جعفر بن علي الهادي

جعفر الزكي بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا الحسيني الهاشمي القرشي، أخو الحسن العسكري وهو الإمام الحادي عشر من أئمة الشيعة الاثنا عشرية و محمد سبع الدجيل.

جعفر الزكي
أبو عبد الله جعفر الزكي بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الحسيني
وُلِدَ225 هـ
توفي270 هـ
أسماء أخرىأبو عبد الله
الأنجالعيسى
موسى
إدريس
علي النازوك
يحيى
هارون
إسحاق
إبراهيم
إسماعيل
العباس
الحسن
الحسين
المحسن
محمد
أحمد
الطاهر
عبد الله
عبيد الله
عبد العزيز
مروان
حمزة
الوالدان
الأقارب(إخوته) محمد سبع الدجيل
الحسن العسكري
الحسين
علية
العائلةالطالبيين

ظن بعض الشيعة فيه بعد وفاة أخيه الإمام الحسن العسكري لأنه ادعى الإمامة وذلك بعد أن قسّمَ ما خلّفه الإمام الحسن العسكري مدعياً أنه الوريث الشرعي للإمام الحسن العسكري، كما قال جعفر بن علي الهادي أن الإمام الحسن العسكري لم يُخلف ولداً.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نسبه وعائلته

ويرتقى النسب إلى النبي إسماعيل بن النبي إبراهيم عليهما الصلاة والسلام. أمه: السيدة حديثة، وهي أم ولد.


إخوانه

  • الحسين.
  • موسى.
  • علي.

أبناءه

الذكور

  • علي الأشقر.
  • طاهر.
  • يحيى الصوفي.
  • هارون.
  • إبراهيم [2]

.الفرقة الثانية: من أولاد جعفر (التواب)، وهم الذين اختلقوا في أنهم هل بقوا أم لا؟ فهم تسعة: عبد الله، وعبيد الله، وعبد العزيز، وإبراهيم، والحسن، والمحسن، ومحمد، وأحمد، وموسى.

وقد ذُكِرَ إبراهيم بن جعفر الزكي هنا بأنه قد إختُلِفَ في بقاءِ ذريَّته بين مثبت ونافي، ووفق القاعدة النسبية فإن المثبت أولى من النافي، وقد إنتسب جماعةٌ من آل البيت له وفقا لتصحيح وثائقهم القديمة عن طريق يحيى الطاهر بن محمد بن الحسن بن إبراهيم بن جعفر بن علي الهادي "1"، وقد عدَّ صاحب كتاب النفحة العنبرية إبراهيم بن جعفر من ضمن من أعقب، وقد ذكر رأي من ادعى أنه ميناث بصيغة التمريض حيث قال: (والمعقبون من ولد جعفر بن النقي سبعة: علي، وإدريس، وموسى، وأبو الحسن يحيى، وأبو جعفر محمد، وإبراهيم، والعباس. أما إبراهيم والعباس فأعقبو إناثاً، على زعم ابن الازرق في عنوان النسب) فيثبت بذلك أن إبراهيم بن جعفر التواب معقب إلى الآن وله ذرية ينتسبون له.

الإناث

  • زينب.

ترجمته

وقال الشيخ محب الدين الخطيب في تعليقه على الكتاب: هو أبو عبد الله جعفر بن علي بن محمد الهادي العسكري، اتهمه الإمامية لأنه أخذ تركة أخيه بعد موته وأنكر أن يكون له ولد، مات سنة 271هـ دائرة المعارف الشيعية العامة: 7ـ 196ـ ويدعي الإمامية أنه طمع بميراث أخيه، ولذلك أخفى الحسن العسكري خبر مولد ابنه عن الناس، قال الطوسي: لأن الحسن ـ عليه السلام ـ كان كالمحجور عليه وكان الوالد يخاف عليه لما علم وانتشر من مذهبهم أن الثاني عشر هو القائم بالأمر، لإزالة الدول فهو المطلوب لا محالة، وخاف عليه أيضا من أهله كجعفر أخيه الذي طمع في الميراث والأموال، فلذلك أخفاه ووقعت الشبهة في ولادته. الغيبة: ص 76ـ اهـ.

وقال الشيخ إحسان إلهي ظهير في كتاب الشيعة وأهل البيت: كتب المفيد وغيره: فلم يظهر ولده في حياته، ولا عرفه الجمهور بعد وفاته، وتولى جعفر بن علي أخو أبي محمد ـ ع ـ وحاز جعفر ظاهراً تركته أبي محمد عليه السلام واجتهد في القيام عند الشيعة مقامه، فهذا هو الثاني عشر إن كان لهم الثاني عشر، ولكن رفضوه ـويسمونه جعفر الكذاب اهـ.

وقد كان جعفر الزكي نادم الخليفة جعفر المتوكل على الله العباسي.

ترجمة أخرى

تلقب بعض المتشيعة جعفر بن علي الهادي بلقب (جعفر الكذاب)، نسبة لحديث الرسول محمد «إذا ولد ابني جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب فسموه الصادق، فإن الخامس من ولده الذي اسمه جعفر يدَّعي الإمامة اجتراءً على الله وكذباً عليه، فهو عند الله جعفر الكذاب المفتري».[3][4] وهناك اعتقادقالب:وفقا لمن؟ بأن نفي جعفر خلف اخيه ان يبعد الطلب عن ابن اخيه الذي رصدت الدولة له ماتملك لمعرفته أو معرفة وقت ولادته حتى تقتله وبهذا تقضي على الشيعة وعلى الدين وبالتالي أي منافسة لهم على الامارة والسلطة.

