. ويتكون من مجموعة دائرية من أحجار كبيرة قائمة محاطة بتل ترابي دائري. ويعتبر ستونهنج من أكثر الأثار الحجرية الضخمة شهرة وحفاظا في أوروبا.

Stonehenge
Stonehenge2007 07 30.jpg
Stonehenge in July 2007
ستون‌هنج is located in ولتشر
ستون‌هنج
Map of Wiltshire showing the location of Stonehenge
المكانWiltshire، إنگلترة
الإحداثيات51°10′44″N 1°49′34″W / 51.17889°N 1.82611°W / 51.17889; -1.82611Coordinates: 51°10′44″N 1°49′34″W / 51.17889°N 1.82611°W / 51.17889; -1.82611
النوعMonument
الارتفاعكل حجر منتصب يناهز ارتفاعه 4.1 متر
التاريخ
الموادSarsen, Bluestone
تأسسالعصر البرونزي
ملاحظات حول الموقع
الملكيةالتاج
الادارةالتراث الإنگليزي
الموقع الإلكترونيenglish-heritage.org.uk/stonehenge
النوعCultural
المعيارi, ii, iii
التوصيف1986 (10th session)
جزء منستون‌هنج، آڤبري والمواقع المرافقة
الرقم المرجعي373
Regionاوروپا وأمريكا الشمالية
ستونهنج

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معرفة الأثر

حتي الآن لايعرف ما يرمز إليه هذا الأثر. لكن البعض يحدس أنه كان مركزا احتفاليا أو دينيا. وحاليا يعتقدأن شعب جزر بريطانيا قد بدؤوا يشيدون هذا الأثر منذ 5000 سنة. وقد بينت الحفريات أن موقع ستونهنج قد بني علي ثلاث مراحل رئيسية:

  1. المرحلة الأولى : تمت عام 2900 ق.م. وكانت عبارة عن خندق دائري قطره 110 متر وعمقه واحد ونصف متر. وعلي حافة الخندق الدخلية بني سد به تجاويف عددها 56 تجويفا.ويقال أنها كانت لحمل أعمدة خشبية.
  1. المرحلة الثانية : البناء التي استمرت من سنة 2900 ق.م. –2500 ق.م. أقيمت مبان خشبية حيث أقيمت أعمدة خشبية جديدة قائمة في الأرض المستوية داخل مركز الخندق الدائري. كمانصبت أعمدة في منطقة منزوية شمالي شرق الخندق حيث مدخل الموقع.
  1. المرحلة الثالثة : نقلت الأعمدة للبناء التي استمرت حوالي 2550 ق.م. – 1600 ق.م. وتتكون من 80 عمود من صخور بركانية زرقاء.

وهذه الأعمدة نصبت قرب مركز الموقع علي شكل دائرتين متداخلتين (أنظر : دوائر الحجر). وكل صخرة تزن 4طن متري.وأثناء هذه المرحلة كانت الحجارة الزرقاء بالدائرتين يعاد تفكيكها وترتيبها بطريقة معقدة. وكانت حجارة رملية كبيرة قد جلبت يطلق عليها سارسين قد نصبت علي شكل دائرة قطرها 33متر وتتكون من 30 عمود حجري علي بعد 40 كم من شمال الموقع. ويطلق عليها نصب دائرة سارسين وكل عمود ارتفاعه 4 متر. وفوق قمم الحجارة الثلاثين دائرة منتظمة من حجارة سارسين يطلق عليها العتبات. ومثبتة بطريقة عاشق ومعشوق (لسان في تجويف بالنقر).


الأثر الحالي

لم يبق من البناء سوي 17 عمودا قائما وفوقه6عتبات ممتدة. وداخل دائرة سارسين كان منصوبا بناء علي شكل حدوة الحصان وكانت تفتح لشمال شرق النصب بإتجاه مدخل النصب. وكان نصب الحدوة مبنينا من خمس أزواج حجارة قائمة وعملاقة من أحجار سارسين. فكل حجركان يزن 40طن متري أو أكثر وارتفاعه 7متر فوق الأرض. لم يبق منها سوي ثلاثة أزواج. وهناك أشكال أخرى ما زال معظمها. ورغم وجود حوالي 1000 دائرة حجرية بالجزر البريطانية إلا أن نصب ستونهنج يعتبر أعظمها وأكبرها. ويقال ان محور حدوة الحصان والمدخل بستونهنج يشير لإتجاه الشمس بمنتصف الصيف, ويقال أنه كان يستعمل في التقويم وتحديد الاعتدالين الصيفي والشتوي. يقال ان الاحجار الضخمه جلبت من مناطق بعيده (جبال جنوب ويلز) وهذا من أهم أسباب كونها أحد عجائب الدنيا.


