طفل أنابيب

(تم التحويل من In vitro fertilisation)

طفل الأنابيب، In vitro fertilisation، هي عملية إخصاب تتم خارج الجسم، حيث لا تكون المرأة قادرة على الحمل بالشكل الطبيعى داخل الرحم. ويتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوى خارج الجسم لوجود مشكلة ما لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول للبويضة لإخصابها وذلك لأسباب متعددة.

طفل الأنابيب
In vitro fertilization
تدخل
بويضة with surrounding granulosa cells
ICD-10-PCS8E0ZXY1
MeSHD005307
"Naked" Egg
early embryo development following fertilisation

عرف العالم هذا التعبير لأول مرة عام 1978 عندما ولدت الطفلة لويز براون وهي أول طفلة أنابيب في العالم وقد أمكن بهذه الطريقة التغلب علي بعض العوائق التي تمنع حدوث الحمل عند المرأة مثل انسداد قناة فالوب. ويتم اللجوء إلى طفل الانبوب في الحالات التي يتعذر فيها التلقيح الطبيعي للبويضة داخل الرحم بسبب ضعف النطاف أو مشاكل في الرحم. وتتم هذة الطريقة بأخد بويضات من المرأة وحيوانات منوية من الرجل وتهيئة وسطا ملائما في المختبر يشبة قناة فالوب فيتم الإخصاب و تبدا مرحلة التفلج فيقوم الطبيب بزرع الجنين في رحم الأم حيث ينمو حتي الولادة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعريف

الإخصاب خارج الجسم، هو تلقيح البويضة بالحيوان المنوى خارج جسم المرأة (الرحم) في أنبوب اختبار ولذا تم تسميته بطفل الأنابيب لأنه يتم إخصاب البويضة داخل أنبوب الاختبار هذا وذلك بسحب البويضة المكتملة النضج من المبيض وتوضع معها الحيوانات المنوية بعد غسلها، ثم يعاد زرع البويضة المخصبة (الجنين) داخل رحم الأم لاستكمال نموها.[1]


وتستغرق عملية نقل البويضة المخصبة إلى رحم الأم من يومين إلى خمسة أيام. يتم أخذ أكثر من بويضة (من اثنين إلى ثلاثة المعدل الموصى به) لتزيد من احتمالية تكون أكثر عدد ممكن من الأجنة الملقحة.

لذا نجد أن نسب النجاح تزيد كلما زاد عدد البويضات التى تم سحبها من مبيض المرأة والعكس صحيح، وبزيادة عدد البويضات المنقولة في نفس الوقت قد يظهر معها بعض المشاكل على الرغم من أن فرص نجاح الحمل أكثر، ومن هذه المشاكل هو إمكانية تعدد الأجنة (الحمل في توأم)، وتعدد الأجنة هذا قد يصاحبه إجهاض، عدم استكمال الحمل لما يسببه من مضاعفات للأم أو في بعض الحالات الأخرى يؤدى إلى الولادة المبكرة.

والشرط الأساسى لكى يلجأ الزوجان لإجراء عملية طفل الأنابيب أن كلاً من المرأة والرجل تتوفر لديهم المقدرة الفسيولوجية على إنتاج البويضات والحيوانات المنوية بصرف النظر عن وجود بعض المشاكل لديهم والتى يلجئون بسببها لإجراء عملية طفل الأنابيب (الإخصاب خارج الجسم)- ومن هذه المشاكل:


المؤشرات

الطريقة

1- بمجرد بداية الدورة الشهرية وإن جاز القول بداية نزول الدم مهما كانت خصائصه في أى وقت يعتبر بداية الدورة الشهرية، وعلى المرأة التوجه الفورى للفحص.

2- يصف الطبيب المعالج للمرأة علاجاً بواسطة الهرمونات لحث المبيض على إنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات والتى تزيد من فرص النجاح.

3- قبل البدء بأية تجربة من تجارب أطفال الأنابيب، يتم عمل الفحوصات للزوجة أو الزوج للتأكد من عدم وجود أية مشاكل قد تعيق من حدوث الحمل ومنها فحوصات للدم وللرحم، للحيوانات المنوية، وقناتا فالوب.

4- يتم جمع البويضات بعد 32-36 ساعة من أخذ هرمون (hCG).

