الجسر العائم Pontoon bridge جسر تدعمه أطواف (زوارق ذات قعور عريضة) وأسطوانات معدنية ـ أو عوامات أخرى. ويُسمَّى الجسر العائم أحيانًا باسم جسر الأطواف. ويتم وضع أرضيةٍ من الخشب أو ألواح من المعدن الخفيف عبر الجسر العائم. وتكتسب الجسور العائمة أهمية خاصة خلال فترات الحروب. ويتم بناء هذه الجسور لتحل محل تلك التي تُدمرها قوات العدو. وتقوم قواتٌ متخصصة في بناء الجسور العائمة بتجسير الأنهار بدقة آلية حتى تحت وابل النيران. ويقوم الجنود بوضع الأرضية جزءًا إثر جزء، وربطها بإحكام إلى الأطواف. والجسور العائمة ذات قوة تحمُّل محدودة، على الرغم من أنها تكفي لحمل المركبات المألوفة على الطرقات. ولا بد للجنود من أن يغيِّروا خطواتهم لدى عبور هذه الجسور لتفادي تأرجحها لدى سيرهم بخطوات منتظمة. واتضحت أهمية بناء الجسور العائمة في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية (1939- 1945م)، عندما نسفت القوات المنسحبة الجسور المُنشأة على أهم الأنهار. وقام المهندسون التابعون للقوات المسلحة المصرية ببناء الجسور العائمة، مما أتاح للجنود والمعدات الآلية عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف في معركة أكتوبر 1973م. واستُخدمت الجسور العائمة في الولايات المتحدة جسورٍاً دائمة في الأماكن التي يجعل عمق المياه من بناء دعائم الجسر، عملية باهظة التكاليف. وتم تشييد ثلاثة جسورٍِ عائمة من الإسمنت المسلَّح في ولاية واشنطن. ولأحد هذه الجسور أطول باع امتداد عائم في أمريكا الشمالية، إذ يمتد بطول 2,291م عبر بحيرة واشنطن.

جسر طافي
US Army crossing the Rhine on heavy ponton bridge at Worms, March, 1945.png
قوات الجيش الأمريكي تعبر نهر الراين على جسر طافي ثقيل، في مارس 1945[1]
يحملمشاة، مركبات، شاحنات
نطاق البحرقصير إلى طويل
الموادVarious: steel, concrete, boats, barrels, plastic floats, appropriate decking material
قابل للحركةGenerally not, but may have movable sections for watercraft passage
جهد التصميممنخفض
الشدات المطلوبةNo
جسر روماني من القوارب عبر الدانوب أثناء الحروب الداتشية (مطلع القرن الثاني الميلادي)
جسر طافي عبر نهر جيمس في ريتشموند، ڤرجينيا، 1865.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استخداماته بعد الحرب العالمية الثانية

حرب أكتوبر 1973

 
قطاع من جسر طافي PMP، من أصل سوڤيتي. وقد استخدمه سلاح المهندسين المصري لعبور قناة السويس في 6 أكتوبر 1973.


 
"تمساح" (EWK Gillois)، الألماني الأصل. وقد صممه واستخدمه الألمان، بقيادة كريس فون كرسن‌شتاين، في عبور قناة السويس غرباً عام 1915 في حملة ترعة السويس الأولى. ثم اشترته إسرائيل، خردة من شركة بريطانية في 1970، واستخدمه سلاح المهندسين الإسرائيلي في أول جسر في عملية ذوي القلوب اليقظة (الثغرة) لعبور قناة السويس غرباً في 15 أكتوبر 1973. إلا أن عدة وحدات منه غرقت، واستعيض عنها بجملونات.
 
المعبر جوني بُني من "جسر البكرات". انكسر عدة مرات أثناء نقله، مما تطلب عمليات لحام متلاحقة.


استخدامات شهيرة للجسور الطافية

تاريخياً

حالياً

 
Poland, Gdańsk-Sobieszewo — pontoon bridge on Martwa Wisla (Dead Vistula).


الهامش

  1. ^ Beck, Alfred M., et al, The Corps of Engineers: The War Against Germany, Center of Military History (U S Army), 1985. The bridge was built by the 85th Engineer Heavy Combat Battalion on March 26, 1945, 200-feet downstream from the demolished Ernst Ludwig highway bridge. It was named the Alexander Patch Bridge after the Seventh Army commander, General Alexander Patch. A stone tower of the former bridge is visible on the opposite bank.

المصادر

  • Brook, Timothy. (1998). The Confusions of Pleasure: Commerce and Culture in Ming China. Berkeley: University of California Press. ISBN 0-520-22154-0
  • Graff, David Andrew and Robin Higham (2002). A Military History of China. Boulder: Westview Press.
  • Needham, Joseph (1986). Science and Civilization in China: Volume 4, Physics and Physical Technolog, Part 3, Civil Engineering and Nautics. Taipei: Caves Books, Ltd.

انظر أيضاً

وصلات خارجية