نيجر (نهر)

(تم التحويل من نهر النيجر)

نهر النيجر (كان اسمه عند العرب قديما نيل السودان، ومنه ربما تتأصل التسمية الأوروبية Niger نِيجَر، وهي تعني أَسْوَد باللاتينية) هو النهر الرئيسي في غرب أفريقيا وطوله 4180 كم ويمر عبر غينيا ومالي والنيجر وبنين ونيجيريا ليصب في دلتا النيجر في خليج غينيا على المحيط الأطلسي.

نهر النيجر
Niger River (Joliba, Isa Ber, Oya, gher n gheren)
River
Niger river at Koulikoro.jpg
The Niger at Koulikoro, Mali.
Name origin: Unknown. Likely From Berber for River gher
البلدان Flag of غينيا غينيا, Flag of مالي مالي, Flag of النيجر النيجر, Flag of بنين بنين, Flag of نيجريا نيجريا
الروافد
 - يسار نهر سكوتو, نهر كادونا, Benue River
 - يمين نهر باني
المدن Tembakounda, بماكو, Timbuktu, نيامي, Lokoja, أونيتشا
الطول 4,180 kم (2,597 ميل)
الحوض 2,117,700 kم2 (817,649 ميل2)
Niger river map.PNG
خريطة نهر النيجر، حوض نهر النيجر يظهر باللون الأخضر
نهر النيجر وحوضه بالأخضر

ونهر النيجر ثالث أطول نهر في إفريقيا. ولا يفوقه في الطول سوى نهر النيل ونهر الكونغو. يمتد نهر النيجر حوالي 4,180كم غربي إفريقيا. ويحمل من الماء أكثر من أي نهر إفريقي آخر عدا نهر الكونغو. ويروي نهر النيجر حوالي 1,500,000كم² من الأراضي. أصبح المكتشف الأسكتلندي مونجو بارك أول أوروبي يكتشف مجرى نهر النيجر. وقاد بارك حملة على النهر أعوام 1796م و 1797م و 1805م و 1806م. [1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل الاسم

 
محاولة إعادة رسم Ravenna Cosmography موضوعاً على خريطة العالم لبطليموس. النهر جـِر River Ger يبدو أسفلها. لاحظ أنه موضوع حسب بطليموس، مباشرة جنوب أرض الگرمنتس. في ليبيا الحالية، constricting the continent to the land from the central Sahara north.
 
1561 map of West Africa by Girolamo Ruscelli, from Italian translation of Ptolemy's Atlas “La Geograpfia Di Claudio Tolomeo Alessandrino, Nouvamente Tradatta Di Greco in Italiano”. The writer was attempting to square information gleaned from Portuguese trade along the coast with Ptolemy's world map. The mouths of the Senegal River and Gambia River are postulated to flow into a lake, which also feeds the "Ger"/Niger River, which in turn feeds the "Nile Lake" and Nile River.


الجغرافيا

ارتبط تطور النهر في أساسه بوجود بحيرة داخلية تعود إلى منتصف الزمن الثالث وفي ذلك الوقت كان النيجر الأعلى رافداً لنهر السنغال وبسبب تراكم الرمال والحصى شمال باماكو تحول باتجاه شمالى شرقى إلى وسط حوض تموكتو وفي الزمن الرابع نشأت بحيرة في هذا الحوض كانت تسمى بحيرة أروان وبسبب ارتفاع منسوب المياه والترسبات الهوائية ووصول النهر إلى بحيرة أروان أدى إلى تصريف مياه الحوض نحو الشرق عند بوساي على بعد (256 كم) إلى الشرق من تمبوكتو في الوادى الذي يطلق عليه الآن النيجر الأدنى والتعرية المائية التراجعية لنهر النيجر الأدنى ساعدت على سرعة اتصاله بالنيجر الأعلى. [2]

هذا ويبلغ تصريف النهر (263 كم 3 / سنة) ومقدار رواسبه (97 مليون طن سنوياً) ويتغذى النهر من المنحدرات الداخلية لهضبة فوتوجالون عن طريق عدة روافد أهمها ميلو وانياتان وكذلك رافد باني وروافده والذي يجلب الماء من منطقة خط تقسيم المياه مع أنهار ساحل العاج ويحتل المرتبة الثالثة لأنهار أفريقيا من حيث الطول والمساحة.

مجرى النهر

 
صيادون مع شباكهم على ضفاف نهر النيجر الذي يتدفق عبر خمسة أقطار في غربي إفريقيا.

