افتح القائمة الرئيسية

قايتباي

(تم التحويل من الأشرف قايتباي)
لوحة زيتية من مدينة البندقية تصور استقبال نائب السلطان قايتباي لسفراء البندقية في دمشق. الحائط في الخلفية مزين بشعار قايتباي.[1]

قايتباي المحمودي الأشرفي ، ثم الظاهري، أبو النصر ، سيف الدين بالإنجليزية Qaitbay أو الأشرف سيف الدين قايتباي ، سلطان الديار المصرية، من المماليك البرجية ، أي (ملوك الجراكسة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فهرست

الحياة والسلطنة

ولد سنة 815 هـ ـ 1412 م، وكان من المماليك، واشتراه الأشرف برسباي بمصر صغيرًا من الخوجه محمود سنة 938هـ، وصار إلى الظاهر جقمق بالشراء ، فأعتقه واستخدمه في جيشه ، فانتهى أمره إلى أن أصبح في سنة 872هـ أتابك العسكر للظاهر تمربغا الذي خلعه المماليكُ في السنة نفسها ، وبايعوا "قايتباي" بالسلطنة ، فتلقب بالملك الأشرف. وكانت مدته حافلة بالحروب ، وسيرتُه من أطول السِّيَرِ. تعرضت البلاد في أيامه لأخطار خارجية، أشدها ابتداء العثمانيين ـ أصحاب القسطنطينية ـ محاولة احتلال حلب وما حولها، فأنفق أموالاً عظيمة على الجيوش كانت من العجائب التي لم يُسمع بمثلها في الإنفاق، وشُغِل بالعثمانيين، حتى إن صاحب الأندلس استغاث به لإعانته على دفع الفرنج عن غرناطة، فاكتفى بالالتجاء إلى تهديدهم بواسطة القسيسين الذين في القدس، سلمًا دون قتال، فضاعت غرناطة وذهبت الأندلس.


صفاته

كان الأشرف قايتباي متقشفًا مع عظم إنفاقه على الجيوش ـ كثير المطالعة، له اشتغال بالعلم، وفيه نزعة صوفية، كما كان شجاعًا عارفًا بأنواع الفروسية، مَهيبًا عاقلاً حكيمًا، إذا غضب لم يلبث أن تزول حِدّته. كان الأشرف قايتباي متقشفًا مع عظم إنفاقه على الجيوش، كثير المطالعة، له اشتغال بالعلم، وفيه نزعة صوفية، كما كان شجاعًا عارفًا بأنواع الفروسية، مَهيبًا عاقلاً حكيمًا، إذا غضب لم يلبث أن تزول حِدّته.كما اتصف بالبخل الشديد,جنديا محنكا,الشجاعه والاقدام,بعد النظر والنشاط والحزم ترك كثيراً من آثار العمران في مصر وأبرزها قلعة قايتباي بالاسكندرية ودمشق والحجاز والقدس، ولا يزال بعضها قائماً إلى الآن. توفي بالقاهرة سنة 901 هـ ـ 1496م. خلفه اربعة سلاطين الا انهم كانو اقل قوة واكثر ضعفا.الى أن جاء السلطان الغورى في العام 1501 ميلاديه والذى اعاد للسلطنه الهيبه والقوة .وكان قدرة ان يدخل في صراع مع العثمانين في موقعة مرج دابق ويلقى هزيمة نتيجه لخيانه كل من خاير بك والغزالى بك وينتهى الامر بقتل السلطان الغورى ويقال ان جثته لم يعثر عليها.تستمر المحاولات على يد أبن اخيه طومان باى الذى لم يكن أحسن حالا وتصبح مصر ولاية عثمانية في الرابع والعشرين من شهر أغسطس العام 1516 ميلاديه بعد معركه باب النصر ويعدم طومان باى على باب زويلة.

أعماله

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ Carboni, Venice, 306.
  • [1]
  • [2]
  • Stefano Carboni, Venice and the Islamic World, 828-1797 (New Haven, 2007).
  • J.-C. Garcin, "The regime of the Circassian Mamluks," in C.F. Petry, ed., The Cambridge History of Egypt I: Islamic Egypt, 640-1517 (Cambridge, 1998), 290-317.
  • M. Meinecke, Die mamlukische Architektur in Ägypten und Syrien (648/1250 bis 923/1517) (Glückstadt, 1992).
  • A. W. Newhall, The patronage of the Mamluk Sultan Qā’it Bay, 872-901/1468-1496 (Diss. Harvard, 1987).
  • C.F. Petry, Twilight of majesty: the reigns of the Mamlūk Sultans al-Ashrāf Qāytbāy and Qānṣūh al-Ghawrī in Egypt (Seattle, 1993).
  • André Raymond. Cairo. 1993, English translation 2000 by Willard Wood.
  • سيرة القاهرة لستانلى لينبول
ألقاب ملكية
سبقه
الظاهر تمر بغا
سلطان مملوكي
1453-1453
تبعه
الناصر محمد بن قايتباي


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المراجع

  • Stefano Carboni, Venice and the Islamic World, 828–1797 (New Haven, 2007).
  • J.-C. Garcin, "The regime of the Circassian Mamluks," in C.F. Petry, ed., The Cambridge History of Egypt I: Islamic Egypt, 640–1517 (Cambridge, 1998), 290–317.
  • M. Meinecke, Die mamlukische Architektur in Ägypten und Syrien (648/1250 bis 923/1517) (Glückstadt, 1992).
  • A. W. Newhall, The patronage of the Mamluk Sultan Qā’it Bay, 872–901/1468–1496 (Diss. Harvard, 1987).
  • C.F. Petry, Twilight of majesty: the reigns of the Mamlūk Sultans al-Ashrāf Qāytbāy and Qānṣūh al-Ghawrī in Egypt (Seattle, 1993).
  • André Raymond. Cairo. 1993, English translation 2000 by Willard Wood.