الحزب الحجازي الوطني

الحزب الحجازي الوطني هو تجمع سياسيٍ بالحجاز قام في العهد الهاشمي، أصدر أشهر قراراته من مكة في 24 أكتوبر 1924، بعزل ملك الحجاز الشريف الحسين بن علي إلى قبرص حقناً للدماء، وبالتالي مبايعة ابنه الشريف علي بن الحسين، قبل أن يدعو فيما بعد إلى قيام مؤتمر إسلامي دستوري يحكم الحجاز. مثله عدد من الزعامات الحجازية الحضرية مثل الشيخ محمد الطويل الذي كان رئيساً للحزب، والسيد محمد طاهر الدباغ (أمين عام الحزب)، كما حمل في عضويته كل من قاسم زينل خازنا، التاجر عبدالله علي رضا، والسيد صالح شطا، عبدالرؤوف الصبان والشريف شرف بن راجح، وسليمان أمان قابل ( كبير تجار جدة)،(الشيخ سليمان احمد سليمان ابوداود شيخ المعادي بجدة واحد كبار ملاك السفن الشراعية) ومحمد حسين نصيف، ومحمد صالح نصيف، ومحمود شلهوب، والشيخ محمد ماجد كرديوغيرهم.