جيهان السادات

جيهان السادات (29 أغسطس 1933 - 9 يوليو 2021) قرينة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، كانت أول سيدة أولى في تاريخ الجمهورية المصرية التي تخرج إلى دائرة العمل العام. كان لجيهان السادات مبادرات اجتماعية ومشاريع إنمائية، فقد أسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في ذلك الوقت. أسماها البعض "المرأة الحديدية".

جيهان السادات
Jehan Sadat 1995.jpg
السادات عام 1995
سيدة مصر الأولى
In role
15 اكتوبر 1970 – 6 اكتوبر 1981
الرئيسأنور السادات
سبقهتحية كاظم
خلـَفهسوزان مبارك
تفاصيل شخصية
وُلِد
Jehan Safwat Raouf
(العربية: جيهان صفوت رؤوف‎)

(1933-08-29)29 أغسطس 1933
القاهرة ، مملكة مصر
توفي9 يوليو 2021(2021-07-09) (عن عمر 87 عاماً)
الزوجأنور السادات
الأنجال4
الوالدانصفوت رؤوف
گلاديس كوتريل
المدرسة الأمجامعة القاهرة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة

 
زفاف أنور وجيهان السادات

ولدت جيهان صفوت رؤوف بمدينة القاهرة في 29 أغسطس 1933، كأول طفلة بعد أخين للجراح صفوت رؤوف من زوجته مدرسة الموسيقى الإنگليزية گلاديس كترل Gladys Cotterill ، ابنة تشارلز كترل مأمور شرطة مدينة شفيلد، إنگلترة. وفي سن الخامسة عشر، كانت في زيارة للسويس، أثناء شهر رمضان، حيث التقت بأنور السادات الخارج لتوه من السجن.

نالت درجة الدكتوراة من كلية الآداب بجامعة القاهرة تحت إشراف الدكتورة العالمة سهير القلماوي.


الشهادات العلمية

بكالوريوس في الأدب العربي، جامعة القاهرة عام 1977 . ماجستير في الأدب المقارن، جامعة القاهرة عام 1980 . دكتوراه في الأدب المقارن، جامعة القاهرة عام 1986, ثم نالت درجة الدكتوراة من كلية الآداب بجامعة القاهرة تحت إشراف الدكتورة العالمة سهير القلماوي. ثم بعد ذلك عملت بهيئة التدريس بجامعة القاهرة.[1][2]

زواجها بالسادات

 
السادات وجيهان يلعبان الطاولة 1975.

تزوجت محمد أنور السادات مبكراً قبل أن يصبح رئيساً للجمهورية عندما كان ضابطا صغيرا. وأنجبت منه ثلاثة بنات وهن لبنة ونهي وجيهان وولد واحد وهو جمال، علما بأنه كان متزوج من سيدة أخرى قبلها (اقبال ماضي) وأنجب منها ثلاثة بنات قبل ان ينفصلا وهن راوية ورقية وكامليا.


أدورها وأعمالها

شاركت جيهان زوجها الرئيس أنور السادات كل الأحداث الهامة التي شهدتها مصر بدء من ثورة 23 يوليو وحتى اغتياله عام 1981. وهي أول سيدة أولى في تاريخ جمهورية مصر العربية تخرج إلى دائرة العمل العام لتباشر العمل بنفسها بين صفوف الشعب المصري. كان لها أدوار هامة في مصر ومشروعات لم تقام إلا على يد السيدة جيهان على رأسها مشروع تنظيم الأسرة ودعم الدور السياسي للمرأة وعدلت بعض القوانين على رأسها قانون الأحوال الشخصية الذي لا يزال يعرف في مصر حتى الآن بقانون جيهان، أسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في الفترة ما بين 1970 إلى 1981.

مؤلفاتها

  • كتاب «سيدة من مصر» وهي تحتوي على مذكراتها وقصص تجاربها من خلال العمل السياسي كقرينة للرئيس السادات .
  • كتاب «أملي في السلام» نشر في عام 2009 وهو يمثل تحليل ورؤي سياسية لما تشهده منطقة الشرق الأوسط وطرق التوصل إلى سلام منشود وحقيقي .

