تفجير إسطنبول 2022

(تم التحويل من تفجير اسطنبول 2022)

في 13 نوفمبر 2022، وقع انفجار في شارع الاستقلال في منطقة باي‌أوغلو في اسطنبول في الساعة 4:20 عصرًا بالتوقيت المحلي.[2][3] وبحسب محافظ اسطنبول، علي يرلي كايا، فقد خلف التفجير ما لا يقل عن ثمانية قتلى و 8 جريحًا. المشتبه به الرئيسي في الهجوم امرأة تحمل اسم أحلام البشير تركت حقيبة في الشارع. ومع ذلك، لم تعلن أي جماعة إرهابية مسؤوليتها عن ذلك.[4][5]

تفجير إسطنبول 2022
جزء من الإرهاب في تركيا
Istanbul Oct 2019 12 29 54 412000.jpeg
شارع الاستقلال 2019
التاريخ13 نوفمبر 2022 (2022-11-13)
الوقت16:20 (EEST)
الإحداثيات41°02′06″N 28°58′53″E / 41.03500°N 28.98139°E / 41.03500; 28.98139Coordinates: 41°02′06″N 28°58′53″E / 41.03500°N 28.98139°E / 41.03500; 28.98139
الوفيات8
اصابات غير قاتلة81

كانت المدينة قد تعرضت بالفعل من قبل لهجمات إرهابية في عامي 2015 و2016 قامت بها الجماعة الإسلامية داعش والمسلحين المرتبطين بـحزب العمال الكردستاني. تسبب تفجير انتحاري في نفس المنطقة قام به تنظيم الدولة الإسلامية في مقتل أربعة أشخاص في عام 2016.[6]

في اليوم التالي، اشتبهت وزير الداخلية سليمان صويلو في حزب العمال الكردستاني (حزب العمال الكردستاني) والحزب الكردي السوري حزب الاتحاد الديمقراطي يقف وراء الهجوم وأعلن اعتقال منفذ التفجير و21 آخرين.[7] ويقول أن الهجوم صدر بأمر من كردي سوري من بلدة عين العرب.[7][8]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخلفية

نفذت الجماعات الإسلامية والقومية الكردية العديد من الهجمات في اسطنبول، بما في ذلك تفجير انتحاري في شارع الاستقلال في مارس 2016، أودى بحياة خمسة أشخاص بينهم منفذ التفجير.

التفجير

وقع الانفجار في شارع الاستقلال وهي منطقة سياحية شهيرة وواحدة من الطرق الرئيسية المؤدية إلى ميدان تقسيم .[9] ووفقًا للبوابة الإخبارية تلفزيون أوضة، فأن الانفجار نفذ عن طريق عبوة ناسفة تحتوي على تي إن تي[10]، وهناك أمراة مجهولة متورطة في الانفجار.[5] وتسبب الانفجار في تحطيم النوافذ وأظهرت الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أشخاصا ينزفون.[11] هرع رجال الإطفاء وسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لتقديم الإسعافات الأولية.[12] نصبت الشرطة محيطًا حول مكان التفجير ومنعت الناس من القدوم إلى شارع الاستقلال وميدان تقسيم.[12]

الضحايا

قُتل ثمانية أشخاص وأصيب ما لا يقل عن 81 آخرين من جراء الانفجار.[7] وينتمي القتلى إلى ثلاث عائلات بينهم طفل يبلغ من العمر 15 عامًا وطفل يبلغ من العمر 9 سنوات.[7] وبحسب التقارير الواردة من وزير الوكالة ديريا يانيك فإن اثنين من القتلى هما يوسف ميدان، عضو وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية، وابنته إيكرين البالغة من العمر ثلاث سنوات.[9] من بين 81 مصاب، خرج 39 منهم من المشفى في نفس اليوم، بينما يتلقى 5 منهم العلاج في العناية المركزة.[13]

التحقيق

على الرغم من تحديد بعض الجوانب الرئيسية للحدث، إلا أنه لم يتضح بعد الدافع وراء التفجير.[14] قال وزير العدل بكير بوزداغ إنه تم تصوير امرأة جالسة على مقعد لمدة 40 دقيقة ، وإنها غادرت قبل الانفجار بقليل .[13] ندد الرئيس رجب طيب أردوغان بالهجوم. التقارير الأولية الواردة من حاكم اسطنبول كانت مقتنعة بأنه كان هجومًا إرهابيًا.[11] فتح مكتب المدعي العام في اسطنبول تحقيقا سريعا بعد الهجوم، وتم تكليف ثمانية مدعين على الأقل بالقضية.[9]

