پيير-أوگوست رينوار

(تم التحويل من أوگست رينوار)

پيير أوگست رنوار Pierre-Auguste Renoir (و. 25 فبراير, 1841-3 ديسمبر, 1919) كان فناناً فرنسياً ومن أبرز الرسامين في تطوير أسلوب الحركة الانطباعية. كمحتفٍ بالجمال, وخاصة الحسية الأنثوية, فقد قيل أن "رينوار هو آخر ممثل لتقليد يجري مباشرة من روبنز إلى واتو".[1] اهتم في أعماله بتصوير الملامح البشرية ومشاهدات من الحياة العامة السعيدة ، (المرجوحة وطاحونة لا گاليت ، متحف اورساي ؛ السيدة شارپنتييه وأطفالها، متحف المتروپوليتان ، نيويورك).

پيير-أوگوست رينوار
رينوار في بورتريه من رسمه
The Theater Box, 1874 by Pierre-Auguste Renoir, Courtauld Institute Galleries, London
الأرجوحة (La Balançoire), 1876, زيت على كانڤاس, Musée d'Orsay, Paris
البنات على الپيانو, 1892, by Pierre-Auguste Renoir, Musée d'Orsay, Paris.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد سنة 1841 ، بدأت موهبته الفنية مبكرا ، حيث بدأ بالرسم على الخزفيات لمساعدة الأسرة في دخلها المتواضع ، عانى في بداية حياته من النقاد وسماسرة الفن ، فقد رفضوا عرض لوحاته الأولى في المعارض ، وتجاهلوا أعماله ، خاصة لوحته الأولى (امرأة باريسية بملابس جزائرية). امضى اربع سنوات في اللوفر يتدرب على نقل اللوحات، وفي سنة 1861 درس على يد المدرس السويسرى تشارلز جلاير.


السنون اللاحقة

أصبح رنوار بعد سنوات لاحقة من كبار الفنانيين وأغناهم وتمتع بالثراء في حياته من جراء عرض لوحاته الفنية الرائعة الجمال، بل وصار يساعد الرسامين المبتدئين ويقتني لوحاتهم ويعرضها في مرسمه ويبيعها بمبالغ كبيرة تشجيعا لهم حتى لا يعانوا من السماسرة والنقاد الجاهلين. بعد ذلك حلم بالتجول والترحال بحثأ عن المواد الجديدة التي يجسدها في لوحاته فرحل إلى الجزائر تلك البلد التي تأثر بها كثيراً وظهرت انطباعاته عنها في كثير من لوحاته.


زواجه

تزوج رينوار من ألين فيكتورين عام 1890 والتي كانت تعمل كموديل رسم, وبعد الزواج بدأ رينوار برسم زوجتة في أكثر من لوحة وفي حياتة اليومية, وظهر أولادة في أكثر من لوحة أيضاً وممرضتة, وابن عم زوجتة. توج زواج رينوار بثلاثة أولاد والذين كانت لهم مواهب فنية أيضاً ولكن خاصة بالمسرح والتمثيل والإخراج.

لوحاته

لوحات رينوار جديرة بالملاحظة والانبهار بقوة وروعة الألوان, فهى لوحات مشبعة بالالوان وقوية التضاد بين الضوء والظل, والتي تميز المدرسة الانطباعية التي يعد رينوار من أحد روادها. احب رينوار المدرسة الواقعية في البداية. و يمكننا ان نرى ذلك بوضوح في لوحة مثل لوحة 1867 Diana, كانت لرينوار وهو لا زال يدرس, ولكنها تعد أحد الاعمال التي نبأت به كمبدع في الساحة الفنية، وكانت عن شخصية اسطورية, وهى تمثل شخصية شهوانية والتي احسها من عشيقتة التي كانت مصدر الهام لكثير من لوحاته في نفس الوقت.

ومن أشهر لوحات رينوار أيضاً Dance at Le Moulin de la Galette والتي رسمت عام 1876 وهى تصوير لمكان قريب من سكنه بفرنسا.

وبدأ نضجه الفنى عندما ظهرت له اعماله التي تعد انطباعية كاملة والتي تصور لقطات من الحياة اليومية المليئة بالالوان والضوء والظل في منتصف 1880

بين الكلاسيكية والانطباعية

وحدث بعد أن زار رينوار إيطاليا عام 1881 وشاهد اعمال رفائيل اعتقد انه على الدرب الخاطيء, وبدأ في محاولة تغيير اسلوبة بأسلوب أكثر حده ومحاولة منه للعودة لدرب الكلاسيكية لعدة سنوات.

ولكنه مالبس ان عاد مرة أخرى إلى احضان المدرسة الانطباعية بعد عام.1890 ويمكننا الاحساس بذلك في لوحته Girls at the Piano 1892 - Grandes Baigneuses 1918-1919

حصاد

انتج الفنان رينوار آلاف اللوح وتم بيعها في كل أنحاء العالم واقبل عليها كل متذوقى الفن عامة ومتذوقى الانطباعية خاصةً.

وأخر ما تم بيعة من لوحات الفنان في المزاد العلنى كانت لوحتين احدهما Bal au moulin de la Galette, Montmartre ووصل سعرهما إلى 78.1 مليون دولار وكان ذلك عام 1990.

بعد مرحلة أولى كان فيها متأثرا بأعمال آنْغْرْ (سنوات 1884-1887 م)، أصبح له اهتمام أكثر بتصوير المشاهد الحِسية، وتشهد له بذلك اللوحات النسائية أو العارية (فتيات أمام البيانو، 1892 م؛ غابرييل صاحبة الوردة، 1911 م؛ المُستحِمات، ح. 1918 م، متحف أورساي).