بدأ نهر النيجر في مرتفعات غينيا الجنوبية، بالقرب من حدود غينيا مع سيراليون. ثم يجري النهر باتجاه الشمال الشرقي إلى مالي، حيث ينعطف باتجاه الجنوب الشرقي. بعد اجتياز مالي يخترق الجزء الجنوبي الغربي من النيجر والطرف الشمالي من بنين. ثم يتدفق عبر نيجيريا الغربية، حيث يلتقي برافده الرئيسي نهر بينو. وبالقرب من ساحل نيجيريا الغربي، يتدفق نهر النيجر عبر منطقة دلتا واسعة، ويصب في خليج غينيا، وهو امتداد في المحيط الأطلسي.


يبدأ النهر من غينيا، ويتخذ شكلاً قوسياً أو هلالياً، بين دول غينيا ومالي والنيجر ونيجيريا، ومن روافده الرئيسة نهر بينوي Benue، وقد حيّر هذا المسار غير الاعتيادي لنهر يعد من الأنهار الكبيرة علماء أوربا، وأفضل التفاسير الجيولوجية لشكل النهر الهلالي هي القائلة بفكرة نشأته من التقاء نهرين قديمين، هما: نهر النيجر الأعلى، وتقع منابعه قرب مدينة تمبكتو، ونهر النيجر الأدنى الذي ينبع من تلال قرب بحيرة تقع شمال خليج غينيا، وقبل أن يحل الجفاف على المنطقة في الفترة بين 4000-1000ق.م اتصل النهران وغيرا مجراهما ليصبح معقوفاً (ملتوياً) نحو الشمال، يعرف الجزء الشمالي من النهر بثنية النيجر التي أدى تشكلها إلى دخول النهر في منطقة صحراوية، ونشوء حرفة التجارة على امتداد الصحراء الغربية، وازدهار مملكة الساحل في مالي قديماً.

نظام نهر النيجر الأعلى

تقع منابع نهر النيجر في هضبة فوتا جالون Fouta Djallon على الحدود الغينية مع سيراليون، تجتازها عدة روافد في غينيا، ثم يتخذ النهر اتجاهاً شمالياً- شرقياً نحو مالي، وترفده بعد تجاوزه لحدودها عدة روافد قادمة من غينيا، أهمها نهر بيني Bani قرب بلدة موبتي Mopti، الذي يبلغ طوله نحو1100كم، وتقع منابعه في بوركينافاسو وكوت ديفوار (ساحل العاج).

الدلتا الداخلية

تبلغ مساحة الدلتا الداخلية في فصل الفيضان نحو 77700كم2، ويتكون نظامها من عدة عناصر جيومورفولوجية تشكل متاهة من: القنوات والمستنقعات والبحيرات الضحلة، مثل بحيرة ماسينا Macina، وهي منطقة مستنقعية ذات ترب رملية، مما يفسر خسارة النهر ثلثي كمية مياهه الجارية الكامنة (المحتملة) بين سيغو Ségou، على بعد 900كم من منابعه ومدينة تمبكتو، على بعد 1500كم من منابعه. كما يتعرض جزء من مياهه للبخر بسبب قربه من الخاصرة الجنوبية للصحراء.

وأهم مدن الدلتا الداخلية: سيكاسو Sikasso، موبتي جنوب بحيرة ماسينا، وغاوGao، وقد بدأ الفرنسيون الاستفادة من الدلتا الداخلية بمشروعات الري، كسد سانساندينغ الكبير Large Dam at Sansanding المنشأ عام 1940م، والذي هدف إلى ري 40470 هـ من الأراضي الزراعية.

نظام نهر النيجر الأوسط

يستمر جريان النهر باتجاه الشمال الشرقي، بعد تجاوزه منطقة الدلتا الداخلية، ثم ينعطف نحو الجنوب الشرقي، مشكلاً قوساً كبيرة، تعرف بحلقة النيجر، ثم يعبر النهر أراضي جافة عبر الحدود النيجيرية، إلا أنه يختفي بين ديري Dire، وأنسونغو Ansongo، كما يتعرض في هذه المناطق لخسارة مائية ناتجة على نحو رئيس من ارتفاع معدلات البخر.

ويستقبل النهر في النيجر مياه ستة روافد، تنشأ في بوركينافاسو، هي: دارغول Dargol، تابوا Tapoa، غورويال Gouroual، سيربا Sirba، غوروبي Gouroubi، ديامانغويو Diamangou، كما يستقبل النهر قرب الحدود بين النيجر وبنين ثلاثة روافد رئيسة، هي: ميكرو Mekrou، أليبوري Alibori، سوتا Sota، وتقدر كمية المياه التي تدخل نيجيريا من النيجر وبنين بنحو 35 كم3/سنة.

