علي ظريف الأعظمي

علي ظريف الأعظمي وهو أبو حسين علي ظريف بن عبد المجيد ابن الملا أيوب، ينتمي لقبيلة العبيد العربية القحطانية الحميرية، وأهل مدينة الأعظمية في بغداد أغلبهم من أبناء هذه القبيلة.

ولد في محلة جديد حسن باشا في بغداد عام 1300هـ، الموافق عام1882م، وتعلم القرآن الكريم في صغره، ثم دخل مدرسة الإمام أبي حنيفة، وتخرج فيها على الشيخ محمد سعيد النقشبندي، ونال الإجازة العلمية، وكان الشيخ علي ظريف ذكيا حاذقا أديبا مؤرخا كثير الكتابة، غزير الإنتاج، وقد نشر عدة بحوث ومقالات في المجلات، ومنها مجلة (الشرق)، ومجلة (العراقومجلة (اليقين)، وفي عام 1921م، أنتخب رئيسا لبلدية الأعظمية وهو الذي جمع أعيان الأعظمية في قصر الوجيه ناجي الخضيري، وأخذ منهم البيعة للملك فيصل الأول وهي أول بيعة صدرت في العراق.

توظف في عدة وظائف حتى أستقر له الحال بوظيفة في جامع أبو حنيفة وهي بعنوان: (محافظ التبركات السنية). ولقد عين موظفا في مجلس الوزراء في العهد الملكي في العراق، ثم نقل إلى وظيفة في مديرية التسجيل العقاري والتي كانت تسمى (الطابو).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

من مؤلفاته


من شعره

كان الشيخ علي ظريف ناظما للشعر ولكنه مقل فيه ومن شعره الأبيات التالية:

يا راقد الطرف هلا زرتنا سحرا فالقلب كاد لفرط الحب ينفطر
وعدتني فلـقد أمسـيت في سـقم قبـل الممات فإني لـست أصطـبر
فرحم بحالي وقلـبي لا سكـون له ودمـع عيـني على الخديـن ينحدر
جد لي بوصل فأعضائي قد أحترقت ومـهجتي بلظـى الأشـواق تسـتعر


ومن شعره قوله:

إلى كم تسام الخسف يا شرق بالجهل وحتى متى يا شرق تمشي على مـهل
أما من نـهوض بعد طـول تـقاعـد غدوت بلا حـول به وبلا طـول
أرى الغـرب فعالا لـمـا فيه خيره وما لك في نـيل المطالب من فـعل

وفاته

توفي في عام 1377هـ، الموافق عام 1958م، ودفن في مقبرة الخيزران في الأعظمية.

مصادر