معركة عطبرة وقعت أثناء الحرب السودانية الثانية. في 8 أبريل 1898 تمكن الجيش المصري بقيادة بريطانية من هزيمة المهديين في معركة نهر عطبرة بالسودان وقتل ستة آلاف متمرد سوداني.

معركة عطبرة
جزء من الثورة المهدية
Atbara.jpg
The Seaforth Highlanders at the battle: Richard Caton Woodville, Jr.[1]
التاريخ8 أبريل 1898
الموقع
النتيجة انتصار المصريين والبريطانيين
المتحاربون
المملكة المتحدة المملكة المتحدة
مصر مصر
السودان
القادة والزعماء
هوراشيو هربرت كتشنر محمود أحمد  #
عثمان دقنة
القوى
14.000 فرد 12.000 مشاة
3.000 خيالة
الضحايا والخسائر
المملكة المتحدة: 26 قتيل، 99 جريح
مصر: 57 قتيل، 386 جريح
3.000 قتيل وجريح
2.000 أسير


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

 
الجيش الإنگليزي يدفن قتلاه بعد معركة عطبرة.

كانت الحكومة البريطانية في لندن قد أجبرت الحكومة المصرية على تجهيز حملة عسكرية وتحمل كافة نفقاتها من أجل إعادة فتح السودان تحت قيادة الضابط الإنگليزي كتشنر حيث كان الإنگليز قد احتلوا مصر عام 1882 وكانوا يتطلعون إلى احتلال السودان مرة أخرى في إطار مشروعهم الاستعماري الذي عرف باسم محور القاهرة-كيپ تاون حيث كان الإنگليز يتطلعون إلى فرض احتلالها على محور أفريقي يمتد من القاهرة في الشمال إلى كيپ تاون في جنوب أفريقيا. وكان السودان قد خضع للسيطرة المصرية منذ عشرينيات القرن التاسع عشر عندما فتح محمد علي حاكم مصر والسودان لتأمين منابع النيل والاستفادة من موارد السودان في بناء الدولة الحديثة في مصر. واستمرت السيادة المصرية على السودان حتى قيام الثورة المهدية هناك ضد الوجود المصري بعد تسلل النفوذ الإنگليزي عبره إلى السودان ممثلاً في حاكم السودان الإنگليزي الجنسية گوردون.[2]


المعركة

اشتعلت الثورة المهدية سنة 1881 استطاع المهديون أن يسيطروا على السودان، ثم جاءت أوامر بريطانيا التي كانت تحتل مصر بالانسحاب من السودان بعد مقتل گوردون على أيدي المهديين. وعندما توفي محمد أحمد المهدي في أواخر سنة 1886 تعرض السودان لأزمات ومجاعات، ورأت بريطانيا أن مصالحها تقضي بضرورة عودة الجيش المصري للسودان، فشكلت حملة من 10 آلاف جندي مصري تحت قيادة الإنگليزي كتشنر، وتحركت الحملة بأوامر من المعتمد السامي البريطاني في القاهرة اللورد كرومر، وانتصر الجيش المصري على المهديين في عدة معارك منها فركة وكرري وعطبرة ودخل كتشنر الخرطوم ورفع العلمين المصري والبريطاني. وفي 19 يناير 1899 تم توقيع اتفاقية الحكم الثنائي بين كرومر ووزير الخارجية المصري بطرس غالي، وقضت هذه الاتفاقية بالسيادة المصرية البريطانية المشتركة على السودان.. يقول اللورد كرومر عن هذه الاتفاقية: (إن اللورد سالسبوري وزير الخارجية البريطاني بعث بمشروع هذه الاتفاقية، وتسلم بطرس غالي نسخة منها للتوقيع عليها) ، ويظهر من ذلك أن السيادة المصرية على السودان كانت اسمية فقط، وظلت هذه الاتفاقية تحكم العلاقات البريطانية المصرية بخصوص السودان فترة طويلة حتى استقلال السودان في منتصف خمسينيات القرن العشرين.


المصادر

  1. ^ "British Battles.com".
  2. ^ "الجيش المصري يهزم السودانيين في معركة عطبرة". جريدة الجزيرة. 2005-04-08. Retrieved 2018-01-23.

مراجع أخرى