افتح القائمة الرئيسية

نقادة

نقادة هي مدينة ومركز بمحافظة قنا. وتقع علي شاطئ الغربي للنيل علي خط عرض 54° 25َ ش وعلي خط °32 َ43 ق وتطل علي نهر النيل. وتبعد نقادة عن مدينة قنا 31 كم جنوباً وعن الأقصر 25 كم شمالاً. وعلى الجهة المقابلة لها من الضفة الشرقية للنيل إلى الشمال منها تقع مدينة قوص. وتبعد عن القاهرة 640 كم جنوباً.

وتشتهر نقادة بصناعة الفركا وهى من المنسوجات اليدوية التي كانت تصدر إلى السودان و تستخدم في بعض العادات المتوارثة لديهم في الولادة والزواج. ويوجد في السودان جالية قبطية ينحدر جزء كبير منها من نقادة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التاريخ

 
منتجات من مصر قبل الأسرات: مع عقارب الساعة من أعلى اليسار: نمثال للاعبة, جرة من نقادة, تمثال من العاج, جرة من الرخام السماقي, سكين من حجر الصوان, پاليتة تجميل.
 
مزهرية من الديوريت من فترة جرزة أو نقادة الثانية, حوالي 12 بوصة (30 سم)
 
جرة نمطية من حضارة نقادة الثانية وعليها ثيمة سفن.


أصل الإسم

اسم (نقادة) يعود إلى بداية النطق باللغة العربية في هذه المنطقة في القرن السابع عشر حيث كان الأهالي يتكلمون اللغة القبطية وهذا الاسم تحريف عن اسمها القبطي (ني كاداي) وهي كلمة تعنى "الفهم او المعرفة" وربما كان أهلها في القديم من ذوي المعرفة والعلم ولهذا أطلقوا عليها هذا الإسم.

وقيل ايضا انها مشتقة من اسم نجادة وتعني النجدة والانقاذ حيث كان القدماء المصريين يستغلونها في موسم الفيضان للنيل في دفن امتعتهم ثم حرفت بعد ذلك من "نجادة" الي "نقادة".

السياحة والآثار

نقادة مدينة فرعونية عريقة والزائر لبعض المتاحف مثل متحف النوبة يجد ذلك حيث نجد به العديد من المقتنيات الاثرية التي عثر عليها بنقادة.

على بعد ثلاث كيلومترات شمال غرب نقادة, على حافة الصحراء الغربية تقع مقبرة من الأسرات المبكرة، عـُثر عليها عام 1897. وتحتوي على ألواح من العاج, أجزاء من مزهريات وأختام طينية تحمل اسم الفرعون حور آحا وزوجته, نعيت حوتپ (وتـُنطق أيضاً نيت حوتپ). وصاحب المقبرة هو، أغلب الظن، مسئول محلي من الأسرة الأولى. وقد عـُثر في المقابر المجاورة على عدد من الألواح التذكارية من نهاية الدولة القديمة والفترة الإنتقالية الأولي. مدينة الموتى تقع ضمن مركز قوص, على الضفة الشرقية للنيل.

حجم المقابر والمستوطنات البشرية المعثور عليها في المنطقة يبين أن نقادة, ومعها جارتها طوخ الحالية, كانا بالتأكيد مدينة هامة جداً في أواخر عصر ما قبل الأسرات. فإرتفاع شأن المدينة قد يكون سببه هو قربها من مناجم الذهب في الصحراء الشرقية.


الإله المحلي لنقادة كان ست. وقد عـُثر على معبد من الدولة الحديثة مخصص له, وقد أسهم في بنائه العديد من فراعنة الأسرة الثامنة عشر (تحتمس الأول, تحتمس الثالث, أمنحوتپ الثاني), بالإضافة إلى العديد من الرعامسة.

وبالقرب من قرية كوم الضبع، يوجد هرم صغير, يـُسمى "هرم اومبوس المدرج step pyramid of Ombos", مبني من الحجر الغلف (غير المكسي), ويعود تاريخه إلى نهاية الأسرة الثالثة.

ويوجد بنقادة عدد من المزارات القبطية.


قرى المركز

المصادر