فردينان فوش

فردينان فوش (و. 1851 - ت. 1929)، هو قائد عسكري فرنسي، أشاد به كثيرون بوصفه أعظم جنرالات الحلفاء في الحرب العالمية الأولى. وصار القائد الأعلى للحلفاء في أبريل عام 1918م. وعندما بدا أن اندفاع ألمانيا عبر الأراضي الفرنسية قد أوشك أن يحقق لها النصر، وحّد فُوش عمليات الحلفاء وشن هجمات مضادة صدت القوات الألمانية إلى الوراء داخل بلجيكا، محرزًا النصر عليها في نهاية الأمر. وعندما اجتمع به المندوبون الألمان في 11 نوفمبر 1918م، وقعوا على وثيقة الهدنة التي أوقفت القتال.

فردينان فوش
Ferdinand Foch
Ferdinand Foch by Melcy, 1921.png
المارشال فوش عام 1921
ولد(1851-10-02)2 أكتوبر 1851
تاربه، فرنسا
توفي20 مارس 1929(1929-03-20) (عن عمر 77 عاماً)
پاريس، فرنسا
الولاء فرنسا
الخدمة/الفرعالجيش الفرنسي
سنين الخدمة1870–1923
الرتبةمارشال فرنسا
Field marshal (United Kingdom)
مارشال پولندا
22nd Royal First Honorary Colonel
Général de division
قيادات مناطة
المعارك/الحروبFranco-Prussian War
First World War
الأوسمةLegion Honneur GC ribbon.svg Légion d'honneur (Grand Cross)
Medaille militaire ribbon.svg Médaille militaire
Croix de Guerre 1914-1918 ribbon.svg Croix de guerre
Grand Crest Ordre de Leopold.png Order of Leopold (Grand Cross)
MAR Order of the Ouissam Alaouite - Grand Cross (1913-1956) BAR.png Order of Ouissam Alaouite (Grand Cross)
POL Order Orła Białego BAR (1921-1990).png Order of the White Eagle
POL Virtuti Militari Wielki BAR.svg Virtuti Militari (Grand Cross)
OrderStGeorge2cl rib.png Order of St. George (2nd Class)
Order of the Bath (ribbon).svg Order of the Bath (Honorary Grand Cross)
GRE Order Redeemer 1Class.png Order of the Redeemer
Order of Merit (Commonwealth realms) ribbon.png Order of Merit
Dso-ribbon.svg وسام الخدمة المتميزة
U.S. Army Distinguished Service Medal ribbon.svg مدالية الخدمة المتميزة (الولايات المتحدة)

كان فوش يعتقد بأن الهجوم المضاد القوي أنجح طريقة لخوض الحرب. غير أنه أحيانًا كان يخطئ في تقدير مدى فعالية قوة الدفاع الألماني. شارك في هجوم خاسر في أغسطس 1914م وقاد هجمات باءت بالفشل في 1915م و1916م. لكنه اتعظ من إخفاقاته.

وُلد فوش في تاربيه بفرنسا، وتأهل في سلاح المدفعية عام 1874م. ثم أصبح أستاذًا في الكلية الحربية الفرنسية عام 1895م، وتقلد قيادة الكلية عام 1908م.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فوش والحرب العالمية الأولى

كان فوش قائدًا لفيلق من الجند عندما نشبت الحرب العالمية الأولى وأسهم في رد الألمان إلى الوراء من نهر المارْن في سبتمبر 1914م. وفي نهاية عام 1914م إلى ديسمبر 1916م قاد أحد فيالق الجيش الشمالي. وفي عام 1917م تم تعيين فوش رئيسًا لهيئة أركان وزارة الحرب وعمل كذلك حلقة وصل بين هنري بيتان ـ القائد الفرنسي ـ وقادة الحلفاء الآخرين. رقي فوش لرتبة المشير ـ مارشال ـ في 6 أغسطس 1918م كما انتخب لعضوية الأكاديمية الفرنسية في تلك السنة.