في اليوم التالي، اتهم سليمان صويلو حزب العمال الكردستاني رسميًا بالوقوف وراء الهجوم وأعلن اعتقال منفذ التفجير و21 آخرين.[15] قال صويلو إن الهجوم نفذه حزب العمال الكردستاني ردًا على الغزو التركي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وانتقد الولايات المتحدة لدعمها وحدات حماية الشعب في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.[16]

في 14 نوفمبر) 2022، ألقت الشرطة التركية القبض على المشتبه بها الرئيسي في الهجوم، أحلام البشير، في مخبأها في كچك‌چكمجه. وأكدت لاحقًا ارتباطها بحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.[17] وفقًا لتقارير الشرطة، يجب أن تكون قد تلقت أوامر من حزب العمال الكردستاني وتدربت مع الجماعات الكردية في سوريا ودخلت تركيا عبر عفرين.[18]

وبالمثل، اتهم الولايات المتحدة أيضًا بتهمة دعم الجماعات الكردية في سوريا.[7] لقد اعتاد على هذا الخطاب، بعد أن ألقى باللوم أيضًا على الولايات المتحدة لشن هجوم مسلح على مركز شرطة وقع في جنوب تركيا في سبتمبر، وقال، قبل ذلك، إنهم مولوا الحزب السوري الكردي حزب الاتحاد الديمقراطي بما يصل إلى 2 مليار دولار منذ عام 2019، وهو أمر غير مثبت..[19][20]

الرقابة

بعد حوالي ساعة من وقوع الانفجار، صدر حظر البث عن محكمة جنايات اسطنبول لجميع الأخبار المرئية والمسموعة ومواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بالحادث.[21] يُسمح فقط بنقل المقابلات مع المسؤولين الحكوميين.[13] انخفضت سرعات الإنترنت في جميع أنحاء تركيا والوصول إلى منصات التواصل الاجتماعي مثل تويتر بشكل كبير منذ الحدث.[13]

تعليق حكم القانون

قرر مكتب مكافحة الإرهاب في اسطنبول تعليق حقوق الدفاع عن المشتبه بهم وكذلك حقوق مستخدمي الإنترنت الذين تبادلوا "معلومات سلبية" حول الهجوم على الشبكات الاجتماعية.[22][23]

ردود الأفعال

المحلية

  • تفقد رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو موقع التفجير ووزير الصحة فخر الدين قوجة يعالج الضحايا في المستشفيات القريبة.[24]
  • أعرب العديد من القادة السياسيين عن تعازيهم لوسائل الإعلام ، وأشاروا أيضًا إلى أن الحدث كان حالة إرهاب.[25]
  • وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التفجير بأنه «هجوم دنيئ».[26] وأضاف: «سنكشف عن منفذي التفجير وسينالون العقاب ... لن يصل الإرهاب إلى هدفه» مؤكّدًا أنّ «العناصر التي تحاول النيل من الدولة التركية لن تحقق طموحها».[27]
  • قال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو: «علينا أن نتحد ضد جميع أشكال الإرهاب، وأن نرفع صوتنا موحدًا ضد كل أنواعه، بغض النظر عن مصدره، ويجب أن يعبر 85 مليون شخص يعيشون في هذا البلد عن نفس الشيء».[28]

