نيقولاي تشاوشسكو

(تم التحويل من نيقولاي تشاوشيسكو)

نيقولاي تشاوشسكو Nicolae Ceaușescu ( /ˌnkɔːˈl ˈʃɛsk/ NEE-kaw-LY chow-SHES-koo;[1] رومانية: [nikoˈla.e t͡ʃe̯a.uˈʃesku] ( استمع)؛ 26 يناير 1918[2] – 25 ديسمبر 1989)، هو سياسي اشتراكي روماني. كان أمين عام الحزب الشيوعي الروماني من 1965 حتى 1989، وكان كذلك ثاني وأول زعيم اشتراكي في البلاد. وكان أيضاً رئيس للدولة من 1967 حتى 1989.

نيقولاي تشاوشسكو
Nicolae Ceaușescu
Nicolae Ceausescu.jpg
تشاوشسكو عام 1981
الأمين العام للحزب الشيوعي الروماني
في المنصب
22 مارس 1965 – 22 ديسمبر 1989
سبقهGheorghe Gheorghiu-Dej
خلـَفهتأسيس المنصب
رئيس رومانيا الأول
في المنصب
9 ديسمبر 1967 – 22 ديسمبر 1989
سبقهتشيڤو ستويكا
(كرئيس لمجلس الدولة)
خلـَفهإيو إليسكو
تفاصيل شخصية
وُلِد26 يناير 1918
سكورنيسشتي، اولتا، رومانيا
توفي25 ديسمبر 1989
تارگوڤيشته، دامبوڤيتا، رومانيا
القوميةروماني
الحزبالحزب الشيوعي الروماني
الزوجإلينا پترسكو (ز. 1947–1989)
الأنجالڤالينتين
زويا
نيكو
التوقيع
الخدمة العسكرية
الولاء رومانيا
الفرع/الخدمةالجيش الروماني
سنوات الخدمة1948–1989
الرتبةRO-Army-OF7.png جنرال

كعضو في حركة الشباب الشيوعية الرومانية، ترقى تشاوشسكو في درجات حكومة Gheorghe Gheorghiu-Dej الاشتراكية، وعند وفاة Gheorghe Gheorghiu-Dej عام 1865، خلفه في زعامة الحزب الشيوعي الروماني كأمين عام للحزب.[3]

بعد فترة وجيزة من الحكم المعتدل نسبياً، أصبح نظام تشاوشسكو وحشي وقمعي بشكل متزايد. حسب بعض الروايات، كان حكمه أكثر الأنظمة الستالينية جموداً في الكتلة السوڤيتية.[4] أحكم سيطرته على الخطاب والإعلام والذي كان صارماً للغاية حتى بمعايير الكتلة السوڤيتية، ولم يكن هناك تسامح مع المعارضة الداخلية. الأمن (رومانيا)أمنه وشرطته السرية، كان واحدة من الأكثر وحشية في العالم. عام 1982، بهدف تسديد الدين الخارجي الضخم لرومانيا، أمر تشاوشسكو بتصدير معظم المنتجات الزراعية والصناعية في البلاد. كانت النتيجة نقص كبير في الغذاء، الوقود، الطاقة، الأدوية، والاحتياجات الأساسية الأخرى والتي خفضت معايير الحياة بشكل مأساوي وأدت إلى تصاعد الاضطرابات. تميز نظام تشاوشسكو أيضاً بالعبادة الشخصية، والقومية الكلية وواسعة النطاق، واستمرار تدهور العلاقات الخارجية حتى مع الاتحاد السوڤيتي، بالمحسوبية.

انهار نظام تشاوشسكو بعدما أصدر أوامره لقوات الأمن بإطلاق النار على المتظاهرون المناهضون للحكومة في مدينة تيميشوارا في 17 ديسمبر 1989. امتدت المظاهرات إلى بوخاسرت واشتهرت بالثورة الرومانية والتي لم تسقط الحكومة الاشتراكية فقط إلا في ثورة 1989.[5] هرب تشاوشسكو زوجته إلينا من العاصمة على متن مروحية، لكن تم اعتقالهم بواسطة القوات المسلحة. في 25 ديسمبر حوكم الزوجان على عجل وأدينا أمام محكمة عسكرية خاصة بتهمة التطهير العرقي وتخريب الاقتصاد الروماني في جلسة امتدت لساعة واحدة.[6] أُعدم تشاوشسكو زوجته رمياً بالرصاص.[7]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المبكرة وعمله

 
Captured in 1936 when he was 18 years old, and imprisoned for two years at Doftana Prison for anti-fascist activities.
 
Ceausescu and other communists at a public meeting as the Red Army entered Bucharest (Colentina) on 30 August 1944

وُلد تشاوشسكو في قرية بأولتينيا في جنوب رومانيا، ولما بلغ من العمر احدى عشرة سنة ذهب إلى العاصمة بوخارست وعمل هناك بتنظيف الأحذية ثم بعد ذلك انضم للحزب الشيوعي الروماني وقبض عليه أكثر من مرة لأن هذا الحزب كان ممنوع في تلك الفترة. تشاوشيسكو التقى بزوجته إيلينا پيتريسكو وتزوجا عام 1946 وكان لها تأثير كبير على حياته السياسة وعلى رومانيا. بعد الحرب العالمية الثانية بقيت رومانيا تحت تأثير الاتحاد السوڤيتي ووصل نيقولاي في هذا الوقت لمنصب سكرتير اتحاد الشباب الشيوعي. بعدها لما وصل الشيوعيين للحكم سنة 1947. اشتغل نيقولاي في منصب بوزارة الزراعة وبعدها أصبح نائب وزير الدفاع واستمرت ترقياته إلى أن أصبح الرجل الثاني في الحزب الشيوعي الروماني بعد جيورجيو-ديج.


زعامة رومانيا

 
Ceaușescu spending time with French prime minister Jacques Chirac at the Romanian seaside in Neptun (1975)
 
The presidential couple is received by Queen Elizabeth II at Buckingham Palace in June 1978

توفى جيورجيو-ديج في مارس 1965 وبعديها بيومين وصل تشاوشيسكو لمنصب السكرتير الأول لحزب العمال الروماني، وعلى الفور غير اسمه الحزب إلى الحزب الشيوعي الروماني وغير اسم الدولة الرسمي إلى جمهورية رومانيا الاشتراكية، على الرغم من كونه شيوعي إلا أنه كان على خلاف مع الاتحاد السوڤيتي، وحاول رسم سياسة خارجية خاصة برومانية بعيداً عن القبضة الحديدية لموسكو. عام 1960 أخرج تشاوشسكو رومانيا من حلف وارسو وعارض بشدة وعلنياً الغزو السوڤيتي لتشيكوسلوڤاكيا عام 1968. عام 1974 أضيف إلى ألقاب تشاوشيسكو لقب رئيس رومانيا وسيطر على كل مفاصل الدولة بمساعدة الشرطة السرية التي كانت تراقب كل أنشطة البلاد، وسيطرت على على الإذاعة، الصحافة، وتعاملت بقسوة مفرطة مع المعارضة.

من أشهر المشاريع اللي قام بها تشاوشسكو مشروع التنظيم (Sistematizare) والذي كان يتضمن هدم وإعادة بناء ونقل السكان حسب أهوائه الشخصية، وقام بمحاولة لتغيير معالم العاصمة بوخارست بالكاملة، حتى أنه في الثمانييات قام بهدم خمس بوخارست بما فيها من كنائس مباني أثرية وبنى محلها عمارات عالية وشوارع واسعة وميادين كبيرة. بيت الشعب الذيه بناه في وسط بوخارست يعتبر ثاني أكبر مبنى إداري في العالم بعد الپنتاگون.

مرسوم 1966

خطاب 21 أغسطس 1968

رسائل يوليو

 
تشاوشسكو في لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم إل-سونگ عام 1871.


رئيس رومانيا

 
علم رئيس رومانيا.


 
نيقولاي تشاوشسكو وقرينته مع الامبراطور هيروهيتو أثناء زيارة طوكيو عام 1975.

انشقاق پاسپا

الدين الخارجي

 
تشاوشسكو يلقي خطاب في التلفزيون والإذاعة بمناسبة رأس السنة الجديدة.

محاولة الانقلاب الفاشلة 1984

الثورة

أصيب الرئيس الروماني تشاوشيسكو بجنون العظمة في نهاية حياته فكان يطلق على نفسه القائد العظيم والملهم ودانوب الفكر والمنار المضىء للإنسانية والعبقرى الذى يعرف كل شىء.

وكان تشاوشيسكو دائم المقارنة بين ما يملكه وما تملكه ملكة بريطانيا، فذكر أن ملكة بريطانيا لها مكتب واحد بينما يوجد له 3 مكاتب، ولملكة بريطانيا 3 قصور، بينما له 5 قصور أحدها به ألف حجرة وقدرت قيمة بناء ذلك القصر بعدة مليارات من الدولارات.

بدأت الثورة الرومانية مع اندلاع المظاهرات في مدينة تيميشوارا، غرب رومانيا، عندما قررت الحكومة طرد القس لازلو توكيس، وهو رومانى من أصل مجرى، بتهمة التحريض على الطائفية، وقد تجمع شعبه من ذوى الأصول المجرية حول شقته معلنين تأييدهم له.[8]

وانضم الطلبة الرومانيون إلى المظاهرة، التى تحولت إلى مظاهرات ضد النظام، وبدأ الجيش الرومانى والشرطة وجهاز أمن الدولة في إطلاق النار على المتظاهرين في 17 ديسمبر 1989.


تيميشوارا

الإطاحة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خطاب 21 ديسمبر

وفى 20 ديسمبر 1989 ازداد الموقف اشتعالاً، فألقى تشاوشيسكو خطاباً تليفزيونياً رافضاً أن يعترف بأخطاء نظامه، ومشيراً إلى وجود «قوى محركة خارجية»، وفى اليوم التالى تم استدعاء أنصار النظام في تجمهر صورته وسائل الإعلام الرسمية كتحرك شعبى تلقائى لمؤازرة تشاوشسكو.


هروب 22 ديسمبر

فى 22 ديسمبر ازدادت المظاهرات حدة برغم عدد القتلى الذى فاق المئات والجرحى الذى تعدى الألوف فغصت المستشفيات بهم واستطاع المتظاهرون حصار القصر وأخذت أصوات المتظاهرين تهدر مما أصاب تشاوشيسكو بالرعب فاضطر للهرب عن طريق الممرات السرية لقصره وبواسطة طائرة هليوكوبتر حطت به هو وزوجته خارج المدينة استقل بعدها سيارة سرقها أعوانه من إحدى المزارع للبحث عن مخبئه السرى الخاص الذى لم يعرف مكانه واستطاع الفلاحون القبض عليه وتسليمه للسلطة.

وفاته

 
الموقع الأصلي لمقبرة نيقولاي تشاوشسكو، Ghencea Civil Cemetery (بوخارست)

عقدت له محاكمة سريعة في 25 سبتمبر 1989 تم تسجيلها على أشرطة سينمائية بثتها إحدى شبكات التليفزيون الفرنسية فكانت حدث العام، وقد كان تشاوشيسكو مع زوجته أثناء محاكمتهما في غاية العصبية وجنون العظمة فقاموا بشتم القضاة، ما اضطر المحكمة لتنفيذ حكم الإعدام بهما وحين رأى تشاوشيسكو جدية الموضوع أخذ يبكى كالأطفال، خصوصاً حين قام الجنود بتقييده قبل إطلاق الرصاص عليه وقامت زوجته العجوز والبالغة من العمر 73 سنةً بضرب أحد الجنود على وجهه حين حاول تقييدها قبل تنفيذ حكم الإعدام بها.

وتم تنفيذ الإعدام رمياً بالرصاص يوم عيد الميلاد، 25 ديسمبر 1989.

يحوم الغموض حول إعدام تشاوشيسكو وزوجته فقد اتضح من الصور التى التقطت له ولزوجته أنه لم تسل منهما دماء ويعتقد بأنه تم إطلاق الرصاص عليهما بعد موتهما بسبب التعذيب. وتوالى بعد سقوط تشاوشيسكو في رومانيا سقوط أنظمة ديكتاتورية مماثلة في دول أوروبا الشرقية وهو ما انتهى بانهيار جدار برلين ونهاية الحرب البادرة وسمح لغالبية تلك الدول بالتحول تدريجيا إلى الديمقراطية.