مؤتمر السلام بپاريس

 
النصب التذكاري لفردينان فوش في مسقط رأسه، تاربيه.

في يناير 1919، في مؤتمر السلام في پاريس قدم فوش مذكرة للوزراء المفوضين من الحلفاء قال فيها:

من الآن فصاعداً، يجب أن يكون الراين الجبهة العسكرية الغربية للبلدان الألمانية. من الآن فصاعداً، يجب أن تـُحرم ألمانيا من كل المداخل وأراضي الحشد، أي تـُحرم من كل أنواع السيادة الإقليمية على الضفة اليسرى للنهر، أي تـُحرم من جميع إمكانيات الغزو السريع، كما حدث في 1914، لكل من بلجيكا ولوكسمبورگ، للوصول إلى ساحل بحر الشمال وتهدد المملكة المتحدة، بالإلتفاف حول الدفاعات الطبيعية لفرنسا والراين وميوس وغزو المقاطعات الشمالية ودخول منطقة پاريس.[1]

In a subsequent memorandum, Foch argued that the Allies should take full advantage of their victory by permanently weakening German power in order to prevent her from threatening France again:

What the people of Germany fear the most is a renewal of hostilities since, this time, Germany would be the field of battle and the scene of the consequent devastation. This makes it impossible for the yet unstable German Government to reject any demand on our part if it is clearly formulated. The Entente, in its present favourable military situation, can obtain acceptance of any peace conditions it may put forward provided that they are presented without much delay. All it is has to do is to decide what they shall be.[1]

However the British Prime Minister David Lloyd George and the American President Wilson objected to the detachment of the Rhineland from Germany, but agreed to Allied military occupation for fifteen years, which Foch thought insufficient to protect France.

Foch considered the Treaty of Versailles to be "a capitulation, a treason" because he believed that only permanent occupation of the Rhineland would grant France sufficient security against a revival of German aggression.[2] As the treaty was being signed Foch said: "This is not peace. It is an armistice for 20 years".[3]

بعد نهاية الحرب حث فوش رئيس الوزراء كليمنصو على المطالبة بمنطقة الراين في مؤتمر باريس للسلام عام 1919م. وعندما رفض المؤتمر هذه المطالب قال فوش متشائمًا: إن حربًا جديدة ستندلع خلال 20 عامًا.

سيرته بعد الحرب

 
Ferdinand Foch's tomb in Les Invalides.

Foch was made a British Field Marshal in 1919,[4] and, for his advice during the Polish-Bolshevik War of 1920, as well as his pressure on Germany during the Great Poland Uprising, he was awarded with the title of Marshal of Poland in 1923.

Foch died on 20 March 1929, and was interred in Les Invalides, next to Napoleon and many other famous French soldiers and officers.

 
هتلر (يده في جانبه) يحملق في تمثال فوش قبل توقيع armistice, at Compiègne، فرنسا (22 يونيو 1940).

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ أ ب Ernest R. Troughton, It's Happening Again (John Gifford, 1944), p. 17.
  2. ^ Anthony Adamthwaite, Grandeur and Misery: France's Bid for Power in Europe, 1914-40 (Hodder Arnold, 1995), p. 57.
  3. ^ Ruth Henig, Versailles and After, 1919-33 (Routledge, 1995), p. 52.
  4. ^ London Gazette: (Supplement) no. 31481, p. 9809, 29 July 1919. Retrieved on 2008-05-27.

وصلات خارجية

  اقرأ اقتباسات ذات علاقة بفردينان فوش، في معرفة الاقتباس.
مناصب ثقافية
سبقه
ملكيور ده ڤوگيه
المقعد رقم 18
الأكاديمية الفرنسية
1918–1929
تبعه
فيليپ پيتان
جوائز وانجازات
سبقه
نيكولاس لونگ‌ورث
غلاف مجلة تايم
16 مارس 1925
تبعه
إدوار بنيه