الدولية

  •   «علمنا ببالغ الأسى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى جراء الانفجار الذي وقع في شارع الاستقلال في إسطنبول، نعرب عن خالص تعازينا لذوي الضحايا وللشعب التركي، ونتمنى الشفاء العاجل للضحايا»[29]
  •   أعربت وزارة الخارجية في بيان عن «إدانة السعودية بأشد العبارات التفجير الإرهابي الذي استهدف منطقة تقسيم وسط إسطنبول، وأدى إلى وفاة وجرح عددٍ من المدنيين».[30]
  •   «دولة الإمارات تدين بشدة التفجير الإرهابي في اسطنبول»
  •   «أحر مشاعر التعازي والمواساة للجمهورية التركية الشقيقة بضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة تقسيم في إسطنبول"، "الإرهاب عدوٌّ مشتركٌ تدينه المملكة بكل أشكاله»
  •   «خالص تعازي مصر لذوي الضحايا والشعب التركي، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين»
  •   قال رئيس الوزراء الصومالي حمزة عبدي بري في بيان، «ندين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء اليوم الأحد في منطقة تقسيم وسط إسطنبول»
  •   أدانت فلسطين التفجير ووصفته بـ«الهجوم الإرهابي الجبان». وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان، نشرته وكالة الأنباء الرسمية «تضامن الشعب الفلسطيني وقيادته ووقوفهم الكامل مع الشعب التركي والقيادة التركية».[31][32] وأدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدّة التفجير وقالت في بيان: "ندين في حماس التفجير الإجرامي الآثم الذي استهدف المدنيين في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول التركية اليوم، وأدّى إلى وقوع العديد من الضحايا والمصابين الأبرياء". وأعربت عن تضامنها الكامل مع جمهورية تركيا الشقيقة، قيادة وشعبًا، سائلين الله تعالى الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى، وأن يحفظ تركيا وشعبها العزيز من كل مكروه وسوء.[33]
  •   أعرب الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، عن بالغ حزنه وأسفه إزاء تلقّي نبأ وقوع انفجار وسط إسطنبول.[12]
  •   قال رئيس الوزراء الباكستاني، شهباز شريف، في تغريدة له، إنّ باكستان حكومةً وشعبًا، تُعزّي "الشعب التركي الشقيق" في ضحايا انفجار شارع الاستقلال، وتدعو للمصابين بالشفاء العاجل. أما وزير الخارجية الباكستاني، بيلاوال بوتو زرداري، فقد أعرب عن حزنه إزاء وقوع ضحايا في الانفجار المذكور، مؤكدًا تضامنهم مع الشعب التركي. وندّد عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني السابق، بـ "الاعتداء الإرهابي" الذي وقع في إسطنبول.[12]
  •   أوزبكستان: أعرب وزير الخارجية الأوزبكي فلاديمير نوروف عن تعازيه وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.[34]
  •   أوكرانيا: الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أدان الهجوم وقال إن «حزن الشعب التركي هو أيضا لنا».[35]
  •   اليونان: ندد وزير الخارجية نيكوس ديندياس بالهجوم وقال «بخصوص الانفجار الذي وقع في اسطنبول في وقت سابق اليوم، تدين اليونان الإرهاب بشكل قاطع وتقدم تعازيها الصادقة للحكومة التركية والشعب التركي».[36]
  •   فرنسا: ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالهجوم وقال «نشارك في حزنك، ونحن نقف جنبًا إلى جنب في مكافحة الإرهاب».[37]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مرئيات

لحظة وقوع الانفجار في منطقة تقسيم في اسطنبول (13 نوفمبر 2022).

منطقة تقسيم بعد دقائق من الانفجار.