و إذا أردت أن ترى لوحة أصلية لهذا الفنان العبقرى, يمكنك زيارة متحف محمود خليل وحرمه, فيوجد بالمتحف خمس لوحات أصلية لرينوار.

وفاته

لم يتوقف رينوار عن الرسم حتى في اخر ايام حياتة وقد عانى من التهاب المفاصل الذي جعله جليس كرسى متحرك, وفي عام 1919 زار رينوار متحف اللوفر لأخر مره في حياتة, ليرى لوحاتة معروضة جنبً إلى جنب مع لوحات الفنانين الكبار الذي لطالما درس لوحاتهم ونظر لهم بكل احترام واجلال. توفى رينوار عام 1919 عن عمر يناهز الثامنة والسبعين.


معرض الصور

عمله الفني

رينوار رائد الإنطباعية

وبدأت موهبة رينوار بالنمو والنضج مع السنين حتى صار أستاذا من أستاذة الانطباعية. بعد مرحلة أولى كان فيها متأثرا بأعمال آنـْگـْرْ (سنوات 1884-1887 م)، أصبح له اهتمام أكثر بتصوير المشاهد الحسية ، وتشهد له بذلك اللوحات النسائية أو العارية (فتيات أمام البيانو ، 1892 م؛ غابرييل صاحبة الوردة ، 1911 م؛ المُستحِمات، ح. 1918 م، متحف اورساي).

 
الحفل الراقص أمام طاحونة لا گاليت ، 1876

حفل راقص في طاحونة لاگاليت” 1876

حاول الكثير من الفنانين تصوير تلك المنطقة تلة مونمارتر لكن بشكل عام دون الدخول في اي تفاصيل ، إلا أن رينوار سيد الانطباعية عرف كيف يجسد تلك الحياة المليئة بالحركة والفوضى ، فمن يرى لوحته يرى تلك الحركة والصخب المصاحب لهؤلاء الناس في اللوحة، فكانت لوحته فريدة من نوعها وخروجا عن المألوف، حيث كانوا من قبل يصورون لحظة مجمدة لمشهد حركي، إلا انه جسد الحياة بعفويتها وبساطتها وحركتها وصخبها ببراعة. رسم 1876 ، وعرضت سنة 1877 ، في صالون الانطباعيين الباريسي، حيث صرخ النقاد ” يا للفوضى!” وهذا هو الانطباع الذي كان رينوار يريده، وحقيقة الامر ان اللوحة ليست فوضى حقيقية كانت تنظيما لهذه الفوضى بطريقة فنية رائعة.

.

 
On the Terrace, oil on canvas, 1881, Art Institute of Chicago

مأدبة حفلة الزورق” 1881

كان رينوار فيها بارعا في الاستيلاء على جوهر اللحظة من بين طبقات المجتمع الفرنسي- من الصبايا بخصلات الحرير في شعرهن والأزواج وهم يرقصون بخفة - فضرباته القوية والطلاء الصارخ جعلا منه متفوقا في رسم الأشخاص.

مبيعات بعد موته

بعد وفاة رينوار بيعت لوحتين من أعماله بما يزيد عن 70 مليون دولار أمريكي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

معرض الصور

رينوار والعاريات

أعمال مختارة

  • Mademoiselle Romaine Lacaux (1864)
  • La Promenade (1870)
  • Monet Painting in His Garden at Argenteuil (1873)
  • La Loge (1874)
  • Woman with Fan (1875)
  • The Swing (1876)
  • Lunch at the Restaurant Fournaise (The Rowers' Lunch) (1875)
  • Girl with a Watering Can (1876)
  • Bal au moulin de la Galette, Montmartre (1876)
  • Nude in the Sunlight (1876)
  • Madame Charpentier and Her Children (1878)
  • Jeanne Samary (1879)
  • Acrobats at the Cirque Fernando (Francisca and Angelina Wartenberg) (1879)
  • Two Women with Umbrellas (1879)
  • On the Terrace (1881)
  • Luncheon of the Boating Party (1881)
  • The Piazza San Marco, Venice (1881)
  • Blonde Bather (1881)
  • By the Seashore (1883)
  • Umbrellas (1883)
  • Dance at Bougival (1883)
  • Fog at Guernsey (1883)
  • Children on the Sea Shore in Guernsey (1883)
  • The Bay of Moulin Huet Seen Through the Trees (1883)
  • Girl with a Hoop (1885)
  • Bathers (1887)
  • The Bather (After the Bath) (1888)
  • Young Girl with Daisies (1889)
  • In the Meadow (1890)
  • The Apple Sellers (1890)
  • Two Girls at the Piano (1892)
  • Vase of Chrysanthemums (1895)
  • Coco (1905)
  • Nude (1910)
  • The Farm at Les Collettes, Cagnes (1908-1914)
  • The Concert (1918)

كتب

  • Claude Roger-Marx (1952). Les Lithographies de Renoir. Monte-Carlo: Andre Sauret.
  • Joseph G. Stella (n. d.). The Graphic Work of Renoir: Catalogue Raisonne. London: Lund Humphries. Check date values in: |year= (help)
  • Jean Leymarie et Michel Melot (1971). Les Gravures Des Impressionistes, Manet, Pissarro, Renoir, Cezanne, Sisley. Paris: Arts et Metiers Graphiques.
  • Michel Melot (1996). The Impressionist Print. New Haven: Yale University Press.
  • Theodore Duret (1924). Renoir. Paris: Bernheim-Jeune.

المصادر

  1. ^ Read, Herbert: The Meaning of Art, page 127. Faber, 1931.

وصلات ذات صلة

وصلات خارجية