الاشتباكات الأذربيجانية الأرمينية، سبتمبر 2022

الاشتباكات الأذربيجانية-الأرمينية، اندلعت في 12 سبتمبر 2022، بين القوات الأرمينية والأذربيجانية، على امتداد الحدود بين البلدين.[5][6] يلقي كلا الجانبين على الآخر بمسئولية اشعال المواجهات.[7] صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان هاجمت المواقع الأرمنية بالقرب من مدن ڤاردنيس وگوريس وسوتك ويرموك بالمدفعية والأسلحة الثقيلة.[8][9] بينما قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن أرمينيا شنت "استفزازات على نطاق واسع" بالقرب من محافظة داشكاسان وكلبجر ولاچين وأنها استولت على مرتفعات استراتيجية متعددة على المنطقة الحدودية داخل أرمينيا.[10][11][1][12][9] أعلنت روسيا في 13 سبتمبر أنها توسطت في وقف إطلاق النار، لكن كلا الجانبين أكدا أن تم انتهاك وقف إطلاق النار بعد دقائق من دخوله حيز التنفيذ.[13][14][15] قُتل ما لا يقل عن 49 جنديًا أرمنيًا، وفقًا لرئيس الوزراء الأرميني نيكول پاشينيان.[3][16] أفادت أذربيجان بمقتل 50 من قواتها.[2][17]

الاشتباكات الأذربيجانية-الأرمينية، سبتمبر 2022
Part of نزاع ناگورنو قرةباخ وأزمة الحدود الأذربيجانية-الأرمينية 2021-2022
2022 Armenian–Azerbaijani clashes.png
مواقع الاشتباكات موضحة بالمربعات الحمراء.
Date12 سبتمبر 2022 – الحاضر
Location
Status مستمرة
Territorial
changes
تدعي أذربيجان استيلائها على مرتفعات استراتيجية على امتداد الحدود[1]
Belligerents
 أذربيجان  أرمنيا
Commanders and leaders
أذربيجان إلهام علييڤ
(الرئيس، القائد الأعلى)
أذربيجان ذاكر حسنوڤ
(وزير الدفاع)
أرمنيا نيكول پاشينيان (رئيس الوزراء، القائد الأعلى)
أرمنيا سورن پاپيكيان (وزير الدفاع)
Units involved
القوات المسلحة الأذربيجانية القوات المسلحة الأرمينية
Casualties and losses
بحسب أذربيجان:
مقتل 50 جندي[2]

بحسب أرمينيا:
مقتل 49 جندي[3]


المزاعم الأذربيجانية:

  • مقتل 150–200 جندي [4]
  • تدمير قاذفتين إس-300 [1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

لا تزال العلاقات المعقّدة تاريخياً بين يريڤان وباكو تتوتّر بسبب النزاع على ناگورنو قرةباخ، وهي منطقة تقطنها غالبية أرمينية، انفصلت عن أذربيجان بدعم من أرمينيا.

وبعد حرب أولى أسفرت عن 30 ألف قتيل مطلع التسعينات، تواجهت أرمينيا وأذربيجان في خريف العام 2020 حول ناگورنو قرةباخ. وأسفرت الحرب الأخيرة عن مقتل نحو 6500 شخص وانتهت بهدنة تمّ التوصل إليها بوساطة روسية. وتنازلت يريڤان عن أراضٍ كبيرة لأذربيجان، كجزء من الاتفاق مع أذربيجان الذي يضمّن أيضاً نشر قوات حفظ سلام في ناغورني قره باغ. ونُظر إلى هذه النتيجة على أنها إهانة في أرمينيا حيث يطالب عدد من أحزاب المعارضة باستقالة باشينيان منذ ذلك الحين، متهمين إياه بتقديم الكثير من التنازلات لباكو.


الاشتباكات

 
جنود أذربيجانيون على متن دبابة أثناء اشتباكات الحدود الأذربيجانية الأرمينية، 13 سبتمبر 2022.

في 13 سبتمبر 2022، أكدت أذربيجان أنها "حقّقت كل أهدافها" عند الحدود مع أرمينيا في مواجهات قُتل فيها 49 جنديا أرمنيا، هي الأكثر دموية منذ الحرب التي دارت بين البلدين عام 2020. وعصراً أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية أن الوضع "لا يزال شديد التوتر" على الرغم من وقف لإطلاق النار أعلنت موسكو أنه دخل حيّز التنفيذ عند الساعة 06.00 ت.گ، لم تؤكده حتى الآن لا باكو ولا يريفان. وأفاد مكتب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييڤ في بيان أن "استفزازات القوات الأرمنية عند الحدود بين البلدين تم صدها، كل الأهداف تحققت" مشيراً الى أن "مسؤولية التصعيد تقع بالكامل على القادة السياسيين الأرمن". ولم يكشف المكتب ما إذا كانت المعارك لا تزال مستمرة.[18]

وجاء بيان الرئاسة الأذربيجانية بعيد إعلان وزارة الدفاع الأرمنية أن "كثافة القصف تراجعت إلى حد كبير حيث يواصل العدو محاولة التقدم". وقال رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان في خطاب أمام البرلمان في يريڤان "حتى الساعة، قتل 49 (جندياً) (...) وللأسف ليس هذا العدد النهائي".

وتواجهت أرمينيا وأذربيجان، الجمهوريتان السوڤيتيتان السابقتان المتنافستان في القوقاز، في حربين خلال العقود الثلاثة الماضية حول السيطرة على ناگورنو قرةباخ. واندلعت الحرب الأخيرة بين البلدين عام 2020. ويعكس تجدد القتال ليلاً الأوضاع متفجّرة بين أرمينيا وأذربيجان، وسط تحميل متبادل للمسؤولية عن التصعيد.

