ولاية بدخشان الجبلية الذاتية

ولاية بدخشان الجبلية الذاتية (بالطاجيكية: Вилояти Мухтори Кӯҳистони Бадахшон, Viloyati Muxtori Köhistoni Badaxshon؛ وتُعرف أيضاً بإسم گورنو-بدخشان ( Gorno-Badakhshan ؛ /ˈɡɔrn bədɑːkˈʃɑːn,_ʔdɑːxʔ/؛ من الاسم الروسي بالروسية: Горно-Бадахшанская автономная область) هي ولاية مستقلة في شرق طاجيكستان. تقع في جبال پامير، وتشكل 45٪ من مساحة البلاد ولكن 3٪ فقط من سكانها.[2]

ولاية بدخشان الجبلية الذاتية

Вилояти Мухтори Кӯҳистони Бадахшон

Gorno-Badakhshan Autonomous Region
Lake Zorkul
Lake Zorkul
بدخشان الجبلية في طاجيكستان
بدخشان الجبلية في طاجيكستان
مدن وبلدات ولاية بدخشان الجبلية الذاتية
مدن وبلدات ولاية بدخشان الجبلية الذاتية
البلد طاجيكستان
العاصمةخاروغ
المساحة
 • الإجمالي64٬200 كم² (24٬800 ميل²)
التعداد
 (2017)
 • الإجمالي223٬600
 • الكثافة3٫5/km2 (9�0/sq mi)
ISO 3166 codeTJ-BG
HDI (2017)0.671[1]
medium


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

قبل عام 1895، كانت منطقة ولاية بدخشان ج.ذ. تتألف من عدة دويلات شبه ذاتية الحكم، بما في ذلك درواز، وشگنان-روشان، وواخان، الذين حكموا الأراضي التي أصبحت اليوم جزءًا من گورنو-بدخشان. في طاجيكستان وولاية بدخشان في أفغانستان. طالبت الإمبراطوريتان الصينية والروسية وإمارة أفغانستان بهذه المنطقة. ادعى حكام الصين تشينگ السيطرة على جبال پامير بأكملها،[3] لكن وحدات تشينگ العسكرية سيطرت فقط على الممرات شرق طاش‌قورغان.[بحاجة لمصدر] في تسعينيات القرن التاسع عشر، وقعت الحكومات الصينية والروسية والأفغانية سلسلة من الاتفاقيات التي قسمت بدخشان، لكن استمر الصينيون في معارضة هذه الحدود، حتى وقعت اتفاقية عام 2002 مع حكومة طاجيكستان.[4]

تأسست منطقة الحكم الذاتي بدخشان الجبلية ذاتية الحكم في يناير 1925. وقد تم إلحاقها بجمهورية طاجيكستان الاشتراكية السوڤيتية بعد تأسيس الجمهورية في عام 1929. خلال الخمسينيات، نُقل السكان الأصليين إلى گورنو بدخشان، بما في ذلك العديد من عرقية الپامير، قسرا إلى جنوب غرب طاجيكستان. استوعبت بدخشان الجبلية بعض أراضي ولاية غرم عندما تم حل تلك الولاية عام 1955.

عند اندلاع الحرب الأهلية في طاجيكستان عام 1992، أعلنت الحكومة المحلية في گورنو-بدخشان الاستقلال عن جمهورية طاجيكستان. خلال الحرب الأهلية، استُهدف العديد من الپاميريين بالقتل من قبل الجماعات المتنافسة وأصبحت گورنو-بدخشان معقلاً للمعارضة. في وقت لاحق تراجعت حكومة گورنو-بدخشان عن دعواتها للاستقلال. لا تزال گورنو-بدخشان منطقة تتمتع بالحكم الذاتي داخل طاجيكستان.[5][6]

