ويلفريد ثيسيجر

(تم التحويل من ولفرد ثيسگر)

ويلفرد ثـِسيگر (بالإنكليزية: Wilfred Patrick Thesiger) (3 يونيو 1910 - 24 أغسطس 2003) هو رحالة بريطاني. ولد في أديس أبابا عام 1910 وتوفي عام 2003. سافر إلى كل من الجزيرة العربية (مناطق من السعودية والإمارات) والعراق وإيران وباكستان وغرب أفريقيا وكتب عنها عدة كتب اشهرها كتاب "الرمال العربية"(بالإنكليزية: Arabian Sands) وعرب الأهوار Marsh Arabs. وكان مثلياً مفتوناً بالغلمان العرب.[1]

ويلفرد ثسيگر
ثسيجر بالزي العربي.

ثسيجر تلقى تعليمه في كلية إيتون وكلية مگدلن بجامعة أكسفورد، حيث حصل على المركز الثالث في تاريخها. بين عامي 1930 و1933، ثيسيجر ممثلة في الملاكمة وأكسفورد في وقت لاحق (1933) وأصبح كابتن فريق الملاكمة أكسفورد.

في عام 1930، ثيسيجر عاد إلى أفريقيا، والتي تلقت دعوة شخصية من قبل الامبراطور هيلا سيلاسي لحضور تتويجه. عاد مرة أخرى في عام 1933 في رحلة استكشافية، الممولة جزئيا من الجمعية الجغرافية الملكية، لاستكشاف مجرى نهر أواش. خلال هذه الرحلة، وأصبح أول أوروبي لدخول السلطنة معكم وزيارة بحيرة آبه Lake Abbe.

بعد ذلك، في عام 1935، انضم إلى السودان ثيسيجر السياسية الخدمة المتمركزة في دارفور وأعالي النيل. خدم في عدة حملات الصحراوية مع السودان لقوة الدفاع (قوات الدفاع الذاتى) والخدمة الجوية الخاصة (ساس) مع رتبة رائد.

في الحرب العالمية الثانية، ثيسيجر قاتل مع القوة جدعون في إثيوبيا في شرق أفريقيا خلال الحملة. وقال أنه وصل واحة دبي لالتقاط Agibar وحاميتها من 2500 القوات الايطالية. بعد ذلك، ثيسيجر خدم في الصحراء البعيدة المدى الفريق خلال حملة شمال أفريقيا.

هناك صورة نادرة في زمن الحرب من ثيسيجر في هذه الفترة. انه يظهر في الصورة المعروفة عادة ما تستخدم لتوضيح شارة من اليونانية المقدسة السرب. ومن عادة نصوصا ضابط اليونانية المقدسة باند إحاطة القوات البريطانية. الضابط هو معترف بها دوليا، وTsigantes الشهير واحدا من الحشد هو معترف بها دوليا، ثيسيجر. ثيسيجر هو الرقم طويل القامة مع لمحة عن طريق الأنف متميزة. مميز، فهو في الكوفية العربية. ثيسيجر كان ضابط الاتصال للسرب اليونانية. في عام 1945، عمل ثيسيجر في السعودية مع منظمة أبحاث الجراد الصحراوي، وفي الوقت نفسه، 1945 حتي 1949، واستكشاف المناطق الجنوبية من شبه الجزيرة العربية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عبور الربع الخالي

 
غلاف كتاب الرمال العربية

لقد عبر ويلفرد ثيسيجر الربع الخالي مرتين ما بين عامى 1945 و 1950. اشتهر ثيسيجر بكتابين وهما "رمال عربية" (1959) يروي رحلاته في الربع الخالي في شبه الجزيرة العربية بين عامي 1945 و 1950، ويصف الطريقة التلاشي من حياة البدو. والثاني "عرب الأهوار".

وقد اقتادته أسفاره أيضاً إلى العراق وبلاد فارس (إيران حاليا)، وكردستان، والفرنسية غرب أفريقيا، وباكستان، وكينيا. وعاد إلى إنجلترا في 1990م، وحصل على لقب فارس في عام 1995.

وعرب الأهوار عام (1964) هو سرد لمدن والسكان الأصليين في الأهوار في جنوب العراق. الرحلة الأخيرة هي أيضا مشمولة رفيقه السفر، وگاڤن ماكسويل، في وريد هزته الريح — في رحلة عبر اهوار العراق التي لم يكشف عنها (لونغمن، 1959).

ثيسيجر التقط صورا كثيرة خلال أسفاره، وتبرعت له مجموعة واسعة من 25،000 السلبيات إلى متحف بيت ريفرز، أوكسفورد.

 
كتاب مصور عنه.

وقد تم تحليل كتبه، من أحد هواة جمع وجهة نظر، في كتاب جامع ومجلة المجلة، No.65، آب / أغسطس 1989، ومرة أخرى في عام 2008، No.295 العدد.

وقد منحه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وساماً تقديراً لجهوده الثمينة في اكتشاف المناطق العربية.


المناطق المهمة التي عبروا منها خلال الرحلة

الهامش

  1. ^ David Smith (2003-08-31). "Arab boy was secret love of Thesiger's life". الاوبزرڤر.

المصادر

ثیسجر، ویلفرد. الملقب به مبارک بن لندن، (اَلرمَال اَلعَربیَة) ، منشورات موتیف ایت للنشر، الطبعة الثالثة، أبوطبي، عام 2001 للميلاد.

  • Wilfred Thesiger (ARABIAN SANDS)، Motivate Publishing ,New Edition 2010
  • عابرو الربع الخالي (مرافقو مبارك بن لندن يتكلمون) اصدار دار السويدي للطباعة.

رفقاء درب مبارك بن لندن

انظر أيضاً