الجوائز

حصلت على العديد من الجوائز الوطنية والدولية للخدمة العامة والجهود الإنسانية للنساء والأطفال. وتلقت أيضا أكثر من 20 درجة دكتوراه فخرية من جامعات وطنية ودولية والجامعات في مختلف أنحاء العالم. في عام 1993 تلقت جائزة جماعة المسيح الدولية للسلام. في عام 2001 كانت هي الفائز بجائزة Pearl S. Buck وفي (9/7/2021)أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بمنح السيدة جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس .

مرضها

في 24 يونيو 2021 كشفت مصادر من عائلة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، عن تعرض جيهان السادات البالغة من العمر 87 عاما لأزمة صحية طارئة. وقال محمد أنور عصمت السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، إن السيدة جيهان السادات تمر بحالة صحية صعبة، داعيا الله أن يمن عليها بالشفاء وتمام العافية.

وأصدر عصمت السادات، بيانا، تمنى السلامة فيه للسيدة جيهان السادات، ولم يكشف عن طبيعة حالتها الصحية أو سبب إصابتها.

وأكدت مصادر أن الحالة الصحية استدعت إدخالها أحد المستشفيات للعلاج، خلال الأيام الماضية، مؤكدة في الوقت ذاته أنها ليست مصابة بفيروس كورونا المستجد.[3]

وفاتها

في 9 يوليو 2021، توفيت السيدة جيهان السادات عن عمر ناهز 88 عام حيث كانت تعاني من مرض السرطان على مدى عامين، وعولجت منه في الولايات المتحدة، لكن منذ قرابة 4 أشهر، عادت لمصر وكانت تداوم على العلاج بالقاهرة.ستقام جنازة جيهان السادات بمنطقة المنصة أمام النصب التذكاري للجندي المجهول بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وكبار رجال الدولة للمشاركة في الجنازة، في خطوة تكريم للراحلة. وقد اوصت الراحلة بأن يتم دفنها إلى جانب زوجها الرئيس الراحل في قبره.[4]

وصيتها

كشف المهندس جمال السادات نجل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، تفاصيل مرض والدته جيهان السادات وأسباب الوفاة، وصيتها الأخيرة قبل الوفاة من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال جمال السادات، في حواره مع الإعلامي عمرو أديب، أن السيدة جيهان السادات طالبت وصية من الرئيس عبدالفتاح السيسي أن يوافق على أن تدفن في النصب التذكاري وبجوار والدي محمد أنور السادات.

وتابع، أنه لن يعيش احد على طول ولابد أن تنتهي حياة ويموت، مؤكدا أن والدته جيهان السادات شيء رائع وصاحبة أعمال جميلة.

وأضاف، أنه عرفنا بمرضها في عام 2018، وانها مصابة بالمرض الخبيث وانها في المرحلة الرابعة، متابعا أنها عرفت بالمرض في حينها. وانها كانت انسانة مؤمنة وفي نفس الوقت مقاتلة، لافتا إلى أنه بعدها سافرت الي الولايات المتحدة الأمريكية مدة ستة أشهر وتم إجراء عملية جراحية كبيرة جدا، بعد أن خضعت لعلاج كميائي.

وأنه تم إزالة ٩٠٪ من المرض، وبعد ذلك خضعت لعلاج كيميائي مكثف مدة ٣ اشهر، لافتا إلى أن كان هدفنا في ذلك الوقت ان تعيش بدون ألم. بعد ذلك رجعنا مصر واختارت أن تكمل العلاج في المركز الطبي العالمي.[5]


معرض الصور

المصادر

ويكيبديا العربية

وصلات خارجية

  1. ^ "«زي النهارده».. وفاة المهندس عثمان أحمد عثمان 1 مايو 1999 | المصري اليوم".
  2. ^ "صور.. إطلالات مختلفة لجيهان السادات في ذكرى ميلادها "أنيقة دائما"".
  3. ^ "مصر.. تدهور الحالة الصحية لزوجة الرئيس الراحل أنور السادات والعائلة تصدر بيانا".
  4. ^ "تدفن بجوار "المنصة".. تفاصيل جنازة جيهان السادات". Sky News. 2021-07-09. Retrieved 2021-07-09.
  5. ^ "وصية جيهان السادات من السيسي.. نجل أنور السادات يكشف".