مصدر صخور ستونهنج

يعتقد أن مجموعة صخور ستون هنج كانت جزءا من معبد للشفاء، أو تأريخ لشىء ما، أو مقبرة ملكية. قام الدكتور ريتشارد بيفنز من المتحف الوطني في ويلز، والدكتور روبرت لكس في جامعة ليستر بتقصى مصدر الصخور، وذلك يسمى موقع ريولايتز -- ويبلغ 70 مترا -- في الطول (0.04) ميلا وهى مساحة تدعى كريج روس -- ي -- فيلين بعد تفحص آلاف العينات وإيجاد التطابق، وقال ان هذا الكشف سيساعدالخبراء في العمل على كيفية نقلها إلى الموقع في ويلتشير، الذي يستقطب أكثر من مليون سائح سنويا.[1]

ويشتبه علماء الآثار لفترة طويلة أن 82 من كتل الصخور الزرقاء، تزن كل واحدة منها ما يصل إلى أربعة أطنان ، يرجع مصدرها إلى تلال بريسيلى Preseli في ويلز ولكن هذه هي المرة الأولى التي تشير إلى مصدرها بشكل دقيق جدا.

الخطوة التالية هي البحث عن أدلة على استغلال المحاجر في هذا الموقع بحثا عن مزيد من التفاصيل عن كيفية دحرجة الحجارة ،أو نقلها على مايعرف ب"الطوف" أو المزلجة "النقل بواسطة "الزلاجات" أسفل نهر آفون إلى وجهتهم النهائية بواسطة البريطانيين القدماء في وقت مبكر.

ويمكن أن ندحض نظرية أخرى وهى أن الصخور لم تكن تنقل من قبل البشر ولكن عن طريق حركة الأنهار الجليدية خلال العصر الجليدي قبل عدة آلاف من السنين.

واستخدم الفريق معدات جيولوجية خاصة لمقارنة الصخور الزرقاء مع العديد من النتوءات outcrops في المنطقة على مدى تسعة أشهر.

ويمكن أن يقابل كل 4-1 لكن موقع محدد بالقرب من قرية Saeson بونت. الكل ولكن 4 من المواقع يمكن مطابقتها , بموقع محدد بالقرب من قرية Pont Saeson .ويقول د. بيفنز "ما يعنيه هذا هو أن المنطقة الآن صغيرة بما يكفي لعلماء الآثار للتنقيب في محاولة لكشف الأدلة عن إرتباطها بنشاط بشري"

وذلك يسلط ضوءا على تصور آخر عن قصة كيفية نقل الحجارة من بيمبروكشاير حتى وجهتها إلى ستونهنج "د. Ixer وصف تلك المعطيات ،وقد نشرت امس في مجلة علم الآثار في ويلز ، على أنها" غير متوقعة ومثيرة للغاية ".


وقال الخبير البروفيسور جيف ستونهنج ينرايت، عالم الآثار المسؤول السابق في التراث الإنجليزي أنه كان "انتصارا علميا".

"إنه لايهدر مصداقية أي عمل سابق ، وأنه يعطي علماء الآثار مساحة للتركيز على الأمر برمته، وقال. 'انها لا تزال لغزا ولكن نحن الآن خطوة أقرب إلى الحصول على أجوبة".

وقال عالم الآثار جوليان ريتشاردز ، مقدم برنامج Meet the Ancestors من بي بي سي قال مخاطبا الديلي ميل : "هذا مثير للاهتمام للغاية ، ويحصر البحث ، لكن الكأس المقدسة هو العثور على الحجر على طول الطريق، مما قد يكون قد سقط من زلاجة ، والتي يمكن أن تبين لنا كيف تم تحقيق هذا الشىء ".

إن خندقا وضفة تم إنشائهم في خندق عند ستونهنج حوالى 3.000 سنة قبل الميلاد وانه كان يستخدم أساسا كمدفن . ويعتقد أن كل الأحجار المصنوعة من الصخور البركانية أصعب من الجرانيت وجلبت هناك منذ حوالى 2.600 عام ووضعهت في دائرتين.

وكانت المرحلة النهائية بعد نحو 200 عاما في وقت لاحق عندما إستخرج البريطانيين الحجارة القديمة sarcen من مارلبورو --التى تبعد 25 ميلا -- ويعتقد أنها قد جلبت لهم على متن زحافات. ويعتقد أيضا أن تلك الحجارة إمتلكت قوة خارقة للطبيعة أو لها خواص للشفاء ، وكانوا على استعداد للذهاب إلى أقصى الحدود لتسخير ذلك.

انظر أيضا

هوامش

وصلات خارجية

قالب:Stonehenge