گابرييل فارنهايت

(تم التحويل من جابرييل فهرنهايت)

دانيال گابرييل فـَرنهايت (Daniel Gabriel Fahrenheit) (عاش 24 مايو 1686 - 16 سبتمبر 1736) هو عالم فيزياء ألماني وفي مصادر أخرى بلاروسي. وعمل معظم حياته في الجمهورية الهولندية. ينسب له مقياس فـَرنهايت لدرجات الحرارة (°F). ولد دانيال فهرنهايت في الدولة البولندية الليثوانية السابقة.

گابرييل فهرنهايت
Gabriel Fahrenheit
Gabriel Fahrenheit.jpg
گابرييل فـَرنهايت
وُلِدَ24 مايو 1686
توفي16 سبتمبر 1736
الجنسيةألماني
الجنسيةپولندي
اللقبفهرنهايت
السيرة العلمية
المجالاتفيزيائي

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد فرنهايت في عام 1686 في مدينة دانزيگ البولندية[1][2][3]. كانت عائلة فرنهايت تعمل بالتجارة وقد كانت تنتقل من إحدى مدن الرابطة الهانزية إلى أخرى. عاش جد فهرنهايت الأكبر في روستوك، بالرغم من إعتقاد الباحثين أن عائلة فرنهايت ترجع بأصولها إلى مدينة هيلدسهايم الألمانية.[4].

نظرا للوفاة المبكرة لوالدي فرنهايت لتناولهم عش غراب سام عام 1702، وكان دانيال گابرييل لايزال في السادسة عشر من عمره فقد بدأت فرنهايت في التدرب على العمل في التجارة ، في عام 1707 في أمستردام. ومع ذلك فإنه كان مهتما بالعلوم الطبيعية مما كان دافعا لأن يتزود بالعلم والبحث في هذا المجال. بداية من عام [1707] سافر فهرنهايت إلى برلين، ليبزيگ ودرسدن وكذلك لوطنه الأم. خلال هذه الفترة قابل فهرنهايت أو كانت على إتصال مع اوله رومر Ole Rømer وكرستيان وولف وگوتفريد لايبنتس. في عام 1717 استقر فهرنهايت في لاهاي وعمل في تجارة الزجاج المنفوخ، وعمل البارومتر و الألتيمتر والترمومتر. من أول عام 1718، كان يعطي محاضرات في مادة الكيمياء في أمستردام ، وأصبح عضوا في الجمعية الملكية في عام 1724. توفي فهرنهايت في لاهاي.


قياس فهرنهايت

هو تدريج لقياس درجة الحرارة قدمه جابرييل فهرنهايت عام 1724. في هذا التدريج، تتجمد المياه بدرجة 32 فهرنايت، ويغلي الماء على درجة 212 فهرنهايت ، أي بفارق 180 درجة فرنهايت. وبالتالي فإن درجة فرنهايت واحدة تقابل 5/9 درجة كلفن أو مئوية (سلسيوس) ، ودرجة ناقص 40 فرنهايت تقابل درجة ناقص 40 مئوية.

وهناك قصص كثيرة حول كيفية وصول العالم جابرييل فهرنهايت للطريقة النهائية لوضع طريقة قياس فهرنهايت ، وذلك كما جاء في مقالاته هو نفسه التي كتبها في عام 1724,[5] وقد أوجد ثلاث درجات حرارة ثابتة. وصل لدرجة حرارة الصفر بواسطة وضع الترمومتر في خليط من الثلج ، الماء، وكلوريد الألومنيوم والملح. وصلت درجة حرارة الخليط تلقائيا إلى درجة صفر فهرنهايت. بعد ذلك وضع ترمومتر زئبقي إلى الخليط وترك ترك المؤشر يصل لأقل نقطة. النقطة الثانية كانت 32 درجة وقد وجدت بواسطة خلط الثلج والماء بدون ملح.

النقطة الثالثة كانت عند درجة 96 ، وكانت هي درجة حرارة الترمومتر عندما يوضع في الفم أو تحت الإبط. لاحظ فرنهايت أنه عند استعمال هذا المقياس فإن درجة حرارة غليان الماء تكون 212 درجة فهرنهايت.

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ The Merriam-Webster New Book of Word Histories 1991 page 166 Fahrenheit Gabriel Daniel Fahrenheit was born in 1686 in Gdansk, Poland
  2. ^ Science of Earth Systems 266 Stephen D. Butz - 2002 Daniel Gabriel Fahrenheit was born in Poland in 1686
  3. ^ The Engines of Our Ingenuity: An Engineer Looks at Technology and Culture page 161 autor John H. Lienhard - 2003 Fahrenheit was born in the Polish city of Gdansk in 1686
  4. ^ Horst Kant, G.D. Fahrenheit / R.-A.F. de Réaumur / A. Celsius, 1984.
  5. ^ "Fahrenheit temperature scale". Sizes, Inc. 2006-12-10. Retrieved 2008-05-09.