5- يجب أن تكوم مثانة السيدة فارغة.

6- يتم إعطاء المرأة مادة مخدرة عن طريق العضل قبل نصف ساعة من إجراء سحب البويضات (تكون المادة مهدئة ومسكنة للألم في نفس الوقت)، وتأخذها المرأة ليلاً قبل صباح إجراء العملية وذلك من قبل الطبيب.

7- ينظف المهبل بمادة معقمة لتجنب حدوث إصابة بكتيرية أثناء جمع البويضات.

8- يم سحب البويضات بجهاز الموجات فوق الصوتية المهبلى من كلا المبيضين.

9- البويضة- يتم سحب حوالى ثلاث حويصلات، وقد تحتوى كل حويصلة على أكثر من بويضة واحدة، ثم توضع في محيط مهيأ تكون درجة حرارته مماثلة لدرجة حرارة رحم الأم وكذلك كمية الأكسجين. يكون عامل الوقت هاماً للغاية حيث يقوم الطبيب برصد التبويض حتى لا تتم قبل سحب البويضات الناضجة.

10- تبقى المرأة في المكان المتخصص الذى تم فيه سحب البويضات لمدة ساعة.

11- تبدأ المرأة في أخذ علاج البروجيستيرون من يوم سحب البويضات.

12- قد يتم سحب البويضات بمنظار البطن لفحص منطقة الحوض.

13- الحيوان المنوى- وفى نفس اليوم الذى تم سحب البويضات فيه، يتم أخذ عينة من السائل المنوى وتوضع الحيوانات المنوية النشطة في سائل خاص وقد يستعان ببعض الأدوية الأخرى لزيادة حركتها (يؤخذ حوالى 1000.000 حيوان منوى لكل بويضة).

14- يتم تلقيح البويضة بوضع الحيوانات المنوية معها في طبق خاص وتترك من 4-24 ساعة (فترة الحضانة) حسب درجة نضوج البويضة ويتم فحصها بالميكروسكوب في اليوم التالى على الإخصاب (يعتمد وقت إضافة السائل المنوى للبويضة على مدى نضج البويضة).

15- يتم نقل البويضة المخصبة لرحم الأم بعد 2-5 أيام بعد إجراء عملية الإخصاب من خلال قسطرة تدخل إلى عنق الرحم ومنها إلى الرحم لتوضع في تجويفه.

16- يتم إعطاء السيدة أدوية لتثبيت الجنين في الرحم.

17- في حالة عدم نزول الدورة الشهرية بعد مرور أسبوعين من نقل البويضة الملقحة يقوم الطبيب بعمل فحص للدم لمعرفة وجود الحمل، وبعد مرور الثلاثة أسابيع يمكن التأكد من حدوث الحمل ورؤية الجنين من خلال جهاز الموجات فوق الصوتية.

18- شروط ينبغى الالتزام بها:

أ- إذا حدثت تبويض داخل الجسم قبل سحب البويضات الناضجة قد تؤجل العملية إلى الدورة المقبلة.

ب- أما عن ممارسة الاتصال الجنسى (الجماع) يتم بشكل طبيعى مع توصيات الطبيب بعدم ممارسته قبل سحب البويضات بحوالى ثلاثة أيام وبعد سحبها بحوالى عشرة أيام.

ج- لا تمارس المرأة أية أعمال تتطلب مجهوداً عالياً مثل الأعمال المنزلية، أما عن السفر أو التنقل فمسموح به .. وهذا يعتمد على حالة المرأة وما يراه الطبيب المتابع للحالة.


Ovarian hyperstimulation

استرجاع البويضة

تحضير البويضة والحيوان المنوي

الإخصاب

ثقافة الجنين

اختيار الجنين

نقل الجنين

يتم إختيار أفضل الأجنة ونقلها الأجنة إلى رحم الزوجة خلال اليوم الثانى أو الثالث أو الخامس من حدوث الإخصاب.