وتعتقد الطائفة الإثنا عشرية أنه خرجت عن الإمام محمد المهدي بن الحسن العسكري عدة تواقيع تنبه الشيعة علي بطلان ادعائه، منها علي يد أحمد بن اسحاق الاشعري، وعلي يد محمد بن عثمان العمري.[5]

، واجاب محمد جميل حمود العاملي عندما سأله أحد السائلين: ما رأيكم بالشخصيات الآتية من حيث العدالة والتوثيق: زيد بن علي ــ يحيى بن زيد ــ المختار الثقفي ــ جعفر بن الإمام الهادي عليه السلام.

بسمه تعالى/الجواب: وأما جعفر بن الإمام عليّ الهادي عليه السلام فهو المعروف بجعفر الكذاب الذي تشائم أبوه الإمام الهادي عليه السلام منه لمّا ولد، ومشهور اعلام الإمامية بأن جعفر ابن الإمام الهادي عليه السلام بأنه كافر لدعواه الإمامة ولأنه ادخل الرعب على عيال إمامنا الحسن العسكري عليه السلام وكان من أعوان السلطان، وقد تواترت الأخبار بذمه وقدحه، ولا يعبأ بذيل رواية إسحاق بن يعقوب المتشابه فإنه يصرف على غير ظاهره، مع كون الرواية ضعيفة سنداً ومتعارضة مع الأخبار المتواترة القادة بجعفر ابن الإمام الهادي عليه السلام، وعند تعارض الخبر الواحد غير الثقة مع الخبر الثقة أو المستفيض أو المتواتر يجب تقديم الخبر الثقة فضلاً عن المستفيض والمتواتر، وقد أشبعنا البحث حوله في محاضراتنا حول جعفر الكذاب وهي منتشرة على موقعنا الإلكتروني في بحوث سيرة الإمام الحجة القائم أرواحنا فداه وفندنا الرأي المخالف للمشهور وسوف نفرد لجعفر الكذاب كتاباً خاصاً حول فسقه وفجوره وتفنيد مزاعم القائلين بوثاقته وتوبته، ونعتقد بأن كل من يدافع عن جعفر الكذاب لم يتذوق حلاوة التحقيق في المطالب العلمية الرجالية والعقائدية والفقهية!! وثمة معممون لا نصيب لهم من التحقيق والتحصيل لا يريدون أن يفهموا بأن جعفراً كذاباً، وقد فندنا تلك المزاعم التي تحمس لها ولا يزال أحد الخطباء الحسينيين تقليداً لأحد العلماء الذين اشتبهوا في توثيق جعفر وجعلوه تواباً قياساً واستحساناً أو ظناً منهم بأن آل محمد عليهم السلام لا ينجبون إلا الطيب! فهذا مجردُ كلامٍ عاطفيٍّ لا ينم عن الحقيقة بصلة، ولو فرضنا صحته فإنه مخروم ومستثنى من العام على قاعدة:«ما من عام إلا وقد خُصَّ» وعلى القانون الفقهي والعقائدي:«لكل قاعدة شواذ» وهذا الإستثناء من العام له نظائر كثيرة في الفقه والعقيدة والتاريخ والسنن، فها هو عبد الله الأفطح قد اتفقت الطائفة على أنه ادعى الإمامة مع أنه ابن الإمام الصادق عليه السلام وقد جلس مجلس أبيه وادعى الإمامة ووصية أبيه وقد تبرأ منه خواص أصحاب إمامنا المعظم الصادق عليه السلام كهشام بن سالم وعبد الله بن يزيد بياع السابري ومؤمن الطاق وعبيد بن زرارة وجميل بن دراج وأبان بن تغلب وهشام بن الحكم وغيرهم

وفاته

توفي جعفر بن الإمام علي الهادي سنة 271 هـ، ودفن في دار أبيه بسر من رأى (سامراء) عن عمر يناهز 45 سنة.

المصادر والمراجع

  1. ^ ["الإرشاد" ص345 "إعلام الورى" ص380].
  2. ^ http://islamport.com/w/nsb/Web/499/22.htm Archived 2021-09-29 at the Wayback Machine.
  3. ^ موقع الشيخ علي الكوراني العاملي. الإمام جعفر الصادق (عليه السلام): الفصل الخامس، رقم 2: سمّاه رسول الله (ص) جعفراً الصادق (ع) Archived 18 September 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  4. ^ من هو جعفر الكذاب ، و لماذا سمي بهذا الاسم ؟ | مركز الإشعاع الإسلامي Archived 11 September 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  5. ^ اكمال الدين : 483/4ـ باب 45، الغيبة/للشيخ الطوسي : 290/247، بحار الانوار50 : 230/3عن احتجاج الطبرسي : 162ـ163.

"1" https://rabettah.net/family/family.php?id=20076

  1. http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=2458&idto=2458&bk_no=60&ID=2321
  2. لسان الميزان للحافظ ابن حجر العسقلاني.
  3. ترجمة جعفر بن علي الزكي في صفحة إسلام ويب

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=247168

  1. سير أعلام النبلاء.
  2. ميزان الاعتدال للذهبي.
  3. لماذا يسمى الشيعة بالرافضة، وما قصة جعفر الكذاب، ولماذا سموه بذلك؟

http://www.h-alali.net/f_open.php?id=1920c32c-dc2b-1029-a62a-0010dc91cf69

  1. نور الأبصار.
  2. كمال الدين.
  3. عمدة الطالب.
  4. ابن شدقم.
  5. الشجرة المباركة.
  6. المجدي.
  7. الشيعة وأهل البيت.
  8. أصول الكافي.
  9. بحار الأنوار.
  10. التحفة الاثنى عشرية في الكلام على مذهب الشيعة للألوسي.
  11. المعقبون من آل أبي طالب عليه السلام للسيد مهدي الرجائي الموسوي.
  12. http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=169265