عام 2011، صدقت طاجيكستان على صفقة عام 1999 للتنازل عن 1000 كم² من الأراضي في جبال پامير إلى جمهورية الصين الشعبية، منهية نزاعاً استمر 130 عاماً، والتخلي عن مطالبات الصين بما يزيد عن 28000 كم² من أراضي طاجيكستان.[7][8]

في 2012، شهدت المنطقة سلسلة من الاشتباكات بين الجيش الطاجيكي والمسلحين الموالين للقائد العسكري السابق طليب أيومبكوڤ بعد اتهامه بقتل جنرال طاجيكي.[9]


احتجاجات 2022

 
الشرطة تطلق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لتفريق المحتجين في خاروع، ولاية بدخشان، 7 مايو 2022.

في 17 مايو 2022، أعلنت وزارة الداخلية الطاجيكستانية مقتل شخص في ولاية بدخشان الجبلية الذاتية جراء إطلاق قوات الأمن الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين طالبوا باستقالة القادة السياسيين في ولاية بدخشان. [10] وفي اليوم نفسه، أفادت مصادر فرض حظر تجول على ولاية بدخشتان، وعن إغلاق المدارس داخل عاصمتها خاروغ، كما شهدت التحركات قيوداً بشكل خاص من وإلى خاروغ. ووفقاً لبعض الروايات، جرى إيقاف الأشخاص ومنعت كذلك السيارات القادمة من دوشنبه من الدخول إلى خاروغ. ولم يتم إعلان حالة الطوارئ.

بدأت مجموعة كبيرة من الشباب مسيرة في خاروغ، عاصمة الولاية، بعد أن رفضت السلطات في الولاية النظر في استقالة رئيسها علي‌شير ميرزونابوت، ورئيس بلدية خوروغ ومسؤولين آخرين.

وقالت وزارة الداخلية في بيانها إن أحد قادة الاحتجاج، الذي عرَّفته باسم زامير نظريشويڤ، من مواليد 1993، أصيب "بجروح وتوفي في المستشفى" فيما صدت القوات الأمنية "هجومًا مسلحًا" بينما كان المتظاهرون يتجهون إلى مباني الإدارة المحلية. وقال راديو أوزودي إن عدة مصادر زعمت أن نظريشويڤ توفي في ظروف مختلفة. ولم تتوفر تفاصيل على الفور.

تُظهر لقطات ڤيديو أُرسلت إلى راديو أوزودي ضباط إنفاذ القانون وهم يستخدمون الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ضد المشاركين في الاحتجاج. وأكد مصدران في خورو لراديو أوزودي إصابة ثلاثة أشخاص ونقلوا إلى المستشفى.

وقالت الوزارة إن مكتب المدعي العام في ولاية بدخشتان رفع دعوى جنائية ضد منظمي الاحتجاج. كان الوضع في ولاية بدخشتان متوتراً منذ 25 نوفمبر 2021 عندما أصابت قوات الأمن قلب الدين زيوبكوڤ، وهو رجل محلي مطلوب بتهمة الاختطاف بجروح قاتلة. وتجمع آلاف الأشخاص بعد الحادث في الساحة المركزية في خروق. استمرت المسيرات لمدة أربعة أيام حيث طالب المتظاهرون بتقديم المسؤولين عن قتل زيوبكوڤ إلى العدالة. ووعدت السلطات بتلبية المطالب وتعهدت بعدم محاسبة المتظاهرين إذا غادروا الميدان. انتهت المسيرات في 28 نوفمبر، لكن وفقاً لأعضاء لجنة شكلها نشطاء مدنيون، لم يتم الانتهاء من التحقيق في مقتل زيوبكوڤ.

النواحي والجغرافيا

ناحية دارڤوز هي "النتوء" الغربي للمقاطعة. غرب وسط گورنو-بدخشان عبارة عن سلسلة من السلاسل الجبلية بين الشرق والغرب تفصلها أودية الأنهار التي تصب في نهر پانج. تتوافق المناطق مع وديان الأنهار. منطقة مرغوب تحتل النصف الشرقي من المقاطعة وهي في الغالب هضبة مهجورة مع جبال شاهقة في الغرب.