نظام النهر الأدنى

يلتقي نهر النيجر بعد دخوله نيجيريا بأكبر روافده، وهو نهر بينيو، وذلك عند مدينة لوكوجا Lokoja في وسط البلاد، ويستقبل الأخير عدة روافد من الكاميرون، التي تتميز بشدة انحدار أراضيها، وعِظم تصريفها المائي، وفي نيجيريا ذاتها يلتقي نهر بينيو بعدة روافد تحيط بهضبة جوس Jos الشمالية التي ترتفع إلى 1585متراً فوق مستوى سطح البحر ـ وتعرف أيضاً بهضبة بانكشين Pankshin، وتتخذ الروافد توزعاً متوازياً فيما بينها، تبدأ معظمها من المنحدرات الجنوبية والشمالية الغربية للهضبة سابقة الذكر، أهم روافد نهر بينيو من الشمال بدءاً من الشرق باتجاه الغرب: هاوا Hawa، مادا Mada، أما من الجنوب فأهمها: دونغا Donga، كاتسينا آلا Katsina Ala، في حين يرفد نهر النيجر من الشمال وقرب الحدود مع النيجر: نهر ريما Rima، يليه نحو الجنوب نهر زامفارا Zamfara، ونهر كا Ka، يدخل النهر بعد ذلك في بحيرة كاينجي Kainji، ثم يرفده نهر كاديونا Kaduna، وغورارا ، ليلتقي أخيراً برافده الأكبر نهر بينيو، عند مدينة لوكوجا.

دلتا نهر النيجر

تشغل الدلتا مساحة تقدر بنحو 70000 كم2- وهي الأكبر في إفريقيا وتعادل 7.5% من مساحة نيجيريا، تكثر فيها المستنقعات والبحيرات الساحلية المالحة والقنوات الصالحة للملاحة، وتشمل أراضي 9 ولايات نيجيرية، يقطنها أكثر من 20 مليون نسمة، يتوزعون على 40 مجموعة عرقية ethnic groups، يتحدثون 250 لغة محلية.

تعرف أنهار الدلتا بأنهار النفط أو الزيت، فهي من أهم مناطق العالم في إنتاج النفط وتصديره، الذي يقدر إنتاج نيجيريا منه في الدلتا وحدها بنحو 2 مليون برميل/يومياً، مما يجعلها من أغنى دول أفريقيا بالنفط، كما يستخرج الغاز الطبيعي بكميات ضخمة تزيد على 2.5 بليون قدم3/يوم، وتعادل هذه الكمية 40% من كمية الغاز المستهلك في إفريقيا كلها.

أهم مدن الدلتا پورت هاركورت Port Harcourt، وتقع عليه العديد من مشروعات توليد الطاقة الكهربائية والزراعية، مثل سد كاينجي Kainji dam، المنشأ عام 1968م، على نهر النيجر بالقرب من مدينة جبا Jebba.

من الجدير ذكره أن كمية المياه الداخلة إلى نيجيريا من النيجر تبلغ نحو 36كم3/سنة، ومن الكاميرون 25 كم3/سنة، ويخرج منها إلى المحيط الأطلسي نحو 177 كم3/سنة.


ويعد صيد الأسماك ونقل الركاب والبضائع من النشاطات المهمة على نهر النيجر. ويمكن للقوارب أن تبحر في النهر لمسافة 1,600كم في مالي، وحوالي 640كم في نيجيريا طوال العام. وتمنع الشلالات والمساقط المائية والعوائق الأخرى الملاحة في بقية أجزاء النهر.

وتحتوي منطقة دلتا النيجر على رواسب نفطية رئيسية. ونهر النيجر مصدر مهم للطاقة الكهرومائية. وسد كينجي، في نيجيريا، أحد مشاريع الطاقة على النهر. وينتج السد، الذي يحتجز مياه نهر النيجر مكونا بحيرة كيانجي، أغلب كهرباء نيجيريا.

مرئيات

<embed width="480" height="385" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?id=182d371c3e9ed316094" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/>
انخفاض منسوب مياه نهر النيجر.


انظر أيضا

المصادر

  • R.L. Welcomme. The Niger River System. in Bryan Robert Davies, Keith F. Walker (eds) The Ecology of River Systems. Springer, (1986) ISBN 9061935407 pp.9–60


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

القانون الدولي ونهر النيجر

صور

Pictures of the Niger River in Mal

  هذه بذرة مقالة عن الجغرافيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.