الحرب الأهلية في جنوب السودان

في 14 ديسمبر 2013، قام فصيل من القوات المسلحة الجنوب سودانية بمحاولة انقلاب في جنوب السودان. أعلن الرئيس سلڤا كير ميارديت أن محاولة الانقلاب قد أحبطت في اليوم التالي، لكن القتال استنؤف في 16 ديسمبر وانتشر فيما وراء العاصمة جوبا، إلى ولاية جونگليْ على إمتداد الخطوط العرقية. لقى 500 شخص على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 400 آخرين. اتهم كير نائبه رياك مشار بالتحريض على الانقلاب لكن مشار أنكر معرفته بالأمر وفي المقابل ألقى باللوم على كير بأنه يلعب سياسة القوة.

الأزمة السياسية الجنوب سودانية 2013
جزء من العنف العرقي في جنوب السودان (2011–الآن)
South Sudan-CIA WFB Map.png
خريطة جنوب السودان
التاريخ14 ديسمبر 2013–الآن
الموقع
النتيجة

مستمرة

  • تحت سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان بور[2] وبنتيو[3]
  • سيطر الجيش الشعبي لتحرير السودان على بعض حقول النفط بجنوب السودان على الأقل[4]
المتحاربون

جنوب السودان حكومة جنوب السودان

أوغندا قوات الدفاع الشعبية الاوغندية[1]
Flag of the SPLA (2011 to present).svg فصيل من الجيش الشعبي لتحرير السودان
(معظمهم من عرقية النوير)
Flag of South Sudan Liberation Movement.gif الحركة الشعبية لتحرير السودان
القادة والزعماء
جنوب السودان الرئيس سلڤ كير
جنوب السودان رئيس الوزراء توليو اودونگي أياهو
أوغندا الرئيس يوِري موسڤني
جنوب السودان رياك مشار
(اتهم، لكنه أنكر)
جنوب السودان پاگان أموم
جنوب السودان پيتر أدوك
جنوب السودان ربـِكا قرنق
Flag of South Sudan Liberation Movement.gif پيتر گادت
الضحايا والخسائر
530[5][6]–1,000[7] قتيل (معظمهم من المقاتلين[8] ويشملون أيضاً 49 على الأقل من المدنيين الجنوب سودانيين[8][6] 2 من قوات حفظ السلام الهنود[9] و2 من المدنيين الكينيين[10])


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

محاولة الانقلاب

تجدد القتال

في 19 ديسمبر 2013 سيطرة قوات متمردة موالية لرياك مشار على مدينة بور على بعد 200 كم شمال العاصمة جوبا، حيث لا تزال المعارك مستمرة، حسب ما أعلن جيش جنوب السودان. قال الناطق باسم الجيش أن الجنود فقدوا السيطرة على مدينة بور لصالح قوات مشار في المساء.[11]


 
اغتيال مدير المخابرات الحربية لجيش جنوب السودان، في 3 يوليو 2016.

وفي 3 يوليو 2016، اغتيال مدير المخابرات الحربية لجيش جنوب السودان، جورج گيسمالا، الذي انشق في الحرب الأهلية 2014 لينضم لأبناء قبيلته، النوير، ضد الحكومة المركزية التي تسيطر عليها الدنكا. وقد عاد إلى جوبا بعد المصالحة الشهر الماضي، مع نائب الرئيس رياك مشار. وكان في إدارة العمليات في الجيش الشعبي أثناء المذابح التي قامت بها النوير في مدينة جوبا ضد الدنكا. وكان يرصد حركة القوات والاوامر أثناء المذبحة. وتولى مسؤلية قيادة جيش النوير وحاصل على دورة عسكرية في الاستخبارات العسكرية في الولايات المتحدة الأمريكية وتم اغتياله بطريقة متوحشة.

ردود الفعل

 
الصين: سنمنحكم الدبابات والمدافع والذخائر، مقابل أن تسمحوا لنا بالتنقيب عن النفط.


تحليل

المصادر

  1. ^ Ugandan troops deployed in South Sudan capital: report
  2. ^ "South Sudan rebels seize key town of Bor: army". The Daily Star. 19 December 2013. Retrieved 19 December 2013.
  3. ^ "S Sudan loses control of key oil-rich city". Al Jazeera English. Retrieved 2013-12-23.
  4. ^ "U.S. military aircraft hit in South Sudan". The Daily Star. 21 December 2013. Retrieved 21 December 2013.
  5. ^ "South Sudan death toll rises sharply". Al Jazeera. 17 December 2013. Retrieved 18 December 2013.
  6. ^ أ ب South Sudan: Attack On UN's Akobo Base Killed 30 Civilians, Says Foreign Minister
  7. ^ S Sudan loses control of key oil-rich city
  8. ^ أ ب Govt: 500 killed in South Sudan violence
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة prevented
  10. ^ 2 Kenyans killed in South Sudan fighting
  11. ^ "السودان: متمردون يسيطرون على مدينة بور شمال جوبا". جريدة الحياة اللبنانية. 2013-12-19. Retrieved 2013-12-10.