واتّهمت يريڤان القوات الأذربيجانية بأنها حاولت "التقدم" داخل أراضي أرمينيا باستخدام "المدفعية وقذائف الهاون والطائرات المسيرة ورشاشات من العيار الثقيل". وأقرت أذربيجان بتكبد "خسائر" لكنها لم تعلن أي حصيلة، واتّهمت أرمينيا بإطلاق قذائف هاون على مواقعها.

من جهته، شجب رئيس الوزراء الأرميني نيكول پاشينيان "عدوان" باكو، داعياً المجتمع الدولي إلى الرد، خلال محادثات أجراها مع عدّة قادة أجانب من بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال أمام البرلمان الأرميني "بهذا التصعيد، تقوّض أذربيجان عملية السلام" القائمة بين يريفان وباكو بوساطة الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن حدّة القتال "تراجعت" في الصباح، بعدما اندلع بعيد منتصف ليل الثلاثاء (20.00 بتوقيت گرينتش، الاثنين).


ردود الفعل

من جهته دعا الاتحاد الأوروپي الى وقف القتال بين ارمينيا واذربيجان. وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروپي جوزيب بوريل في بيان "من الضروري أن يتوقف القتال والعودة الى طاولة المفاوضات" مضيفا أن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال يجري اتصالات مع قادة البلدين "وسأجتمع اليوم مع وزيري خارجية" الدولتين.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتين "منخرط شخصيا" في احتواء التصعيد ويبذل "كل الجهود الممكنة للمساعدة على خفض التوترات". ورغم أنّ اشتباكات منتظمة تقع بين البلدين منذ نهاية حرب 2020، على طول حدودهما المشتركة، إلّا أنّ مواجهات الثلاثاء تشكّل تصعيداً.

وقال المحلل تاتول هاكوبيان في تصريح لوكالة فرانس برس إن "التصعيد هو نتيجة لوصول محادثات السلام إلى الطريق المسدود"، معتبرا أن النزاع في أوكرانيا "غيّر ميزان القوى في المنطقة"، ومشيرا إلى أن روسيا الداعمة لأرمينيا "ليست في وضعية جيدة". وهو اعتبر أن باكو أرادت الاستفادة من هذا الوضع من أجل "الحصول على تنازلات من أرمينيا". لكن رئيس مركز تحليل العلاقات الدولية في باكو فريد شافييف اعتبر أن "الوجود غير الشرعي لجنود أرمن" في أذربيجان يعد "عائقا كبيرا أمام السلام"، في إشارة إلى قره باغ.

أعرب وزير الخارجية الأمريكي توني بلنكن عن قلقه بشأن الاشتباكات وحث كلا البلدين على "إنهاء أي أعمال قتالية عسكرية على الفور". اتهم وزير الخارجية التركي مولود چاڤوش‌أوغلو أرمينيا ببدء القتال وأعرب عن دعمه لمزيد من المفاوضات.[19] أثارت فرنسا النزاع كموضوع للنقاش في مجلس الأمن.[20]

انظر أيضاً

مرئيات

تجدد الاشتباكات الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان، 13 سبتمبر 2022.


المصادر

  1. ^ أ ب ت "Azerbaijan secures control of strategic heights". aze.media. 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  2. ^ أ ب "Ermenistan ateşkesi bozdu! Azerbaycan ordusundan 50 asker şehit oldu". Karar. 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  3. ^ أ ب "Armenia Seeks Distracted Russia's Aid in Renewed Azerbaijan Clashes". The Moscow Times. 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  4. ^ "Armenian provocation against Azerbaijan backfires as bodies piling up". Trend. 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  5. ^ "Armenia, Azerbaijan report deadly border clashes". Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  6. ^ "Fresh clashes erupt between Azerbaijan, Armenia". Reuters. 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  7. ^ "Fresh clashes erupt between Azerbaijan and Armenia". 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  8. ^ "Armenia, Azerbaijan report deadly border clashes". 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  9. ^ أ ب "Clashes break out on Azerbaijani-Armenian border – report". Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  10. ^ "Clashes Erupt Between Armenia and Azerbaijan, Raising Fears of Another War".
  11. ^ "Armenia, Russia agree 'joint steps to stabilise' border".
  12. ^ "Armenia, Azerbaijan report deadly border clashes". 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  13. ^ CNN, Philip Wang, Ellie Kaufman, Anna Chernova and Tara Subramaniam. "Russia claims ceasefire reached between Armenia and Azerbaijan after fighting erupts along border". CNN. Retrieved 2022-09-13.
  14. ^ Reuters (2022-09-13). "Azerbaijan and Armenia ceasefire fails within minutes – media". Reuters (in الإنجليزية). Retrieved 2022-09-13.
  15. ^ "Armenia's PM says 49 soldiers died in clashes with Azerbaijan". Reuters. 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  16. ^ "Armenia claims at least 49 killed in clashes along border with Azerbaijan". the Guardian (in الإنجليزية). 2022-09-13. Retrieved 2022-09-13.
  17. ^ "Deadly clashes erupt in disputed territory between Azerbaijan and Armenia". TheGuardian.com. 13 September 2022. Archived from the original on 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.
  18. ^ "مقتل نحو 50 جنديا أرمينيا في مواجهات حدودية مع اذربيجان". سويس إنفو. 2022-09-13. Retrieved 2022-09-13.
  19. ^ "At Least 49 Armenian Soldiers Killed In Fresh Fighting With Azerbaijan". RadioFreeEurope/RadioLiberty (in الإنجليزية). Retrieved 2022-09-13.
  20. ^ "France to raise Armenia, Azerbaijan clashes at UN Security Council". Reuters. 13 September 2022. Retrieved 13 September 2022.