معدلات النجاح

<35 35-37 38-40 41-42
معدل الحمل 47.6 38.9 30.1 20.5
معدل ولادة أطفال أحياء 41.4 31.7 22.3 12.6

The live birth rates using donor eggs are also given by the SART and include all age groups using either fresh or thawed eggs.[2]

Fresh Donor Egg Embryos Thawed Donor Egg Embryos
معدل المواليد 55.1 33.8


معامل النجاح أو الفشل

وقد تفشل عملية طفل الأنابيب أو عملية الإخصاب خارج الجسم لإحدى الأسباب التالية:

1- قلة عدد البويضات المنقولة، حيث أن كثرة عدد البويضات المنقولة يزيد من فرص حدوث الحمل.

2- نوعية الحيوانات المنوية والبويضات تؤثر على حدوث الحمل واستكماله.

3- عمر المرأة، فكلما تقدم بها العمر كلما كانت فرص النجاح أقل.

4- عدم تقبل البطانة الداخلية للرحم للبويضة وصعوبة التصاقها فيها، حيث تفرز هرمونات داخل الرحم تهيأ المرأة لحدوث الحمل.

5- تشوه الكروموسومات والمتمثل بدوره في تشوه الأجنة مما يؤدى إلى عدم اكتمال الحمل، أو التصاق البويضة الملقحة (الجنين) بجدار الرحم وحدوث الحمل لكن انتهائه بالإجهاض أو عدم التصاق البويضة أصلاً بجدار الرحم.


التوتر

الوخز بالإبر

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معاملات أخرى

المخاطر

المضاعفات

بعد عملية سحب البويضة تظهر هذه الأعراض:

- ألم يستمر من 24-48 ساعة بعد سحب البويضات (شبيه بألم الحيض).

- نزيف تختلف كثافته، فإذا كان خفيفاً فلا داعى للقلق أما إذا كان غزيراً فلابد من اللجوء إلى الطبيب لاستشارته.

- حدوث عدوى بكتيرية أثناء سحب البويضات.

ولادات متعددة

العيوب الخلقية

مخاطر أخرى

التطوير

في 2010، قامت مجموعة من العلماء في جامعة ستانفورد، بكاليفورنيا بتحسين طريقة التخصيب وزرع البويضة المخصبة في رحم المرأة. فقد كانت الطريقة حتي الآن تتطلب انتظار الأطباء 5 أيام بعد تخصيب عدة بويضات في البوتقة واختيار أصلحها من بينهم وزرعها في رحم الأم، على أساس أن البويضة المخصبة التي تنمو في البوتقة وتتحمل النمو خارج رحم الأم تلك المدة هي الأصلح لنمو الجنين. ولكن الانتظار 5 أيام في البوتقة له مخاطره أيضا إذ أن نمو البويضة في البوتقة غير طبيعي، مما قد يتسبب في تشوه ما للطفل فيما بعد.

والطريقة الجديدة تتضمن مراقبة البويضات المخصبة بالفيلم وتتبعها. وبعد إجراء الاختبار على نحو 240 حالة توصلوا إلى أن ثلاثة شواهد تبين أي تلك البويضات هي الأصلح : ملاحظة أيهم تقوم بالانقسام الأول قبل الأخرىات، والشاهدتان الأخرتان هي تعيين الزمن بين أنقسامات تالية، حيث كلما يتم الانقسام سريعا كلما كانت البويضة المخصبة أصلح. وتبين تلك الطريقة بنسبة نجاح تبلغ 93% أي من تلك البويضات المخصبة يمكن أن تعيش لمدة 5 أيام في البوتقة.

بذلك يمكن للطبيب معرفة البويضة المخصبة الصالحة للزراعة في رحم الأم خلال يومين إثنين بعد التخصيب. ومن المتوقع أن يرتفع معدل نجاح التخصيب في الأنبوب الذي يبلغ حاليا نحو 30% مع تطبيق الطريقة الجديدة.

التاريخ

الأخلاق

قضايا



الحمل بعد سن اليأس

الآباء المثليون والغير متزوجين

اعتراضات دينية

Availability and utilisation

Legal status

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش

  1. ^ طفل الأنابيب، الموسوعة الطبية فيدو
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 2009 Clinic Summary Report

للاستزادة

  • Hope T, Lockwood G, Lockwood M (1995). "An Ethical Debate: Should older women be offered in vitro fertilization? The interests of the potential child". BMI. 310 (6992): 1455–6. PMC 2549820. PMID 7613283. Unknown parameter |month= ignored (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)

وصلات خارجية

الكلمات الدالة: