محمد المنفي

محمد يونس المنفي (و. 1976)، هو دبلوماسي وسياسي ليبي من طبرق. في 5 فبراير 2021 تم انتخابه رئيسًا للمجلس الرئاسي الليبي.[1][2] في السابق شغل منصب سفير ليبيا في اليونان حتى طُرد بشكل غير رسمي بعد إبرام مذكرة تفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني عام 2019.

محمد المنفي
محمد-المنفي.png
رئيس المجلس الرئاسي الليبي
تولى المنصب
5 فبراير 2021
سبقهفايز السراج
تفاصيل شخصية
وُلِد
محمد يونس بشير بوحويش المنفي

1976
طبرق، مملكة ليبيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نشأته

وُلد محمد يونس بشير بوحويش المنفي عام 1976، وحصل على درجة الدكتوراه من كلية الهندسة في جامعة طبرق، وينحدر من قبيلة المنفة العربية شرق ليبيا. كان عضواً بمجلس الدولة.

وكان المنفي من القيادات النشطة في رابطة الطلاب الليبيين الدارسين في فرنسا تحت لواء "اتحاد طلبة الجماهيرية"، وبعد ثورة فبراير 2011، ترشح لانتخابات 2012 وفاز بعضوية المؤتمر الوطني العام ورئيس لجنة الإسكان والمرافق بالمؤتمر الوطني العام.[3]


عمله الدبلوماسي والسياسي

تميزت فترة عمله سفيرا في أثينا بعلاقة متوترة بين حكومة الوفاق الوطني الليبية والحكومة اليونانية بسبب الاتفاق الليبي التركي بشأن الحدود البحرية، وطردته اليونان من أثينا في ديسمبر 2019.[4]

رئاسة المجلس الرئاسي

ترشح المنفي رئيسًا للمجلس الرئاسي الليبي، على قائمة مشتركة مع عبد الحميد الدبيبة رئيساً لحكومة الوحدة وموسى الكوني وعبد الله اللافي كنائبي الرئيس، وحصلت قائمتهم على 39 صوتاً بزيادة خمسة أصوات عن عقيلة صالح عيسى وفتحي باشاغا.[5] كان ينظر إلى الأخير على أنه مفضل من قبل الولايات المتحدة، لكن السفير الأمريكي نفى أي محاولة للتأثير على العملية الانتخابية [6]

سياساته الداخلية

 
خليفة حفتر ومحمد النفي، بنغازي، 11 فبراير 2021.

في 11 فبراير 2021، التقى المشير خليفة حفتر رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، وبعد اللقاء أعرب حفتر عن "دعم القوات المسلحة لعملية السلام والتداول السلمي للسلطات ودعم المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية التي أنتجها الحوار السياسي". كما أبدى حفتر، دعمه لعملية سلام لإنهاء عقد من الفوضى، إثر لقائه رئيس المجلس الرئاسي الجديد.[7]

وجاء في بيان صدر عن مكتبه أن حفتر أعرب عن "دعم القوات المسلحة لعملية السلام وسعي الجيش للحفاظ على الديمقراطية والتداول السلمي للسلطات ودعم المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية التي أنتجها الحوار السياسي لتوحيد المؤسسات والوصول بالبلاد إلى الانتخابات المنتظرة في (كانون الأول)ديسمبر القادم". ووصل المنفي إلى مطار بنينا في مدينة بنغازي آتياً من اليونان وتوجه فوراً للقاء حفتر في مقره في الرجمة، الواقعة على بعد حوالى 25 كم خارج المدينة.

ويذكر أن اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم حفتر، هنأ المنفي ورئيس الحكومة الانتقالية الذي تم انتخابه أيضاً عبد الحميد دبيبة و"الشعب الليبي بنتائج ملتقى الحوار السياسي الليبي".

سياساته الخارجية

في 8 فبراير 2021، تداولت وسائل إعلام مصرية أنباء عن قرار رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد، محمد المنفي، بتحديد وجهته الخارجية الأولى، ونقلت عن حساب منسوب للمنفي على تويتر، أن أول زيارة خارجية للمسؤول الجديد سوف تكون إلى العاصمة المصرية القاهرة.[8] غرد المنفي قائلاً:

  ستكون أول زيارة خارجية للقاهرة أكبر الجيران، وعلاقتنا المتينة مع دول الجوار لن تتغير، واحترام السيادة والمصالح المشتركة هي المعايير التي سترتب المرحلة القادمة  

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد أكد دعمه للسلطة التنفيذية المؤقته في ليبيا، مشيرًا إلى أن الانتخابات التي أعلنت الأمم المتحدة نتائجها مساء 5 فبراير، تُعد خطوة في الاتجاه السليم. وشدد السيسي على استعداد الحكومة المصرية للتعاون بعد تشكيل الحكومة الجديدة؛ وذلك من أجل استعادة ليبيا بالشكل المناسب والاستعداد للانتخابات الليبية، مضيفًا: «التحرك المصري في الملف الليبي يهدف إلى تحقيق الاستقرار في هذا البلد الشقيق».

المصادر

  1. ^ "Libia: eletto a Ginevra il nuovo governo con Al Manfi presidente e Dbeibeh premier".
  2. ^ "Libya: Abdel Hamid Dabaiba elected to head the transitional government ... and Muhammad Al-Manfi to "the Presidential" - Around World journal".
  3. ^ "من هو محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا؟".
  4. ^ "Greece Expels the GNA-Affiliated Libyan Ambassador Over Illegal Deal with Turkey".
  5. ^ "BREAKING: New unified Libyan government selected by LPDF in Geneva".
  6. ^ "U.S denies attempting to influence LPDF process".
  7. ^ "المشير خليفة حفتر يؤكد دعمه للمجلس الرئاسي الليبي الجديد". فرانس 24. 2021-02-13. Retrieved 2021-02-13.
  8. ^ "«القاهرة» وجهة رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد في أولى زياراته الخارجية". تركيا الآن. 2021-02-08. Retrieved 2021-02-08.