افتح القائمة الرئيسية

جائزة إگ نوبل

ضفدع حي يرتفع مغناطيسياً في الهواء، وهي التجربة التي جلبت لأندريه گايم من جامعة نيمگن والسير مايكل بري من جامعة برستول جائزة إگ نوبل في الفيزياء عام 2000. وقد فاز گايم لاحقاً بجائزة نوبل في الفيزياء في عام 2010

جوائز إگ نوبل، هي محاكاة تهكمية لجوائز نوبل تمنح في أكتوبر من كل عام لعشر إنجازات "أولا لإضحاك الأشخاص، ثم لجعلهم يفكرون. تنظم الجائزة مجلة العلوم الفكاهية الأبحاث الغير محتملة (AIR)، وتقدم الجوائز على مجموعات متخصصة مثل جوائز نوبل على مسرح ساندرس، جامعة هارڤرد.

حفل تويع جائزة ايگ نوبل، 2009.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

التاريخ

عندما أطلقت هذه الجائزة المحاكية لجوائز نوبل في عام 1991 خُصِّصَت للأعمال التي لا يمكن أو لا يجوز تكرارها. فإعادة إنتاج عمل ما هو من شرط من شروط العلميّ». وهذا الشعار قد استعاد اسم مجلّة كانت تصدر في الستينيات THE JOURNAL OF UNREPODUCIBLE RESULTS. وفي ما بعد، راحت هذه الجائزة تسلّط الضوء على الموضوعات العلميّة الغريبة أو التي تحتوي على شيء من الفكاهة. ويعتبر هنا رئيس تحرير "الأبحاث الغير محتملة] مارك أبراهمز أن «لا شيء قد يعتبر اختراقاً أو تقدّماً مفاجئاً في المعرفة والتقنيّة، إلا ويظهر في البداية سخيفاً بشكل من الأشكال». وأبراهمز مبتكر جائزة ايگ نوبل، كان قد بدأ عمله في الدوريّة الساخرة في العام 1991. راح يستقبل قصصاً علميّة من جميع الأنواع، بعض كتابها كان يرغب بمعرفة كيفيّة الحصول على جائزة نوبل. وفي مقابلة مع صحيفة USA TODAY، أشار أبراهامز إلى أن بعض هؤلاء كان قد قام بأشياء مذهلة. فطرح فكرة ايگ نوبل. وفي العام نفسه، وتزامناً مع توزيع جوائز«نوبل، أقيم الحفل الأوّل لجائزة ايگ نوبل في جامعة هارفرد المشهورة برصانتها. يأتي، أحياناً، اختيار الأعمال الفائزة بهذه الجــائزة كشـكل من أشكال الانتقاد المموّه. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك منح جائزة ايگ نوبل للسلام للرئيس الفرنسي جاك شيراك في العام 1996. ففي ذلك العام، وفي الذكرى الخمسين لضرب هيروشيما بالقنبلة الذرية، كان شيراك يجرى تجارب نووية في المحيط الهادئ. [1]


جوائز إگ نوبل لعام 2006، لم يحصل الفائزون أو المكرّمون إلا على دقيقة واحدة قالوا فيها ما أرادوا. مع الإشارة إلى أن منسّقة الكلمات كانت فتاة في الثامنة من عمرها. أما الجوائز فأتت في الفئات وعلى الشكل التالي: في علم الطيور: حصل كل من إيفان شواب وفيليب ماي من جامعة كاليفورنيا على الجائزة لبحثهما المعنون «لماذا لا يُصاب نقّار الخشب بالصداع؟». في التغذية: سميّة الحوثي من جامعة الكويت وفاتن المسلّم من الهيئة الكويتية العامة للبيئة لبحثهما حول «خنافس الروث وذوقها النيّق في الغذاء». في السلام: هاورد ستابلتون دي مرتير تيدفل من فرنسا لاختراعه آلة إلكترونيّة تبثّ صوتاً مزعجاً لا يحتمل، غير أنه لا يمكن لغير المراهق تلقّيه. ويأتي ذلك بهدف تفريق المراهقين عند تجمّعهم في أماكن معيّنة. في علم الصوت: لماذا ينزعج الناس من صوت الأظافر على اللوح (الأسود أو الأخضر) أو الصبّورة؟ د. لين هالبرن، راندولف بلايك وجايمس هيلنبرند من جامعة نورثوسترن ـ شيكاغو. في الرياضيّات: عدد الصور الواجب التقاطها لمجموعة معيّنة حتى نحصل على صورة لا تكون فيها أيّ عيون مغمضة. نيك سفنسون وبييرز بارنس من المنظمة الأسترالية للعلوم والأبحاث. في الآداب: مشاكل استخدام الكلمات الطويلة والتي لا فائدة منها. دانييل أوبنهايمر من جامعة پرنستون الأمريكيّة. في الطب: علاج الحازوقة القويّة عبر التدليك الشرجي. فرنسيس فسماير من جامعة تنسي الأميركية. في الفيزياء: لماذا تتكسّر أعواد المعكرونة إلى أكثر من اثنين عند قسمها؟ بازيل أودولي وسباستيان نوكيرك من جامعة پيير وماري كوري ـ باريس. في الكيمياء: قياس الموجات ما فوق الصوتيّة في جبنة الـ«شيدار» بحسب الحرارة. أنطونيو موليه، خوسيه خافيير بنيديتو، خوسيه بون من جامعة بلنسية وكارمن روسيلو من جامعة جزر البليار ـ إسبانيا. في علوم الاحـياء: انجــذاب بعوض الملاريا إلى رائحة جبنة ليمبورگر كمـا يفعل بالنسبة لرائح الأقدام البشرية. بارت نولز ورورد دي يونگ من جامعة فاگيننگن، هولندا.


الاسم

كلمة إج نوبل (Ig Noble) مأخوذة من كلمة إيجنوبل (Ignoble) والتي تعني وضيع أو منحط أو حقير، وكلمة نوبل مأخوذة من صاحب جائزة نوبل الحقيقة (Alfred Nobel) لذلك ترى الاختلاف في التهجئة.

الترشيح للجائزة

السحب على هذه الكلمة متعمد بحيث يناسب اختيار الأبحاث ليخلق أجواء من الضحك والمرح، وفي مقابل المدالية الذهبية والدبلوما والمال التي يحصل عليها العلماء في جائزة النوبل، الفائزين في النوبل يحصلون على جائزة رخيصة مصنوعة يدويا وشهادة، وهذه الشهادة فيها تواقيع العلماء الحاصلين على جائزة النوبل (النوبلوريت)، وإذا ما رشح شخص للحضور لاستلام الجائزة فالتذكرة على حساب الباحث المرشح للجائزة.[2]


مراسم التوزيع

 
صورة لمسرح ساندرز، جامعة هارڤرد أثناء حفل توزيع الجوائز.

نقد

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ "جوائز «أيغ نوبل» 2006: إضحك ثم فكّر بطريقة علميّة". جريدة السفير. 14-10-2006. Check date values in: |date= (help)
  2. ^ "جائزة الإيج نوبل". سايوير.

وصلات خارجية