المصادر

  1. ^ "Turkey blames deadly Istanbul blast on PKK, arrests 46 people".
  2. ^ "Taksim İstiklal Caddesi'nde patlama: Ölü ve yaralılar var". Sözcü (in التركية). Retrieved 13 November 2022.
  3. ^ English, Duvar (13 November 2022). "Explosion hits Istanbul's Istiklal Avenue". duvaR (in التركية). Retrieved 13 November 2022.
  4. ^ "Woman may be involved in Istanbul 'terror attack' that killed at least six - Turkey". The Independent (in الإنجليزية). 13 November 2022. Retrieved 13 November 2022.
  5. ^ أ ب "Deadly explosion hits busy pedestrian street in Istanbul". The Independent. 13 November 2022. Retrieved 13 November 2022.
  6. ^ Gauthier-Villars, David; Ceylan, Azra; Toksabay, Ece (13 November 2022). "Six dead in Istanbul blast, Erdogan says it 'smells like terrorism'". Reuters.
  7. ^ أ ب ت ث ج Güzel, Mehmet. "Turkey detains 1, suspects Kurdish militants behind bombing". ABC News. Retrieved 14 November 2022.
  8. ^ Soylu, Ragip (14 November 2022). "Turkey blames deadly Istanbul blast on PKK, arrests 46 people". Middle East Eye.
  9. ^ أ ب ت Yan, Isil Sariyuce,Sophie Tanno,Holly (2022-11-13). "Istanbul blast that killed 6 and injured 81 is considered a terrorist attack, Turkish vice president says". CNN (in الإنجليزية). Retrieved 2022-11-13.
  10. ^ "Emniyet, laboratuvar sonuçlarını paylaştı: Patlamada TNT kullanıldı". Halk TV (in التركية). Retrieved 2022-11-14.
  11. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :1
  12. ^ أ ب ت ث "Live updates: At least six killed, 81 injured in explosion on İstanbul's İstiklal Avenue". Bianet. 13 November 2022. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":2" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  13. ^ أ ب ت ث "Anschlag in Istanbul: Fahndung nach Verdächtiger läuft". FAZ.NET (in الألمانية). ISSN 0174-4909. Retrieved 2022-11-13.
  14. ^ "Saudi Arabia strongly condemns Istanbul attack". Arab News. 13 November 2022. Retrieved 13 November 2022.
  15. ^ Singh, Anamica (2022-11-14). "Twenty-two, including bomber, detained for Istanbul blast that killed 6". WION. Retrieved 2022-11-14.
  16. ^ Soylu, Ragip (14 November 2022). "Turkey blames deadly Istanbul blast on PKK, arrests 46 people". Middle East Eye (in الإنجليزية).
  17. ^ "Istanbul police says Syrian woman main suspect, detains 46 over bombing". Reuters. 14 November 2022. Retrieved 14 November 2022.
  18. ^ "Istanbul police say Syrian woman named Ahlam Albashir planted Taksim bomb". anews (in الإنجليزية). Retrieved 2022-11-14.
  19. ^ "Turkish Minister Says Deadly Gun Attack Was 'America-Based". VOA (in الإنجليزية). Retrieved 2022-11-14.
  20. ^ Sabah, Daily (2022-08-19). "No PKK terrorists will remain in rural Türkiye by 2023: Minister Soylu". Daily Sabah (in الإنجليزية). Retrieved 2022-11-14.
  21. ^ "Turkey: Several killed and wounded after explosion hits Istanbul's busy Istiklal street". Middle East Eye. Retrieved 13 November 2022.
  22. ^ "Taksim'deki terör saldırısıyla ilgili savcılıktan görülmemiş talep". Halk TV (in التركية). Retrieved 2022-11-14.
  23. ^ "Taksim'deki patlamanın ardından mahkemeden dikkat çeken 'şüpheli' kararı". soL (in التركية). 2022-11-13. Retrieved 2022-11-14.
  24. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة مولد تلقائيا2
  25. ^ "Taksim'deki patlamaya siyasilerden tepkiler". Retrieved 2022-11-13. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  26. ^ "اردوغان يعتبر انفجار اسطنبول "هجومًا دنيئًا" ويعلن مقتل ستّة أشخاص". 13 نوفمبر 2022. Retrieved 13 نوفمبر 2022. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help); Check date values in: |access-date= and |date= (help)
  27. ^ "تركيا .. أول تعليق من أردوغان على تفجير إسطنبول الدموي". 13 نوفمبر 2022. Retrieved 13 نوفمبر 2022. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help); Check date values in: |access-date= and |date= (help)
  28. ^ "Kılıçdaroğlu'ndan patlamaya ilişkin açıklama: Her türlü teröre karşı ortak ses çıkarmak ve terörü lanetlemek zorundayız". Retrieved 2022-11-13. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  29. ^ "روسيا: نتقدم بخالص التعازي لضحايا التفجير الإرهابي في إسطنبول". Retrieved 2022-11-13. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  30. ^ "Saudi Arabia strongly condemns Istanbul attack". 2022-11-13. Retrieved 2022-11-14. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  31. ^ https://www.alaraby.co.uk/politics/%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%AC%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D8%B3%D9%8A%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D8%B3%D8%B7%D9%86%D8%A8%D9%88%D9%84 Archived 2022-11-13 at the Wayback Machine.
  32. ^ https://mubasher.aljazeera.net/news/politics/2022/11/13/%D8%B9%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%85-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D9%86 Archived 2022-11-13 at the Wayback Machine.
  33. ^ ""حماس" تدين انفجار إسطنبول وتعلن تضامنها مع تركيا". 2022-11-13. Retrieved 2022-11-14. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  34. ^ "World leaders send condolences to Türkiye over Istiklal Street blast". Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)
  35. ^ Article ([{{fullurl:{{{1}}}|action=edit}} edit] | [[Talk:{{{1}}}|talk]] | [{{fullurl:{{{1}}}|action=history}} history] | [{{fullurl:{{{1}}}|action=protect}} protect] | [{{fullurl:{{{1}}}|action=delete}} delete] | [{{fullurl:Special:Whatlinkshere/{{{1}}}|limit=999}} links] | [{{fullurl:{{{1}}}|action=watch}} watch] | logs | views)
  36. ^ Ανακοίνωση του Υπουργείου Εξωτερικών αναφορικά με τη σημερινή έκρηξη στην Κωνσταντινούπολη (13.11.2022) - Ανακοινώσεις - Δηλώσεις - Ομιλίες على الموقع www.mfa.gr.اطلع عليه يوم 2022-11-14
  37. ^ "Attentat d'Istanbul : Emmanuel Macron partage la peine du peuple turc". Retrieved 2022-11-14. Cite has empty unknown parameter: |(empty string)= (help)