افتح القائمة الرئيسية

تروپوسفير

(تم التحويل من تروبوسفير)
Earth atmosphere diagram showing the exosphere and other layers. The layers are to scale. From Earth's surface to the top of the stratosphere (50km) is just under 1% of Earth's radius.
منظر لطبقة التروبوسفير من خلال طائرة.
Atmospheric circulation shown with three large cells.

التروبوسفير Troposphere هو الطبقة السفلي من الغلاف الجوي (أقرب طبقة الى سطح الأرض) وتمتد الى ارتفاع 8 كيلو مترات عند القطبين و11 كيلو متر في خطوط العرض الوسطى و16 كيلو متر عند خط الإستواء. والحدود ا لعليا للتروبوسفير هي التروبوبوز حيث يختلف ارتفاعها. ويمتد التروبوبوز حوالي 16كم فوق خط الاستواء وحوالي 10كم فوق القطبين الشمالي والجنوبي. تقع الطبقة الجوية العليا فوق التروبوبوز ويأتي بعده الغلاف الأوسط ثم الغلاف الحراري. [1].

فى هذة الطبقة يحدث خلط مستمر للهواء نتيجة للتيارات الصاعدة الهابطة وتقل الحرارة درجة واحدة لكل ارتفاع 150 مترا حتى حدود طبقة ستراتوسفير.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

درجة الحرارة

تقل درجة حرارة الجو داخل نطاق التروبوسفير وفقاً لزيادة الارتفاع. كما تختلف درجة الحرارة أيضاً وفقاً لخط العرض حيث يُصبح متوسط درجة الحرارة حوالي 15°م بالقرب من سطح الأرض وتنخفض إلى حوالي -65°م على ارتفاع 16كم فوق السطح. وتصل برودة التروبوبوز إلى -80°م على خط الاستواء كما أن درجة الحرارة توقف انخفاضها فوق التروبوبوز وفقاً للارتفاع. ويؤدي انخفاض درجة الحرارة في التروبوسفير في الارتفاعات العليا دورًا مهماً في تغييرات الطقس. فالهواء في التروبوسفير يمكنه الاختلاط لأن الهواء البارد المكثف (الثقيل) يقع فوق الهواء الدافئ الأقل كثافة. فإذا استمر الهواء في التحرك إلى أعلى فإنه يستمر في الارتفاع لأنه سوف يبقى دافئاً وأقل كثافة مما يحيط به. ويبقى الهواء الهابط بارداً مقارنة بما حوله، ويستمر في الهبوط. وهذه الاختلاطات التروبوسفيرية هي أنظمة الطقس الرئيسية التي تؤثر على الأرض. فالهواء المرتفع يُكوّنُ السحب والأمطار والهواء الهابط يجلب الطقس الجميل.


الأهمية

يساعدُ التروبوسفير في المحافظة على مناخ الأرض وبقائها دافئة. فأغلب ضوء الشمس يمر عبر التروبوسفير لتسخين سطح الأرض، ثم تشع الطاقة الحرارية في السطح وتهرب في الفضاء وتتم محاصرة بعضها بواسطة الغازات التروبوسفيرية ـ خاصة بخار الماء، وثاني أكسيد الكربون وكذلك بوساطة السحب. وتُسمى هذه المحاصرة للطاقة الحرارية تأثير البيت المحمي.

انظر ايضا

المصادر

  • مؤمن, عبد الأمير (2006). قاموس دار العلم الفلكي. بيروت، لبنان: دار العلم للملايين.

وصلات خارجية