تشغل ولاية بدخشان الجبلية الذاتية المنطقة الشرقية من البلاد بالكامل، وتحدها منطقة شين‌جيانگ الذاتية الأويغورية في الصين من الغرب، وولاية بدخشان الأفغانية من الجنوب، ومنطقة أوش في قيرغيزستان من الشمال. داخل طاجيكستان، تقع النواحي التابعة للجمهورية على الحدود الغربية للمنطقة ويلامس طرف حدودها الجنوبي-الغربي (ناحية دارڤوز) الحدود معمنطقة خطلان. أعلى جبال المنطقة يقع في پاميرز (جبل إميون القديم)، والذي يُعرف "بسطح العالم"، وتقع هناك ثلاثة من خمسة قمم جبلية بارتفاع 7.000 متر في آسيا الوسطى السوڤيتية السابقة، من بينها قمة إسماعيل سماني (القمة الشيوعية سابقاً، وقبل هذا، [[قمة ستالين؛ 7.495 م)، قمة ابن سينا (قمة لنين سابقة، ولا تزال معروفة بهذا الاسم على جانبها القيرغيزي؛ 7.134 م)، على الحدود مع قيرغيزستان، وقمة كورژنڤسكايا (7.105 م).

الديمغرافيا

زاد عدد سكان الولاية من 160.900 إلى 206.000 نسمة بين تعداد 1989 و2000. وفي 2017 كان عدد سكان الولاية 223.600.[11] وفقًا للجنة الإحصائية الحكومية في طاجيكستان، فإن الجماعة العرقية الرئيسية في ولاية بدخشان هي الپاميري.[12] ينتمي بقية السكان إلى العرقية القيرغيزية وقوميات أخرى. أكبر مدن الولاية هي خاروغ، ويبلغ عدد سكانها 29.000 نسمة (تقديرات 2008)؛[2] أما ثاني أكبر مدينة فهي مرقب، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 4.000 نسمة.

West-Central Gorno-Badakhshan
الجبل الوادي الناحية
سلسلة دارڤوز
نهر ڤانج ناحية ڤانج
سلسلة جبال ساري‌قول
ناحية مرقب
سلسلة ونج
نهر يازگولم
سلسلة يازگولم
نهر بارتانگ ناحية روشان
سلسلة روشان
نهر گنت ناحية شغنان
سلسلة شغنان
نهر شخدارا ناحية راشت‌قلعة
سلسلة شخدارا
نهر پنج ناحية إشكاشم
أفغانستان جيحون

تضم ولاية بدخشان الجبلية الذاتية عدد من اللغات واللهجات المتمايزة من مجموعة پامير اللغوية. يتمثل الناطقون باللغة الپاميرية في گورنو-بدخشان الناطقون باللغة الشوغنية، الروشانية، الواخية، الإشكاشيمية، الساريكولية، البرتانگية، الخوفية، اليزگوليامية، [[والأوروشانية. الڤانجية، كانت مستخدمة في وادي نهر ڤانج، وانقرضت في القرن التاسع عشر.

يوجد عدد كبير من الناطقين بالقرغيزية في ناحية مرقب. اللغة الروسية والطاجيكية منتشرة على نطاق واسع في جميع أنحاء الولاية. دين الأغلبية في الولاية هو الشيعية الإسماعيلية وينتشر على نطاق واسع التمسك بالآغا خان.[13]

النقل

يوجد طريقان فقط يسهل السير عبرهما يربطان ولاية بدخشان بالعالم الخارجي، خاروغ-أوش وخاروغ-دوشنبه وكلاهما جزء من طريق پامير السريع. الطريق الثالث من خاروغ إلى طاشكورگان في الصين عبر ممر كولما وعر للغاية. تنفصل گورنو-بدخشان عن خيبر پختون‌خوا وگلگت-بلتستان عن طريق رواق واخان الضيق، ولكنه غير قابل للسير تقريبًا. طريق آخر يؤدي من خاروغ إلى واخان وعبر الحدود الأفغانية. يخدم مطار خاروغ شركة طاجيك إير واعتبارًا من عام 2014 كانت هناك رحلات منتظمة منتظمة إلى دوشنبه.

