افتح القائمة الرئيسية

عنخ تيفي

مشهد الصيد على قبر عنخ تيفي.

عنخ تيفي، كان حاكم مقاطعة "نخن Nekhen" في الأسرة التاسعة في مصر القديمة، وهو من أقوى شخصيات الأسرة التاسعة خلال فترة الحكم الغامضة للملك نفر كارع Neferkare، ودفن في منطقة "المعلا" في جبانة "حفات" القديمة التي تقع بين طيبة والكاب. وكانت مقبرته مزدانة برسوم ذات طابع إقليمي غريب، نقشت عليها سيرته الذاتية المطولة والمليئة بالمعلومات الخاصة بداية عصر الإنتقال الأول.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عمله

وقد شغل عنخ تيفي منصب حاكم مقاطعة "نخن" خلفا لحكام آخر يدعى "حتب"، كما اختاره الوحي أو الفرعون ليتولى منصب حاكم إحدى المقاطعات المجاورة لإدفو لكي يعيد استقرار النظام والأمن في خضم القلاقل والإضطرابات السائدة في ذلك العصر. وقد أنجز هذه المهمة بنجاح كبير، وضم في مسيرته مقاطعة "إلفنتين"، (واستحق بذلك لقب "مدير البلاد الأجنبية، ومدير الجيوش")، ونجح عنخ تيفي خلال فترات المجاعة التي حلت بالبلاد، ليس فقط في إطعام إقليمه، ولكن في إرسال العلال حتى "دندرة". وقد واجه بوادر الطموحات الطيبية، وقاد عدة حملات كانت ناجحة ضد التكتل الذي كان قد تكون بين كل من طيبة وقفط.


المصادر

  1. ^ پاسكال ڤيرنوس (1999). موسوعة الفراعنة. دار الفكر. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

وصلات خارجية