وعلى الرغم من أن رومانيا تحولت إلى دولة تتسم بالديمقراطية بعد تشاوشيسكو فإنها مرت بفترة طويلة من عدم الاستقرار نتيجة لرغبة بقايا نظام الديكتاتور الراحل في السيطرة على البلاد، خاصة مع ما أكده المراقبون أن غالبية قيادات حزب تشاوشيسكو الوسيطة تحولت إلى القوى السياسية الناشئة وحاولت الاندماج فيها وهو ما أعطى للنخبة في عهد ديكتاتور رومانيا سيطرة على مقاليد الحكم فيها- ولو بشكل غير مباشر- لفترة غير قليلة.

عبادة الشخصية والاستبداد

 
Stamp commemorating the 70th birthday (and 55 years of political activity) of Nicolae Ceaușescu, 1988


مؤهلات رجل الدولة

 
With Warsaw Pact leaders, 1987 (from left): Husák of Czechoslovakia, Zhivkov of Bulgaria, Honecker of East Germany, Gorbachev of the USSR, Ceaușescu, Jaruzelski of Poland, and Kádár of Hungary


ذكراه

 
خليفته إيون إليسكو، ونيقولاي تشاوشسكو عام 1976.

"التشاوشسكوية"



جوائز وتكريمات

رومانية
أجنبية


كتب منشورة مختارة

  • Report during the joint solemn session of the CC of the Romanian Communist Party, the National Council of the Socialist Unity Front and the Grand National Assembly: Marking the 60th anniversary of the creation of a Unitary Romanian National State, 1978
  • Major problems of our time: Eliminating underdevelopment, bridging gaps between states, building a new international economic order, 1980
  • The solving of the national question in Romania (Socio-political thought of Romania's President), 1980
  • Ceaușescu: Builder of Modern Romania and International Statesman, 1983
  • The nation and co-habiting nationalities in the contemporary epoch (Philosophical thought of Romania's president), 1983
  • Istoria poporului Român în concepția președintelui, 1988

معرض الصور


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ "Ceaușescu" entry in Random House Webster's Unabridged Dictionary, Random House, 1999.
  2. ^ "Ceausescu". Files. September 2010. Retrieved 28 December 2012.
  3. ^ Behr, E. (1991). Kiss the hand you cannot bite: the rise and fall of the Ceausescus. London: Hamish Hamilton.
  4. ^ Name Withheld (Pavel Câmpeanu), "Birth and Death in Romania, October 1986," Making the History of 1989, Item #694, http://chnm.gmu.edu/1989/items/show/694 (accessed 10 April 2013, 1:26 pm).
  5. ^ Ratesh, N. (1991). Romania: The Entangled Revolution. Praeger Publishers.
  6. ^ http://www.biography.com/people/nicolae-ceausescu-38355
  7. ^ Boyes, Roger (24 December 2009). "Ceausescu looked in my eyes and he knew that he was going to die". The Times. London.
  8. ^ "نيكولاي تشاوشيسكو.. حاكمه شعبه وأعدمه في ساعتين". جريدة الوسط. 2013-06-23. Retrieved 2015-02-17.
  9. ^ "Reply to a parliamentary question" (PDF) (in German). p. 277. Retrieved 13 October 2012. Cite has empty unknown parameter: |trans_title= (help)CS1 maint: unrecognized language (link)
  10. ^ Badraie
  11. ^ Badraie

المصادر

هذه المقالة تتضمن معلومات من المقالة المناظرة في ويكيپيديا بالإيطالية.

وصلات خارجية

  اقرأ اقتباسات ذات علاقة بنيقولاي تشاوشسكو، في معرفة الاقتباس.


مناصب سياسية
سبقه
Chivu Stoica
رئيس رومانيا
9 ديسمبر 1967 – 25 ديسمبر 1989
تبعه
إيون إليسكو
مناصب حزبية
سبقه
Gheorghe Gheorghiu-Dej
الأمين العام للحزب الشيوعي الروماني
22 مارس 1965 – 25 ديسمبر 1989
تبعه
إلغاء المنصب