الرياضة

خاروغ هي عاصمة بدخشان الجبلية ذات موقع مرتفع لذلك تم لعب الباندي بها.[14]

أبرز الأشخاص

انظر أيضاً

المراجع

  1. ^ "Sub-national HDI - Area Database - Global Data Lab". hdi.globaldatalab.org (in الإنجليزية). Retrieved 2018-09-13.
  2. ^ أ ب Population of the Republic of Tajikistan as of 1 January 2008, State Statistical Committee, Dushanbe, 2008 (بالروسية)
  3. ^ 董丛林. "中国近代史课程教案". Hebei Normal University (in الصينية). Archived from the original on 2007-08-06. Retrieved 2017-02-02.
  4. ^ "China's Territorial and Boundary Affairs". Ministry of Foreign Affairs, the People's Republic of China. 2003-06-30. Retrieved 2009-11-27.
  5. ^ Suhrobsho Davlatshoev (2006). "The Formation and Consolidation of Pamiri Ethnic Identity in Tajikistan. Dissertation" (PDF). School of Social Sciences of Middle East Technical University, Turkey (M.S. thesis). Retrieved 25 August 2006.
  6. ^ "Gorno-Badakhshan Autonomous Oblast (GBAO) :: Regions of Tajikistan". OrexCA.com. Retrieved 2017-02-02.
  7. ^ "Tajikistan cedes land to China". BBC News. 13 January 2011. Retrieved 3 May 2016.
  8. ^ "China's area increases by 1000 sq km". Times of India. 12 January 2011. Archived from the original on 2011-01-16. Retrieved 3 May 2016.
  9. ^ "Tajikistan clashes: 'Many dead' in Gorno-Badakhshan". BBC News. 24 July 2012. Retrieved 25 July 2012.
  10. ^ "One Dead As Authorities Disperse Anti-Government March In Tajikistan's Gorno-Badakhshan Region". rferl.org. 2022-05-17. Retrieved 2022-05-17.
  11. ^ Agency on Statistics
  12. ^ Population census of Tajikistan, 2000 Archived 25 August 2011 at WebCite on demoscope.ru (بالروسية)
  13. ^ Feygin, Mark (1998). "Чужая война" (in Russian). Novy Mir. Retrieved 17 June 2017.CS1 maint: unrecognized language (link)
  14. ^ Фоминых, Борис (15 January 2011). Опубликован календарь матчей турнира по хоккею с мячом Азиады-2011 (in Russian). Bandynet. Retrieved 21 February 2015.CS1 maint: unrecognized language (link)

للاستزادة

  • Hoeck, Tobias; Droux, Roman; Breu, Thomas; Hurni, Hans; Maselli, Daniel (2007). "Rural energy consumption and land degradation in a post-Soviet setting – an example from the west Pamir mountains in Tajikistan". Energy for Sustainable Development. 11 (1): 48–57. doi:10.1016/S0973-0826(08)60563-3.
  • Robinson, Sarah; Guenther, Tanya (2007). "Rural Livelihoods in Three Mountainous Regions of Tajikistan". Post-Communist Economies. 19 (3): 359–378. doi:10.1080/14631370701312352.
  • Robinson, Sarah; Whitton, Mark; Biber-Klemm, Susette; Muzofirshoev, Nodaleb (2010). "The Impact of Land-Reform Legislation on Pasture Tenure in Gorno-Badakhshan: From Common Resource to Private Property?". Mountain Research and Development. 30 (1): 4–13. doi:10.1659/MRD-JOURNAL-D-09-00011.1.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية